موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-04-2009, 08:49 PM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Icon41 إلغاء التعدد قياسا على الرق !!!

السؤال :

الفكرة المطروحة الآن من قبل بعض الناس هي إلغاء التعدد قياساً على موضوع الرق،لأن فيه ظلم للمرأة وامتهان لكرامتها فما رأيكم سيدي الشيخ؟ وهل يصح قياس هذا على ذاك؟


الجواب :

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد..

قياس الرق على تعدد الزوجات قياس مع الفارق ، فالرقيق ليس له من أمره شيء أما الزواج فهو عقد استمتاع يجمع بين الرجل والمرأة، وللمرأة فيه جميع حقوقها، كما أن عقد الزواج لا يسلب المرأة حريتها كالرق، وشيء آخر هو أن تعدد الزوجات إنما شرعه الله لكي يلبي حاجات الناس جميعا رجالا ونساء ، وقيده بالعدل الذي يضمن للمرأة حقوقها وكرامتها، أما الرق فقد شجع الإسلام المسلمين على التخلص من الرق وفتح الكثير من المنافذ لتحرير الرقيق ليعود الإنسان حرا كما خلقه الله ، ولذا فلا يصح قياس التعدد على الرق ، فمثل هذا القياس باطل باطل. .

يقول الدكتور أحمد سعيد حوى ـ أستاذ الشريعة ـ الأردن: .

القياس على الرق قياس مع الفارق لأن الإسلام جاء فعلا لإلغاء الرق وفتح منافذ كثيرة لتحرير الرقيق وشجع على ذلك. أما قضية التعدد فقد شرعها الله تعالى تلبية لحاجة واقعة أو متوقعة، وقيدها بشروط العدالة .

يقول المستشار فيصل مولوي نائب رئيس المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء: .

لا يمكن أن يقاس التعدد على الرق من وجهة نظر أصولية.
فالرق لم يشرعه الإسلام إبتداء، إنما وجده مشروعاً بين الناس فنظم التعامل معه، وشرع الخروج منه للعودة إلى نظام الحرية الذي شرعه الله تعالى للإنسان إبتداء. وقد اتفق العالم اليوم على إلغاء الرق. وهذا ما يدعو إليه الإسلام ويباركه.

أما التعدد فقد كان موجوداً قبل الإسلام أيضاً، وجاء الإسلام فأمر به – ولو على سبيل الإباحة- ونظمه، وحدده بأربع نساء للرجل الواحد كحد أقصى، ولم يشرع لنا الخروج من التعدد كنظام عام يقوم على مراعاة ظروف استثنائية للفرد أو الجماعة. وقد كتب كثير من العلماء متحدثين عن واقعية هذا النظام وأفضليته في حل مشكلات الفرد والمجتمع مما لا نحتاج معه إلى كلام في هذا الجانب. ويبقى أنه لا مجال إطلاقاً للقياس بين الأمرين.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-04-2009, 10:13 PM   #2
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخيتي الحبيبة إسلامية ..

شكر الله لكِ هذا النقل الطيب المبارك نفع الله به ونفعكِ وزادك من علمه و فضله وكرمه

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضا والقبول من الله عز وجل

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-04-2009, 02:03 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا أختي أم سلمى على طيب المرور والمشاركة

وفقك الله لما يحبه ويرضاه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:02 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.