موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الأخوات المسلمات ( للنساء فقط )

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-04-2008, 01:58 PM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Icon56 أخيتي ... لـمـاذا تـبـكـيـن ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

لمّا توفي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال أبو بكر لعمر - رضي الله عنهما - : مُرَّ بنا إلى أم أيمن ، نزورها كما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يزورُها .

فلما وصلا إليها بكتْ ، فقالا لها ما يُبكيك ؟ إنّ ما عند الله خير لرسوله .

فقالت إني لأعلم أن ما عند الله خير لرسوله ، وأن رسول الله قد صار إلى خيرٍ ممّا كان فيه ،


ولكنْ أبكي أنَّ الوحيَ قد انقطع عنّا من السماء !!


فهيّجتهما على البكاء ، فجعلا يبكيان معها ..



* أخــتي الـمســلمـــة ..


إنها صورة مشرقة .. تعكس هموم المرأة المؤمنة وأحزانها ..
إن أم أيمن - رضي الله عنها - تبكي لأن وحي السماء قد انقطع !
لأن القرآن قد تمّ !
لأنها لن تسمع في حياتها جديداً من كلام ربها .. وهي لا تشبع منه ، وتريد المزيد !

لقد عاشتْ هذا القرآن ، وربطتْ به همومَها ، ودارتْ في فلك هدايته ، وشهدت تنزيله في كل يوم من أيام رسولها الحبيب - عليه الصلاة والسلام - ثم ينقطع الوحي فجأة ..

أليس هذا جديراً بالبكاء؟!

أليس في انقطاع غذاءِ الروح ، ونور البصيرة ، وبهجة القلوب ، وهدى النفوس - أليس في ذلك مدعاةٌ للحزنِ والبكاء ؟ بلى ، والله ..
ولذلك بكتْ ، وأبكت الصديقَ والفاروق ، رضوان الله عليهم أجمعين .


* أخــــتـــــــاه ..

بكتْ أمُّ أيمن ؛ لانقطاع وحي السماء .. وأنتِ .. لماذا تبكين ؟!

ما هي همومُكِ ؟ وفيمَ أحزانك ؟

ودمعاتُك الغاليةُ من أجلِ ماذا تذرفينها ؟ ..

نحن لا نطلبُ منكِ البكاءَ على انقطاع وحي السماء ..

ولكن ..


كيف أنتِ مع وحي السماء الموجودِ بين يديكِ ؟

كيف أنتِ مع القرآن ؟

هل دمعت له عينُك يوماً ما ؟

كم تقرئين منه في يومكِ وليلتِكِ ؟

كيف أنتِ مع أوامره ونواهيه ؟ ومع أحكامه ؟ كم تحفظينَ منه ؟!

هل هذّبْتِ به النفسَ .. وطهّرتِ به القلبَ .. ورفعتِ به الإيمان؟!

هل عملتِ به ، ودعوتِ إليه ؟

هل شغلتِ به الأوقات ؟ .. أم أنَّ المسلسل.. والمجلة .. والأغنية .. والفيلم .. والمرآة .. والزيارةَ اللاهية .. قد أخذتْ منكِ أكثر مما أخذ القرآن ؟!



قفي مع نفسكِ وقفة حسابٍ ومراجعة ..




إنه القرآن .. كلامُ الله .. به تزكو النفوس ، وتطهُر القلوب ، وتطمئن ، وتكثر الحسنات، وتُرفع الدرجاتُ .. وتتنزّلُ الملائكة بالسكينة والرحمات ..
فيه شفاءُ ما في الصدور ، وبه النجاةُ من الشرور ، فهو حبل الله المتين ، ونوره المبين ..
تلاوتُه طبُّ القلوب المؤمنةِ وشفاؤها .. ونور البصائر الموقِنةِ وضياؤها ..
إنه ظِلالٌ وارفة .. ونسائمُ عطرة .. تنعمُ بها النفوسُ المؤمنة .




أما يستحق منكِ هذا الكتابُ الخالدُ أن تولَّيهِ جُلَّ اهتمامكِ ، وأن تعطّري به أوقاتكِ ، وأن تُضيئي بهِ جوانحكِ ؟
وأن تعيشي معه تلاوةً وتدبُّراً .. وعملاً ودعوةً .. وجهاداً وتضحية ..




حاولي - يا أُخيّة - حاولي

أن تعيشي في ظلال القرآن ..

وستجدين السعادة التي لا شقاءَ معها ..

والأنسَ الذي لا وحشة معه ..


والهداية التي لا ضلال بعدها ..



حــاولــي ..



منقول

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-04-2008, 02:33 PM   #2
معلومات العضو
بنت الجزيرة
عضو

افتراضي

إنه القرآن .. كلامُ الله .. به تزكو النفوس ، وتطهُر القلوب ، وتطمئن ، وتكثر الحسنات، وتُرفع الدرجاتُ .. وتتنزّلُ الملائكة بالسكينة والرحمات ..
فيه شفاءُ ما في الصدور ، وبه النجاةُ من الشرور ، فهو حبل الله المتين ، ونوره المبين ..
تلاوتُه طبُّ القلوب المؤمنةِ وشفاؤها .. ونور البصائر الموقِنةِ وضياؤها ..
إنه ظِلالٌ وارفة .. ونسائمُ عطرة .. تنعمُ بها النفوسُ المؤمنة


بارك الله فيك اخيتي الغالية ومشرفتنا القديرة /إسلامية ،،،

نعم الأختيار ... ونعم النقل ...ونعم الموضوع ،،،،

جزاك الله خيراً ووفقكِ الله لكل خير ،،،

بوركتِ ،،،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-04-2008, 04:19 PM   #3
معلومات العضو
الحـياة الطيبة
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية الحـياة الطيبة
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله, موضوع رائع , بارك الله فيك مشرفتنا, كلماته تلامس القلوب.
جعلنا الله ممن يقرؤون القرآن, ويتدبرونه, لننعم بسعادة الدنيا والآخرة.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-04-2008, 04:50 PM   #4
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

شكر الله لكما مروركما الطيب أخواتي بنت الجزيرة و أم جعفر

موفقات بإذن الله ... لكن مني أجمل تحية .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-04-2008, 06:05 PM   #5
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا اختنا الفاضلة اسلامية وبارك فيك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-04-2008, 06:32 PM   #6
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

بارك الله فيك أختي الحبيبة / فـــاديـــا على مرورك الكريم ، وأحسن الله إليك

وفقك الله لما يحبه ويرضاه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-04-2008, 09:37 PM   #7
معلومات العضو
madjda

افتراضي

خيتي سبب مدمعي لفات دمعك دمعي أخيتي الفاظلة إني جعلت من القران ربيع قلبي ورفيق دربي وحصني الحصين اقرأ آياته وأتدبر كلماته إلى ان وقفت على آية لها في قلبي أثر وعزا و هي اية " غير المتخذات اخدان " من سورة النساء . فقررت ان أكون المقصودة بالقول ورحت اتقي القائل عز وجل وإذا بي أقع في قوله " ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب " جعلتها شعارا لحياتي واتقيت المولى وقطعت على نفسي عهدا كان حمله أثقل من حمل الجبال الا أن صبري طال وزادي نفذ والابتلاآت والامتحانات كانت اقوى من طاقتي فزللت ووقعت وماعدت المتقية الصابرة اخطأت وبكيت وندمت لاني ما حافضت على عهدي لربي .إني الان ابكي دما وخجلا من ربي
أعلمت الان ما يبكيني !!!!!!!!!!!
أحتاج النصيحة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-04-2008, 10:23 PM   #8
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Smile لا تبكي أيتها الغالية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الحبيبة / madjda وفقك الله ورعاك

حياك الله أختي الكريمة في منتدى الرقية الشرعية ، ولا تبكي أخيتي ولا تحزني لأن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان ضعيفا ومن لوازم ضعفه أنه ينسى ويسهو، يغفل ويغفو،يضعف ويقصر،ويغلبه الشيطان فيعصى، ولهذا شرع الله عز وجل التوبه وجعلها مفتاحا لباب المغفرة حتى يلج العبد التائب في رحمة ربه متى ماتاب وأناب.

أخيتي madjda اعلمي أن الله سبحانه وتعالى غفور رحيم ، ويقبل التوبة من عبادة ، قال تعالى: ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوامن رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم).

فابشري أختي الحبيبة ، فعن أنس رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله يقول: (قال الله تعالى: يا ابن آدم! إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم! لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم! لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة). رواه الترمذي

أخيتي الحبيبة ، إن من فضل الله عز وجل على الانسان أن فتح له باب الرحمة والمغفرة وجعل التائب من الذنب كمن لا ذنب له وحذر ابن آدم من أن يكون ممن يؤخرون التوبة ويطول بهم الأمل حتى يرجعوا إلى الآخرة بغير عمل.

وحتى تكون توبة العبد مقبولة فهناك أعمال واجبة مصاحبة للتوبة وجهنا إليها نبينا نحو التقيد والالتزام بها حتى لاتصيح التوبة مجرد قول باللسان.

فبعد أن تكتمل شروط التوبة من إقلاع عن المعصيه و ندم على فعلها و عزم على عدم العودة لها أبدا
يصبح على التائب أن يجتهد في تبديل السيئات بالحسنات ويكون ذلك باللسان والقلب والجوارح فهو يجد في التكفير عن ذنبه بالاستغفار والتضرع إلى الله تعالى سائلا العفو والمغفرة ، والاستغفار يكون بالقلب واللسان معا وليس باللسان فقط قال بعض السلف: الاستغفار باللسان توبة الكذابين.

لكن إذا ما أضيف إلى استغفار اللسان تضرع القلب وابتهاله إلى الله تعالى في سؤال المغفرة عن صدق ارادة وخلوص نية ورغبة فهذه حسنه تصلح لأن تدفع السيئه.

( وقال أحد السلف العجب ممن يهلك ومعه النجاة. فقيل وماهي؟ قال: الاستغفار).

وعلينا نحن جميعا أن نوطن أنفسنا على الأعمال والخصال الصالحه المكفرة للذنوب ومن هذه الخصال مسامحة الناس والعفو عن زلاتهم ، قال تعالى : ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين).


أخيتي الحبيبة أبشرك أن من ثمرات التوبة أن الملائكة يدعون للتائبين ، قال تعالى : ( الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فأغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم).

وقال احد السلف إن ملكا واحدا لو سأ ل الله تعالى أن يغفر لجميع المؤمنين لغفر لهم كيف وجميع الملائكة وحملة العرش يستغفرون؟.

وقال خلف بن هشام: كنت أقرأ على سليم بن عيسى فلما بلغت هذه الايه (ويستغفرون للذين آمنوا) بكى ثم قال: ياخلف ... ما أكرم المؤمن على الله نائما على فراشه والملائكه يستغفرون له.


لذا أوصيك أخيتي الغالية من الإكثار من الاستغفار و الدعاء لنا ولك وللمسلمين أجمعين ، وأبشري بقبول دعوتك عند رب الأرض والسماء ، كيف لا أخيتي ، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له


وفقك الله لما يحبه ويرضاه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-04-2008, 10:41 PM   #9
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اختنا الفاضلة اسلامية جزاكى الله كل الخير وجعله فى ميزان حسناتك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-07-2008, 03:09 AM   #10
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة @ كريمة @
   اختنا الفاضلة اسلامية جزاكى الله كل الخير وجعله فى ميزان حسناتك

وبارك الله فيك أخيتي / كريمة

وفقك الله لما يحبه ويرضاه
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:34 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.