موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي > فتاوى وأسئلة المعاملات والبيوع

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-04-2005, 07:39 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question عقد شراكة أدى إلى مشاكل بين الشركاء ؟؟؟

السلام عليكم و رحمةالله
الحمد له والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
ارجو من حضراتكم التكرم بعونا على اتباع الحق،افتونا اجركم اله فيما يلي
لقد عقد هاشم وعلي شركة في محل تجاري في احد الدول الغربية حيث قاموا بشراء محل بيع البسة بسعر مبالغ فية جدا برضا الطرفين وكان الاتفاق مناصفة علي ان يدفع كل منهما نصف الثمن الذي دفع للمالك و ان يقوم كل منهما بدفع مبلغ اضافي الف دولارشهريا ولمدة عام كامل من اعمالهما السابقة حتى يتجاوزوا المرحلة الخطيرة ومنذ البداية لم يفي هاشم بالتزاماته ما سبب سوء فهم بينهما و حيث ان علي القائم بالاداره فانه ايضا كان ان اقترح برهن بيته الخاص للحصول على قرض من البنك على ان تؤدي الشركة هذا الدين ، بعدحو الي ثمانية شهور قام علي بطلب تدخل احد الاصدقاء حتى يدفع هاشم الالتزامات حسب الاتفاق وفوجئ بان هاشم يطلب سحب راس ماله بدون ربح او خسارة مع العلم ان امحل قد خسر ابتداء مبلغا كبيرا للمالك السابق
لم يوافق علي على ذلك ولكنه بعد الضغوط وافق على بيع وشراء بشرط ان يسدد هاشم كل التزامات الماليه على حصته دون عمل اي تقييم، لم يقم هاشم بتنفيذ بنود العقد. ارسل الشيك الى اهله وقاموا بارسال الشيك الى اهل المدعو علي لتحصيل قيمة الشيك و طلب علي مهله دون ابداء السبب الحقيقي لهذه المماطلةالا الادعاء بانه معسر مع العلم ان السبب ليس ذلك ولكن لانه لم يكن منتبها لهذا الشرط و كان عنده امل بحل القضية بطريقة ودية الان السؤال
ما هو الحل الشرعي لهذه القضيه مع ان علي قد استمر لمدةسنة ونصف بعد هذا العقد في المحل ولكن لم يتمكن من دفع القرض وخسر البيت وخسر المحل و لا زال مدينا للتجار بمبلغ كبير و خسر كل شئ و حتى بيته والمتسبب في ذلك على الاقل من باب الاخذ بالاسباب هو عدم التزام هاشم بما اتفق عليه علما بان علي استمر بالمحل مع عرضه للبيع لمحاولة انقاذ ما يمكن انقاذه ولكن كان هناك ازمة اقتصاديه بذلك البلد ولم يتقدم احد لشراءه
ثانيا هل علي يفقد حقوقه المتفق عليها بالعقد لمجرد انه لم يطلبها في حينه، اي مجرد عدم طلب الحق مع القدره على اثباته بعقد موقع عند كاتب العدل في زمن لاحق يفقدصاحبه الحق. هل يجب ان يستمر هاشم بفتوي عدم جواز سحب راس مالك اذا كان ذلك يسبب خساره للشريك ويتحمل نصف الخساره كاملة لانة لايجوز له ترك السفينه بعرض البحر وسط العاصفة طالبا النجاة
لنفسه فقط. افتونااجركم الله

ارجو من حضرتكم ان ترسلوا اجابتكم على العنوان التالي

أخوكم / سورد 33

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-04-2005, 07:40 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص سؤالك أخي الكريم ( sord_33 ) حول ذلك العقد وما يتعلق به من مسائل فإليك الإجابة :

أولاً : قبل الإجابة على هذا السؤال لا بد أن أعرج على المعنى العام للبيع لغة واصطلاحاً 0

فالبيع لغة : مطلق المبادلة 0

والبيع شرعاً : مبادلة مال بمال على سبيل التراضي أو نقل ملك بعوض على الوجه المأذون فيه 0

وقد أجمعت الأمة على جواز البيع والتعامل به من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا 0

ثانياً : البيع ينعقد بالإيجاب والقبول ، أما بخصوص شراء محل بيع ألبسة وبسعر مبالغ فيه ، فهذا يتبع العرض والطلب ، وكون أن علي وهاشم قبلا بهذا السعر كما أسلفت آنفاً ، وكان هناك إيجاب وقبول بغض النظر عن السعر والمبالغة فيه ، فإن البيع يقع كما هو معلوم شرعاً 0

ثالثاً : أما بخصوص الاتفاق على أن يدفع كل واحد منهما ( علي وهاشم ) مبلغ وقدره ( ألف دولار شهرياً ) فإنه ملزم بذلك ، والمؤمنون عند عهودهم ومواثيقهم 0

رابعاً : وكون أن هاشم لم يفي بدفع المبلغ المتفق عليه ، فإنه يأثم بذلك إلا في حالة حدوث أمر غالب لم يمكنه من تسديد المبلغ المستحق عليه 0

خامساً : وكون أن علي قد رهن بيته في سبيل الحصول على قرض من البنك ، فإن كان القرض سوف يؤدي إلى ربا ، فهذا محرم ، ولا يجوز الاقتراض الربوي أي كان ، وهو بهذا الفعل آثم وعليه التوبة النصوح والعودة الصادقة عن هذا الفعل ، فالأدلة في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم تؤكد على تحريم وخطورة الربا ، وليس المقام هنا لبيان ذلك الأمر 0

سادساً : وكون أنه قد تدخل بعض الأخيار في حل هذا النزاع فهذا أمر محمود وواجب ، وجزا الله خيراً من قام على ذلك الأمر 0

سابعاً : وكون أن يطلب هاشم سحب رأس ماله فهذا الطلب غير شرعي ، حيث كما تبين وكما ذكر من خلال واقع هذه المشكلة ، فقد حصلت هناك خسارة كبيرة ، وعليه إذا أراد هاشم الإنسحاب فلا بد من تقدير رأس المال المتبقي وتوزيعه بين الطرفين ، فكما أنهما مشتركان في الربح ، فإنهما مشتركان في الخسارة أيضاً 0

ثامناً : وكون أن يعطي هاشم شيكاً دون رصيد فهذا فيه إثم عظيم ، وهو من الغش والخداع الذي امتهنه كثير من الناس اليوم ، ويكفي أنه قد ثبت من حديث أَبو هُرَيْرَةَ – رضي الله عنه - أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ حَمَلَ عَلَيْنَا السِّلَاحَ فَلَيْسَ مِنَّا وَمَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الإيمان ) 0

تاسعاً : وإن كان هاشم يراوغ في تعامله مع أخيه ( علي ) مع قدرته واستطاعته على الوفاء بإلتزاماته ، فهذه طامة كبرى ، ولا بد من تقوى الله سبحانه وتعالى ، وبخاصة أن ( علي ) قد فقد كل شيء حتى بيته 0

عاشراً : وإن تأكد أن الخسارة الحقيقية جاءت بسبب عدم التزام هاشم بالوفاء المادي فعليه أن يضمن المترتب عن تلك الخسارة 0

وبالعموم أخي الكريم ( sord_33 ) فالمسألة تحتاج إلى القضاء للبت فيها ، ودراسة الوقائع والأحداث دراسة شرعية علمية موضوعية متأنية ، وبناء على تلك الدراسة فلا بد من إعطاء كل ذي حق حقه ، وما ذكرته لك آنفاً كان بناء على ما ذكر حول هذه المشكلة ، وكل ما ذكر هو عبارة عن نقاط لا بد من الانتباه إليها في عرض وبحث هذه المشكلة ، ولا بد أن نعلم يقيناً أنه لا بد من توفر حسن النية في المشاركة بين الإخوة ، وأذكر نفسي والإخوة بقوى الله سبحانه وتعالى في السر والعلن ، وأنه مضطلع لا تخفى عليه خافية 0

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يصلح بين المسلمين ، وأن يوفقهم لله للعمل بكتابه وسنة نبيع صلى الله عليه وسلم 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-12-2005, 10:41 PM   #3
معلومات العضو
ام فيصل

افتراضي

السلام عليكم

العقد شريعة المتعاقدين

اذن العوده الى بنود العقد اولا

ثم يلزم الطرف المخل بشرط العقد بتحمل ما يترتب على انشاء هذا المحل كما كان سبستفيد منه لو كان رابحا
الم يكن علي سيهبه من تلك الارباح لو ربح حتى وان كان وحيدا؟؟

اذن الرجوع لبنود العقد
ثم استشارة محامي خاص بأمور التجاره


كان الله بعون علي وعوضه الله واعطاه بقدر نيته ولو صبر فسيكون هناك خير من الله وهذه ضربة بدرس ثمين سيخرج منه صلبا وسيقف حتما على رجليه
اكاد اثق بذلك فقد تلقى ضربه قاصمه لكنها ايضا درس قوي لو اراد ان يستوعبه

الحمدلله رب العالمين

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2006, 11:12 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله فيكم أختي الفاضلة ( أم فيصل ) ، أما مقولة ( العقد شريعة المتعاقدين ) فباطلة ، لأن هناك أمور خارجة عن الإرداة قد تفسخ العقد من أساسه ، وهذا يتناقض مع المقولة المذكورة ، كما ذكر ذلك العلماء ، ولا داعي للتفصيل في المسألة ، والصحيح : ( المؤمنون عند عهودهم ومواثيقهم ) ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:58 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.