موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة القصص الواقعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 20-03-2008, 09:29 PM   #1
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي نطقت الحور...فلا مبيت لديّوث بيننا...

فما من لذّة الاّ و عوّض الله بها أضعافا في جنته لسكّانها....
فخمر الدنيا لذة ثمّ مرض و بينهما فعل مسلوب العقل,فتراه يرتكب خوارم المرؤة في كتابه...في شرعه....
فيقل ما يستحي العقلاء من ذكره....فلا خير في لذّة تأخذ بصاحبها الى ديوان المجانين!!!
و كذا مع بقية الملذّات و ما أكثرها....
غارت الحور...فأين خطّابها!!!
رأيتها كنقاء الثلج بل كصفاء السماء ....
كانت كالقمر ليلة البدران بل كالشمس في وسط النهار...
نمتُ متأخراً فرأيتُ ما يعجز المرء عن وصفه!!!ووالله لو خيّرت بين البقاء و العودة لأخترت البقاء...
و لو علمت أن رؤيا كمثل هذه تنتظرني لنمتّ باكرا...
رأيتُ ما تنكره عيون الاخرين و سمعتُ ما يستحيله آذان السامعين....
إنها من صنع الله....أنشأها انشاء.....
رأتْ كريمتيّ ما يتمنّاه المجاهد على فرسه و العابد في محرابه!!!
رأيتُ الواناً فكانت دنياي و بألوانها لا تعدوا الابيض و الاسود!!!
ظننتُ انّ عيناي أصابها بياض كبياض يعقوب على يوسف يوم فراقه!!!!
لم تألف عيناي مثل ما رأتْ في عالم الأرواح....رأتْ جمالاً يُكسّر القلم عندما يخطّ محاسنه!!!
رأيتُ حورية لم أهيّأ لرؤيتها....ظننتها لي فمكّثت النظر فيها و صعدتّه مراراً و بقي في الأعلى فلم يقوى للنزول الى الأسفل....
لم أر غير وجهها الحسن,فكان حسناً بمدّ حروف الحاء و السن و النون...
لم أغضّ الطرف إذ غضّه وقتها ما لا يستطيعه انسان!!!!!
لحظة نعيم أنستني مخاض الأيام بلياليها....
هل رأيتَ بؤسا قط...لسان حالي...لا والله....
وجهها المشرق...لا يدركه بصرك القاصر...فلو مكثتَ عمر ابليس في التأمل في وجهها ما ارتويت أبداً...
تلذذتْ كريمتيّ فكان الذّة من أعلى الرأس الى أخمص القدم....
و بينما أعيش لحظة ما لم تره عيني و لم تتخيله جائتني ما لم تسمعه أذني و لم يُتخيّل لها...
غنّت أغنية عذبُ صوتها أنساني حروف حلقها....
فكأن الموسيقى وأوتاراها أحاطت بيّ من كل جانب....
لولا حدثَ ذلك يقظة لضاع صاحبكم و كان في عداد من رُفع عنه القلم...
مهما نوّعتُ في ذكر محاسنها فيبقى العنوان العريض (حورية فوق ذا الوصف بكثيبر)
لو رأيتَ أخي القارئ ما رأيتُ لطلقتَ زوجتك و نفرتَ حيث النفير و متَّ مقطوع الأوصال ممشّط بأمشاط من حديدِ جزاء نظرة واحدة ....
أسأل الله أن يجعلها لي خالصة....فقد أعطاني في رؤياي هذه ما لا استطيع شكره....
فهل ستبقى الرؤيا رؤيا أو يقلّب الله القلوب و يبدّل أصحابها...قثبت قلبي على دينك...


التعديل الأخير تم بواسطة علي سليم ; 21-03-2008 الساعة 11:06 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-03-2008, 10:56 AM   #2
معلومات العضو
أذكرالله يذكرك

افتراضي

ربي يوفقك لخيري الدنيا والأخرة ...........



ولا يحرم هذا المنتدى المبارك وغيرهن صدق قلمك الذي يفوح بالحق بأسلوب ممتع وشيق ... تسر له العقول ....



والله من وراء القصد ....

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-03-2008, 11:05 AM   #3
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

و أسال الله تعالى لك التوفيق في ترحالك و مقامك....غفر لك...رفعك...ثبتك...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-03-2008, 06:13 PM   #4
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم وارجو ان تقبلوا منى هذه الكلمات ...

فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد


ذكر شيخ الإسلام ابن تيميَّة -رحمه الله- عند كلامه على قوله تعالى: (ادعوا ربَّكم تضرُّعاً وخُفيةً إنه لايحبُّ المعتدين...) عشرةً من فوائد إخفاء الدعاء، ومن ضمن تلك الفوائد قوله:

تاسعها/ أنَّ أعظمَ النعمة الإقبالُ والتعبُّد، ولكلِّ نعمة حاسدٌ على قَدْرها؛ دَقَّت أو جَـلَّت، ولا نعمةَ أعظم من هذه النعمة، فإنَّ أنفسَ الحاسدين متعلقةٌ بها، وليس للمحسود أسلم من إخفاء نعمته عن الحاسد، وقد قال يعقوب ليوسف عليهما السلام: (لاتقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيداً) الآية.
وكم من صاحب قلبٍ وجَمعيَّة وحال مع الله تعالى قد تحدَّث بها وأخبر بها فسلبَه إياها الأَغيار، ولهذا يوصي العارفون والشيوخ بحفظِ السر مع الله تعالى، ولا يطلع عليه أحد، والقومُ أعظم شيئاً كتماناً لأحوالهم مع الله عز وجل، وما وهب الله من محبته والأُنس به وجَمعيَّة القلب، ولا سيَّما فِعلُه للمهتدي السالك، فإذا تمكَّن أحدُهم وقَوِىَ وثبتَ أصول تلك الشجرة الطيبة التى أصلُها ثابتٌ وفرعها فى السماء فى قلبه بحيث لايخشى عليه من العواصف فإنه إذا أَبدى حالَه مع الله تعالى ليُقتدى به ويُؤتمَّ به لم يُبال.

وهذا بابٌ عظيمُ النفع، إنما يعرفه أهله، وإذا كان الدعاء المأمور بإخفائه يتضمَّن دعاءَ الطلب والثناء والمحبة والإقبال على الله تعالى فهو من عظيم الكنوز التى هى أحقُّ بالإخفاء عن أعين الحاسدين.

وهذه فائدة شريفة نافعة.

مجموع الفتاوى (15/18، 19).

نقلته من احدى المواقع لتعم به الفائدة

ووفقكم الله لكل خير

[/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-03-2008, 06:24 PM   #5
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ( أم عبد الرحمن )
   [align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم وارجو ان تقبلوا منى هذه الكلمات ...

فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد


ذكر شيخ الإسلام ابن تيميَّة -رحمه الله- عند كلامه على قوله تعالى: (ادعوا ربَّكم تضرُّعاً وخُفيةً إنه لايحبُّ المعتدين...) عشرةً من فوائد إخفاء الدعاء، ومن ضمن تلك الفوائد قوله:

تاسعها/ أنَّ أعظمَ النعمة الإقبالُ والتعبُّد، ولكلِّ نعمة حاسدٌ على قَدْرها؛ دَقَّت أو جَـلَّت، ولا نعمةَ أعظم من هذه النعمة، فإنَّ أنفسَ الحاسدين متعلقةٌ بها، وليس للمحسود أسلم من إخفاء نعمته عن الحاسد، وقد قال يعقوب ليوسف عليهما السلام: (لاتقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيداً) الآية.
وكم من صاحب قلبٍ وجَمعيَّة وحال مع الله تعالى قد تحدَّث بها وأخبر بها فسلبَه إياها الأَغيار، ولهذا يوصي العارفون والشيوخ بحفظِ السر مع الله تعالى، ولا يطلع عليه أحد، والقومُ أعظم شيئاً كتماناً لأحوالهم مع الله عز وجل، وما وهب الله من محبته والأُنس به وجَمعيَّة القلب، ولا سيَّما فِعلُه للمهتدي السالك، فإذا تمكَّن أحدُهم وقَوِىَ وثبتَ أصول تلك الشجرة الطيبة التى أصلُها ثابتٌ وفرعها فى السماء فى قلبه بحيث لايخشى عليه من العواصف فإنه إذا أَبدى حالَه مع الله تعالى ليُقتدى به ويُؤتمَّ به لم يُبال.

وهذا بابٌ عظيمُ النفع، إنما يعرفه أهله، وإذا كان الدعاء المأمور بإخفائه يتضمَّن دعاءَ الطلب والثناء والمحبة والإقبال على الله تعالى فهو من عظيم الكنوز التى هى أحقُّ بالإخفاء عن أعين الحاسدين.

وهذه فائدة شريفة نافعة.

مجموع الفتاوى (15/18، 19).

نقلته من احدى المواقع لتعم به الفائدة

ووفقكم الله لكل خير

[/align]

بارك الله في نصحكم....فعلى الرأس و العين كلام شيخنا شيخ الاسلام....عجزت النساء أن يلدن أمثاله...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-11-2016, 09:11 PM   #6
معلومات العضو
اسامة الطيب

إحصائية العضو






اسامة الطيب غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة palestine

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

شكرا موضوع مفيد و ممتع


التعديل الأخير تم بواسطة رشيد محمد أمين ; 22-11-2016 الساعة 10:07 PM. سبب آخر: يمنع الإشهار
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:54 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.