موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 29-07-2008, 11:12 AM   #1
معلومات العضو
مهتمة بالرقية

افتراضي (&!!!مارأى الشرع :في مشروع أمسح ذنوبك في دقيقة واحدة!!!&)




في دقيقة امسح ذنوبك
>السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
هل تريد أن تمسح ذنوبك الي ارتكبتها من سنين بدقائق !
فرصة لا تعــــــــــــــــوض حفظكم الله

>ومعظم هذه المشاريع لا تكلف شيئا ،
>فلا يلزمك طهارة ، او تعب ، او بذل جهد .
>
>بل تقوم بها وانت تسير على قدميك او راكبا سيارتك ، او مستلق
>
>على ظهرك او واقفا او جالسا تنتظر احدا .....، وهذه المشاريع كالاتي :
>
>*دقيقة واحده : تستطيع ان تقرأ سورة الفاتحة ( 5 ) مرات
>فتحصل على اكثر من 7000 حسنه .
>

>* دقيقة واحدة : تستطيع ان تقرأ سورة الاخلاص ( 15 ) مره
>فانها تعادل قراءة القرأن ( 5 ) مرات .

>* من قرأ سورة الإخلاص ثلاث مرات في اليوم
>كان أجرة كمن قرأ القرآن كاملا .
>
>

>* دقيقة واحده : تستطيع ان تقول لا اله الا الله وحده لا شريك له
>، له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير ( 20 )
>مره
>واجرها كعتق ( 8 ) رقاب في سبيل الله من ولد اسماعيل .
>
الله وبحمده ( 100 ) مره
>، ومن قال ذلك في يوم غفرت كل ذنوبه وان كانت مثل د البحر .
>
قول لاحول ولا قوة الا بالله
>اكثر من ( 40 ) مره وهي كنز من كنوز الجنه .
>
>* دقيقة واحدة : تستطيع ان تقول سبحان الله وبحمده ، عدد خلقة
>، ورضا نفسه ، وزنة عرشه ، ومدد كلماته اكثر من ( 10 ) مرات
>وهي كلمات تعادل اضعافا مضاعفة من اجور التسبيح والذكر .
>
>* دقيقة واحدة : تستطيع ان تستغفر الله اكثر من ( 100 ) مره فالاستغفار
>سبب للمغفره و د الجنه وللمتاع الحسن ، وزيادة القوة ودفع البلايا
>، وتيسير الامور ونزول المطر والامداد بالاموال والبنين
>

>* دقيقة واحدة : تستطيع ان تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ( 20 ) مره
>فيصلي عليك الله مقابلها ( 200 ) مره وحطة عنه ( 200 ) خطيئة
>من خطاياه ، ورفع له ( 200 ) درجة .
>

>* دقيقة واحده : تستطيع
>ان تقول سبحان الله وبحمده
>، سبحان الله العظيم ( 50 ) مره
>وهي خفيفة على اللسان ثقيلة في الميزان .
>
>* دقيقة واحدة : تستطيع ان تقول سبحان الله ، والحمدلله ،
>ولا اله الا الله والله اكبر ( 25 ) مره
>وهذه الكلمات احب الكلام الى الله .
>
>* دقيقة واحده تستطيع ان تقول لا اله الا الله ( 50 ) مره تقربا
>
>ملاحظه هــــــــامه
>
>الا ادلك على كلمة تقولها بدقيقة واحده فقط
>تحصل بها على اكثر من ( 100,000,000)
>مــــائة مليــــــار حسنـــــة
>بل اكثر والله يضاعف لمن يشاء .
>
>نعم ... : قل ( استغر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين
>وللمسلمات وللمؤمنين وللمؤمنات الأحياء منهم والأموات إلى يوم الدين )
>
>قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف : ** من استغفر للمؤمنين
>و للمؤمنات كتب له بكل مؤمن ومؤمنه حسنه **
>رواه الطبراني عن عبادة رضي الله عنه .

>واخيرا فبقدر إخلاصك ومراقبتك يعظم اجرك ، وتكثر حسناتك ،،


والله ولي التوفيق

جزاكم الله خير وجزا الله من عمل بها خيرا ومن دل بها غيره


--------------------











منقوووووووووووووول
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-07-2008, 06:19 PM   #2
معلومات العضو
مشاعر

إحصائية العضو






مشاعر غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة algeria

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

Icon34 مشكور

في هده الايام يتهافت الناس للصفقات المالية المربحة و ينسون ماهو اهم و يتسارعون على اكتساب بوادر راحتهم اليومية في منازلهم و معيشتهم و ينسون ماهو باق فربحت تجارتك ايها المسلم الدي تتدكر الله في كل خطوة من خطاك و كل خطوة تقربك من ربك مشكو اخي الفاضل على تدكيرنا للتجارة المربحة حقا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-07-2008, 07:52 AM   #3
معلومات العضو
حنونة-80

افتراضي

جزاك الله كل خير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-08-2008, 04:29 PM   #4
معلومات العضو
مهتمة بالرقية

افتراضي

شكرا جزيلا لكم على مروركم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-08-2008, 08:03 AM   #5
معلومات العضو
the big heart

إحصائية العضو






the big heart غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة Saudi Arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

جزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-08-2008, 09:31 AM   #6
معلومات العضو
مهتمة بالرقية

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \اشكركم على مروركم وتقبلوتحياتي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-08-2008, 10:22 AM   #7
معلومات العضو
ام النورين1
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

مشكورة اختي مهتمة بالرقية وجعلنا الله من المسبحين والمستغفرين

وحبدا لو ما يكون الموضوع بالعد مثل قولك يكسب 700 حسنة وغيرها فلسنا نحن من نحدد ولا يجوز لنا
وتقبلي مروري واحترامي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-06-2009, 05:41 PM   #8
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

I13

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خيراً أختي الفاضلة مهتمة بالرقية
بخصوص صحة تخريخ الأحاديث السابق ذكرها في الموضوع


اليكم فتوى لفضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض


نص الفتوى
سلام عليكم و رحمة الله و بركاته


يا اخواني انا ماعرفت انزل هذا الموضوع في اي قسم انا شفت الموضوع و مادري كل كلمه صحيحه ولا لا اتمنا منكم رد عليه هذا الموضوع



هــلـ تــــــــريد انــ تــــــــمســـح ذنـــــوبـــــــكـــ ؟؟



تقرا سورة الفاتحه خمس مرات تحصل علي 7000حسنه
قراة سوره الاخلاص ثلاث مرات تعادل قراة القران كامل
تستطيعان تقول لا الله الا الله وحد لا شريك له له اللملك وله الحمدوهو علي كل شى قدير20مره اجرها كعتق 8 رقاب
ان تقول سبحان الله وبحمده100مره في اليوم غفرت كل ذنوبه وان كانت مثل زبد البحر
ان تقول لا حول ولا قوه الا بالله اكثر من40مره هى كنز من كنوز الجنه
ان تصلى على النبي 20 مره فيصلى عليك مقابلها200مرة وحطه عنك200خطيئه ورفعت 200درجه
قل استغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنبى وللمسلمين وللمسلمات وللمومنين والمومنات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين قال الرسول صلى الله عليه وسلم (من استغفر للمومنين وللمومنات كتب له بكل مومن ومومنه حسنه) فعدد المسلمين مائه مليار والله يضاعف لمن يشاء



اتمناء منكم الرد و مع السلامه



الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



قراءة القرآن والأذكار مما تُضاعف به الحسنات وتُكفّر به السيئات ، إلاّ أن تقييد القراءة بِعدد مُعيّن لم تأت به السنة هو من البِدَع .
فتحديد قراءة الفاتحة مثلا بِخمس مرات لا أصل له في الأذكار والقُرُبات .


ومثله تحديد قول " لا إلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ , وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٍ" عشرين مرة ، وكذلك قول " لا حول ولا قوّة إلاّ بالله " عشرين مرة ، وكذلك الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عشرين مرة ؛ كل هذا لا أصل له من حيث العدد .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد
وهذه فتوى أخرى عن :
ما حكم الانشغال بعد الحسنات والسيئات ؟؟
نص الفتوى:
بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة لله وبركاته



فضيلة الشيخ / عبد الرحمن السحيم ... حفظه الله ،،


ما حكم الانشغال بتعداد الحسنات والسيئات ؟ كمن يقول .. إذا قرأت كذا فستحصل على ( --- ) من الحسنات ، ثم يبدأ بالجمع وهكذا .. ؟


وجزاكم الله خيراً ..


http://al-ershaad.com/vb4/alershad/12.gif


الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


وجزاك الله خيراً


هذا مسكين مخذول !


كيف ؟


لأنه انشغل بِِعَدّ الحسنات عما هو أهمّ من العَدّ ، وهو " القَبول " وهذا الأمر هو الذي أهمّ السلف ، فقد كان يَهمّهم القبول أكثر من العدد ، لأن الله يُضاعِف لمن يشاء .


ولذا لما جاء سائل إلى ابن عمر فقال لابنه : أعطه دينارا ، فلما انصرف قال له ابنه : تقبل الله منك يا أبتاه ، فقال : لو علمت أن الله يقبل مني سجدة واحدة وصدقة درهم لم يكن غائب أحب إليّ من الموت . أتدري ممن يتقبل ؟ (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) .


وقال فضالة بن عبيد : لأن أعلم أن الله تقبل مِنِّي مثقال حبة أحبّ إليّ من الدنيا وما فيها ، لأنه تعالى يقول : (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) .


وكان مُطَرِّف يقول : اللهم تَقَبّل مِنِّي صلاة يوم . اللهم تَقَبّل مِنِّي صوم يوم . اللهم اكتب لي حسنة ، ثم يقول : (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) . رواه ابن أبي شيبة .


فالعبرة بِقبول العمل لا بِكثرته، قال سبحانه وتعالى : (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً) ولم يَقُل : أيّكم أكثر عملا !


سُئل الفضيل بن عياض عن قوله تعالى : ( لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا ) قال : هو أخلص العمل وأصوبه ، قالوا : يا أبا علي ما أخلصه وأصوبه ؟ قال : إن العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل ، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل حتى يكون خالصا وصوابا ، فالخالص أن يكون لله ، والصواب أن يكون على السنة .


وقد يَفوت هذا الإنسان ما يُشترط في قبول العمل من إخلاص ومُتابَعة لاشتغاله بِِعَدّ الحسنات .والله أعلم .
رابط الفتوى:http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=2354

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد

ويمكنكم الإستفادة أيضا من هذه الفتوى:
ما يتعلق بأذكار الصباح والمساء والأعداد فيها
نص الفتوى:
مما ثَبَت من أذكار طرفي النهار ( الصباح والمساء ) ما يلي :



= مما يُقال صباحا ومساء :


" أَمْسَيْنَا وَأَمْسَى الْمُلْكُ لِلَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ وَخَيْرَ مَا بَعْدَهَا ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهَا ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ " .
وَإِذَا أَصْبَحَ قَالَ ذَلِكَ أَيْضًا : " أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ ... " رواه مسلم .


" اللَّهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا وَبِكَ أَمْسَيْنَا ، وَبِكَ نَحْيَا وَبِكَ نَمُوتُ وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُُ "
وَإِذَا أَمْسَى قَالَ : " اللَّهُمَّ بِكَ أَمْسَيْنَا وَبِكَ نَحْيَا وَبِكَ نَمُوتُ وَإِلَيْكَ النُّشُورُ " . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي في الكبرى وابن ماجه .
وصححه الشيخ الألباني .
وقال الشيخ الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم .


سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ :
" اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ "
قَالَ : مَنْ قَالَهَا مِنْ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، وَمَنْ قَالَهَا مِنْ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ . رواه البخاري .


" اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي وَشَرِّ الشَّيْطَانِ وَشرْكِهِ "
قَالَ : قُلْهَا إِذَا أَصْبَحْتَ وَإِذَا أَمْسَيْتَ وَإِذَا أَخَذْتَ مَضْجَعَكَ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي .
وصححه الشيخ الألباني .
وقال الشيخ الأرنؤوط : إسناده صحيح .


قال المباركفوري في قوله : " وشركه " : بكسر الشين وسكون الراء ، أي : ما يدعو إليه من الإشراك بالله ، ويُروى بفتحتين ، أي : مصائده وحبائله التي يفتتن بها الناس . اهـ .


" اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي ، اللَّهُمَّ اسْتُرْ وَآمِنْ رَوْعَاتِي ، اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي وَمِنْ فَوْقِي وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي " رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ، وقال فيه : لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الدعوات حين يصبح وحين يمسي .
وصححه الشيخ الألباني .
وقال الشيخ الأرنؤوط : إسناده صحيح .


" باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم "
في الحديث : من قال : " بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم " ثلاث مرات لم تُصبه فجأة بلاء حتى يُصبح ، ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يُمْسِي . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي في الكبرى وابن ماجه .
وصححه الشيخ الألباني .
وقال الشيخ الأرنؤوط : إسناده حسن .


" رَضِيت بِاللَّهِ رَبًّا وَبِالإِسْلامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولا " ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي .
قال عليه الصلاة والسلام : ما من عبد مسلم يقول حين يُصبح وحين يُمسي ثلاث مرات : " رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نَبِـيًّا " إلاَّ كان حقا على الله أن يُرضيه يوم القيامة . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي في الكبرى وابن ماجه .
قال ابن حجر : إسناده قوي .
وقال الشيخ الأرنؤوط : صحيح لغيره .


قراءة سورة الإخلاص 3 مرات وسورة الفلق وسورة الناس ، كل واحدة 3 مرات ، صباحا ومساء .
ففي حديث عبد الله بن خبيب رضي الله عنه قال : خرجنا في ليلة مطر وظلمة شديدة نطلب النبي صلى الله عليه وسلم ليصلي لنا ، فأدركناه فقال : فقال : أصليتم ؟ فلم أقل شيئا ، فقال : قُل ، فلم أقل شيئا ، ثم قال : قل ، فلم أقل شيئا ، ثم قال : قل ، فقلت : يا رسول الله ما أقول ؟ قال : قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي .
وقال الشيخ الألباني : حسن .
وقال الشيخ الأرنؤوط : إسناده حسن .


قول سبحان الله وبحمده مائة مرة .
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي : سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ مِائَةَ مَرَّةٍ ، لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ إِلاَّ أَحَدٌ قَالَ مِثْلَ مَا قَالَ أَوْ زَادَ عَلَيْهِ . رواه مسلم .


قراءة آية الكرسي صباحا ومساء .
عن محمد بن أُبَيّ بن كعب عن أبيه رضي الله عنه أنه كان له جِرن من تمر ، فكان ينقص ، فَحَرَسه ذات ليلة ، فإذا هو بِدابّة شِبه الغلام الْمُحْتَلِم ، فَسَلّم عليه ، فَرَدّ عليه السلام ، فقال : ما أنت ، جني أم إنسي ؟ قال : لا ، بل جِنِّي ! قال : فَنَاوِلْنِي يَدك ، فناوله يده فإذا يده يد كَلب ، وشَعْره شَعْر كلب ، قال : هكذا خَلق الجن ؟ قال : قد عَلِمَت الجن أن ما فيهم رجل أشدّ مِنِّي . قال : فما جاء بك ؟ قال : بَلغنا أنك تُحِبّ الصدقة فجئنا نُصيب من طعامك . قال : فما يُنجينا منكم ؟ قال : هذه الآية التي في سورة البقرة : (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) من قالها حين يُمسي أُجِير مِـنَّا حتى يُصبح ، ومن قالها حين يُصبح أُجِير مِـنّا حتى يُمسي ، فلما أصبح أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فَذَكر ذلك له ، فقال : صدق الخبيث . رواه النسائي في الكبرى والشاشي وابن حبان والطبراني وأبو نُعيم في " دلائل النبوة " والحاكم وقال : هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه ، ورواه البغوي في شرح السنة .
وقال الهيثمي : رواه الطبراني ورجاله ثقات .
وصححه الألباني .


" لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير "
قال عليه الصلاة والسلام : من قال : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير " في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب ، وكُتبت له مائة حسنة ، ومُحِيت عنه مائة سيئة ، وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يُمْسي ، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك . رواه البخاري ومسلم .
قال ابن حجر : في رِوَايَة عَبْد اللَّه بْن سَعِيد : " وَحُفِظَ يَوْمه حَتَّى يُمْسِي " وَزَادَ : " وَمَنْ قَالَ مِثْل ذَلِكَ حِين يُمْسِي كَانَ لَهُ مِثْل ذَلِكَ " . اهـ .


ومن عجز عن قول مائة مرة ، فليَقُلها عشر مرات .
قال عليه الصلاة والسلام : من قال : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير " عشر مرار ، كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل . رواه مسلم . وهذا عام لا يتقيّد بِوقت ، إلاّ أن الرواية الآتية جاء فيها التقييد بالصباح .


فقد رواه الإمام أحمد بِلفظ : من قال حين يصبح : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحيى ويميت ، وهو على كل شيء قدير " ، عشر مرات ؛ كَتَب الله له بِكُلّ واحدة قالها عشر حسنات ، وحَطّ الله عنه بها عشر سيئات ، ورفعه الله بها عشر درجات ، وكُنّ له كعشر رقاب ، وكُنّ له مسلحة من أول النهار إلى آخره ، ولم يعمل يومئذ عملا يقهرهن ، فإن قال حين يُمْسِي ، فمثل ذلك .
قال الشيخ شعيب الأرنؤوط : حديث صحيح ، وهذا إسناد حسن من أجل إسماعيل بن عياش . اهـ . وصححه الشيخ الألباني في " الصحيحة " .


وثبت قولها عشر مرات بعد صلاة المغرب وبعد صلاة الفجر .
فَعند الترمذي عن عمارة بن شبيب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت ، وهو على كل شيء قدير ، عشر مرات على إثر المغرب بَعث الله مَسْلَحَة يحفظونه من الشيطان حتى يصبح ، وكَتب الله له بها عشر حسنات موجبات ، ومَحَا عنه عشر سيئات موبقات ، وكانت له بعدل عشر رقاب مؤمنات .
قال الترمذي : هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث ليث بن سعد ، ولا نعرف لعمارة سماعا عن النبي صلى الله عليه وسلم . اهـ .
وقال الشيخ الألباني : حسن .


وروى الإمام أحمد من طريق شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : من قال قبل أن ينصرف ويثني رِجله من صلاة المغرب والصبح : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، بيده الخير، يحيي ويميت ، وهو على كل شيء قدير ، عشر مرات ، كُتِب له بِكُلّ واحدة عشر حسنات ، ومُحِيَتْ عنه عشر سيئات ، ورفع له عشر درجات ، وكانت حرزا من كل مكروه ، وحرزا من الشيطان الرجيم ، ولم يَحل لذنب يدركه إلاّ الشرك ، فكان من أفضل الناس عملا ، إلاَّ رَجُلا يَفضله ، يقول أفضل مما قال .
قال الشيخ شعيب الأرنؤوط : حسن لغيره ، وهذا إسناد ضعيف لإرساله ولضعف شهر بن حوشب . اهـ .


" اللهم عافني في بَدَني ، اللهم عافني في سَمْعي ، اللهم عافني في بصري ، لا إله إلا أنت ، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر ، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت "
رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي في الكبرى من طريق عبد الرحمن بن أبي بكرة إنه قال لأبيه : يا أبت إني أسمعك تدعو كل غَداة : يا أبت إني أسمعك تدعو كل غداة اللهم عافني في بدني اللهم عافني في سمعي اللهم عافني في بصري لا إله إلا أنت - تُعيدها ثلاثا حين تصبح وثلاثا حين تمسي - وتقول : اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت تعيدها حين تصبح ثلاثا وثلاثا حين تمسى قال : نعم يا بني ، إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يدعو بهنّ فأحِبّ أن أسْتَنّ بِسُنّته .


قال الألباني : الإسناد حسن أو قريب من الحسن .
وقال الأرنؤوط : إسناده حسن في المتابعات والشواهد .


" يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين "
قال النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها : ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به ، أو تقولي إذا أصبحتِ وإذا أمسيتِ – فَذَكَرَه - . رواه النسائي في الكبرى .
قال الهيثمي : رواه البزار ورجاله رجال الصحيح غير عثمان بن مُوهب ، وهو ثقة .
وقال الألباني : سنده حسن .


الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عشر مرات صباحا ، وعشر مرات مساء .
ففي حديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَن صلى عليّ حين يصبح عشراً وحين يمسي عشراً أدركته شفاعتي .
قال الهيثمي : رواه الطبراني بإسنادين ، وإسناد أحدهما جيد ورجاله وُثِّقوا .
وضعفه بعض أهل العلم .


= مما يُقال مساء :


" أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق " . تُقال مساء .
في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة . قال : أما لو قلت حين أمْسَيْت " أعوذ بكلمات الله التامات مِن شَرّ ما خَلَق " لم تَضُرّك .
وفي رواية : لو قلت حين أمسيت " أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خَلق " ثلاث مرات لم يضرك . رواه النسائي في الكبرى .
وفي رواية لأحمد والترمذي : مَنْ قَالَ حِينَ يُمْسِي ثَلاثَ مَرَّاتٍ : " أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ " لَمْ يَضُرَّهُ حُمَةٌ تِلْكَ اللَّيْلَةَ .
قال أبو عبيد : والْحُمَة: حُمة العقرب والحية والزنبور .
وقال ابن الأثير : الْحُمَة بالتخفيف : السَّمُّ ، وقد يُشَدّد .


= مما يُقال صباحا :


" سبحان الله وبحمده عدد خلقه ، ورضا نفسه ، وزِنة عَرشه ، ومداد كلماته " . تُقال صباحا .
في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم خَرَج مِن عند جويرية بُكْرة حِين صلى الصُّبح وهى في مسجدها ، ثم رَجَع بعد أن أضْحى وهي جالسة ، فقال : ما زلتِ على الحال التي فَارَقْتك عليها ؟ قالت : نعم . قال النبي صلى الله عليه وسلم : لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات ، لو وُزِنَت بِما قُلْت منذ اليوم لَوَزَنَتْهُنّ – فَذَكَره – .


" أصبحنا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين " .
روى الإمام أحمد والدارمي والنسائي في الكبرى من طريق عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أصبح قال : أصبحنا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين .
قال الهيثمي : رواه أحمد والطبراني ورجالهما رجال الصحيح .
وقال ابن حجر : إسناده صحيح .
وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط : حديث صحيح .
وصححه الألباني .



وهذه الأذكار يَحفظ الله بها عَبْده أو أمته إذا قالها ، مع ما يُكتب له مِن عظيم الأجور .
وقد يتثاقلها بعض الناس ابتداء ، وما هي إلاّ أن يعتاد الإنسان على قولها ، فتكون له كالطعام والشراب ، أو كالـنَّفَس .


قال ابن القيم أيضا : وحَضَرْتُ شيخ الإسلام ابن تيمية مرة صلى الفجر ثم جلس يَذْكر الله تعالى إلى قريب مِن انتصاف النهار ، ثم التفت إليّ وقال : هذه غدوتي ، ولو لَم أتَغَدَّ الغَدَاء سَقَطت قوتي ، أو كلاما قريبا مِن هذا . وقال لي مرة : لا أترك الذِّكْر إلاَّ بِنِيَّة إجْمَام نَفْسِي وإرَاحَتِها لأسْتَعِدّ بتلك الراحة لِذِكْر آخَر ، أو كَلامًا هذا مَعْنَاه . اهـ .


وأما وقت هذه الأذكار فـ : وِرْد الصباح يُقرأ قبل طُلوع الشمس ، فإن فَات فيُقْرأ بعد طلوعها .
وَوِرْد المساء يُقرأ قبل غروب الشمس ، فإن فَات فيُقْرأ بعد غروبها .


قال تعالى : (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ) .
وقال عزّ وَجَلّ : (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ) .


قال ابن كثير : (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ) أي : في أوَاخِر النهار وأوائل الليل (وَالإِبْكَارِ) وهي أوائل النهار وأوَاخِر الليل . اهـ .


قال ابن القيم في " الوابِل الصَّـيِّب " : فَصْل في الأذْكَار الْمُوَظَّـفَـة التي لا ينبغي للعبد أن يُخِلّ بِها ، لشدة الحاجة إليها ، وعِظَم الانتفاع في الآجِل والعَاجِل بِها ، وفيه فُصُول :
الفَصْل الأول : في ذِكْر طَرفي النهار ، وَهُمَا مَا بَيْن الصبح وطلوع الشمس ، وما بين العصر والغروب . قال سبحانه وتعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً) والأصِيل قال الجوهري : هو الوقت بعد العصر إلى الْمَغْرِب ... وقال تعالى : (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ) ، فالإبكار أول النهار ، والعَشِيّ آخِره . وقال تعالى : (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ) ، وهذا تفسير مَا جاء في الأحاديث ، مَن قَال كذا وكذا حِين يُصْبِح وحِين يُمْسِي ؛ أن الْمُرَاد بِه قبل طُلوع الشمس وقبل غروبها ، وأنَّ مَحَلّ هذه الأذكار بعد الصبح وبعد العصر . اهـ .
رابط الفتوى::http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=9475


والله تعالى أعلم .
وفضلاً منكم مطالعة هذه الفتوى الخاصة بصحة حديث(
حديث (من استغفر للمؤمنين كتب الله له بكل مؤمن حسنة )



حديث ( مَن استغفر للمؤمنين كتب له بكل مؤمن حسنة )



جاء في الحديث ( مَن استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب له بكل مؤمن حسنة ) ما المقصود بالحديث ؟ وهل هو على ظاهره ؟





الحمد لله



أولا :



لم يصح حديث في تعيين فضل معين للاستغفار للمؤمنين والمؤمنات ، وما ورد في ذلك لا يثبت ، وفي أسانيدها ضعف وفي متونها نكارة ، إذ فيها مبالغة في الأجر لا تتناسب مع العمل ، وهذه هي الأحاديث الواردة في ذلك :



1- عن عبادة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة ) رواه الطبراني في "مسند الشاميين" (3/234) من طريق بكر بن خنيس عن عتبة بن حميد عن عيسى بن سنان عن يعلى بن شداد بن أوس عن عبادة بن الصامت .



وعيسى بن سنان : ضعفه أحمد وأبو زرعة وأبو حاتم والنسائي وابن معين في رواية . انظر "تهذيب التهذيب" (8/212)



وعتبة بن حميد : قال فيه أحمد : ضعيف ليس بالقوي . وقال أبو حاتم : صالح الحديث .



وأما بكر بن خنيس فأكثر كلمة المحدثين على تضعيفه ونكارة حديثه . انظر "تهذيب التهذيب" (1/428)



فلا وجه لقول الهيثمي في "مجمع الزوائد" (10/210) : إسناده جيد . وعليه اعتمد الشيخ الألباني في تحسينه في "صحيح الجامع" (6026) لأنه لم يطلع على سنده في "مسند الشاميين" إذ لم يكن قد طبع بعد .



2- عن أم سلمة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :



( من قال كل يوم اللهم اغفر لى وللمؤمنين والمؤمنات ألحق به من كل مؤمن حسنة )



رواه الطبراني في الكبير(23/370) وفي إسناده أبو أمية إسماعيل بن يعلى الثقفي ، جاء في ترجمته في "ميزان الاعتدال" (1/255) : " قال يحيى : ضعيف ، ليس حديثه بشيء ، وقال مرة : متروك الحديث .



وقال النسائي والدارقطني: متروك . وقد مشاه شعبة ، وقال : اكتبوا عنه ، فإنه شريف . وقال البخاري : سكتوا عنه . وذكره ابن عدى وساق له بضعة عشر حديثا معروفة ، لكنها منكرة الاسناد " انتهى .



وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (10/210) : " فيه أبو أمية بن يعلى وهو ضعيف " انتهى .



3- عن أنس رضي الله عنه ، جاء عنه من طريقين :



- من طريق عمر بن عبيد الطنافسي عن شعيب بن كيسان عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ :



( من استغفر للمؤمنين والمؤمنات رد الله عز و جل عليه من آدم فما دونه ).



رواه البخاري في "التاريخ الكبير" (4/219) والعقيلي في "الضعفاء" (2/182) وابن بشران في "الأمالي" (برقم/244) وغيرهم .



قلت : فيه علتان : الأولى : ضعف شعيب بن كيسان ، والثاني : الانقطاع بينه وبين أنس ، فقد قال البخاري عقب إخراجه له : " لا يعرف له سماع من أنس ، ولا يتابع عليه "



لذلك ذكره الذهبي في "ميزان الاعتدال" (2/277) في منكراته ، وقال العراقي في "تخريج الإحياء" (1/ 321) : وسنده ضعيف .



وقال الشيخ الألباني في "السلسلة الضعيفة" (5976) : " منكر " انتهى .



- من طريق معمر عن أبان عن أنس مرفوعا بلفظ :



( ما من عبد يدعو للمؤمنين والمؤمنات إلا رد الله عليه عن كل مؤمن ومؤمنة مضى أو هو كائن إلى يوم القيامة بمثل ما دعا به )



رواه عبد الرزاق في "المصنف" (2/217)



قلت : وأبان الذي يروي عنه معمر بن راشد هو ابن أبي عياش اتفقت كلمة المحدثين على تضعيفه وتركه . انظر "تهذيب التهذيب" (1/99)



4- عن أبى الدرداء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :



( من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كل يوم سبعا وعشرين مرة أو خمسا وعشرين مرة أحد العددين كان من الذين يستجاب لهم ويرزق بهم أهل الأرض )



قال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (10/210) :



" رواه الطبراني وفيه عثمان بن أبى العاتكة ، وقال فيه حدثت عن أم الدرداء ، وعثمان هذا وثقه غير واحد وضعفه الجمهور ، وبقية رجاله المسمين ثقات " انتهى .



5- عن أبى هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :



( من لم يكن عنده مال يتصدق به فليستغفر للمؤمنين والمؤمنات فانها صدقة )



رواه الطبراني في "المعجم الأوسط" (3/128) قال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (10/210) : " فيه من لم أعرفهم " انتهى .



6- عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :



( أيما رجل مسلم لم يكن عنده صدقة فليقل في دعائه : اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ، وصل على المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات ، فإنها زكاة )



رواه ابن حبان (3/185) في صحيحه ، وإسناده ضعيف ؛ لأنه من رواية دراج عن أبي الهيثم ، وقد ضعفها أحمد وأبو داود وغيرهما ، انظر "تهذيب التهذيب" (3/209)



ثانيا :



الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات من دعاء الرسل والأنبياء الكرام ، فقد دعا به نوح عليه السلام : ( رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ) نوح/28



ودعا به إبراهيم عليه السلام فقال : ( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ) إبراهيم/41



وأمر الله سبحانه وتعالى نبيه أن يدعو به فقال : (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ) محمد/19



وحكاه الله عن المؤمنين الصادقين المخلصين فقال : ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ) الحشر/10



فيستحب لجميع المسلمين الدعاء بالمغفر لإخوانهم المسلمين ، الأحياء منهم والميتين ، ولا شك أن الملائكة ستؤمن على دعائه وسيأتيه مثل ما دعا به .



روى عبد الرزاق في "المصنف" (2/217) :



" عن ابن جريج قال : قلتُ لعطاء : أَستَغفرُ للمؤمنين والمؤمنات ؟



قال : نعم ، قد أُمر النبيُّ صلى الله عليه وسلم بذلك ، فإنَّ ذلك الواجبَ على الناس ، قال الله لنبيِّه صلى الله عليه وسلم : ( اسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ )



قلتُ : أفتدع ذلك في المكتوبة أبداً ؟ قال : لا .



قلت : فبِمَن تبدأ ، بنفسك أم بالمؤمنين ؟



قال : بل بنفسي ، كما قال الله : ( وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ ) " انتهى .



يقول ابن القيم في "مفتاح دار السعادة" (1/298-299) :



" والجميعُ مشتركون في الحاجة بل في الضرورة إلى مغفرةِ الله وعفوِه ورحمتِه ، فكما يُحبُّ - أي المسلم - أن يَستغفرَ له أخوه المسلمُ ، كذلك هو أيضاً ينبغي أن يستغفرَ لأخيه المسلم ، فيصير هِجِّيراه : ربِّ اغفر لي ولوالديَّ وللمسلمين والمسلمات وللمؤمنين والمؤمنات ، وقد كان بعضُ السلف يستحبُّ لكلِّ أحدٍ أن يُداوم على هذا الدعاء كلَّ يوم سبعين مرَّة ، فيجعل له منه وِرداً لا يُخلُّ به .



وسمعتُ شيخَنا - أي ابن تيمية – يذكرُه ، وذكر فيه فضلاً عظيماً لا أحفظه ، وربَّما كان مِن جملة أوراده التي لا يُخلُّ بها ، وسمعتُه يقول : إنَّ جعلَه بين السجدتين جائزٌ ، فإذا شهدَ العبدُ أنَّ إخوانه مصابون بمثل ما أُصيب به ، محتاجون إلى ما هو محتاجٌ إليه لَم يمتنع من مساعدتهم إلاَّ لفرطِ جهله بمغفرة الله وفضلِه ، وحقيقٌ بهذا أن لا يُساعَد ، فإنَّ الجزاءَ من جنس العمل " انتهى .



فتضعيف الأحاديث السابقة هو تضعيف لأن تكون من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ، ولخصوص الأجور المذكورة فيها ، وذلك لا يعني عدم استحباب الاستغفار لجميع المسلمين والمسلمات .



والله أعلم .


المصدر: الإسلام سؤال وجواب على هذا الرابط :
http://209.85.135.132/search?q=cache...&ct=clnk&gl=eg



وفقكم الله لما يحبه ويرضاه


التعديل الأخير تم بواسطة لقاء ; 25-06-2009 الساعة 07:15 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-06-2009, 05:45 PM   #9
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا أخواتي

وبارك الله فيكم لقاء على التوضيح

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-06-2009, 06:13 PM   #10
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القصواء
   جزاكم الله خيرا أخواتي

وبارك الله فيكم لقاء على التوضيح


وفيكم بارك الله أختي الحبيبة القصواء

وفقك الله لما يحبه ويرضه
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:57 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.