موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2010, 10:21 PM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Icon41 هل تُجيد فن إيصال الخبر السيء..... كيف ؟!

ما من شخص منا إلا وله شخص قريب جداً إلى قلبه ، قد يكون والدك أو والدتك أو أخاك أو أختك أو شخص ليس من قرابتك ولكنه أقرب إلى قلبك أكثر من أفراد أسرتك .
ولهذا .. فإن فقد الأحباب من الإخوة والأصدقاء ، هي غربة حقيقية ، وغربة مريرة ، وغربة محزنة .

وهكذا هي الدنيا .. أفراح .. وأحزان .. لا تدوم لأحد ..

وحقيقة .. أن الناس يتفاوتون في الأحزان والمصائب ، فشخص يفقد في لحظة ثلاثة من أبنائه في لحظة واحدة فتجده صابراً محتسباً ، وشخص يفقد والده أو أخاه أو عزيزاً عليه فتجد الحزن قد خيّم عليه شهوراً ، وربما امتد أكثر من ذلك .

والقصص في هذه الأحزان والمصائب التي تأتي فجأة كثيرة جداً ، وخاصة في من فقد أكثر من شخص من أفراد عائلته في وقت واحد !!

إن البكاء أمر فطري لدى الإنسان ، وكذلك الحزن ، ولهذا سُمّي العام الذي ماتت فيه خديجة رضي الله عنها ، ورحل فيه أبوطالب عم الرسول صلى الله عليه وسلم بعام الحزن ، ومع أن أبي طالب مات على الكفر إلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم حزن عليه حزناً شديداً ، فقد كان حُصنه المنيع و ناصرهُ الوحيد ، وكذلك خديجة رضي الله عنها كانت أقرب الناس إليه ، كانت تواسيه في حزنه ، وتطمئنه في خوفه ، وتسنده في ضعفه .

والقصص في ذلك كثيرة ومعروفة . .

لا أريد أن أسترسل في الكتابة كثيراً ..

ولكن ..

الفكرة التي أردتها من هذا الموضوع ، هي طريقة نقل الأخبار المحزنة والسيئة إلى الآخرين ، فليس كل شخص يُجيد نقل الأخبار المحزنة ، وخاصة المفاجئة مثل موت أبٍ أو أمٍّ أو أخٍ أو صديق ، لذا فأنا أعتبر أن نقل الأخبار المحزنة إلى الآخرين يُعدُّ فن وإتقان وحكمة ، ليس كل شخص يجيدها ، فربما نُقِل الخبر بأسلوبٍ مفاجئ بدون أي تدرّج فيكون وبال على الشخص المتلقي ، وربما سبّب له صدمة نفسية ، لأن ناقل الخبر هنا لم يُجيد إيصاله بالطريقة المناسبة ، فالأشخاص يتفاوتون من حيث قوة إيمانهم وثباتهم وصبرهم ، فنقل الخبر لشخص مؤمن متمسك بدينه ، يختلف عن نقله إلى شخص آخر ليس عنده قوة التحمل في تلقي الخبر ، حتى وإن ذُكِّر بالآيات والأحاديث .
المجال هنا مفتوح ، لمن مرّ به موقف في نقل بعض الأخبار المحزنة ، وكيف استطاع أن ينقل الخبر بطريقة سليمة ؟؟ وكيف كانت ردّة فعل المتلقي ؟؟

وكذلك .. لمن نقل الخبر بطريقة غير حكيمة ، كيف كانت طريقته ؟؟ وكيف كانت ردة فعل المتلقي ؟؟

وقبل أن أُنهي الموضوع .. أودّ ذكر هذه القصة المضحكة والمحزنة في آنٍ واحد ..

عندما عاد الأب من السفر .. وجد ابنه الأصغر حضر لاستقباله في المطار .. فسأله الأب على الفور :

كيف جرت الأمور في غيابي ؟ هل حدث مكروه لكم ؟
أجابه الابن : لا يا أبي .. كل شئ على مايرام .. ولكن ... حدث شئ بسيط وهو أن عصا المكنسة قد انكسرت .
أجابه الأب مبتسماً : بسيطة جداً ، ولكن كيف انكسرت ؟
أجاب الابن : أنت تعرف يا أبي عندما تقع البقرة على شئ فإنها تكسره ..
أجاب الأب متعجباً : البقرة !!! تقصد بقرتنا العزيزة ؟
أجابه الابن : نعم .. نعم .. عندما كانت تهرب مذعورة ، دهست فوق عصا المكنسة ، وارتمت البقرة على الأرض فانكسرت عصا المكنسة ..
أجاب الأب: والبقرة ، هل حدث لها مكروه ؟؟؟ أجاب الابن : ماتت ..
صرخ الأب : ماتت !!!!! ومما كانت تهرب مذعورة ؟
أجابه الابن: كانت تهرب من الحريق ..
قال الأب: حريق !!!! وأي حريق هذا ؟
قال الابن: لقد احترق منزلنا ..
قال الأب: ماذا ؟!!!! منزلنا احترق !!!! وكيف احترق المنزل ؟
قال الابن: أخي الكبير -رحمه الله- ..................
قاطعه الأب: هل مات أخوك ؟؟
قال الابن: نعم .. أخي كان يدخّن ، فسقطت السيجارة على السجاد فاحترق المنزل ومات أخي بداخله ..
قال الأب وقد انهارت أعصابه : ومتى كان أخوك مدخناً ؟؟
قال الابن : لقد تعلّم الدخان ، كي ينسى حزنه ..
قال الأب: وأي حزن هذا ؟
قال الابن: لقد حزن على والدتي ..
قال الأب: وماذا حدث لأمك ؟؟
قال الابن : ماااااااااااااااااااتت

ما رأيكم في طريقة الابن في نقل الخبر ؟؟؟



كتبها / أبولجين إبراهيم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2010, 10:11 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البلسم*
   حسب الموقف نتدرج من السيئ إلى الأسوأ ...

بارك الله فيكم أخيتي إسلامية...

نعم حقاً هو بحسب الموقف ، وأرى أن لا يكون من السيء إلى الأسوأ بل يجب بدايةً تقوية الإيمان وتثبيت الإنسان وتذكيره بالصبر وثوابه وتعزيز ثقته بالله عزوجل ، ثم ضرب الأمثلة وتدريجياً حتى نوصل الخبر ...

فللأسف كم من أناس تأثروا وربما ماتوا عند سماعهم خبر سيء أو مفاجأ من أناس لا يحسنون توصيله ...

ومن واقع تجربتي أقول التالي :

أذكر بأني عندما كنتُ في السنة قبل الأخيرة في الجامعة كانت جدتي مريضة ، وفي ظهيرة يوم حادثتني أختي وسألتني إن كنت قد انتهيت من المحاضرات أم لا ، فقلت لها نعم أنا في طريق العودة ... وفعلاً عدتُ إلى البيت فرأيت الأبواب مفتوحة على غير العادة وسيارات عائلتي غير متواجدة فارتابت نفسي ... فدخلت المنزل ووجدت أختي بصحبة ابنة عمي فقط ، ولم أجد والدتي ووالدي فسألت عنهم فأخبروني بأنهم ذهبوا لرؤية جدتي ... فسألتهم ما الأمر ؟ فبادروني بسؤال آخر : هل تناولتي الغداء ؟ فقلتُ : لا ... فقالوا هيا تغدي ولكن اذهبي لغرفتك ، حتى تنالي قسطاً من الراحة بعد عناء اليوم ... ففعلت ثم شعرت بالعطش فذهبت لأشرب الماء وفي نفسي ريبة من أختي وابنة عمي ، وبعد تبادل للنظرات عندها قالت أختي : إسلامية احتسبي جدتي عند الله ، سبحان الله مع هذا التدرج وهذا الهدوء إلا أن الخبر كان كبيراً جداً والله المستعان ، ومن الطبيعي بكاء ثم عتاب لهن بأنهم لم يخبروني من البداية ، ومازالت كلمات أختي ترن في أذني حيث قالت : وإن أخبرناكِ وأنتِ في الجامعة فماذا سيحدث لكِ ، وماذا ستفعلين ؟ هل ستمنعين قضاء الله ؟!! عندها أدركت فعلاً أن ما فعلتهُ كان صحيحاً فجزاها الله خيراً


وموقف آخر غير مقصود ... حادثتني قريبتي وكنتُ في عملي تسألني عن والدي فقالت : ذهبتُ لزيارة خالي في المستشفى فلم أجدهُ في غرفته ، فأجبتها لعلهُ ذهب بصحبة أخوتي لإجراء تحليل أو أشعة أو غيره ... فقالت : لا حدثت أختك وقالت بأنهم أنزلوه إلى العمليات ولكني لا أعرف أي قسم ، ولا يوجد إرسال ...

نزل علي الخبر كالصاعقة !!! أي عملية ... لم يخبرني أحد تعمدوا اخفاء الخبر حتى أذهب لعملي كان تدبير أختي ولكنها لم تتوقع اتصال أحد بي

لذا فإننا فعلاً نحتاج إلى تعلم هذا الفن وتعليمه للآخرين حتى نقي أنفسنا وغيرنا هذهِ المواقف الصعبة ..
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-03-2010, 12:48 PM   #4
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

اقتباس:
إن فقد الأحباب من الإخوة والأصدقاء ، هي غربة حقيقية ، وغربة مريرة ، وغربة محزنة


بارك الله فيك وجزاك كل خير
أختي الكريمة
إسلامية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:38 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.