موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأمل والبشائر > ساحة الأمل والبشائر

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 08-10-2009, 09:11 PM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Icon41 (( ** إعاقتنا لم تردَّنا عن مواصلة دربنا ** ))


إيمان وبثينة: (( إعاقتنا لم تردَّنا عن مواصلة دربنا ))

إعـــداد / أريج العوفي وأماني الموسى



إلى كل أخت تظن في نفسها عجزاً يمنعها عن العطاء، والبحث بهمة وعزيمة عن الطريق إلى الله جل وعلا، لكل من تظن نفسها عاجزة.. لأي سبب كان... وبغض النظر عن مدى التحدي...

لكل من هدَّها ألم وشتت ذهنها شيء من الوصب!!

انظري حولك.. وتأملي معنا... هذا اللقاء..

ولا تنسي أن ترددي معنا أجمل الدعوات وأصدقها للغاليتين إيمان وبثينة..

إيمان وبثينة... تجربة متألقة مع النجاح.. أختان رائعتان سارت كل واحدة منهما في طريقها صامدة مجتهدة..

تحملان داخلها همة جميلة سامية. لم تذعنا لحاجز معين أو مانع محدود... لم تغلقا على نفسيها أبواب منزلها، ولم تحد الإعاقة من العزيمة التي تملأ قلبيها...لم تقولا... آآآه هذا صعب..أو آآآه هذا مستحيل!!. ..على الرغم من أن المعاناة والمشكلة الصحية التي تعانيان منها هي ضعف شديد في البصر...

لله درهما... كم أدعو الله جل وعلا أن يحفظهما ويبارك في جهديهما ووقتيهما... وأن يثبتهما على ما يحب ويرضى حتى يلقيانه.. إنه سميع مجيب..

- إيمان وبثينة... في سطور قليلة.. هلا قدمتما لنا بطاقة تعرفنا عليكما...؟

ـ نحن أختاكما "إيمان" و "بثينة" محمد الحجاج.. خريجتا جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ـ كلية الشريعة.

- مرحلة الطفولة حملت ولا شك ذكريات كثيرة... أين تقفان منها؟

ـ مرحلة الطفولة كانت مرحلة سعيدة مررنا بها كباقي الأطفال المبصرين...

ففي ذلك الوقت كان بصرنا موجودا إلا أنه كان يضعف شيئا فشيئا، ولكننا واصلنا دراستنا في مدارس المبصرين، و تخرجنا من الثانوية العامة بتقدير "امتياز" و الحمد لله. وذلك بفضل من الله ثم بتعاون المدرسة معنا و إحضار كاتبة لنا أثناء الامتحانات.

- كيف كانت التحديات التي واجهتكما بنظر كل واحدة منكما؟

ـ التحديات كثيرة..

تقول إيمان: بالنسبة لي، فقد كانت مواجهتي للمجتمع؛ لأثبت لهم قدرتي على الاختلاط بهم، ومعايشتهم، وأني لست معاقة ما دام عقلي معي والحمد لله؛ لأن فقد البصر بالنسبة لي ليس إعاقة؛ بل هو امتحان من الله، وأسأل الله أن أكون ممن نال منزلة الصابرين؛ ليجزيني الجنة كما وعد بذلك في الحديث "من فقد حبيبتيه و صبر فله الجنة".

أما بثينة فلتحديها زاوية أخرى... إذ تقول: إن مواجهتي كانت من أجل إثبات ذاتي، وأني أستطيع عمل ما يعمله المبصر، بل وقد أفوقه؛ لأن إصراري وثقتي بالله كانت وما زالت كبيرة ـ ولله الحمد والمنة ـ ولذلك أثبتنا وجودنا في المجتمع، وأن إعاقتنا لم ولن تردنا عن مواصلة دربنا بإذن الله.

- يظن البعض أن المرض دوما يحمل صورة قاتمة من العجز، ونحن نؤمن بخلاف ذلك وبقوة.. حيث يكون المرض أيضا ـ كونه ابتلاء من الله جل وعلا ـ وسيلة للتقرب إلى الله... كيف هي نظرتكما؟

ـ نعترف أن فقدنا للبصر ابتلاء من الله، ولكن يسلينا قول حبيبنا محمد – صلى الله عليه وسلم - "إذا أحب الله عبدا ابتلاه" أو كما قال ـ صلى الله عليه وسلم -.

إن إعاقتنا هي وسيلة للتقرب إلى الله بالدعاء و المثابرة، وأن يثيبنا و يثبتنا على الطريق المستقيم حتى نلقاه ونحن على ذلك... ولعل فقدنا للبصر خير لنا خاصة في هذه الأيام التي تكثر فيها المناظر المؤسفة..

- ما هو شعاركما الذي ترددانه دوما ً؟

ـ الحمد لله على كل حال، ونردد كثيرا: لا تقل إني معاق.

- المرحلة الجامعية التي انتهيتما منها.. كيف بدأت وكيف تمكنتما من تجاوز العقبات خلالها... وما هي أصعب المواقف التي مرت عليكما؟

ـ بدأت المرحلة الجامعية بالنسبة لنا كباقي الطالبات, مجتمع جديد وغريب وكبير ولا نعرف فيه إلا القليل من الطالبات ولكن هذه العقبة مرت سريعا.

من الصعوبات التي مررنا بها صعوبة المذاكرة من خلال الشريط، و ما يتطلبه من حفظ للمادة.. وكذلك قرار إدخال البحث العلمي كمادة من مواد الدراسة الجامعية؛ لأنه يحتاج إلى القراءة والبحث والاطلاع الكثير وترجيح وجمع الأقوال. وهذا قد يتفلت من الذاكرة سريعا أثناء الاستماع إلى القارئ، ولكن بفضل من الله ومنة ومثابرة وإعادة وتكرار اجتزنا هذه المرحلة والحمد لله.

و المواقف التي مرت بنا كثيرة، ولكن من أصعبها أنه في إحدى الامتحانات النهائية تغيبت إحدى الكاتبات فمكثنا ننتظر قدومها، وبعد زمن جاء الفرج ووجدوا لنا كاتبة أخرى تقوم مقامها والحمد لله.

- بعد إنهاء المرحلة الجامعية بنجاح ما هي مشاريعكما المستقبلية؟

ـ الالتحاق بمعهد النور للمكفوفات على رأس مشاريعنا؛ لتعلم طريقة برايل التي لم ندرسها من قبل، وفي ذلك إعانة لنا على مواصلة تعليمنا. وكذلك محاولة إتمام دراستنا العليا والاستفادة من الوقت، وكذلك التدريس بإذن الله.

- ما هو برنامجكما في الإجازة؟

ـ التحقنا بإحدى دور التحفيظ، ونحاول حضور بعض المحاضرات، وسماع بعض الأشرطة النافعة. وكذلك إذاعة القران الكريم؛ فهي جامعة نافعة, ونحاول تعلم أشياء جديدة لم نكن قد تعلمناها من قبل...

- رسالة توجهانها إلى...

أسرتكما الكريمة:
ـ نوجه رسالة شكر إلى أسرتنا الكريمة على ما أسدته لنا من عناية ورعاية؛ فقد اهتمت بنا وعلمتنا وربتنا على حب الله وحب رسوله وحب الخير أهله. ولم تشعرنا في يوم من الأيام بالنقص، وأننا معاقتان بل كانت تراعي شعورنا.

فتيات هذا الجيل:

هذه الرسالة نوجهها إلى أنفسنا أولا ثم إلى أخواتنا الفتيات فنقول لهن: عليكن بالعودة إلى الله، والتزام شرعه وعليكن بعلو الهمة وعدم الاغترار بالغرب، وعدم الاهتمام بسفاسف الأمور، وأن يكون طموحكن عاليا لتثبتن وجودكن في المجتمع وتؤدين دوركن كاملا وألا تضعفن؛ لأنكن إذا ضعفتن ضعف المجتمع؛ فأنتن لبنة منه.

- في حياتكما محطات لا تنسى.. هلا حدثتمانا عنها ولو باليسير...

· محطة أمل...

· محطة فرح..

· محطة يقين برحمة الله...

ـ المحطات في حياتنا كثيرة، ومنها الأمل، فقد مررنا بهذه المحطة عدة مرات عندما سمعنا أن هناك عملية جراحية لعلاج مشكلتنا... ففرحنا بذلك فرحا شديدا. وبعد فترة قيل إن العملية غير ناجحة، وهي في طور التجارب، ومع ذلك فنحن ما زلنا نأمل أن يتحقق هذا الحلم مع إننا مؤمنون بقضاء الله وقدره.

وأما محطة الفرح، فهي عندما تخرجنا من الجامعة بتفوق ولله الحمد , وكذلك عندما أتممنا حفظ جزء من القران الكريم.

إما محطة اليقين برحمة الله فهي التي نعيش بها؛ فإننا على يقين بأن الله لا يضيع عمل العاملين ولا صبر الصابرين؛ وكل ما يصيبنا مقدر علينا ومكتوب، والله سبحانه وتعالى يقدر الخير لعباده.



- ختاماَ.. كلمة توجهانها للفتيات اللواتي يتوقفن تماما عن العمل، عند أول عثرة تواجههن في طريق الحياة..؟

ـ عليهن بالإصرار والمثابرة، والوقوف أمام كل العقبات والتحديات. فلو أن كل إنسان توقف عن مواصلة مشواره عند كل عقبة فمن أين لنا بالنماذج المشرفة؟ ومن أين لنا بأمهات المستقبل الصابرات المثابرات؟ وعلينا بتسلية أنفسنا والتأسي بمن اجتاز العقبات من أصحاب الإعاقات؛ فهذا ابن مكتوم - رضي الله عنه (مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم) لم يقف مكتوف الأيدي لأنه أعمى بل أصبح مؤذن النبي – صلى الله عليه وسلم -. وهذا عمرو بن الجموح - رضي الله عنه –) الأعرج) عندما جاهد في سبيل الله وقال لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم -: أريد أن أطأ بعرجتي هذه الجنة.. والنماذج الأخرى كثيرة جداً.

بارك الله في الجميع والحمد لله رب العالمين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-10-2009, 11:06 PM   #2
معلومات العضو
أبومعاذ
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
ما هو شعاركما الذي ترددانه دوما ً؟


ـ الحمد لله على كل حال، ونردد كثيرا:

اللهم ارزقنا هذا القول حتى الممات

بارك الله فيكم الاخت الفاضلة اسلامية

واسال الله سبحانه وتعالى ان كل من استفد من هذا الموضوع في ميزان حسناتك يوم القيامة

انه سميع مجيب الدعاء

أخوكم أبومعاذ
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-10-2009, 08:14 AM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومعاذ
   اللهم ارزقنا هذا القول حتى الممات

بارك الله فيكم الاخت الفاضلة اسلامية

واسال الله سبحانه وتعالى ان كل من استفد من هذا الموضوع في ميزان حسناتك يوم القيامة

انه سميع مجيب الدعاء

أخوكم أبومعاذ



اللهم آمين

واسألهُ سبحانه أن يجزيكم عنا خير الجزاء ...

وفقكم الله لما يحبهُ ويرضاه
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-11-2009, 07:17 PM   #4
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي ((( ** صفية الشمري تمسّكت بإرادة الحياة رغم الإعاقة ** )))

صفية الشمري هي فتاة كويتية تعرضت لخطأ طبي قاتل أقعدها وفي الثالثة من عمرها، لكنها وبعكس ما كان متوقعاً، تخطت بإرادة حديدية تبعات ذلك وأصبحت اليوم أول فتاة على كرسي متحرك تدخل الجامعة وتقود السيارة وتعمل متطوعة بل ومنذ 2007 تسلمت مسؤولية لجنة الزواج السعيد للأسوياء والمعاقين.


بالإضافة لذلك سجلت نفسها كأول طالبة على كرسي متحرك تدلف إلى الجامعة وتنمّي تحصيلها العلمي وتتخرج كأول معاقة حركياً تقود السيارة وتمارس مهامها في حضور تخطّى الأصحاء.

تقول صفية "أنا إنسانة بسيطة، عاشت حياتها مثل أي امرأة أكملت دراستها، تزوجت وكونت أسرة وتوظفت، بالمختصر امرأة عادية عاشت حياتها بشكل طبيعي، وواجهت كل الصعاب لأن شعارها لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس".


وبحسب حديثها لصحيفة الأنباء الكويتية الاحد 15-11-2009 لدى صفية ابنة واحدة وتعيش حياة اسرية متكاملة ومازالت لديها قائمة طويلة من الأهداف والأحلام تسعى للوصول لها وتحقيقها.


مرت صفية من محنتها بعد جهود كبيرة وكفاح ورحلات كبيرة في الخارج والداخل بعضها استغرق من سنة إلى سنتين وأكثر، فيما تصف بامتنان كيف أن اساتذة جامعة الكويت كانوا ينزلون إليها في الطوابق الأرضية لعدم وجود مصاعد لإعطائها المحاضرات، فيما قضت اوقاتا طويلة في نادي المعاقين واستطاعت التأقلم والنجاح في عملها.


وعن علاقتها مع المجتمع ونظرته تقول إنها تقود سيارتها بحرية كاملة وتشعر بتقدير المجتمع واحترامه في ظل تعامل إنساني. بل وتؤكد أنها تحظى بتقدير خاص لدى الجميع خصوصاً محيط الأسرة والعائلة والجيران.


وبرغم تقاعدها المبكر لظروف الوضع الصحي إلا أنها لم تسعد بالبقاء في المنزل فانتظمت في العمل التطوعي، وها هي تساعد الآخرين المندهشين من قدرتها وهي في نظرهم الأحق بالمساعدة. لكن الخطوة اللافتة كان توليها لجنة "الزواج السعيد" للأسوياء والمعاقين لتكون المنسق العام ومسؤولة العلاقات العامة ولتقدم جهوداً بارزة في المعارض الخيرية ومساعدة الأسر المحتاجة.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-11-2009, 07:33 AM   #5
معلومات العضو
نواف الرويثي

إحصائية العضو






نواف الرويثي غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

ما شاء الله تبارك الله

سبحان الله اسال الله العلي القدير ان يغفر لهما ويدخلهما جنته ويجعلهما مباركين اين ما ثقفو وان يحسن عاقبتهما في الأمور كلها، ويجرهما من خزي الدنيا ومن عذاب الآخرة ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-11-2009, 09:36 PM   #7
معلومات العضو
لاحول لي

إحصائية العضو






لاحول لي غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

شكرا لكم عسى الله ان يبارك فيكم اجمعين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-11-2009, 07:20 PM   #8
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لاحول لي
   شكرا لكم عسى الله ان يبارك فيكم اجمعين

آمين

جزاكم الله خيراً
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:02 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.