موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2007, 11:17 PM   #1
معلومات العضو
العنزي

افتراضي قصه جميله ورساله لمن تحب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصه جميله ورساله لمن تحب

هناك طفل يصعب ارضاؤه .. أعطاه والده كيس مليء بالمسامير
وقال له
:
قم
بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها
أعصابك أو
تختلف مع أي شخص ..
في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة

وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد
المسامير
التي توضع يوميا ينخفض

الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه أسهل من
الطرق
على
سور الحديقة
في النهاية
أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور
الحديقة


عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي
مسمار
قال له والده: الآن قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك
دون
أن
تفقد أعصابك

مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام
بخلع
كل
المسامير من السور

قام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له :

بني قد أحسنت التصرف ولكن انظر الى هذه الثقوب التي
تركتها في
السور لن تعود أبدا كما كانت .. عندما تحدث بينك وبين
الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة, فأنت
تتركهم
بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها ..أنت تستطيع أن
تطعن
الشخص ثم تخرج السكين من جوفه .. ولكن تكون قد تركت أثرا
لجرحا
غائرا
لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال
موجودا..

جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان


الأصدقاء جواهر نادرة


هم يبهجونك ويساندوك

هم جاهزون لسماعك في أي وقت
تحتاجهم

هم بجانبك فاتحين قلوبهم لك

لذا أرهم مدى حبك لهم

أرسل هذه الرسالة للذين ظننت أنهم أصدقاءك الحقيقيين

وغيرها من الرسائل التي تحمل معنى الصداقة
الشيء الجيد في الصداقة هو معرفة من الذي يمكن أن تستودعه
سرك
ويقوم بنصحك



عدة أسطر للتأمل
إذا استلمت مثل هذه
الرسالة فهذا لأن هناك من يهتم بك ,
وأنت أيضا تهتم بالآخرين من حولك

إذا كنت مشغول عن ارسال مثل
هذه الرسائل الى أصدقائك وقلت لنفسك
سوف
أقوم بهذا
لاحقا...


الاحتمال الأكبر انك
لن تقوم بهذا أبدا
على أي حال سواء كنت معتقد بضرورة هذا أم لا, أقرأ هذه
الكلمات
التالية وتأملها
فربما تكون مفيدة لك في
حياتك :

أعطي الناس أكثر مما يتوقعوا


عندما تقول أحبك فلا بد أن تعنيها
عندما تقول أنا آسف,أنظرلعيني الشخص الذي تكلمه




لا تعبث أو تلهو أبدا بأحلام الآخرين

حب بعمق وبصدق


لا تعاقب أو تصدر حكما على الآخرين
وفقا لما تسمعه عنهم فقط



تكلم ببطء لكن فكر بسرعة



اذا سألك أحدهم سؤالا لا ترغب في اجابته ..ابتسم واسأله :
لماذا
ترغب
في معرفه الإجابة؟


تذكر دائما, الطريق الى النجاح الكبير يتضمنه مخاطر كبيرة




عندما تخسر لا بد أن تستفيد من خسارتك



احترم ثلاث أشياء احترم نفسك احترم الآخرين احترم تصرفاتك
وكن
مسئولا
عنها



لا تترك أي سوء تفاهم ولو كان صغيرا يدمر الصداقة العظيمة



عندما تدرك أنك اخطأت قم بتصحيح ذلك
مباشرة



ابتسم عندما ترد على الهاتف المتصل سوف يشعر بذلك في صوتك




اقرأ ما بين الأسطر



تذكر أنه في بعض الأحيان لا تنال ما تريد وربما تكون محظوظا
فــــــي
ذلـــــك


اذا وصلت الى نهاية الرسالة فأنت انسان مذهل

ارسل هذه الرسالة فقط لمن تحب

مع تحيات محبكم في الله الراقي العنزي
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-07-2007, 11:12 AM   #3
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا ياشيخ فعلا طريقة تعليمية تربوية هادفة التي اتبعها الوالد في تعليم ابنه السلوكيات الكريمة في التعامل مع الآخرين فالأخلاق الفاضلة ترسخ في الانسان منذ الصغر من خلال التربية السليمة .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:52 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.