موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 20-05-2008, 11:10 AM   #1
معلومات العضو
أزف الرحيل
إشراقة إدارة متجددة

Icon41 طلال ..( رحمها الله ).. نموذج للمرأة المؤمنة .. ومثال للجار الطيب ..!!

طلال ..( رحمها الله ).. نموذج للمرأة المؤمنة .. ومثال للجار الطيب ..!!


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ ) والقائل ( فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ ) والقائل ( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ) والصلاة والسلام على خير من صلى وصام وقام القائل " الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت " رواه الترمذي ,, والقائل ( إذا أراد الله بعبد خيرا استعمله قيل كيف يستعمله قال يوفقه لعمل صالح قبل الموت ) رواه الحاكم صحيح الترغيب والترهيب


والله إن العين لتدمع , وإن القلب ليحزن
ولكن لا نقول إلا ما يرضي ربنا عز وجل
وإنا على فراقك يا أم طلال لمحزونون
وإنا لله وإنا إليه راجعون


لا أعرف بما أبدأ أو بما أفتتح هذا المقال .. والله يا أخوان إنها ( المصيبة ) كما قال تعالى ( فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ ) وبمن بأخت نحسبها من خيرت نساء هذا الزمان ( ولا نزكي على الله أحد ) بأخلاقها ودينها وأدبها وحبابتها بين جميع من يعرفها
ومن باب قول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( اذكروا محاسن موتاكم ) رواه الترمذي
سيكون .. حديثنا هذا اليوم عن أخت كريمه ذهبت من غير رجعه ولكن بقي لنا ذكرها وسيرتها العطرة نسأل الله أن يجعلها في أعلى الجنان مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين .. اللهم آمين

أختنا الكريمة هي ( أم طلال ) رحمها الله تعالى رحمة واسعة


فتحت بيتها لحلقات الذكر والمحاضرات بشكل مستمر عملن بقول المصطفى عليه الصلاة والسلام ( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ) رواه مسلم , وتدعوا لهذه المحاضرات جميع نساء الحارة والقريبات ( والدال على الخير كفاعلة ) وكانت نحله داخل هذه الحلاقات بتقديم الخدمات لضيفاتها .
كما كانت ملتزمة بالحضور لحلقة الحارة عند أحد الأخوات وكانت رحمها الله تعالى من الملتزمات بالحفظ عملن بقول المصطفى عليه الصلاة والسلام ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) رواه الشيخان
كما كانت قريبة من جميع الجيران بحضور جميع المناسبات وكانت تعتبر نفسها واحدة من أهل البيت وهذا ما حببها للجيران
كما كانت من النساء القلائل التي سمعت عنهن بطيبة القلب والمعدن فقد قدمت كثير من الخدمات بدون أي مقابل ومن هذه القصص التي سمعت ( أنها رحمها الله كانت في زيارة لأحد قريباتها في المستشفى وكانت ترقد عند قريبتها أحد النساء من أهل الرياض وكانت معلمة ومعها طفلة ولا توجد معها خادمه فعرضت عليها ( أم طلال رحمها الله تعالى ) أن تأتي بهذه الطفلة عندها كل صباح وبعد انتهاء دوام والدتها تأتي تأخذها , وبعد مشاورات مع الزوج والسؤال وافقت هذه المعلمة , وكانت تأتي بها كل صباح وهي ذاهبة للمدرسة وبعد انتهاء الدوام تأتي تأخذها واستمرت على هذا الحال عامين بدون مقابل ) قال عليه الصلاة والسلام ( أحب الناس إلى الله تعالى، أنفعهم للناس ) رواه الطبراني وصححه الألباني
وكانت رحمها الله تعالى ذات أخلاق عاليه .. وقد صح عنه عليه الصلاة والسلام قوله ( من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقا ) رواه الترمذي نسأل الله أن يرفع ذكرها ويقرب منزلتها من خير البرية عليه الصلاة والسلام , ومن حسن أخلاقها أن النساء ( القريبات والبعيدات ) كنا لا يسألنها عن شيء مخافة أن تأتي به كهدية .
وكانت رحمها الله تعالى تكثر الهدايا لمن تعرفهن عملن بقول الحبيب عليه الصلاة والسلام ( تهادوا تحابوا )
وكانت تقف مع الصغيرة والكبيرة من النساء في جميع المواقف ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا )
ولها رحمها الله تعالى مواقف مع الفائض من الولائم فقد كانت رحمها الله تعالى ( جمعية لوحدها ) تأخذ القليل والكثير من الفائض وتحسنّه وتجمعه ثم توزعه على الفقراء والمحتاجين . قال بأبي وأمي عليه الصلاة والسلام ( أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور يدخله على مسلم أو يكشف عنه كربة أو يقضي عنه دينا أو يطرد عنه جوعا ) حسنه الألباني .
وبالجملة فقد كانت أم طلال مثال للمؤمن الذي يعمل بدون كلل أو ملل ولا ترجو الأجر إلا من الله عز وجل القائل ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) والقائل ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلا ) وقد أنزل الله عز وجل لها القبول في الأرض ونسأله أن يجعلها من المقبولين عنده .. اللهم آمين
وجميع ما ذكرته يقف خلفه ويسانده ويشد عليه الأخ الكريم ( أبو طلال ) حفظه الله تعالى فقد كان نعم المعين لعمل الخير ونعم الجار والمربي .. فلم نسمع منه ما يؤذينا ولم نرى منه إلا الابتسامة .. فجزاه الله خيرا وأحسن الله عزاءه وألهمه الصبر والسلوان . اللهم آمين

رسالتي إلى أبنائها وإلى من أحب ( أم طلال ) رحمها الله رحمة واسعة

قال صلى الله عليه وسلم ( إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له ) رواه مسلم
عليكم أخواني الكرام بالإكثار من الدعاء لها فهي اليوم أحوج ما تكون إليه وعليكم بالصدقة عنها ووقف الكتيبات ونشر المطويات والعلم النافع , كما أوصيكم ونفسي بالصبر على ما قدره الله عز وجل , والإكثار من الاستغفار والدعاء .
وإن ما يبرد القلب ويذهب الحزن هو أنها ذهبت لرب كريم .. اللهم أنت ربها وأنت خلقتها وأنت هديتها للإسلام وأنت قبضت روحها وأنت أعلم بسرها وعلانيتها , اللهم إغفر لها وارحمها وعافها واعف عنها وأكرم نزلها ووسع مدخلها واغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وأبدلها دارا خيرا من دارها وأدخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار , اللهم لا تحرمنا أجرها ولا تفتنا بعدها واغفر لنا ولها , اللهم اجعل ما أقبلت عليه خيرا مما أدبرت عنه .. واجعل قبرها أول الطريق للجنة واجعله روضه من رياض الجنة .. اللهم آمين

وأخيرا إليكم هذا الخبر من الصادق الأمين عليه الصلاة والسلام أخرج مسلم هذا الحديث من حديث ابن علية عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك قال ( مر بجنازة فأثنى عليها خيرا فقال نبي الله وجبت وجبت وجبت ومر بجنازة فأثنى عليها شرا فقال نبي الله وجبت وجبت وجبت الحديث وفي آخره أنتم شهداء الله في الأرض أنتم شهداء الله في الأرض أنتم شهداء الله في الأرض وأخرج الحاكم من حديث النضر بن أنس كنت قاعدا عند النبي فمر بجنازة فقال ما هذه الجنازة قالوا جنازة فلان الفلاني كان يحب الله ورسوله ويعمل بطاعة الله ويسعى فيها فقال وجبت وجبت وجبت ومر بجنازة أخرى فقال ما هذه الجنازة قالوا جنازة فلان الفلاني كان يبغض الله ورسوله ويعمل بمعصية الله ويسعى فيها فقال وجبت وجبت وجبت قالوا يا رسول الله قولك في الجنازة والثناء عليها أثني على الأول خير وعلى الآخر شر فقلت فيهما وجبت وجبت وجبت فقال نعم يا أبا بكر إن لله ملائكة ينطق على لسان بني آدم بما في المرء من الخير والشر ) وقال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ,, ونحن والله لم نرى من ( أم طلال ) إلا كل خير ونشهد لها بالخير ولا نزكي على الله أحد . نحسبها كذلك والله تعالى حسيبها . ولهذا رأينا الدموع الغزيرة يوم دفنها رحمها الله تعالى .

ما دفعني لكتابة هذا الموضوع أولاً .. ذكر محاسن أختنا وثانياً .. تحفيز من يعرفها للعمل بعملها .. وثالثاً .. الدعاء لها
أحر التعازي لجميع ومحبين أم طلال , أبناءها وابنتها وزوجها وعائلة القويعي كاملة ولجميع جيرانها الذين والله سيفقدونها



هو الموت ما منه ملاذٌ ومهربُ .. متى حُطَّ ذا عن نعشه ذاك يركبُ
نؤمل آمالاً ونرجو نتاجها .. وعلَّ الرجا مما نرجيه أقربُ
ونبني القصور المشمخرات في الهوا .. وفي علمنا أنا نموت وتخربُ
نشاهد ذا عين اليقين حقيقة عليه .. مضى كهل وطفل وأشيبُ
ولكن علا الرانُ القلوبَ كأننا .. بما قد رأيناه يقيناً نكذِّبُ
إلى الله نشكو قسوة في قلوبنا .. وفي كل يوم واعظ الموت يندبُ




أخوكم ومحبكم في الله


طاب الخاطر
14/5/1429هـ





موقع ( الموت ) تفضل هنــا
فلاش عن الموت جميل تفضل هنــا




    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-05-2008, 07:20 PM   #2
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

[read]
[glow1=3399FF]
بارك الله فيك اختي العزيزة ومشرفنتا القديرة ازف الرحيل ....وجزاك الله خيرا
[/glow1]


[/read]
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-06-2008, 03:40 PM   #3
معلومات العضو
أزف الرحيل
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
أخيتي الغالية /كريمة الكريمة بارك الله في تواجدكم وفي ردوددكم الطيبة المباركة وعلى طريق الحق سدد الله خطاك
... حفظها الله ورعاها...



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:40 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.