موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2008, 08:36 AM   #1
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي توقيت الصلوات غير دقيق في الامساكيّات

الحمد لله مؤيد الحق و ناصره و داحض الباطل و كاسره و معز الطائع و جابره مذل الباغي
و داثره..
و اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له و اشهد ان محمدا عبده و رسوله صلى الله عليه و
سلم و على آله و اصحابه و اتباعه..
واسأل الله العون و التوفيق و السداد بمنّه و فضله..
اما بعد:
فان موضوع البدعة من الامور الهامة جدا و لقد دأب علمائنا و اسلافنا منذ الصدر الاول
على محاربتها و التحذير منها عملا بمقتضى الايات القرآنية و الاحاديث النبويّة..
فقاموا عليها بسيوف قاطعة فكسروا شوكتها فانقشعت همومها و طهّروا منها البلاد و انقذوا
منها العباد..

الا انها عادت و نمت و ظهرت و انتشرت و عزى خطرها البوادي و الامصار و اختلط أمرها على
كثير من الاخيار فأصبحوا لا يميّزون بينها و بين سنة سيد الابرار.

و لما رأيت الامر هكذا..سلكت طريق الدغاع و التحذير و البحث و التجديد لبعض السنن التي
اميتت من قبل المبتدعين...
أسأل الله ان يهديهم فهو ولي التوفيق..

فبدعة الاذان على توقيت المؤقتين ليست بجديدة..
اهملت السنن و اعملت البدع..فأين الرؤية البصرية و السنة النبوية..
تركوا التيسير و أقبلوا على التعسير و اصبح توقيت الصلوات يمتص أصوله و جذوره من حسابات
المنجّمين..
وأصبح المؤذن انسان على شكل صنم و في أحسن أحواله يسخّر صوته في سبيل الله و يؤذن و الاّ احلّ
مكانه الشريط المسجّل..

و عف بصره و طرفه عن ارساله الى عنان السماء حيث مطلع الفجر الصادق و أرسله الى ورقة
مملوءة بالبدع و استبدل الذي هو ادنى بالذي هو خير..

واعلموا اخواني الكرام ان الفجر ينقسم الى قسمين
فجر صادق وفجر كاذب وفي ذلك يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :
الفجر فجران فجر يقال عنه ذنب السرحان وهوالكاذب يذهب طولا" ولا يذهب عرضا" والفج الآخر
يذهب عرضا" ولا يذهب طولا".

اذا الفجر فجران فجر صادق والآخر كاذب
وقال صاحب النهاية :
السرحان : أي ذنب الذئب وقيل الأسد.

وعن سمرة رضي الله عنه :
قال : قال رسول الله : لا يغرنكم أذان بلال ولا هذا البياض لعمود الصبح حتى يستطير.

وعن طلق بن علي رضي الله عنه قال:
ان النبي عليه الصلاة والسلام قال : كلوا واشربوا ولا يغرنكم الساطع المصعّد وكلوا واشربوا
حتى يعترض لكم الأحمر.
قلت : يستطير:أي ينتشر بياض الأفق معترضا"
والساطع المصعّد يعني الصبح الأول المستطيل يقال سطع الصبح يسطع فهو ساطع,أول ما
ينشق مستطيلا" وهذا ما بينه علمائنا رحمهم الله تعالى
حتى يعترض لكم الأحمر قال الخطابي رحمه الله معنى الأحمر ها هنا أن يستبطن البياض
المعترض أوائل حمرة وذلك أن البياض اذا تتام طلوعه ظهرت أوائل الحمرة.

وقال صاحب تاج العروس:
قد يطلق الأحمر على الأبيض ...ومعنى قول حتى يعترض لكم الأحمر أي الأبيض وهو بياض النهار
من سواد الليل يعني الصبح الصادق.

وقال الألباني رحمه الله وجمعا" بين الأدلة:
واعلم أنه لا منافاة بين وصفه صلى الله عليه وسلم لضوء الفجر الصادق بالأحمر ووصفه تعالى
اياه بقوله الخيط الأبيض لأن المراد والله أعلم بياض مشوب بحمرة أو تارة يكون أبيض وتارة
يكون أحمر يختلف ذلك باختلاف الفصول والمطالع.

وقال النووي رحمه الله فالفجر الكاذب يطلع مستطيلا" نحو السماء كذنب السرحان و هو الذئب ثم يغيب ذلك ثم يطلع
الفجر الصادق مستطيرا" أي منتشرا" عرضا في الافق...
و سمّي الفجر الاول كاذبا لانه يضيء ثم يسود و يذهب.

و بعد النظر في الاحاديث المذكورة و غيرها تبين لي ان الفجر الصادق هو:
الاحمر أو الابيض أو كلاهما , المستطير المعترض على رؤوس الشعاب و الجبال المنتشر في الطرق
و السكك و البيوت و هذا هو الذي تتعلق به أحكام الصيام و الصلاة.

و اعلموا ايها الاخوة الكرام ان لكل بلد فجره و غروبه..
فال النووي رحمه الله:
قد يطلع الفجر في بعض البلاد و يتبين قبل ان يطلع في بلد آخر فيعتبر في كل بلد طلوع فجره.

أخي القارىء,اختي القارئة:
و بعد المراقبة المستمرة اتضح لي ان الفجر الصادق يطلع بعد 25 دقيقة من اذان الفجر و ذلك
حسب الامساكيات و 47 دقيقة من أذان الامساك و هو يتغير و لا بد...

و من المحزن المبكي ان اكثر المساجد ان لم اقل كلها اصبحت تصلي الفجر قبل الوقت و الله
المستعان.
كما انبه الاخوة الى ان غروب الشمس يعتمد على المشاهدة و يتححق بمغيب جميع القرص( اي قرص
الشمس )

قال صلى الله عليه وسلم
لا تزال امتي بخير ما أخروا السحور و عجلوا الفطر

و عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:
كان علقمة عند رسول الله عليه السلام فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال له الرسول:
رويدا يا بلال ! يتسّحر علقمة .

اهدي هذا الحديث لمن احتاط لآذان الفجر و أذّن قبل الوقت و الاحتياط كل الاحتياط في اتباع
سنة خير الانبياء _ فقد حجرتم واسعا" _

الرسالة الثانية ( تابع للموضوع السابق )

تصحيح و تصريح...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2008, 10:12 AM   #2
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

و من المحزن المبكي ان اكثر المساجد ان لم اقل كلها اصبحت تصلي الفجر قبل الوقت و الله
المستعان.


بارك الله فيك شيخنا الفاضل / علي سليم على هذا التوضيح ، والله المستعان ، فالكل يتبع التقويمات في الصلاة والصيام ... واسأله سبحانه أن يتقبل منا ويتجاوز عن أخطائنا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2008, 12:27 PM   #3
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

و من المحزن المبكي ان اكثر المساجد ان لم اقل كلها اصبحت تصلي الفجر قبل الوقت و الله
المستعان.

بارك الله فيك شيخنا الفاضل / علي سليم على هذا التوضيح ، والله المستعان ، فالكل يتبع التقويمات في الصلاة والصيام ... واسأله سبحانه أن يتقبل منا ويتجاوز عن أخطائنا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
و فيكم بارك الله و نفع........
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2008, 12:32 PM   #4
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيّد المرسلين نبيّنا محمد صلى الله عليه و سلم و على آله و صحبه اجمعين و بعد:

اقبل الليل و ادبر النهار و غربت الشمس فأذّن المؤذن و ظهر الشفق ثم غاب الاحمر فالابيض ثم
ظهر السواد_ظلمات بعضها فوق بعض اذا اخرج يده لم يكد يراها_
و المؤذن ينتظر التوقيت ليشير اليه بحلول أذان العشاء المؤخّر...
مؤذن يتلقّى اوامره من جماد لا يسمع و لا يتكلم , ومن كانت هذه حاله فالكل منه افضل...

ايها الاخوة الكرام:
قال صلى الله عليه و سلم:
بدأ الاسلام غريبا" و سيعود غريبا" كما بدأ فطوبى للغرباء...
بالامس احيينا_ و بعون الله تعالى_ توقيت صلاة الفجر بالرؤية البصرية...و فد استجاب لنا بعض الاخوة و احيو هذه السنة المندثرة في بعض المساجد_فلله عونهم_بينما لم يستجب الاخرين و نسبونا الى البدعة و الضلالة ( و اذا رأوهم قالوا ان هؤلاء لضالون)
و زعم بعضهم ان رؤية الفجر الصادق امر شاق و صعب ...
و بعضهم يدّعي عدم مسؤؤليته و كأن الامر لا يعنيه...
و بعضهم يعلم علم اليقين ان توقيت المؤقتين غير صحيح...و تراه ينقذ نفسه و من معه فيأمر بتأخير الصلاة داخل المسجد من ناحية و من ناحية اخرى يأمر المؤذن العكوف على التوقيت...

فياليت شعري..الحياء منعه من ذلك ام الخوف ملك فؤاده ام هو التّهرب من المسوؤلية و مواجهة الاخرين؟؟؟
فكيف صابت نفسه بان يأمر غيره بما يعتقد خلافه‍‍‍‍ ‍‍‍...
فقل بكل صراحة فوق المنبر ان شئت او بين دروسك او في رسائلك(توقيت المؤقتين غير صحيح)
نعم سيقال عنك مجنون و غريب فسلّ نفسك قائلا"( فطوبى للغرباء)

فياليت شعري..ان سكت العلم و طالب العلم عن الحق و تكلم الجاهل و المتجاهل بالباطل ذاك يخاف سوء ادب الجاهل و هذا لا يخاف في الله لومة لائم...
و قد قال عليه السلام: افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر.
و قال ايضا": لا يمنعن رجلا" هيبة الناس ان يقول بحق اذا علمه.

فالامام له و ظيفته و المؤذن له وظيفته و ياللأسف فكلاهما ترك وظيفته و الله المستعان.
فالمؤذن يخرج ليلا" ليراقب الفجر الكاذب و الصادق و يقف ظهرا" ليشاهد زوال الشمس و يمكث عصرا"....و يحضر غروب الشمس و يراقب مغيب الشفق...
نعم انها وظيفة صعبة و لكن اجرها عظيم و كبير ...
قال صلى الله عليه و سلم: المؤذنون اطول الناس اعناقا" يوم القيامة.
و ما ذلك الاّ لمكثهم الطويل في مراقبة اوقات الصلوات...و اما هذا الذي يمكث ثوان معدودة امام توقيته...فياليت شعري..الحديث له ام عليه؟

و قال صلى الله عليه و سلم:الامام ضامن و المؤذن مؤتمن اللهم ارشد الائمة و اغفر للمؤذنين.
و قال ابن الاثير:مؤتمن القوم الذين يثقون اليه و يتخذونه امينا" حافظا"...
و قال بعض العلماء: ما عسى يكون لهم تفريط في الامانة التي خملوها من جهة تقديم على الوقت او تأخير عنه سهوا"...

فانظر رحمك الله تعالى كيف صار النقص يدخل منذ عصر الصحابة في الصلاة فكيف يسوغ لمتعالم ان يحتج بفعل الناس لأمر من امور الصلاة بل و لشرط من شروطها و يدّعي ان هذا مما تواتر او تلقاه الخلف عن السلف جيلا" بعد جيل...
فعن ام الدرداء قالت:
دخل عليّ ابو الدرداء و هو مغضب فقلت:
ما اغضبك؟
فقال: و الله ما اعرف من امة محمد صلى الله عليه و سلم شيئا" الا انهم يصلون جميعا" .

فيا ليت شعري اذا كان ذلك العصر الفاضل بالصفة المذكورة فكيف بمن جاء بعدهم الى هذا الزمان....

للكلام بقية.....تابعوا......و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2008, 11:40 PM   #5
معلومات العضو
أزف الرحيل
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
بارك الله فيك شيخنا الكريم ومعلمنا الأديب /علي سليم .

موضوع في الصميم .. نسأل الله أن يهدي ولاة أمورنا ...

بتباع الحق وترك الباطل

إنه ولي ذلك والقادر عليه
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLE1][/ALIGN]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-04-2008, 11:41 AM   #6
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك شيخنا الفاضل علي سليم على هذا التوضيح

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2008, 04:05 AM   #7
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اختنا ازف الرحيل...
اختنا فاديا...جزيتما خيرا...


بسم الله الرحمن الرحيم...
قال جمال الدين القاسمي رحمه الله:
اغلب المساجد الكبيرة في دمشق لعل مؤقتون و وظيفتهم على حسب شروط الواقف ان يراقبوا الوقت
مراقبة يقتضيها الحساب الفني و ذلك بمراجعة الزوال على الحيطان...
ثم الحضور قبل الوقت الى المسجد...
هذه حقيقة وظيفتهم.
و قد وجد ذلك قديما" في الجامع الاموي اذ كان من مؤقتيه رجال لهم المام بفن الفللك فكانوا يراعون ذلك , اما الان فبقي ذلك رسما" و تقليدا" لمن مضى فلا ترى في المؤقتين من يحسن رسالة الربع و لا يدريها او لا يسمع بها و انما يتقاض معاشه من نظار المسجد زورا" و ظلما" اذ كل من لم يقم بوظيفته على شرطها فاكله للمال سحت باتفاق فقهاء المذاهب.
قد جرّهم ذلك الى ان صاروا لا يؤذنون الا بعد الغروب بدرجة لتمكن الوقت-زعموا- فأخّروا الفطور و عجّلوا السحور و خالفوا السنة فلذلك قلّ فيهم الخير و كثر فيهم الشر و الله المستعان.

ايها الاخوة القرّاء:
و من جملة الاخطاء التي انزلّت بها اقدام المؤقتين و المؤذنين صلاة العشاء...
1- حديث جبريل...جاء جبريل الى النبي عليه السلام حين زالت الشمس فقال: قم يا محمد فصلّ
الظهر....الحديث و محل الشاهد فيه قوله:
ثم مكث ختى ذهب الشفق فجاءه فقال:
قم فصلّ العشاء فقام فصلاها.

2-حديث ابن عباس فأوّله: ان النبي عليه السلام قال:
امّني جبريل عليه السلام عند البيت مرتين.
الحديث و محل الشاهد فيه قوله: ثم صلى العشاء حين غاب الشفق.

3-حديث ابي موسى و أوله: عن رسول الله صلى الله عليه و سلم انه اتاه سائل فسأله عن مواقيت الصلاة....الحديث و محل الشاهد فيه قوله: ثم امره فأقام العشاء حين غاب الشفق.

اذا" اتفقت جميع الاحاديث على انّ اول وقت العشاء حين غياب الشفق.
و قال صاحب القاموس المحيط:
الشفق هو الحمرة في الافق من الغروب الى العشاء او الى قربها او الى قريب العتمة.

و قال ابن حزم:
الشفق شفقان: فاحدهما الحمرة( اي لونه احمر) و الثاني البياض.

و اختلف العلماء في تحديد اول وقت العشاء فقائل يقول بغياب الحمرة و آخر يغياب البياض و بعد النظر تبين ان القول الاول اقرب الى الصواب و هو قول جمهور العلماء و هذه اسماؤهم:
1-سفيان الثوري
2-مالك بن انس
3-الامام الشافعي
4-احمد بن حنبل
5-ابن ابي ليلى
6-ابو يوسف
7-محمد بن الحسن
8-داود
9-اسحاق
10-ابن تيمية
11-ابن حزم
12-النووي
و من الصحابة:
13-علي ابن ابي طالب
14-عمر بن الخطاب
15-ابن عمر
16-ابن عباس
17-ابو هريرة
18-عبادة بن الصامت
19-شداد بن اوس
و من المتأخرين:
20- الالباني
21- سيد سابق
22-و غيرهو كثير

و اما اصحاب القول الثاني فهم قلة و هذه بعض اسمائهم:
1-ابو حنيفة
2-عبد الله بن المبارك
3-المزني
4-ابو ثور
5...

قال ابن تيمية:
اما وقت العشاء فهو مغيب الشفق الاحمر

و فال ابن سيد الناس في شرح الترمذي:
قد علم كل من له علم بالمطالع و المغارب ان البياض لا يغيب الا عند ثلث الليل الاول و هو الذي حد عليه السلام خروج اكثر وقت به فصح يقينا" ان وقتها داخل قبل ذلك قبل ثلث الليل الاول بيقين
فقد ثبت بالنص انه داخل قبل مغيب الشفق الذي هو البياض فتبين بذلك يقينا" ان الوقت دخل بالشفق الذي هو الحمرة.

للكلام بقية...تابعوا.......

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2008, 10:59 AM   #8
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
ايها الاخوة الكرام:
قد اجريت عشية الجمعة الواقع في 23 جمادى الاولى الموافق 3 ايلول مراقبة للشفق الاحمر و الابيض فاتضح انّ الفارق كبير...
و هذه صورة عن مقارنة بين توقيت المؤقتين المبتدعين و توقيت المتّبعين ليتضح لكم الفارق:

جدول التوقيت لمدينتة طرابلس من شهر جمادى الاولى 1420ه الموافق اوله الثاني عشر من شهر آب 1999م
المغرب

ساعة = 7
دقيقة =6


العشاء
ساعة =8
دقيقة =30

غروب الشمس حسب التوقيت 7,6 و حسب المراقبة الشرعية 6,57
غياب الشفق الاحمر خسب المراقبة 7,52
غياب الشفق الأبيض حسب المراقبة 8,5
حلول وقت العشاء حسب التوقيت 8,30
الفارق بين الشفق الاحمر و حلول وقت العشاء حسب التوقيت38د
الفارق بين الشفق الابيض و حلول وقت العشاء حسب التوقيت 25د


و اما تأخير صلاة العشاء فهو الافضل و هل يأخر الاذان ام الصلاة؟
قال ابن حزم:
تعجيل جميع الصلوات في اول اوقاتها افضل على كل حال حاشا العتمة فتأخيرها الى آخر وقتها في كل مكان و زمان افضل...

و عن ابي ذر الغفاري قال:
(كنا مع النبي عليه السلام في سفر فاراد المؤذن ان يؤذن للظهر فقال النبي عليه السلام:
ابرد.....)
قال الكرماني:
يحتمل ان المراد بالتأذين هنا الاقامة.

قلت:
و قد صح عن النبي صلى الله عليه و سلم تسمية الاقامة اذانا" فعن عبد بن مغفل ان النبي عليه السلام قال:
(بين كل اذانين صلاة...)
اي بين كل اذان و اقامة

و حديث ابن عمر يزيد الامر وضوحا" و هو:
(مكثنا ذات ليلة ننتظر رسول الله عليه السلام لصلاة العشاء الآخرة فخرج الينا حين ذهب ثلثه او بعده-يعني ثلث الليل-فقال:
انكم لتنتظرون صلاة ما ينتظرها اهل دين غيركم و لولا ان يثقل على امتي لصليت بهم هذه الساعة ثم امر المؤذن فاقام الصلاة و صلّى)

فهذه الاحاديث تشير الى فضل تأخير صلاة العشاء عن اول وقتها باستثناء اذانها فهو لوقتها علما ان تأخير الاذان يوهم العامة بقاء وقت المغرب و ربما اخّروها و اوفعوها في وقت العشاء...

و للكلام بقية...مع تنقيح و توضحيح و الحلقة (1)...و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:11 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.