موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > فتاوى ودراسات وأبحاث العلماء وطلبة العلم والدعاة في الرقية والاستشفاء والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 03-04-2009, 11:59 AM   #1
معلومات العضو
أبومعاذ
اشراقة ادارة متجددة

Thumbs up في القرآن والسنة علاج لجميع الأمراض الحسية والمعنوية__(الإمام ابن باز )

الإمام ابن باز





بين سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية ، ورئيس هيئة كبار العلماء ، وإدارة البحوث العلمية والإفتاء (1) : أن الله جل وعلا ما أنزل داء إلا وأنزل له شفاء علمه من علم وجهله من جهله. وقال سماحته : إن الله سبحانه وتعالى جعل فيما أنزل على نبيه صلى الله عليه وسلم من الكتاب والسنة العلاج لجميع ما يشكو منه الناس من أمراض حسية ومعنوية ، وقد نفع الله بذلك العلاج, وحصل به من الخير ما لا يحصيه إلا الله عز وجل.
وأوضح سماحته : أن الإنسان قد تعرض له أمور لها أسباب فيحصل من الخوف والذعر ما لا يعرف له سبب بينا. وأكد سماحته : أن الله جعل فيما شرعه على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم من الخير والأمن والشفاء ما لا يحصيه إلا الله سبحانه وتعالى.

وكان سماحته : يرد بذلك على سائل يقول : " زوجتي أصيبت بمرض معين فأصبحت تخاف من كل شيء ولا تستطيع البقاء وحدها ، وآخر يقول : أنه يشكو نفس الحالة وذلك أنه لا يستطيع الذهاب إلي المسجد للصلاة مع الجماعة ، ويسأل على العلاج حتى لا يلجأ إلى الكهان والمشعوذين ".
ونصح سماحته السائلين وغيرهما : أن يستعملوا ما شرعه الله تعالى من الأوراد الشرعية التي يحصل بها الأمن والطمأنينة وراحة النفس والسلامة من مكائد الشيطان ، ومن ذلك كما قال سماحته : قراءة آية الكرسي. وهي قوله تعالى : ** اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ** (سورة البقرة الآية 255) إلي آخر الآية. ووصف سماحة الشيخ ابن باز آية الكرسي : بأنها أعظم وأفضل آية في كتاب الله عز وجل ؛ لما اشتملت عليه من التوحيد والإخلاص لله تعالى وبيان عظمته ، وأنه الحي القيوم المالك لكل شيء ولا يعجزه شيء سبحانه وبحمده.
واسترسل سماحته يقول : فإذا قرأ هذه الآية خلف كل صلاة كانت له حرزا من كل شر ، وهكذا قرأتها عند النوم.
واستشهد بما جاء في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم : أن « من قرأها عند النوم لا يزال عليه من الله حافظ ، ولا يقربه شيطان حتى يصبح » (2) ودعا سماحته الشخص الخائف إلى قراءة آية الكرسي عند النوم وبعد كل صلاة ، وقال : ليطمئن قلبه وسوف لا يري ما يسوؤه إن شاء الله ، إذا صدق الرسول عليه الصلاة والسلام فيما قال واطمأن قلبه لذلك ، وأيقن أن ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم هو الحق والصدق الذي لا ريب فيه .
وأكد سماحته : أن الله سبحانه وتعالى شرع أن يقرأ المسلم والمسلمة بعد كل صلاة قل هو الله أحد والمعوذتين وقال سماحته : إن هذا أيضا من أسباب العافية والأمن والشفاء من كل سوء ، وقل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن .
وأشار سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز إلى أن السنة أن يقرأ الإنسان هذه السور الثلاث بعد صلاه الفجر وبعد صلاه المغرب ثلاث مرات ، وهكذا إذا أوي إلى فراشه يقرؤهن ثلاث مرات ؛ لصحة الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك .
ودل سماحته على أن من يحصل به الأمن والعافية والطمأنينة والسلامة من كل شر أن يستعيذ الإنسان بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات صباحا ومساء « أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق » (3) موضحا سماحته : أن الأحاديث جاءت دالة على أنها من أسباب العافية .
ودعا سماحته إلى قراءة « بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم » (4) ثلاث مرات صباحا ومساء ، وقال : لقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من قالها ثلاث مرات صباحا لم يضره شيء حتى يمسي ، ومن قالها مساء لم يضره شيء حتى يصبح .
وأفاد سماحته في إجابته : أن هذه الأذكار والتعوذات من القرآن والسنة كلها من أسباب الحفظ والأمن والسلامة من كل سوء .
ودعا سماحته كل مؤمن ومؤمنه الإتيان بها في أوقاتها والمحافظة عليها ، وهما مطمئنان وواثقان بربهما سبحانه وتعالى القائم على كل شيء والعالم بكل شيء والقادر على كل شيء ، لا إله غيره ولا رب سواه ، وبيده التصرف والمنع والضر والنفع ، وهو المالك لكل شيء عز وجل .





__________
(1) نشر في جريدة الجزيرة يوم 20\12\1416 هـ. ونشر في مجموع فتاوي ابن باز « ج9 ص411.

(2) رواه البخاري في كتاب بدء الخلق ، باب صفة إبليس وجنوده برقم 3275 .
(3) صحيح مسلم الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار (2708),سنن الترمذي الدعوات (3437),سنن ابن ماجه الطب (3547),مسند أحمد بن حنبل (6/409),سنن الدارمي الاستئذان (2680).
(4) سنن الترمذي الدعوات (3388),سنن ابن ماجه الدعاء (3869).



المصدر

http://almenhaj.net/makal.php?linkid=1006

أخوكم ومحبكم في الله أبومعاذ شاكر الرويلي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-04-2009, 01:25 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

إحصائية العضو






*** غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة algeria

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا شاكر وجزاكم الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-05-2009, 07:56 AM   #3
معلومات العضو
obana86
عضو موقوف

إحصائية العضو






obana86 غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة afghanistan

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

Angry Five Hundred Times

In the traffic court of a large mid-western city, a young lady was brought before the judge to answer a ticket given her for driving through a red light. She explained to his honor that she was a school teacher and requested an immediate disposal of her case in order that she might hasten on to her classes. A wild gleam came into the judge's eye. "You are a school air jordans, eh?" said he. "Madam, I shall realize my lifelong ambition. Sit down at that table and write 'I went through a red light' five hundred times."

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:39 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.