موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > قسم الطب البديل والعلاج بالأعشاب

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 01:47 PM   #1
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

Icon41 صيدلية المعالج بالقرآن

بسم الله الرحمن الرحيم





المسك



من أفضل أنواع المسك:
- مسك الغزال وهو نادر جدا ومكلف كثير ممنوع عالميا


لأن غزال المسك يواجه خطر الإنقراض ويوجد في الصين وكشمير.
والبديل المماثل له هو المسك الإنجليزي وهو مجرب في العلاج.



- المسك الأبيض المستخلص من نبات المسك وهو موجود بكثرة في بلاد الهند.

الأنواع التالية مصنعة كيمياوية ليست طبيعية من شركات سويسرية وفرنسية وإنجليزية مثل شركة Luzi Ag.
- مسك Kl من صنع شركة السرتي وهو ليس طبيعي.
- مسك إنجليزي ليس أصلي
- مسك متسلق وهو مسك أبيض ممزوج بالورد وثقيل وليس طبيعي.
- مسك أحمر ليس طبيعي.
- مسك تركي ليس طبيعي.

كيف تستعمل المسك وما هو النوع المناسب
- مسك الغزال يصلح لوصفة علاجية تشرب أو تأكل وهو جيد للتطيب ويستعمل للمس ويصلح لمن يعاني من أمراض جلدية.
- مسك أبيض نباتي يضاف إلى الأطعمة والأشربة والأدوية وهو جيد وطبيعي.
- مسك أسوك Kl, ومسك انجليزي, ومسك أحمر, ومسك تركي (قوي الرائحة),
هذه الأنواع تصلح لدهن الجلد مثل العورة من القبل والدبر ولها تأثير على المس العاشق
يفضل إضافتها إلى الزيوت والدهون.
مسك أبيض متسلق جيد للتطيب.

والله أعلم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 01:48 PM   #2
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

الحرمل
الخييس
stinkweed



يقول داود في تذكرته :



حرمل : نبت معروف وهو نوعان ، ابيض وهو العربي ، واحمر وهو العامي المعروف ويسمى بالفارسية إسفند . والعامة تدعوه غلقة الديب او حرمل ، وهو نبات يرتفع ثلث ذرع ويفرع كثيرا ، وله ورق كورق الصفصاف ، ومنه مستدير وزهره أبيض يخلف ظروفآ مستديرة مثلثة داخلها بزر أسود كالخردل سريع التفرك ثقيل الراثحة ، يدرك أواثل حزيران وتبقى قوته أربع سنين ، وهو حار في آخر الثانية يابس في الثالثة ، يذهب الباردين وأمراضهما كالصداع والفالج واللقوة والخدر والكزاز وعرق النسا والجنون ونحوه والصرع ووجع الوركين والمغص والإعياء والقولنج واليرقان والسدد والإستسقاء والنسيان ويحسن الألوان ويزيل الترهل والتهيج شربا وطلاء .


إذا غسل الحرمل بالماء العذب ثم سحق وضرب بالماء الحار والشيرج والعسل وشرب نقى المعدة والصدر والرأس وأعالي البدن من البلغم واللزوجات الخبيثة بالقيء تنقية لا يعدله فيها غيره ، وإن طبخ بالعصير أو الشراب وشرب ثلاثين يومآ أبرأ من الصداع العتيق والصرع المزمن وأعاد الحمل بعد منعه ، وعلامة صلاحه القيء آخرا ، وإذا شرب أثني عشر يومآ متوالية قطع عرق النسا ، وإذا تسعط بعصارته أوما طبخ فيه نقى حمرة العين وقطع النوازل ، وإذا غلي في ماء الفجل والزيت وقطر أزال الصمم ودوى الأذن وقوى السمع ويجلو البياض كحلآ والرمد ووجع الأسنان بخورآ ، وإذا خلط مع البزر وعجن بالعسل ولوزم استعماله أذهب ضيق النفس ، فإن أضيف إليه الزجاج المحرق فتت الحصى وأدر الطمث والبول وغزر اللبن ، ومع ماء الرازيانج والزعفران والعسل والشراب ومرارة الدجاج يزيل ضعف الكاثن عن الامتلاء ويحبس البخار شربآ وطلاء ، وإذا طبخ بالخل ونطلت به الأعضاء قواها وسود الشعر وأزال الخدر، أو بالماء والدهن بالغا وتمودي على شربه أزال السل وأمراض الكبد .


وهو يورث الغثيان والصداع ويصلحه الرمان المز والتفاح أو السكنجبين وشربته إلى مثقال وشربه إلى أوقية ، قيل : وبدله القردمانا وقيل : إن شرط ثربه للنساء غير مسحوق ، وأن يدعك بالماء الحار بعد غله وتجفيفه ويصفى ويشرب للقيء وأن المعمول منه للصرع جزء في عثرين جزءا من الشراب أو العصير والمأخوذ كل يوم أوقيتان .


يستخدم الحرمل منذ القدم وله تأريخ طويل من الإستعمالات في الطبّ العربي التقليدي.


يطبخ الحرمل مقدار ربع كيلو في لتر ونصف من الماء , ويطبخ جيدا حتى يبقى لتر ماء تقريبا , يفطر به المصاب بالصرع مدة ثلاثين يوما مقدار ملعقتين كبيرتين في ملعقة , عسل كبيرة , فان الصرع يزول عنة ولو كان مزمنا باذن الله.


يطبخ المريض مقدار اوقيتين من الحرمل في لتر من الماء , ثم يتناول المصاب ماؤه بمقدار ملعقة في الصباح وثانية في الغداء وثالثه في العشاء لمدة اسبوع , فان صداع الراس المزمن يزول باذن الله تعالى.


ويستخدم مغلي ورق الحرمل على نطاق واسع لعلاج السكري .


معجون الحرمل : يدق الحرمل ويطبخ في الزيت ثم يفطر المصاب بمقدار الجوز مدة سبعة أيام على الريق يشفى من الأمراض التالية :


وجع الركبة والساقين ـ وجع اليدين والرجلين - وجع البواسير - نفخ البطن .


يقول ابن سينا :

حرمل‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف‏.‏

الأفعال والخواص‏:‏ مقطع ملطف‏.‏

آلات المفاصل‏:‏ جيد لوجع المفاصل وتطلى به‏.‏

أعضاء العين‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إنه إن سحق بالعسل والشراب ومرارة القبّج أو الدجاج وماء الرازيانج وافق ضعف البصر‏.‏

أعضاء الغذاء‏:‏ يغثي بقوة‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ يدرّ البول والطمث بقوة شرباً وطلاء وينفع أيضاً من القولنج شرباً وطلاءً‏.‏
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 01:49 PM   #3
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

دم الأخوين

Calumus Draca


ويعرف أيضاً باسم دم الغزال ودم الثعبان وصمغ البلاط ودم التنين وعروق حمراء ودم التيس والشيان والأيدع. وجاء في لسان العرب "الأيدع" صبغ أحمر وقيل هو خشب البقم وقيل هو دم الأخوين وقيل هو الزعفران وقال الصمعي: العندم دم الاخوين.


الاسم العلمي: Dracaena Oinnabari

ودم الأخوين عبارة عن صمغ راتنجي يستخرج من نبات رهيف يشبه البوص يبلغ ارتفاعه حوالي 8أمتار وأوراقه طويلة مركبة بشكل ريشي والعنق عمودي عليه له أشواك طويلة سوداء. الأزهار صغيرة الحجم والثمار صغيرة مغطاة بحراشف سمراء لامعة. تحتوي الثمرة على بذرة واحدة بيضاوية الشكل سمراء اللون.

والجزء المستخدم : هو المادة الصمغية الراتنجية المستخرجة من قشر النبات وحراشيف الثمار وهو ذو لون أحمر داكن وليس له رائحة مميزة ولا طعم خاص.
المحتويات الكيميائية لدم الأخوين: أهم محتويات دم الأخوين مادة صابغة ودابغة تعرف باسم دراكو تصل نسبتها في النبات إلى 55% وكذلك مواد عفصية.

شجرة دم الأخوين وكيفية استخراج مادتها:

هي شجرة مباركة. تتميز بها جزيرة سقطرى دون أشجار العالم تنمو هذه الاشجار بكثافة في الأرض الصخرية على ارتفاع 2000-5000 قدم من سطح البحر تواجدها أكثر في (مومي) وأرجاء جبال حجر وشمال حديبو ووادي (عيهفت) لها من الفوائد العلاجية ومادة للزينة واللقاء كان مع سعيد محمد سالم 54 عاماً من العمر وهو من الذين يحترفون الشجرية له خبرته فيها إلتقيناه في منطقة (دحفف) في عزلة دكسم الجبلية 34كم من العاصمة (حديبو) وهي من المناطق التي تكثر فيها أشجار دم الأخوين فقد قام بنفسه بإخراج تلك المادة الحمراء اللزجة التي يسيلها من احد جوانب الشجرة وذلك بواسطة سكين أو حجر حاد.
شاهدنا وهو يقطر المادة الى إناء خاص ثم يأخذها للطبخ على اناء فخاري واسع الفتحة يظل يحرك المادةوهي تثورعلى النار بالعود الخاص حتى تتحول تلك المادة الى قرص كقرص البخور ويقطع هذا القرص بعد تبريده الى فصوص صغيرة مغرية للشراء وتصدر منه كميات وفيرة عن طريق حضرموت وعدن ولكن سرعان ماتنفد من دكاكين العطارين لكثرة الطلب عليها ولهذا تصدر منها كميات إلى دول الخليج."مقالة منقولة "

ماذا قال عنه الطب القديم؟

قال ابن البيطار "دم الأخوين هو عصارة حمراء معروفة، يحبس ويمنع النزيف ويلزق الجروح والقروح الطرية ويقوي المعدة".


وقال داود الأنطاكي "دم الأخوين بارد يابس في الثالثة، يحبس الدم والاسهال ويدمل ويمنع سيلان الفضول وحرارة الكبد والثقل والزحير والدسنتاريا بصفار البيض ويضر الكلى ولكن تصلحه الكثيراء وشربته إلى نصف درهم.
وقال أبوصنيفة "هو صمغ أحمر يؤتي به من سقطري "جزيرة الصبر القطري".


يقول عنه ابن سينا:

دم الاخوين‏:‏ الماهية‏:‏ هو عصارة حمراء معروفة‏.‏

الطبع‏:‏ ليس حرّه بكثير وقال بعضهم هو بارد واما يبسه ففي الثانية‏.‏

الافعال والخواص‏:‏ هو يحبس ويمنع النزف‏.‏

الجراح والقروح‏:‏ يلزق القروح والجراحات الطرية‏.‏

اعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة‏.‏

اعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من السحج ومن شقاق المقعدة‏.‏

الابدال‏:‏ بدله فيما زعم بعضهم الخس في جميع افعاله

وماذا قال عنه الطب الحديث؟

تشير الدراسات إلى ان دم الأخوين يقوي المعدة ويقبض البطن نظراً لاحتوائه على نسبة كبيرة من العفص. وإذا احتقن بمنقوعه فإنه يقوي الشرج ويفيد لعلاج تشقق المعدة. ويستعمل مغلي دم الأخوين على هيئة مضمضة ثلاث مرات في اليوم لعلاج قروح اللثة وترهلها. وإذا ذر مسحوقه على الجروح أو القروح أدملها وأبرأها وهو جيد لهذا الغرض. كما انه يوقف النزيف من أي عضو من أعضاء الجسم.

هل هناك استعمالات أخرى لدم الأخوين؟

نعم هناك عدة استعمالات لدم الأخوين حيث يدخل في معاجين كمادة مطهرة وقابضة للثة ويدخل في صناعة الورنيش كمادة ملونة للون الأحمر. كما يضاف إلى الكثير من مواد التجميل لاكتساب اللون الأحمر كما انه يستعمل لتلوين وتجميل شعر الرأس. حيث يمكن استخدام إما مسحوق النبات في عملية تلوين الشعر باللون الأحمر أو اضافته مع الألوان الأخرى لعمل لون مناسب لازدهار وتجميل الشعر. كما يمكن استعمال دم الاخوين نفسه لذات الغرض.`

وقيل أنه صمغ شجر الشيان ، شكله حجر كلسي مثل المرجان أو الإسفنج ، أجود الخالص الحمرة الإسفنجي الجسم الخفيف ؛ من منافعه أن يزعج الجن أكلاً أو شرباً ، وهو من الأدوية الدابغة النافعة للجروح ومانع للنزيف والإستحاضة ، ودم الأخوين يحبس الطبيعة ومقوي للمعدة شرباً ؛ الجرعة ملعقة صغيرة .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 01:52 PM   #4
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

الزعـفــران

نبات بصلي من فصيلة السوسنيات، والجزء الفعال في الزعفران أعضاء التلقيح وتسمى (السّمات) وتنزع من الزهور المتفتحة، وتجفف في الظل ثم على شبكة رفيعة أو دقيقة على نار هادئة. وهذه المادة لونها أحمر برتقالي وذات رائحة نفاذة وطعم مميز، وتحفظ في أوان محكمة لكي لا تفقد قيمتها كمادة ثمينة.

المواد الفعالة:

تحتوي أعضاء التلقيح (السمات) على زيت دهني طيار ذي رائحة عطرية ومواد ملونة.

الخصائص الطبية:

ـ زيت الزعفران مضاد للألم والتقلصات، ومزيل لآلام الطمث وآلام غشاء اللثة.

ـ مسكن ومقو للجهاز العصبي المركزي، كما أنه مفيد لحالات الضعف الجنسي.

ـ يستعمل الزعفران كتوابل في تجهيز الأطعمة والمأكولات.

الزعفران يتمتع بخصائص وقائية مقاومة للسرطان

في أحدث دراسة نشرتها مجلة "الطب والبيولوجيا التجريبية" المتخصصة, أثبت باحثون في المكسيك أن بالإمكان استخدام الزعفران, وهو نوع من النباتات التي تضاف إلى الطعام كأحد التوابل والبهارات لإضفاء النكهة, كعامل واق من السرطان أو في البرنامج العلاجي المخصص لهذا المرض. ووجد الباحثون بعد مراجعة مجموعة كبيرة من الدراسات المخبرية والأبحاث التي أجريت على الحيوانات, أن الزعفران لا يمنع فقط تشكل أورام سرطانية جديدة، ولكنه قد يسبب تقلص وانكماش الأورام الموجودة, كما يزيد فعالية العلاج الكيماوي ويشجع آثاره المضادة للسرطان.

وأوضح الباحثون أن الفوائد الصحية للزعفران قد ترجع بصورة جزئية إلى محتواه العالي من المركبات التي تعرف بالكاروتينويد التي تشمل أيضا مادتي "لايكوبين" و"بيتاكاروتين" كعوامل وقاية وعلاج من السرطان.

وأشار الخبراء إلى أن زراعة الزعفران وحصاده عملية غاية في الصعوبة لذلك فإن مصادره محدودة وغالية, منوهين إلى أن هذه الدراسة تضيف إثباتات جديدة على أن بعض الأطعمة والبهارات تحتوي على مركبات تملك خصائص واقية من السرطان. فعلى سبيل المثال, أظهرت الدراسات الحيوانية أن نبتة "روزماري" تقي من سرطان الثدي, وأن الكركم يحمي من بعض أنواع الأورام. وتقترح الدراسات أن الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات, وخاصة من العائلة البصلية, مثل الملفوف والبروكولي والقرنبيط, قد يساعد في الوقاية من أمراض سرطانية معينة.

ويستخرج الزعفران من زهرة صغيرة يوجد في قلبها خيوط الزعفران ويتم استخراجها بدقة متناهية وبأيدي أشخاص ذو خبرة وفن في التقاطها وتجميعها وزراعة الزعفران من النباتات المكلفة في زراعته ماديا وفنيا وتقنيا لذا اصبح سعره باهظ الثمن وخصوصا الأنواع الفاخرة منه والتي يتم زراعتها في إيران حيث أن الحصول على 500 غرام منه يتطلب زراعة ما لا يق عن 70.000 زهرة يجب أن تكون جميعها صحيحة وصالحة ، كما أن الزعفران الطازج حيت يتم تجفيفه يفقد الكثير من وزنه فالخمسة وعشرون كيلو غرام منه يصبح بعد التجفيف حوالي خمسة كيلو غرامات فقط.

فائدة الزعفران

الطب الحديث لا يعترف بأن الزعفران منشطا جنسيا وأن ما كان يعتقد قديما هو غير صحيح يعتبر الزعفران مضاد للتشنج يدخل السرور على قلب من يشربه، منبه للمعدة،شديد المفعول للأمعاء والأعصاب ، منشط مدر للطمث ، و الزعفران يدخل في بعض الأدوية المستخدمة لتنشيط القلب وبعض أنواع الكحل المساعد في إزالة الغشاوة من العين.

استخدم الزعفران منذ القدم في علاج كثير من الأمراض مثل النزلات المعوية ، وكمهدأ لاضطرابات المعدة ولعلاج السعال الديكي ونزلات البرد والتخفيف من غازات المعدة وكذلك في العلاجات الدينية ككتابة الأوردة والآيات القرآنية بمداد من الزعفران وماء الورد جلبا للنفع والشفاء بإذن الله .

يدخل الزعفران في صناعة الأدوية الحديثة كتلك المستعملة لطرد الديدان المعوية والأدوية المهدئة للحالات العصبية والنفسية والأدوية المستعملة لتنشيط الإفراز البولي وكثير من الأدوية الأخرى .

يتم غش الزعفران بسبب ارتفاع ثمنه بخلطه بأعشاب مشابهة له لزيادة الوزن مثل العصفر المشابه له اللون وفي سرعة الذوبان بالماء ويباع على أنه زعفران صحيح.

تؤكد الأبحاث بأن كثرة أكل الزعفران تصدع الرأس وتنوم الحواس لذا ينصح بعدم الإكثار منه للحصول على غرام واحد من الزعفران الأصلي يلزم لذلك مائة زهرة وللحصول على نصف كيلو من نفس الصنف يحتاج 225 ألف زهرة من زهور الزعفران لذا كان سعره باهظا .

أجود أنواع الزعفران ذو الشعر الأحمر الذي ليش في أطراف شعره صفرة وأفضله الطري الحسن اللون الذكي الرائحة الغليظ الشعر الذي يوجد في أطرافه سبه بياض.

أثبتت التحاليل الكيميائية أن الزعفران يحتوي على مادة تسمى ( لروسين ( طعمها حلو وهذه المادة مقوية للأعصاب ومنشطة ومنبهة وتساعد على إدرار الطمث عن المرأة.

غلي جرام واحد من الزعفران في لتر من الماء والشرب منه بعد تبريده يعتبر شربا للبرد ومنبه للأعصاب.

يقول ابن سيناء :

زعفران‏:‏ الماهية‏:‏ معروف مشهور‏.‏

الاختيار‏:‏ جيده الطري السن اللون الذكي الرائحة على شعره قليل بياض غير كثير ممتلىء الطبع‏:‏ حار يابس أما حرارته في الثانية وأما يبوسته ففي الأولى‏.‏

الأفعال والخواص‏:‏ قابض محلل منضج لما فيه من قبض مغر وحرارته معتدلة مفتح قال جالينوس‏:‏ وحرارته أقوى من قبضه ودهنه مسخن‏.‏

قال الخوزي‏:‏ إنه لا يغيّر خلطاً البتة بل يحفظها على اليبوسة ويصلح العفونة ويقوي الأحشاء‏.‏

الزينة‏:‏ يحسن اللون شربه‏.‏

الأورام والبثور‏:‏ محلل للأورام ويطلى به الحمرة‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ مصدع يضر الرأس ويشرب بالميبختج للخمار وهو منوم مظلم للحواس إذا سقي في الشراب أسكر حتى يرغن وينفع من الورم الحار في الأذن‏.‏

أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر ويمنع النوازل إليه وينفع من الغشاوة ويكتحل به للزرقة المكتسبة من الأمراض‏.‏

أعضاء الصدر‏:‏ مقو للقلب مفرح يشمه المبرسم وصاحب الشوصة للتنويم وخصوصاً دهنه ويسهل النفس ويقوي آلات النفس‏.‏

أعضاء الغذاء‏:‏ هو مغثّ يسقط الشهوة بمضادته الحموضة التي في المعدة وبها الشهوة ولكنه يقوي المعدة والكبد لما فيه من الحرارة والدبغ والقبض وقال قوم‏:‏ إن الزعفران جيد للطحال‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ يهيّج الباه ويدر البول وينفع من صلابة الرحم وانضمامه والقروحَ لخبيثة فيه إذا استعمل بموم أو محّ مع ضعفه زيتاً وزعم بعضهم أنه سقاه في الطلق المتطاول فولدت في الساعة‏.‏

السموم‏:‏ قيل أن ثلاثة مثاقيل منه تقتل بالتفريح‏.‏

الأبدال‏:‏ بدله مثل وزنه قسط وربع وزنه قشور السليخة‏.‏


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 01:53 PM   #5
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

الشبه
Alum

وتسمى الصرافة أو شب الفؤاد وهو مادة تشبه الملح الحجري - ملح الليمون في الشكل لكنها في الطعم تختلف.

وهو عبارة عن ملح يعرف بكبريتات البوتاسيوم والالمنيوم ويوجد منه أصناف مختلفة أهمها الصنف المشقق والصنف المستدير والصنف الرطب وأجودها المشقق الأبيض.

ويستعمل الشب لشد اللثة وضد الجروح وقاطع للنزيف ومزيل لرائحة الابط الكريهة ويجب عدم استخدامه داخليا، كما يستعمل في صناعة الورق ودباغة الجلود

يقول داود الانطاكي في التذكرة:
الشب: رطوبة ماثية التأمت مع أجزاء غضة أرضية وانعقدت بالبرد عقداً غير محكم . قال أهل التحقيق : المولدات التي لم تكمل صورها من المعدنيات أربعة أشياء : شبوب ، وأملاح ، ونوشادرات ء وزاجات ونحن هنا بصدد الأول إذ كل في بابه ء فنقول : الشب كله هن المادة المذكورة لكن ينقسم بحسب اللون والطعم والشكل والقوام إلى ستة عشر نوعآ ، وأجودها الشفاف الأبيض الضارب إلى الصفرة الصلب الرزين ويسمى اليمان لأنه يقطر من جبل صنعاء ثم يجمد ، ويليه نوع يحذو اللسان مع حمض وتربيع إلى استدارة ، والأول يسمى المشقق وهذا مدحرج وثالث لين الملمس ، رطب ينكسر بسرعة وراثحته إلى زهومة ، ويسمى شب زفر، ويقال شب الزفر لقلعه إياه ، وهذه الثلاثة سهلة الوجود ، وجل الأطباء يقولون : إنه لا يتداوى بغيرها ، ومنه أصفر مستطيل وأحمر لا يضبطه شكل وأخضر إلى الزاجية ظاهر في الملوحة ، وهذه الثلاثة لا تأبى القواعد دخولها في الدواء ، إلا أنها بالصناعة أشبه ، وأزرق وأسود إلى كمودة وكلاهما سم ، وباقي الأنواع لم نرها وكله حار في آخر الثانية يابس في وسط الثالثة أو حرارته في الأولى أو هو بارد فيها إذا كلس وسحق مع اللؤلؤ والسكر وقشر البيض وبعر الحرذون سواء قلع البياض كحلأ مجرب ، وغلظ الأجفان والأورام ومع العفص والسماق الدمعة والرطوبات والحمرة الخالدة مجرب ، يقطع الرعاف استنشاقآ والنزف حمولآ ويدمل الجروح ويأكل اللحم الزاثد ويبرىء ساثر القروح خصوصآ مع الملح وبالعفص ودردى الخل يمنع سعي الأواكل وبماء الكرم الحكة والجرب وبالعسل ساثر الآثأر، وبالشمع الداحس ، وبالماء القمل ، مع المرسين " الآس "الرائحة الكريهة والعرق في الإبط وغيره ء ومع رماد
أصل الكرنب القلاع ، وبالفوفل أوجاع السن ويثبتها ويشد اللثة ويقتل الأفاعي إذا رش عليها أو بخرت به وقد جرب أنه يمنع القيء والغثيان ويشد المعدة أكلآ ؛ وإن غلي في زيت وقطر في الأذن فتح الصمم ونشف الرطوبات وإن احتمل منع الحمل وأصلح وجفف ، وإن مزج بالقطران فإنه أبلغ وإن لطخ على الترهل بالسمن أزاله.

وفي القانون:
الشب: الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ أصناف الشب كثيرة والداخل منها
في علاج الطبّ ثلاثة المشقّق والرطب والمدحرج‏.

فالمشقق هو اليماني وهو أبيض إلى صفرة
قابض فيه حموضة وكأنه فقاح الشب ويوجد صنف حجري لا قبض فيه
عند الذوق وليس هو من قبيل الشبّ‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏

الخواص‏:‏ فيه منع وتجفيف وينفع نزف كل دم
ويمنع سيلان الفضول وانصبابها وقبضه أكثر من قبض الباذاورد وخصوصاً
في قشره وأصله وكذلك هما أقوى في كل شيء منه‏.‏

الزينة‏:‏ مع ماء الزفت على الخزاز والقمل
والبحر وصنان الإبط‏.‏

الجراح والقروح‏:‏ مع دردي الخمر بمثل الشب
عفصاً للقروح العسرة والمتأكلة ومع مثليه ملحاً للأكلة وحرق النار‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه نافع إذا تمضمض به
من وجع الأسنان‏.‏ المصدر موقع الحواج بتصرف.


استعمال الشب في علاج الامراض الروحية

يضاف الى الماء مع ملح بحري او ملح البحر الميت
ويغتسل به لمدة اسبوعين مع ازالة اثر الملح بعد الاغتسال ولا يلمس الشعر.

ويستعمل كبخور مع بعض الاعشاب المعروفة لعلاج المس مثل السذاب او الكزبرة والكمون او كف مريم

او يضاف الى خلطة الرومي

- 1 كلغ شب
- 1 كلغ ملح خشن
- 1 كلغ سدر اوراق

تخلط المواد المذكورة ثم تقسم الى سبع اجزاء متساوية
وتستعمل للغسل لمدة سبع ايام
انظر موضوع الاخ عبد المجيد على هذا الرابط


اما الطريقة التي ذكرها الاخوة والاخوات
ان يوضع الشب على النار بعد تمريره على الجسم فيتشكل على اشكال
تظهر للمريض وكانها عيون نتيجة تفاعل هذه المادة عندما تصل
الى درجة حرار تجعلها مثل السائل فلا اصل لها

واحذر من يفعل ذلك
لان الطريقة تشبه طريقة السحرة والعرافين في تذويب الرصاص ثم
يصب في الماء البارد فيتشكل كما يتشكل الشب ويبدأ الدجال في قراءة
الاشكال على انها اشياء وقعت او امور ستحدث.
أسأل الله تعالى ان يهدي امة الاسلام لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن حكم التبخر بالشب أو الأعشاب أو الأوراق وذلك من الإصابة بالعين ؟

أجاب – حفظه الله - : التبخر هو جعله على الحجر ، حتى يخرج له دخان ، فيتلقى ذلك الدخان بوجهه ، أو بينه وبين ثوبه ، وقد يكون ذلك مفيداً إذا تبخر بعلاج نافع ، كبعض الأعشاب التي يكون لها رائحة تؤثر في الجسد ، وقد تكافح بعض الأمراض ، حيث أن هناك أمراض تعالج بمثل البخار الذي هو دخان فيه مواد مكافحة للمرض ، فأرى أن ذلك خاضع للتجربة ، فمتى عرف أن هذا يؤثر التبخر به فهو جائز ولا محذور فيه ، لأن الأصل في الأدوية الإباحة إلا ما دل دليل على منعه، فالشب دواء معروف، وهو معدن شبه الحجارة ، يقرب من البياض ، يستعمل دواء لبعض الأمراض ، وأما الأعشاب فالأصل فيها الإباحة ، ولا مانع من التبخر بما يفيد منها ، وأما الأوراق فلا أصل للتبخر بها ، لكن بعض العلماء رخص في كتابة بعض الآيات في أوراق ثم غسلها وشرب مائها ، ثم التبخر بأصل الورق ، ولعل ذلك خاضع للتجربة ، والذين يفعلون ذلك من العلماء المعتبرين ، وقد ذكر ابن القيم في زاد المعاد بعض الآثار في كتابة آيات من القرآن ، وأدعية مأثورة ، ثم غسلها وشرب مائها ، وأن ذلك يؤثر ويفيد ، والله أعلم ) ( المنهل المعين في إثبات حقيقة الحسد والعين ).



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 01:54 PM   #6
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

الحلتيت أو الحنتيته
( صمغ الانجدان)

Assu fortida
ferula assafoetida

صمغ الانجدان نبات طبي






الحلتيت صمغ نبات كريه الرائحة والطعم ، مر المذاق ، أحسنه الرائق المائل للاحمـرار الذي إذا حل في الماء ذاب سريعا وجعله كالبن . وقيل أجود ما يكون منه ما كان إلى الحمرة ما هو صافياً شبيهاً بالمر قوي الرائحة ، وإذا ديف كان لونه إلى البياض ، هذا الصمغ عرفه الأباء والأجداد بأنه من العلاجات التي تزعج الجن ، وكانوا يجعلونه في البخور لطرد الشياطين ، وهو ثابت بالتجربة أنه يزعج الجان المتلبس بالإنسـان مسلما كان أو كافرا إلا أنه كريه الرائحة ، ويمكن أن يستخدم مع البخور والزيت والشراب ، بل أحيانا يكون سببا بـإذن الله تعالى في خروج السحر المأكول والمشروب.

وهو عبارة عن خليط متجانس يشبه مكوناته مكونات المر إلا أنه يحتوي على كبريت وفائدته أنه طارد للبلغم مضاد للمغص ولكن يجب استخدامه بكميات قليلة جدا وعدم الاستمرار في استخدامه.

يستعمل الحلتيت بشكل رئيسي لعلاج التشنجات بأنواعها ، كما يستعمل لعلاج الالتهاب المزمن للقصبات الهوائيه ومجاري التنفس . ويفيد الحلتيت في علاج الهستيريا والمغص وآلام الأمعاء وفي علاج السعال الديكي (Pertussis).

وفي الحيوانات المخبريه وجد أن الحلتيت يعالج ارتفاع نسبة السكر في الدم ( السكري ) ، كما أنه ينشط ويقوي الدوره النزويه لهذه الحيوانات .

يفيد الحلتيت في تخفيض نسبة الدهون في جسم الإنسان ، لكن في كل الأحوال يجب التقيد بالجرعه الطبيه الموصى بها .

يجب عدم إعطاء الحلتيت للأطفال الصغار لأن ذلك يسبب تأكسدا ً للهيموغلوبين في دمائهم .

ويسمح استعمال الحلتيت لدى المرأة الحامل ، بشرط التقيد بالجرعه الموصى بها طبيا ً . لكن من غير المسموح إعطاء الحلتيت للأم المرضع لأن الحلتيت في هذه الحاله يسبب سميّة لهيموغلوبين ودم الجنين . هذا ، ويفيد الحلتيت في علاج ارتفاع ضغط الدم وأيضا ً في علاج المغص . كما ويستعمل الحلتيت في تمييع الدم والحد من التجلطات الدمويه في الجسم .

كما تفيد هذه العشبة في طرد الغازات المتجمعة في المعدة والأمعاء ، وتفيد كدواء معرّق ( يساعد على إفراز العرق من الجسم )

الحلتيت في الطب القديم :

عند ابن البيطار في كتابه الجامع لمفردات الأدوية والأغذية

وله قوة تجنب جذباً بليغاً ولهذا السبب هو ينقص اللحم ويذيبه ، ومن فوائده أنه ينفع ورم اللهاة كنفع ألفاوانيا " عود صليب " من الصرع ، وإذا ديف بالماء وتجرع على المكان صفي الصوت الذي عرض له البحوحة دفعة ، وإذا شرب بالمرّ والفلفل أدر الطمث ، ويقول الرازي: رأيته بليغاً في علل العصب لا يعدله شيء من الأدوية في الإسخان وجلب الحمى، فليعط منه العليل كالباقلاة غدوة ومثلها عشية يسقى بشراب جيد قليل، فإنه يلهب البدن من ساعته ، وقال في الحاوي: رأيت في كتاب الهند أنهم يعتمدون في الباه على الحلتيت وهو عندي قوي لأنه حار جداً .أ.هـ.

وعند ابن سيناء في القانون:

انجدان‏:‏ الماهية‏:‏ منه ابيض واسود وهو اقوى‏.‏

وهذا الاسود لا يدخل في الاغذية واصله قريب الطعم من الاشترغاز وطبعه هوائي‏.‏

والاشترغاز بطيء الهضم وليس هذا في منزلته وان كان بطيء الهضم ايضاً جدا‏.‏

واما الحلتيت وهو صمغه فنفرد له باباً اًخر ولان يستعمل طبيخه او خلّه اولى من جرمه‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏

الافعال والخواص‏:‏ هو ملطّف واصله منفخ واذا دلك البدن بانجدان وخصوصاً بلبنه جذب الزينة‏:‏ يغير ريح البدن وان تضمد به مع الزيت ابرا كهبة الدم تحت العين جداً‏.‏

الاورام والبثور‏:‏ ينفع من الدبيلات الباطنة واذا خلط هو او اصله بالمراهم نفع عن الخنا زير‏.‏

الات المفاصل‏:‏ اذا خلط بدهن ايرسا او دهن الحناء نفع من اوجاع المفاصل خاصة‏.‏

اعضاء الغذاء‏:‏ اصله يجشي ويعقل البطن وهو بطىء الهضم ويهضم ويسخن المعدة ويقويها ويفتق الشهوة‏.‏

اعضاء النفض‏:‏ اذا طبخ مع قشر الرمان بخل ابرا البواسير المقعدية ويدر وينتن رائحة البراز والفساء وهو يضر بالمثانة‏.‏ أ.هـ.

يقول عنه داود الأنطاكي:

حلتيت : صمغ الأنجدان و هو صمغ (المحروث وُلمجممى بمصر الكبير، وهوصمغ يؤخذ من النبات المذكور أواخر برج الأسد بالشرط ، وأجوده المأخوذ من جبال كرمان وأعمالها ، الأحمر الطيب الرائحة الذي إذا حل في الماء ذاب سريعاً وجعله كاللبن ، والأسود منه رديء قتال ، ويغش بالسكبينج والأشق فيفرب إلى صفرة ، وقوته تبقى إلى سبع سنين ، وهوحار في الرابعة يابس في الثالثة أو الثانية ، يقع في الترياق الكبير، وهو يستأصل شأفة البلغم والرطوبات الفاسدة وبنقي الصوت والصدر، ويجلو البياض من العين والورم والظفرة والأرماد الباردة كحلاً وأوجاع الأذن والدوى والصمم المزمن إذا غلي في الزيت وقطر، ويحلل الرياح والمعدة والكبد والإستسقاء واليرقان والطحال وعسر البول والأورام الباطنة والقروح والفالج واللقوة وضعف العصب وارتخاء البدن شرباً ، ويسقط الأجنة وإذا لازم عليه من في لونه صفرة أوكمودة أصلحه وعدل لونه وجذب الدم إلى تحت الجلد وهويخرج الديدان ويضعف البواسيرة ويذهب الشموصة( ريح تنغقد بين الضلوع ) وأوجاع الظهر وما احتبس من البخارات الرديئة والصرع وحمى الربع وضعف الباه شربآ، وإذ تغرغر به مع الخل أسقط العلق وطلاؤه يحلل الصلابات ويذهب الثآليل والآثار طلاء، وكحله مع العسل يمنع الماء وهو ترياق السموم كلها دهناً وأكلاً خصوصاً بالجنطيانا والسذاب والتين ، وإذا رُش في البيت طرد الهوام كلها وكذا إن دهن به شيء لم تقربه لكنِ رائحته تضر الأطفال في البلاد الحارة كمصر، وربما أفضى بهم إلى الموت ، فإنه يحدث لهم إسهالاً وقيئاً و حمنى وحكة في الأنف ، يصلحه شرب ماء الاس والتفاح أو شرب ماء الصندل وهويضر الدماغ الحار ويصلحه البنفسج والنيلوفر، والكبد ويصلحه الرمان ، والسفل ويصلحه الأشق والكثيرا وشربته إلى نصف مثقال وبدله الجاوشير.

وهو فاتح للشهية ، مسهل قوي ، مسكن للألم ، طارد للديدان ، طارد للغازات، جيد لعلاج القلب ، يستعمل في الأمراض الباطنية والجنون واليرقان ، مفيد لعلاج الهستيريا ، والأمراض التشنجية ، والذبحة الصدرية ، والمغص الانتفاخي ، ومن شأنه إسهال البلغم والخام والأخلاط الغليظة إسهالا قويا .

الجرعـة : 1 جم في اليوم ( حوالي ربع حجم الحمصـة ).

(انظر كتاب النباتات السعودية المستعملة في الطب الشعبي / كلية الصيدلة جامعة الملك سعود / الرياض / الناشرون إدارة البحث العلمي والتقنية . وانظر تذكرة داود الأنطاكي ، مادة حلتيت.).

الجرعة نصف مثقال في التذكرة وفي التداوي من 1 ـ 2 غرام .
الحلتيت : مزيل للإنتفاخ والغازات
الحلتيت : يزيد في إفراز المادة المخاطية في الأنف والمسالك الهوائية ومجرى البول .
الحلتيت : يزيد في وزن الجسم إذا استعمل متصلا .
الحلتيت : ينقي الصوت والصدر ، ويذهب البخارات الرديئة والصرع وضعف الباه شربا .
الحلتيت : إذا غلي بزيت وقطر في الأذن أزال الصمم وأذهب الدوي في الأذن
الحلتيت : من شأنه إسهال البلغم والخام والأخلاط الغليظة إسهالا قويا
الحلتيت : يتنفع من الإسهال المزمن

*عن الحلتيت والمرة وفيما اذا كان لهما مضاعفات؟

فيما يتعلق بالحلتيت والمر فنظراً لان الحلتيت يجمع من جذور نبات الفريولا وانت تعرف ان التربة أحياناً يكون فيها رصاص فاذا كان النبات الذي يستخرج من جذوره الحلتيت في منطقة بها رصاص فان الحلتيت سيكون ملوثاً بالرصاص، ومعروف ان الرصاص سام ويمتص من أي جزء من أجزاء الجسم، ولذا فان خطورة استعمال الحلتيت تكمن في احتوائه على الرصاص اما المرة فإذا كانت مجموعة من على جذع نبات المر فعادة تكون خالية من الرصاص اما اذا سالت المرة من على الجذع وتجمعت فوق سطح الارض اسفل الشجرة فانها تتلوث بالرصاص لاسيما اذا كانت المنطقة تحتوي على رصاص، وبالتالي يكون هذا النوع خطيرا لوجود الرصاص فيها، ولكن اذا كانت المرة نظيفة وخالية من الرصاص فلا ضرر من استعمالها على شرط ألا تستعمل باكثر من حبة القهوة يومياً.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 01:57 PM   #7
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

الحبة السوداء
Nigella Sativa

معروفة كذلك بالشونيز بالفارسية والكمون الأسود أو الأكحل في المغرب العربي, وحبة البركة في
سائر البلاد العربية, وعند البعض تسمى البشمة, وفي اليمن تعرف بالقحطة.

والحبة السوداء تحتوي على فوسفات وحديد وفسفور وكربوهيدرات ومادة الكاروتين المضاد
للسرطان, وهرمونات جنسية ومضادات حيوية ضد الجراثيم, وتقوم الحبة السوداء بتنشيط وتقوية
جهاز المناعة في الجسم وتزيد في مقاومة الجسم والمحافظة عليه.

- ويستعمل زيت الحبة السوداء ملعقة صغيرة مع كوب شاي, أو يضاف إلى العسل ويأكل منه ملعقة
صغيرة.
- ملعقة صغيرة من طحين الحبة السوداء يضاف إلى كوب حليب أو يعجن مع عسل ويأكل منه في
الصباح على الريق.
- أو تأكل الحبة السوداء بدون إضافة أي شيء.

والمداومة على إستعمال الحبة السوداء يعط الجسم نشاطا وحيوية, ومحافظة على الجسم, وعلاج
من كل الأمراض كما جاء في الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
عليكم بهذه الحبة السوداء, فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام.
والقصد من السام الموت.

وتستعمل الحبة السوداء في علاج الأمراض الروحية سواء كانت مطحونة أو زيت مع عسل ثم يقرأ
عليها الرقية الشرعية مع النفث فهي نافعة بإذن الله.

هذا ما تيسر والله أعلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 02:08 PM   #8
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

المصطكى
(المستكه, علك الروم)
English: Lentisk, Mastic tree
Francais: Lentisque
Latin: Lentiscus
شجر من فصيلة البطاميات, ينبت بريا في سواحل الشام وبعض الجبال المنخفضة,
ويستخرج منه علك معروفة.
وشجر المصطكى دائم الاخضرار, وتسيل المصطكى على شكل مادة راتنجية من جذوع
هذه الشجرة ثم تجف, وهذه المادة توجد في لحاء الشجرة فقط وليس فيما عداها, ويحصل عليها
بعمل شقوق طويلة في الساق في فصل الصيف فتسيل العصارة الراتنجية وتتجمد وتجمع كل بضعة أيام.
فوائدها واستعمالاتها الطبية
كانت المصطكى شائعة الإستعمال في الطب القديم, فكان يستفاد منها في معالجة الصداع والنزلات وتسهيل البلغم.
قال داود بن عمر الأنطاكي في كتابه المشهور (تذكرة أولى الألباب الجامع للعجب العجاب)
معرب عن مصطيخا اليوناني يسمى الكنة والعلك الرومي والمراد بهذا الاسم عند الاطلاق الصمغ، وهو نوعان: أبيض ناعم طيب الرائحة فيه لدونه حلو أسود إلى المرارة يُسحق ويسمى المعلق، قيل: إنه يؤخذ بالشرط، والصحيح أن الأول هو المدفوع بحركة الطبيعة إلى ظاهر العود كغيره من الصموغ، والثاني يؤخذ من العود الغض والورق بالطبخ ولا يوجد إلا بصاقس من أعمال رودس مما يلي الترك في الخامس، وقيل: يوجد باشبيلية من الأندلس ولكنه غير جيد وشجرها في السباطة ولطف العود والورق كشجر الأراك ولها ثمر يقضم إلى المرارة ويؤخذ هذا الصمغ في شمس الجوزاء وتبقى قوته نحو عشرين سنة.
وهي حارة في الثانية، يابسة في الثالثة تذهب الصداع والنزلات وتسهل البلغم مع الغاريقون وما تشبث بالصفراء مع الصبر والسوداء والوسواس وحديث النفس ومبادي الماليخوليا مع الإهليلجات وتوقف النوازل, وتنقي القصبة وتقطع النفث والنزف مع الكهربا مجرب، وتحد الفهم مع الكندر وتذهب قراقر المعدة وسوء الهضم والرياح الغليظة وضعف الكبد والطحال وألم الكسر والخلع والوثي والقروح مطلقاَ، وإن طبخت في الشيرج وقطرت في الأذن فتحت السدد وأزالت الصمم مجرب، وتلصق الشعر للقلب وإن نجر بها قطن بل بماء ورد وجعل على العين سكنت الرمد والوجع مجرب، وتعدل الأسنان واللثة كيف استعملت، وإن طبخت مع الزيت أزالت النافض والكزاز والرعشة والضربان والاعيان مجرب.
ومن خواصها: أنه إذا جعل منها درهم في رطل ماء وطبخ في فخار جديد حتى يذهب ثلثه وجدد الفخار في كل مرة نفع هذا الماء من الإستسقاء والقيء والغثيان والزحير وقوى الهضم مجرب عن الشيخ. وأجزاء شجرتها إذا طبخت فعلت ذلك في أصحاء البدن وتضر المثانة ويصلحها الورد وقيل الإذخر وبدلها الجوز.
وذكر ابن سينا
أن شجر المصطكى قابض, محلل, ودهن شجرته ينفع من الجرب, ويصب طبيخ ورقه وعصارته على القروح فتنبت اللحم, وعلى العظام المكسورة فتجبرها, ومضغه يجلب البلغم من الرأس وينقيه, وكذلك المضمضة به تشد اللثة.
الطب الحديث
أما في الطب الحديث فقد انحصرت استعمالات المصطكى, ويستعمل غالبا مقابض في إسهال الأطفال حين التسنين, وتفيد في سلس البول, ومضغها يقوي الأسنان المزعزعة.
وتستعمل العصارة في تطييب بعض المآكل كالحليب والجبن والمربيات وغيرها, كما تستعمل محلولاتها في صنع طلاء الأثاث, وفي البخور, وكان يستعمل في أوروبا قديما وقت انتشار المبارزة بالسيوف مركبا لاستعماله ضمادا مكونا من محلول المصطكى في الكحول مضافا إليه لب الخبز الطري والنبيذ.
المصطكى في علاج الأمراض الروحية
استعمل الأخ أحمد الحازمي المصطكى في علاج الأمراض الروحية وقد نفعت والحمد لله, نذكر منها وصفة على سبيل المثال:
علاج السحر المأكول والمشروب والمدفون المقترن بمشروب أو مأكول
(لمن يريد علاج نفسه ولديه القدرة على أن يعمل ذلك)
الشراب
1) لتر زيت سمسم ( حديث العصر وغير مخزن)
2) لتر سمن بقري
3) نصف لتر زيت زيتون
4) نصف كيلو حلبة ( حب غير مطحون)
5) ربع كوب عسل سدر
التحضير
توضع المكونات بدون العسل في قدر على نار قوية وعند بداية الغليان أضف ربع كوب عسل سدر وتحرك لمدة عشرين دقيقة مع التقليب وتصفى ويستمع المريض رقية السحر ثم يشرب كوبين من الشراب وبعدها يكرر:
( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد بيده الخير يحي ويميت وهو على كل شيء قدير ) مائة مرة ثم يدهن الجسم بالدهان الآتي:
الدهان
1) لتر زيت سمسم
2) لتر سمن بقري
3) نصف لتر زيت زيتون
4) ربع حبة البركة مطحون ( يطحن ويوضع في الزيت مباشرة )
5) ربع كيلو مستكى مطحون ( المستكى التي تستخدم للأكل وهي الأقوى وتنفع التي تستخدم كبخور) توضع على نار قوية مع التقليب لمدة عشرين دقيقة ثم بعد الدهان يكرر ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد بيده الخير يحي ويميت وهو على كل شئ قدير ) كثيرا وإذا لم يشعر براحة من أول يوم فيكرر ذلك لمدة ثلاثة أيام ولكني أنصح كل مبتلى أن يكون ذلك تحت إشراف معالج لأن المريض لن يستطيع الشرب دون قراءة.
المراجع
القانون في الطب لابن سينا
التداوي بالأعشاب والنباتات قديما وحديثا لأحمد شمس الدين
تذكرة أولى الألباب الجامع للعجب العجاب لداود بن عمر الأنطاكي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 02:10 PM   #9
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

القسط

(الكست, العود البحري, العود الهندي)
English: Bryone
Francais: Couleuvrée
Latin: Costus

وهو ثلاث أصناف: أبيض خفيف طيب الرائحة وهو النهدي, أسود خفيف أيضا وهو الصيني, وأحمر رزين.
وكله قطع خشبية تجلب من نواحي الهند, وقيل هو شجر كالعود, وقيل نجم لا يرتفع وله ورق عريض.

وقد ورد ذكر القسط البحري (وهو الأبيض) في الحديث النبوي الشريف, ففي الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خير ما تداويتم به الحجامة, والقسط البحري.
وفي المسند من حديث أم قيس رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: عليكم بهذا العود الهندي فإن فيه سبعة أشفية, منها ذات الجنب.

فوائده واستعمالاته الطبية
القسط من العقاقير الهامة, فهو يقطع الصداع المزمن شربا وسعوطا ودهنا بالسمن, وأوجاع الأذن إذا طبخ في الزيت وقطر, والزكام بخورا.

ويعالج ضيق النفس والربو والسعال المزمن وأوجاع المعدة والكبد والطحال والكلى واليرقان والإستسقاء والتشنج, ويفتت الحصى, ويفيد في علاج عرق النسا والمفاصل والرعشة, ويثير القوة الجنسية, ويسقط الديدان والأجنة, ويشد العصب, ويزيل آثار الجروح والحروق بمزجه بالعسل واستخدامه دهنا.

ويستعمل في الهند والصين بكثرة كمنبه ومقوَ ومدر للبول والطمث.

القسط والأمراض الروحية
وينصح الأخ صيحة الموت باستعمال القسط في علاج الأمراض الروحية باستعماله كما يلي:
- قراءة ( آيات الرقية + آيات ابطال السحر + سورة الصافات + يس ) على ماء يكفي للشرب والاستحمام ....
- الماء للإستحمام يضاف اليه ( ملح + شبة + ورق سدر + ورق غار + قسط هندي + شذاب + ماء ورد ) ويستحم قبل النوم, ولا يقرب الشعر منها حتى لا يسبب تقصف الشعر.

المراجع
التداوي بالأعشاب والنباتات قديما وحديثا لأحمد شمس الدين
تذكرة أولى الألباب الجامع للعجب العجاب لداود بن عمر الأنطاكي


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2007, 02:13 PM   #10
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي


الحُلبة


English: Fenugreek
Francais: Fénugrec
Latin: Trigonella foenum - graccum

وصفها وموطنها الأصلي
عشبة حولية من الفصيلة البقولية, يصل إرتفاعها إلى 80 سم, وعهي غزيرة التفرع القاعدي المنبسط أو القائم.
الأوراق مركبة ثلاثية الوريقات وهي معنقة متبادلة الوضع على السوق.

الأزهار صغيرة جدا وتخرج في صورة عنقودية ذات ألوان مختلفة, والثمار إما طويلة على هيئة قرون صغيرة الجراب أو شكل كروي, محتوية بداخلها على بذور صغيرة الحجم لونها بني مصفر أو رمادي مصفر.

ويعتقد أن الموطن الأصلي لهذا الجنس الجزء الشمالي للقارة الافريقية أو قارة استراليا بأكملها, وقد انتشرت زراعة أنواعها في بلدان المناطق الستوائية والمدارية ومناطق حوض البحر المتوسط والصين, وأهم البلدان المنتجة لبذور الحلبة: باكستان, الهند, الصين, مصر, سوريا, تونس, المغرب, الجزائر, موريتانيا.

مركباتها والمواد الفعالة فيها
تبين من تحليل الحلبة أنها غنية بالبروتيين والفوسفور, كما تحتوي على مادة السابونين ومادتي الكولين والتريغونيلين وهما يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك أحد أحماض فيتامينات ب.

الحلبة في الطب القديم
ذكر ابن القيم الجوزية في الطب النبوي قال: حديثا عن النبي أنه عاد سعد بن أبي وقاص بمكة فقال: ادعوا له طبيبا, فدعي الحارث بن كلدة, فنظر إليه فقال: ليس عليه بأس فاتخذوا له فريقة – وهي الحلبة مع تمر عجوة رطبة يطبخان فيحساهما – ففعل ذلك فبرأ. وذكر عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: استشفوا بالحلبة.

ومما ذكره الأطباء العرب عن منافعها أنها إذا طبخت بالماء لينت الحلق والصدر والبطن, وتسكن السعال والخشونة والربو وعسر النفس, وتزيد في الباه, وهي جيدة للريح والبلغم والبواسير, وتنفع من الدبيلات وأمراض الرئة, ودقيقها إذا خلط بالنظرون والخل وضمد به حلل ورم الطحال, وإذا ضمد به الأورام الصلبة القليلة الحرارة نفعتها وحللتها, وإذا شرب ماؤها نفع من المغص العارض من الرياح وأزلق الأمعاء, وإذا أكلت مطبوخة بالتمر أو العسل أو التين على الريق حللت البلغم اللزج العارض في الصدر والمعدة, ونفعت من السعال المتطاول منه.

الحلبة في الطب الحديث
في الوقت الحاضر قد تؤكل القمم الطرفية والأوراق الطازجة لنبات الحلبة (وخاصة المصرية منها) نظرا بقيمتها الغذائية المرتفعة, كما قد تؤكل بذورها المستنبتة كنوع من أنواع المأكولات الشعبية, حتى البذور يمكن غليها بالماء وتؤكل بالمستخلص المائي المحلي بالسكر أو العسل الأسود كنوع من أنواع المشروبات الشتوية, ومسحوق البذور مع السمن البلدي والسكر بعد تسخينه وتحويله إلى شراب يمكن تناوله كمغذ وفاتح للشهية للصغار والكبار, وقد تعطى البذور الكاملة أو مسحوقها للمرأة بعد ولادتها لتنشيط الغدد اللبنية لزيادة إدرار اللبن الطبيعي من ثدييها اللازم للرضاعة الطبيعية لمولودها, كما قد تعطى للفتيات البالغات لتنظيم حالات الطمث غير المستقرة والمضطربة, كما أنها فاتحة للشهية وعلاج حالات فقر الدم وضعف الجسم لأنها مقوية للدم والجسم على السواء, كما تفيد البذور في علاج السعال الديكي والربو وأمراض الصدر, كما أنها تعمل على تقليل البلغم وطرده بسهولة من الرئتين, وتعمل أيضا على تخفيف آلام بواسير الشرج وحالات الإمساك الشديد, وتفيد في إزالة البقع الجلدية أو الكلف الذي يظهر في الوجه من جراء سوء التغذية.

ويضاف دقيق بذور الحلبة إلى دقيق الذرة لرفع القيمة الغذائية وجعله متماسكا, لأنها تحتوي على مادة الميوسيلاج اللزجة ونسبة مرتفعة من البروتينات.


قال أ. د عبد الباسط محمد سيد
الأستاذ بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة

الحلبة لها فوائد عديدة ، و قد أجريت في الهند بحوث عديدة عليها في القرن الحالي ، و أثبتت أن 2 جرام من الحلبة المطحونة تعادل وحدة أنسولين ، لذلك تستخدمها الهند حالياً في علاج مرض السكر من النوع الأول ، أي المعتمدين على الأنسولين من الخارج ، و كذلك النوع الثاني ، أي غير المعتمدين على الانسولين من الخارج . و تحتوي الحلبة على سلاسل البيتيدات المرتبطة بالزنك ، و التي يعزى إليها التأثير على سكر الدم ، وهذا علاوة على زيادة ما بها من الأحماض الأمينية و الكبريتية ، وهي التي تساعد على تحويل السلاسل البيتيدية لمصنعات البنكرياس إلى إنسولين فَعال .
و قد سبق أن ذكرنا أن مرضى السكر من النوع الثاني يعانون نقصاً في الرابطة الكبريتية التي تربط هذين الخيطين لتعطي جُزيء الإنسولين الفعال ، لذلك فإن إمداد الكبريت في صورته العضوية في النباتات يزيد من تحول هذه الخيوط ، التي غالباً ما تفرز في صورة طبيعية ، إلى الأنسولين الفعال.و تشير الأبحاث إلى أن بذور الحلبة تحتوي على مادة مضادة للالتهاب ، لذلك تستخدم في حالات آلام المفاصل ، كما أن كمادات الحلبة تستخدم في علاج الجروح .
المواد الفعالة :
1ـ بجانب ما سبق فإنها تحتوي على قلويات هي التريجونلين Trigonellene و الكولين Choline ، و مواد صماغية ، و بروتين ، سبق الكلام عنه ، و زيوت ثابتة .
2ـ تحتوي بذور الحلبة على مادة ديوسجنين ، وهي مادة لها مفعول شبيه بمفعول هرمون الاستروجين الأنثوي ، و لذلك تستخدم في علاج متاعب المرأة في سن اليأس .
3 ـ ثبت أن المستخلص المائي منها يزيد من إدرار اللبن ، كما انه يساعد في حالات تأخير الدورة الشهرية .
4 ـ تحتوي الحلبة على مادة Trimethylamine ، وهي تستخدم كمنشط جنسي للنساء .
ومستخلص بذور الحلبة أبدى نتائج إيجابية في كبح الخلايا السرطانية في الإنسان.

الحلبة في علاج الامراض الروحية
ذكر الأخ أحمد الحازمي أن حبوب الحلبة المطبوخة في زيت السمسم إذا شرب منها قدر كوبين, مفيدة في إخراج السحر من بطن المسحور بإذن الله.

المراجع
التداوي بالأعشاب والنباتات قديما وحديثا لأحمد شمس الدين
مواقع مختلفة على الإنترنت


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:01 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.