موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر علوم القرآن و الحديث

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2010, 12:53 AM   #1
معلومات العضو
alfa9ira
إشراقة إشراف متجددة

I15 ما هي فتنة السراء ؟ وكيف نتقيها ؟




ما هي فتنة السراء ؟ وكيف نتقيها ؟
السؤال:

أحياناً يبتلينا الله بشده فتؤلمنا
ولكن نصبر على هذا الألم ونحمد الله
ولا نجزع ولا نيأس من رحمة الله

سؤالي : ما هي فتنة السراء
مثل ماذا ؟
وكيف نصبر عليها ؟ أرجو التفصيل الموضح

الجواب :

الحمد لله
يبتلي الله تعالى عباده بالسراء والضراء
بالخير والشر ، بالنعمة والمصيبة
لينظر كيف يعملون ؟

فالمؤمن يشكر على السراء والنعمة
ويصبر على الضراء والمصيبة
كما روى مسلم (2999)
عَنْ صُهَيْبٍ رضي الله عنه قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

( عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ
ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ : إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ
فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ )
.
قَالَ الملا علي الْقَارِي رحمه الله :
وَالْمُرَاد بِالسَّرَّاءِ النَّعْمَاء الَّتِي تَسُرّ النَّاس
مِنْ الصِّحَّة وَالرَّخَاء وَالْعَافِيَة مِنْ الْبَلَاء وَالْوَبَاء
وَأُضِيفَتْ الفِتْنَة إِلَى السَّرَّاء لِأَنَّ السَّبَب فِي وُقُوعهَا
اِرْتِكَاب الْمَعَاصِي بِسَبَبِ كَثْرَة التَّنَعُّم
أَوْ لِأَنَّهَا تَسُرّ الْعَدُوّ " اِنْتَهَى
"مرقاة المفاتيح" (15/373)

وهذه سنة الله تعالى في خلقه
قال الله تعالى
( وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ *
ثُمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ السَّيِّئَةِ الْحَسَنَةَ حَتَّى عَفَوْا
وَقَالُوا قَدْ مَسَّ آبَاءَنَا الضَّرَّاءُ وَالسَّرَّاءُ فَأَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ) الأعراف / 94 - 95

قال الشيخ السعدي رحمه الله
" يقول تعالى
( وما أرسلنا في قرية من نبي )

يدعوهم إلى عبادة الله ، وينهاهم عن ما هم فيه
من الشر ، فلم ينقادوا له : إلا ابتلاهم الله
( بالبأساء والضراء )

أي : بالفقر والمرض وأنواع البلايا
( لعلهم ) إذا أصابتهم ،
أخضعت نفوسهم فتضرعوا إلى الله واستكانوا للحق

( ثم ) إذا لم يفد فيهم ، واستمر استكبارهم ،
وازداد طغيانهم : ( بدلنا مكان السيئة الحسنة )
فأدرّ عليهم الأرزاق ، وعافى أبدانهم ، ورفع عنهم البلاء
( حتى عفوا ) أي : كثروا ، وكثرت أرزاقهم
وانبسطوا في نعمة الله وفضله ،
ونسوا ما مر عليهم من البلاء

( وقالوا قد مس آباءنا الضراء والسراء )

أي : هذه عادة جارية لم تزل موجودة في الأولين
واللاحقين ، تارة يكونون في سراء
وتارة في ضراء ، وتارة في فرح ، ومرة في ترح
على حسب تقلبات الزمان وتداول الأيام
وحسبوا أنها ليست للموعظة والتذكير
ولا للاستدراج والنكير . حتى إذا اغتبطوا
وفرحوا بما أوتوا ، وكانت الدنيا أسر ما كانت إليهم
أخذناهم بالعذاب
( بغتة وهم لا يشعرون ) .
"تفسير السعدي" (ص 297)

وروى الترمذي (2464) عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ
رضي الله عنه قَالَ :

( ابْتُلِينَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالضَّرَّاءِ فَصَبَرْنَا ، ثُمَّ ابْتُلِينَا بِالسَّرَّاءِ بَعْدَهُ فَلَمْ نَصْبِرْ )
حسنه الألباني في "صحيح الترمذي"
قال ابن الأثير في "النهاية" (3 / 172)
" الضَّرَّاء : الحالة التي تضُرُّ ، وهي نقيض السراء
يريد : إنا اختُبِرنا بالفقر والشِّدة والعذاب فصبرنا عليه
فلمَّا جاءتنا السراء
وهي الدنيا والسِّعة والراحة : بطِرنا ولم نصبر
" انتهى

::::::::::

ما هي فتنة السراء ؟ وكيف نتقيها ؟

فالصبر على فتنة السراء يكون بشكر الله على نعمه
وعدم استعمالها في معصية الله
وعدم الافتتان بالدنيا وما فيها من متاع الغرور
وعدم التنافس عليها ، وهو الذي يؤدي إلى
نسيان الآخرة ، وضياع الحقوق .

روى البخاري (4015) ومسلم (2961)
عن عَمْرَو بْن عَوْفٍ رضي الله عنه
أن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال :

( مَا الْفَقْرَ أَخْشَى عَلَيْكُمْ ، وَلَكِنِّي أَخْشَى
أَنْ تُبْسَطَ عَلَيْكُمْ الدُّنْيَا كَمَا بُسِطَتْ عَلَى
مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ فَتَنَافَسُوهَا كَمَا
تَنَافَسُوهَا وَتُهْلِكَكُمْ كَمَا أَهْلَكَتْهُمْ )

قال الحافظ رحمه الله :
" فِيهِ أَنَّ الْمُنَافَسَة فِي الدُّنْيَا قَدْ تَجُرّ
إِلَى هَلَاك الدِّين

وقَالَ اِبْن بَطَّال :
فِيهِ أَنَّ زَهْرَة الدُّنْيَا يَنْبَغِي لِمَنْ فُتِحَتْ عَلَيْهِ
أَنْ يَحْذَر مِنْ سُوء عَاقِبَتهَا وَشَرّ فِتْنَتهَا
فَلَا يَطْمَئِنّ إِلَى زُخْرُفهَا وَلَا يُنَافِس غَيْره فِيهَا " انتهى

وقال ابن عثيمين رحمه الله :

" صدق الرسول عليه الصلاة والسلام
هذا الذي أهلك الناس اليوم
الذي أهلك الناس اليوم التنافس في الدنيا
وكونهم كأنهم إنما خلقوا لها لا أنها خلقت لهم
فاشتغلوا بما خلق لهم عما خلقوا له
وهذا من الانتكاس ، نسأل الله العافية " انتهى
"شرح رياض الصالحين" (ص 110)

والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2010, 02:28 AM   #2
معلومات العضو
كلي أمل بالله

إحصائية العضو






كلي أمل بالله غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

Thumbs up

ماشاء الله
تبارك الراحمن دائما تاتي بالجديد
تقبلي مروري

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2010, 11:28 AM   #3
معلومات العضو
البلسم*
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيكم أخيتي الفقيرة ،وفقك الله و حفظك...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2010, 12:03 PM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة

أحسنتِ أحسن الله إليكِ

موضوع طيب وأختيار موفق

نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:10 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.