موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 24-08-2007, 03:24 PM   #1
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

Exclamation ( && جنية تحاور شاعراً ... والعفاريت يحادثون الرعاة && ) !!!

حكايات عن صخرة تتكلم في جبل الادم

جنية تحاور شاعراً والعفاريت يحادثون الرعاة




عبدالعزيز الربيعي (الطائف) فارس القحطاني (الرياض)

ثمة خرافات واساطير بطعم الملح تتسلل بدون دثار الى المخيلة الشعبية حول سماع البعض لـ«دمدمات» الجان والتحاور معهم لدرجة ان البعض يؤكد ان هناك شاعرة من الجن درجت على «محاورة» احد الشعراء الشعبيين من اجل التعرف الى مثل هذه الترهات..في الصباح بعد ان اغتسلت الشمس بعبق الاودية كنت في رحلة طويلة الى براري جنوب الطائف منطقة بني سعد وبالتحديد بجوار جبل «الادم» حيث ان هناك الكثير من الاساطير تدور في هذا الموقع حول صوت النحاس الذي ينطلق في اخريات الليل ويكبل المنطقة بالرهبة.

بجوار الجبل نلتقي طالع الزويهري والذي اوضح ان هناك قصة عن «قدر النحاس» الذي تصدر منه اصوات غريبة وهذا القدر يقال انه معلق في اعلى صخرة كبيرة وهو مملوء بالذهب والفضة وقد درج الناس على رمي القدر بالحجارة للحصول على بعض من تلك القطع مما يؤدي الى اصدار صوت غريب ودمدمة يسود الاعتقاد انها صادرة عن الجن الذين يحرسون هذا الكنز.


هروب السحرة

واضاف ان احد المواطنين ممن يصدقون الشائعات قام بالاستعانة ببعض السحرة للبحث عن الكنز ومعرفة سر الاصوات الصادرة من قدر النحاس ولكن الذي يقال ان المواطن اتبع السحرة الذين ساروا به في ممرات ذات تضاريس وعرة ولكن السحرة انفسهم هربوا خوفاً من الاصوات والدمدمات الغريبة فيما تعرض المواطن الى مرض مفاجئ اقعده في الفراش وقد اشار كل من عرف او سمع بتلك القصة ان سبب مرضه ذهابه لاكتشاف الكنز.

وفي ذات السياق يروي عواض عويض ان خرافة قدر النحاس تجعل الكثيرين يتوجهون الى موقعه لرميه بالحجارة حتى يسمعوا تلك الاصوات الغريبة.. وقال ان كل ما يقال عن قدر النحاس هي مجرد قصص لخرافات لا تنتمي الى الحقيقة.

شاعرة الجن

وفي سياق الروايات الغريبة يتناقل البعض اعتراض شاعرة من الجن سبيل شاعر معروف والتحاور معه حيث يشير البعض ان الشاعر دحيم الشهيب - رحمه الله - كان يسير في احد الاودية في قرى الشهبة جنوب الطائف ذات مساء فاعترضته شاعرة من الجن واستوقفته دون ان يشاهدها وما كان منه الا ان خاطبها من «انت» فردت عليه انها تسمع عن شعره منذ سنوات طويلة وانها تمنت ان تلتقي به وقد التقت به اليوم وتطلب منه ان يقوم بالرد على القصيدة التي ستقولها له وامام استغراب الشاعر من ردها قام بالقاء بيتين من الشعر فردت عليه ببيتين اخرين.

لغة غير مفهومة

ويقول المعمر رداد بن عامر ان هناك قرية قديمة بها حصون يطلق عليها «حصن اللاحق» وهذا الحصن يروي البعض انهم كثيراً ما يسمعون من خلاله فتحاته اصوات رجال يتحدثون فيما بينهم بلغة غير مفهومة كان هذا يحدث قديماً اما الآن فقد تلاشت تلك الاصوات ولم يعد احد يسمعها. في مكان لا يبعد كثيراً عن جبل الارم يسمع الرعاة اصواتهم بعد الانتهاء من اطلاقها بوقت قصير يقول عاشق الحياة البرية محمد سعد انه بينما كان يسير بجوار الجبال التي يروي انها تردد الاصوات اطلق صيحة حينما شاهد ارنباً برياً ولدهشته فقد عاد اليه الصوت فتوقع ان هناك من «يحاكي» صوته ولكن لم يجد اي شخص فتملكه الخوف وركض خارجاً من الوادي وابلغ اصدقاءه بتلك الواقعة فابلغوه ان «الصخرة» هي التي ردت على صوته ويعلق الشيخ عطية الحارثي على مثل هذه الوقائع بقوله ان الكثير من الاشخاص يسمعون مثل هذه القصص ويضيفون اليها حكايات من شبح خيالهم.ومثل هذه القصص تكثر لدى سكان القرى والهجر.


ولا تختلف الروايات في منطقة الرياض عنها في الطائف حيث يشير البعض الى حكايات الجن من سكان المزارع المهجورة والتي يجزم البعض ان هناك اصواتاً تنطلق منها في اخريات الليل.

دمدمات اثيثية

يقول عبدالله ان قصة جن «اثيثية» يتناقلها الكثيرون واثيثية هذه منطقة تبعد عن الرياض بحوالى 180 كلم وهي عبارة عن قرية قديمة حيث انه بين الحين والآخر تسمع اصوات صادرة منها.
واضاف ان بعض الشباب في احدى الامسيات غامروا بدخولهم للقرية ولكن الاصوات والدمدمات حاصرتهم من كل حدب وصوب فاطلقوا لسيقانهم العنان تاركين سياراتهم داخل القرية.

ومن جانبه قال محمد الحربي ان هذه القرية تعتبر مثل التحدي حيث يحاول البعض اكتشاف «كنه» الاطلال المخيفة.. واكد ناصر الناصر ان كل ما يقال عن اثيثية القديمة هو شيء اكيد وواقع لا نزال نعيشه وكل يوم نسمع قصصا وحوادث تقع على اشخاص يعبرون بالقرب من تلك المنطقة ويشاهدون اشخاص يعبرون الشارع او الطريق مما يربكهم ويزرع الخوف في نفوسهم والبعض من سكان اثيثية تعود على مثل تلك المناظر المخيفة وخصوصا ان في بعض الاحيان يشاهد كلاب تعبر الشوارع والطرقات على غير هدى.

ظهور واختفاء

وابان ان من القصص التي عايشها انه في احد الايام قام بالسفر لظروف طارئة الى مدينة الرياض وكان الوقت متأخرا ليلا وعند العبور بمقربه من اثيثية القديمة وعند قيامي بتذكر الاذكار والتعويذات والسور اذ بشخص يعبر الشارع امامي والذي ظهر امامي من العدم وقد تفاديته في اخر وقت وعند توقفي للاطمئنان عليه وعودتي بالسيارة تفاجئت ان الشخص الذي كدت ان اصطدم به لم يعد له اثر ومن تلك الحادثة الى اليوم لم اعبر ذلك الطريق في وقت الليل مهما كانت الظروف.

هلاوس سمعية

ومن الجانب النفسي اكد الدكتور فهد العايد ان المسألة لها شقان شق شرعي وقد اثبت بما لا يدع مجالا للشك ان الجن خلق من خلق الله وقد ذكروا في عدد من المواضع في القرآن والسنة، وفيما يتعلق بالجانب النفسي فان المريض المصاب بانفصام الشخصية يعاني من نوعين من الهلوسة السمعية وهي ان يسمع الشخص اصواتا مثل صوت الرياح او صرير الباب ومن ثم يفسرها على انها اوامر او توجيهات يجب العمل بها وعلى مستوى الهلاوس الشخصية فان الشخص يتخيل اشياء وصورا لا وجود لها في الواقع.
واشار الى ان الشخص الطبيعي يمكن ان يتعرض لمثل هذه العوارض في حال كان لديه ايحاء نفسي اي مهيأ نفسيا مما يدفع الشخص في الدخول في نوع من الهلوسة وليس بالضرورة ان يعاني من انفصام الشخصية.

المصدر صحيفة عكاظ الجمعة 11 شعبان 1428هـ الموافق 24 اغسطس 2007م العدد 14972

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2007, 09:34 AM   #2
معلومات العضو
سهر
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

كثيرة هي الإشاعات ..وإشاعة القدر الذي بالطائف مشهورة جداً
والغموض والجهل عامل لنسج مثل تلك ..

فالرجل الذي صرخ من الأرنب وهرب لإعتقاده أن هناك من يحاكيه
ماهو إلا جهل بصدى الصوت أو إرتداد الصوت
فأرجع الأمر للجن _فالجن_ المتهمون عند الأكثرية طالما جهلوا.

هناك قصص تدور في نفس السياق ..
منها قصص وادي ذي غزال في الطائف والذي يقال بأنه مسكون
وحكى لي من أثق بخبره عن صاحب له لا يظن كذبه وهو على خير من أمره ولا نزكيه على الله

"قال عن رحلته مع صحبه إلى ذاك الوادي
أن الأمر يظهر لهم ليلاًَ
وأن رحلتهم لهذا الوادي تحدي لمن يقول بأنه مسكون _ أي كان مكذباً للخبر_ فرجع هو أيضاً بقصص حدثت لهم في رحلتهم التي لم يكملوها يتهمون بها الجن."

وقد أخبر هذا الرجل بأمور تدل على أذية الجن هناك للنازل بهذا الوادي


كما أتمنى أن يكون من هذا الموضوع سبباً لإظهار حقيقة
القصص التي نسمعها هنا وهناك

فنحن لا ننكر وجود الجن أو سكناهم معنا بني البشر أو أذيتهم .

لكن لا يتسع الأمر إلى أن نرجع كل حركة أو صوت أنه من الجن .


التعديل الأخير تم بواسطة سهر ; 28-09-2007 الساعة 09:43 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2007, 09:51 AM   #3
معلومات العضو
البرق من الامارات
إشراقة متجدده
 
الصورة الرمزية البرق من الامارات
 

 

افتراضي

الوسواس له دور والحاله النفسية للمريض لها دور فهو لوسمع اي حركه قال من الجن واي صوت قال هو من الجن

الله المستعان

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2007, 11:15 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( أبو فهد ) ، وكل ذلك لا يمنع أن هناك ما يسمى بـ ( الهواتف ) وقد يحصل ذلك من الجن وإليكم ذلك :

وتجدر الإشارة تحت هذا العنوان إلى إيضاح مسألة هامة متعلقة بهذه الظاهرة التي لها علاقة بهذا الموضوع وهي اتصال الجن بالإنس دون الرؤية بالنظر وهذا ما يطلق عليه بـ ( الهواتف ) ، وسوف أستعرض بعض الأقوال المتعلقة بذلك :

ذكر البلوي قصة عن سعيد بن المسيب التابعي الجليل هذا نصها : ( كان سعيد بن المسيب يلزم الصلاة في المسجد النبوي في المدينة ، فنظر ذات يوم في المسجد فلم ير فيه أحدا ممن يعرفه فنادى بأعلى صوته :

ألا ذهب الحماة وأسلموني000فوا أسفي على فقد الحمـــاة
هم كانوا الثقات لكل أمـــر000وهم زين المحافل في الحياة
تولوا للقبـور وخلفونــــــي000فوا أسفي على موت الثقـاة


فأجابه هاتف من ناحية المسجد يسمع صوته ولا يرى شخصه :

فدع عنك الثقات وقد تولوا000ونفسك فابكها حتى الممات
وكل جماعة لا بد يومـــــــا000يفرق جمعهم وقع الشتـــات


فقال له " سعيد بن المسيب " من أنت يرحمك الله ؟ فقال : أنا رجل من الجن كنا في هذا المسجد تسعين رجلا فأتى الموت على جماعتنا كما أتى على جماعتكم ولم يبق منا أحد غيري كما لم يبق منكم أحد غيرك ، ونحن يا أبا محمد لاحقون بهم عن قريب 0

قال ابن المسيب : وقد لقيته بعد ذلك بمكة وظهر لي وسلم علي ثم لم أره بعد ذلك ) ( عالم الجن والشياطين من القرآن الكريم وسنة خاتم المرسلين - ص 36 - نقلا عن كتاب ألف باء للبلوي ) 0

ذكر الشبلي - رحمه الله - في كتابه المنظوم " أحكام الجان " : ( قال أحمد بن سليمان النجاد في أماليه : حدثنا علي بن الحسن بن سليمان أبي الشعثاء الحضرمي أحد شيوخ مسلم ، حدثنا معاوية ، سمعت الأعمش يقول : تزوج إلينا جني فقلت له : ما أحب الطعام إليكم ؟
فقال : الأرز 0 قال : فأتيناه به فجعلت أرى اللقم ترفع ولا أرى أحدا فقلت : فيكم من هذه الأهواء التي فينا ؟ قال : نعم 0 قلت : فما الرافضة فيكم ؟ قال : شرنا 0 قال شيخنا الحافظ أبو الحجاج المزي تغمده الله برحمته : هذا إسناد صحيح إلى الأعمش ) ( أحكام الجان – ص 95 ) 0

وقال : ( قال ابن أبي الدنيا : عن يزيد الرقاشي : أن صفوان بن محرز المازني كان إذا قام إلى تهجده من الليل قام معه سكان داره من الجن فصلوا بصلاته واستمعوا لقراءته 0

قال السري : فقلت ليزيد : كان إذا قام سمع لهم ضجة فاستوحش لذلك ، فنودي لا تفزع يا عبدالله فإنا نحن إخوانك نقوم بقيامك للتهجد فنصلي بصلاتك 0 قال : فكأنه أنس بعد ذلك إلى حركتهم ) ( أحكام الجان – ص 76 ) 0

وقال أيضا : ( قال ابن أبي الدنيا : عن سوادة بن الأسود قال : سمعت أبا خليفة العبدي قال : مات ابن لي صغير فوجدت عليه وجدا شديدا وارتفع عني النوم فوالله إني ذات ليلة لفي بيتي على سريري وليس في البيت أحد وإني لمفكر في ابني إذ ناداني مناد من ناحية البيت : السلام عليكم ورحمة الله يا خليفة 0 قلت : وعليكم السلام ورحمة الله 0 قال : فرعبت رعبا شديدا ثم قرأ آيات من آخر سورة آل عمران حتى انتهى إلى قوله تعالى : ( وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلأَبْرَارِ ) ( آل عمران – الآية 198 ) ثم قال : يا خليفة0 قلت : لبيك 0 قال : ماذا تريد أن تخص بالحياة في ولدك دون الناس ، أفأنت أكرم على الله أم محمد صلى الله عليه وسلم قد مات ابنه إبراهيم فقال : ( تدمع العين ويحزن القلب ) ، ولا نقول ما يسخط الرب ، أم تريد أن تدفع الموت عن ولدك وقد كتب على جميع الخلق ، أم تريد أن تسخط على الله وترد في تدبيره خلقه والله لولا الموت ما وسعتهم الأرض ، ولولا الأسى ما انتفع المخلوق بعيش 0 ثم قال : ألك حاجة ؟ قلت : من أنت يرحمك الله ؟ قال : امرؤ من جيرانك الجن والله أعلم ) ( أحكام الجان – 111 ، 112 ) 0

قال الأصفهاني : ( قال محمد بن عبدالعزيز بن سلمان : كان أبي إذا قام من الليل ليتهجد سمعت في الدار جلبة شديدة ، واستقاء للماء الكثير ، قال : فنرى أن الجن كانوا يستيقظون للتهجد فيصلون معه ) ( حلية الأولياء - 6 / 245 ) 0

طبعاً هذا الكلام لا يعني بأن كثير من الحوادث والاشاعات أصلها من نسج الخيال وخرافات متبعثرة هنا وهناك ، ولا بد من مسألة مهمة للغاية وهي التوثق من مصدر النقل ، ومن هنا كان من الأهمية بمكان التثبت حتى لا يعاد الأمر كله للجن والشياطين 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2007, 11:21 AM   #5
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وربكاته
الاخوة الاحبة فى الله
..وإن من الناس من يعتقد إثبات الشىء إلا بالتجربة او المشاهدة ..وهو الامر الغير ممكن أءتلافه ,وتبقى التناقضات قائمة بين مؤيد ورافض ومعلل وناقض ,الله أعلم بعباده

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2007, 11:44 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( طلعت ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:18 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.