موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2010, 02:03 PM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

Icon41 أخي .. أختي .. يجب ألا ننسى ..!

أخي .. أختي .. يجب ألا ننسى ..!

أخي أين أنت؟؟!! أختي أين أنتِ؟؟!!!
يحكى أنه في زمان قريب…تخاله النفس بعيد لتبدل الأحوال .. كان فيه شاب ملتزم إسمه : فلان!
يبدأ يومه بصلاة الفجر مع الجماعة، و قد أرهف السمع لآيات الحكيم العليم رق قلبه لآيات ربه…و نزلت الآيات على محل قابل و سمع شهيد فلما سلم من الصلاة .. و كأنه فارق الحياة .. فقد انتهى لقاء مولاه ظل يمني نفسه بأنه عما قريب تشرق الشمس و يمر وقت الكراهة فيدخل على من لاقرار لنفسه .. ولا راحة لقلبه إلا بذكره ........ سبحانه.
يبدأ رحلته اليومية مع الأذكار .. هذه رحلته في الغداة .. و له أخرى في العشي رحلة (أولي الألباب)، يتفكر في خلق السماوات و الأرض .. و يذكر الله .. و يدعوه خوفًا و طمعًا فيجد من الفتوحات الربانية .. ما الله به عليم. كأن الجنة و النار رأي عين يشهد قلبه معاني و آثار صفات من له الأسماء الحسنى و الصفات العلا ..سبحان الله و بحمده .... مائة مرة لا إله إلا الله وحده لا شريك الله له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير .... مائة مرة ..سيد الإستغفار ،، رضيت بالله ربا ..... إلخ.
يخرج مع إخوانه يمشون في الطريق و قد بدأت نسمات البكور تداعبهم .. قلوبهم مطمئنة، و قد ذابت عنها كل شحوم الغفلة يتجاذبون أطراف الحديث و كأن كل واحد منهم ينتقي أطيب الثمار .. ليقدمها لأخيه أعذب الكلمات .. و أصدق الوداد كل منهم خافض جناحه للآخر .. فإن أحدًا منهم لا يريد مجد نفسه و إنما الجميع يريد مجد الله و لا يبتغي أحد منهم مدحا ... بل الكل يردد: الحمد لله يشحذ هذا همة هذا... للعمل الدعوي.
يُصبِّر هذا أخاه على إبتلائه.... يدعون للمسلمين في أنحاء الأرض بقلوب مهتمة مغتمة ... واثقة في نصرالله.
يرجع صاحبنا فلان إلى البيت يغلق بابه فهذا وقته الذهبي للطلب فبركة هذه الأمة جعلت في بكورها و هو يحتسب في طلبه هذا أن يرفع الجهل عن نفسه و أن يدعو إلى الله على بصيرة وأن يذب به عن المؤمنين ويقوم به لله سبحانه .. لا يخشى فيه لومة لائم ..... لا تذهبوا بعيدًا .. فتظنوا أنه يطلب العلم ليستطيل به على العالمين .... فذاك عصر لم يأتِ بعد !!!!! ..... إصبروا
هو في عمله شعلة في الدعوة إلى الله الكل يحبه ... لأنه رقيقًا لطيفًا .. هاشًّا باشًّا لأنه فعلا يشفق على المسلمين، و يرجو لهم الهداية و الصلاح .. لا يسكت على منكر، و لكنه ينكره بحكمة و فطنة فتخرج الثمرات مباركة طيبة هو في عمله تقيًّا نقيًّا لأنه قد ألقى الدنيا وراء ظهره لأنه يطلب الحلال .. ويعلم يقينًا أن البركة فيه غاضًّا لطرفه .. حافظًا لجوارحه عن كل ما يسخط ربه
هو في بيته صبورًا !
يصبر على أهله ودودًا معطاءًا، إذا بدر منه خطأ- وكل ابن آدم خطّاء - لا يستنكف عن الإعتذار، إذا رأى نقصًا .. أو وجد خللا، غض الطرف ما لم تنتهك محارم الله، أتدرون من العاقل ؟؟ الفطن المتغافل هو في بيته صاحب القلب الكبير يستمع إلى مشكلات أخته وأخيه، و أمه و أبيه، و زوجه و ولده و يسعى في حلها ...يُذكِّرهم بالله يدعوهم إليه واصلاً لرحمه .. مكرمًا لجيرانه داعيًا إلى ربه حسبما تيسر له متواصلاً مع المشايخ والدعاة، وقته وقف لله، إذا أخذ قسطًا من النوم قام يتأهب .. يتطهر ويتعطر .. هذا السواك .. وهذا المصحف يدخل مدرسة رهبان الليل التي خرجت على مر العصور: فرسان النهار يناجي ربه..ويتلو كتابه و.... تضيق العبارة عن وصف حاله، هكذا كان .. صاحبنا فلان والزمان غير الزمان.
أمّا الآن فقد باتت هذه اليوميات .. ذكريات، لأنه!
قد دخل عصر الإنترنت..صلاة الفجر .. كم ينام عنها؟؟ لماذا؟ إنه عصر الإنترنت .. كان يجاهد في سبيل الله! بالرد على أبي فلان .. و أم علان، أذكار الصباح والمساء كل عام وأنتم بخير!!! يعني .. خلاص .. لم يعد لها نصيب؟؟ المائة اصبحت عشرة، والثلاث تقال مرة، ولربما قالها وهو بين المواقع و الصفحات يتفكر في عجائب الماسينجر والتشات!أنسيتم هذا عصر جديد ....... عصر الإنترنت إخوانه قلاهم .. وأهله جفاهم، تنادي أمه عليه ... أي فلان تعالى !فيردد المسكين : ( ربِ أمي والإنترنت ؟! أمي و الإنترنت؟!)..و يؤثر ..... الإنترنت !و ماذا عن صبره؟ وتحمله للقاصي و الداني؟ وبذله الندى في سبيل أحبابه؟ ذاك عهد مضى فالآن ... إذا وجد المتحدث بطيئًا بدأ يحدثه ! ( ريفرش)، بتأفأفات وتبرمات ، وعلامات الملل الظاهرات ... وهات من الآخر وقتي ضيق! وما حصله من العلم في عصر ما قبل الإنترنت ... سخره الآن .. في الجدل ، مع أن العلم يهتف بالعمل لا بالجدل !صار بطلا مفحمًا كبيرًا !خانه الطرف الجموح وتراكمت الذنوب الصغيرة حتى أصبحت ذنبًا كبيرًا وتكرر الذنب الكبير وعلا الران قلبه ..و لم يعد يحس بألمه، هجر الكتاب، و ترك القيام، فترت همته .. و ضعفت عزيمته، أما عن الحب في الله، وسلامة الصدر، وحفظ اللسان، وتجنب الوقوع في المسلمين فليبكِ من أراد البكاء، اليوم يحقد على فلان .. ويحسد علان وبينه وبين هذا من الخصومات ما تخرله الجبال وتقلصت الحياة والطموحات والجهود في دائرة صغيرة .. لا تسمن ولا تغني من جوع كان حريصًا على كل دقيقة .. في عصر ما قبل الإنترنت
أما الآن .. تمضي الساعات وكأنها لا تعنيه !فقده أهل بيته إشتاق إليه أولاده ! أين أبانا ؟ نريده !!!!!نريد أن يجلس معنا يعلمنا و يداعبنا يربينا فنحن الأمانة! أين الأوقات الجميلة ؟؟؟ أيحب الإنترنت أكثر منا؟ أم أنه عنه سيسأل يوم القيامة .. لا عنا ؟؟! بكى عليه الجميع، و افتقدوه حتى مصلاه .. و كتبه كلها تقول: كنا نحبه و أصبح صاحبنا فلان... منظر! ليس له من التزامه إلا الكلام .. الذي فقد بهجته و وقعه في النفوس،تراكمت الذنوب و اشتدت الغفلة و قست القلوب و ابتعد عن مصدر الهدى و أقبل على الإنترنت، فرط في الصلاة، و هجر القرآن، و غفل عن الذكر، و ترك الدعوة، و أغلق الكتب، و فتح الإنترنت. ليت شعري ما دهاه؟ كان فينا غيمة تروي الحياة إنا لله و إنا إليه راجعون. يا ترى يا فلان ..هل ستعود يومًا، هل سترجع ... أم ننفض أيدينا منك؟
لو أن لي بك قوة! لو أني أخلص إلى الذي غير أحوالك فأمسك هراوة كبيرة! و أنقض عليه ضربًا باليمين .. الإنترنت نعمة فاشكر الله يزدك من فضله و لا تغفل عنه فلا يبالي في أي وادٍ هلكت و أتبع السيئة الحسنة تمحها و اتخذ الشيطان عدوًّا فإنه متربص بك و احفظ قلبك .. ولحظاتك.. ولسانك.. وقلوب إخوانك واحفظ وقــــــتــــك. ردك الله سالما فقد اشتقنا إلى فلان الذي يملأ الدنيا بهجة.. بنوره وتقواه.


****
موضوع مهم جداً
نقلته لنتأمله جميعًا

والله المستعان
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-07-2010, 09:02 AM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

جزاك الله عنا خيرا أستاذتنا الفاضلة أم سلمى

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-07-2010, 12:54 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

تشرفت بمروركم الكريم وتعليقكم الطيب المبارك

رزقكم الله خيري الدنيا والآخرة

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:21 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.