موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > قسم الطب البديل والعلاج بالأعشاب > ساحة التغذية والصحة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 01-07-2007, 03:52 PM   #1
معلومات العضو
د.عبدالله
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي &( التفاح يحمي من الربو والسرطان ويفيد المخ )&

آخر الدراسات تنصح الحوامل بالإكثار منه

اظهرت نتائج عدة دراسات اجريت مؤخرا صحة القول الذي عرفناه من آبائنا واجدادنا منذ قديم الزمن وهو ان “تفاحة في اليوم تبعدك عن الطبيب” نظرا للفوائد الصحية العديدة التي يقدمها التفاح للجسم. وتنصح آخر الدراسات الحوامل بتناول أكثر ما يمكنهن من التفاح حيث إنه ثبتت آثاره الإيجابية على صحة أجنتهن.وتوصلت دراسة بريطانية إلى أنّ استهلاك هذه الفواكه بوفرة أثناء فترة الحمل يساعد الجنين على الولادة من دون أن يكون عرضة للربو.





تقول الدراسة إنّه، تماما مثلما يقي تناول السمك بكثرة من أخطار الأكزيما، فإن كميات وافرة من التفاح تقي الجنين من الربو.

وقال البروفيسور ساسكيا ويلرز، من جامعة أبردين الاسكتلندية، إنّ الأطفال، الذين تناولت أمهاتهم أثناء فترة الحمل بمعدل أربع إلى خمس تفاحات كل أسبوع، كانت احتمالات الإصابة بالربو لديهم منخفضة بنسبة 53 في المائة مقارنة بغيرهم.

وأوضح أن ما يفسر ذلك هو وجود كميات كبيرة من مادة الفلافونويد في التفاح.

كما أوضحت الدراسة أن تناول السمك مرة على الأقل خلال الأسبوع، وهو أمر ممكن جدا، يقلص احتمالات الإصابة بالأكزيما لدى الطفل عندما يولد، بنسبة تصل إلى 43 في المائة.

وتفسر الدراسة أن ذلك سببه توفر مادة الأوميغا3 في السمك وهي المادة الأساسية في الوقاية من نقص الحديد والأكزيما.

والى جانب ذلك اظهرت دراسة قدمت خلال المؤتمر السنوي لأبحاث الوقاية من السرطان، الذي عقد في سياتل مؤخرا ان المواد الكيميائية الموجودة في التفاح، ساعدت على الوقاية من سرطان القولون.

واثبتت الدراسة التي قام بها فرانسيس راؤول، من المؤسسة الوطنية للأبحاث الطبية والصحية، بتراسبورغ في فرنسا ان تناول ثلاث وجبات أو أكثر من الخضار - ماعدا البطاطا - في اليوم، خفف من نسبة خطورة الاصابة بلمفوما لاهودجكن، بنسبة 40%.

ويقول الدكتور فرانسيس راؤول: “من المرجح أن ثلث الاصابات السرطانية لها علاقة بالطعام الذي نتناوله.. وهذا أمر نستطيع التحكم فيه لتجنب الاصابة”.

واضاف: “ثبت لدينا أن وجود مضادات الأكسدة في الفواكه والخضار، يحمي الجسم من الأذية التي تحدثها الخلايا عند انقسامها، في الأمراض الخبيثة”.

وفيما يتعلق بالتفاح، فقد ثبت أن نوعا واحدا من مضادات الأكسدة، يدعى “بروسيانيدينز” يقدم سلسلة من العلامات الخلوية الناجم عنها موت الخلية السرطانية، وأن تناول تفاحة كاملة مع قشرتها يومياً يوفر بعض الوقاية من السرطان.

ولا تزال الدراسات تعيد التأكيد على أن تناول تفاحة واحدة يوميا يقي الانسان العديد من الأمراض العضوية والنفسية.

وحسب ما يقوله خبير وأستاذ علوم التغذية بكلية الزراعة في جامعة عين شمس المصرية الدكتور محمد أمين عبدالله، فإن التفاح من المواد الغذائية سريعة الهضم والامتصاص، والتي تعمل على مد الجسم بالغذاء المفيد وتنشيط العمليات الحيوية.

واشار إلى ان التفاح و”اليوسفي” يمتازان عن غيرهما من الفاكهة والخضار بسرعة استفادة جسم الانسان منهما، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية.

وذكر أن المواد المتطايرة توجد في الفواكه بنسب مختلفة، وعندما تتكون هذه المواد من 20 إلى 30 مركبا فإنها تكّون ما يسمى منظومة حيوية معينة، وهي التي تتميز في التفاح.

واضاف أن اليوسفي له تأثيره في عملية الاسترخاء، فهو من مجموعة الموالح التي تحتوي على نسب منخفضة من المواد السكرية، الأمر الذي يؤدي إلى منح الشخص سعرات حرارية أقل، وبالتالي تقليل العمليات الفيزيولوجية التي يقوم بها الجسم، وهو ما يعطي نوعا من الراحة والاسترخاء، ويعالج الأرق.

وأشار إلى أن اليوسفي يحتوي على عناصر معدنية معظمها مرتبط بنشاط الأنزيمات التي اذا انخفض مستوى نشاطها فإنها تساعد على الاسترخاء، والعكس اذا كان نشاطها مرتفعا.

ونصح عبد الله بعدم تناول الفواكه مباشرة بعد تناول الطعام، كما هي العادة عند البعض، ولكن بعد حوالي ساعتين حتى لا تحدث تخمرات في المعدة. وحذر في الوقت نفسه من الافراط بتناول الفواكه، إذ يمكن أن يؤدي إلى نتيجة عكسية.

وقد وجد اليابانيون من جهتهم أن مجرد القيام بتقشير تفاحة مفيد لصحة المخ.

واستندت التقارير المنشورة في صحيفة “مينيشي” إلى أبحاث قام بها العلماء في المعهد الياباني لدراسات التغذية، وأظهرت أن قيام شخص بتقشير تفاحة يعدّ عملاً منبهاً لأحد المراكز المهمة في المخ.

ووفقا للتقرير المنشور، فقد استخدم العلماء تقنيات تعمل بالأشعة تحت الحمراء وذلك لقياس تدفق الدم لبعض أجزاء المخ للمشاركين في البحث وعددهم 14 تتراوح أعمارهم بين 23 و52 عاما.

وكشفت النتائج عن أن تدفق الدم لمنطقة الفصوص الأمامية من المخ يزداد بوضوح حين يبدأ الشخص في تقشير التفاحة، بينما لا يحدث ذلك التدفق في حالة قيام الشخص بتمرير السكين على التفاحة فقط، من دون تقشيرها.

وتفسير العلماء لهذه الظاهرة هو أن القيام بعمل معقّد يتضمن استخدام آلة خطرة يقوم بتنبيه المنطقة الأمامية من المخ.

ويعتقد العلماء أن المنطقة الأمامية من المخ، تتولى التحكم في كافة الوظائف التنفيذية، بما في ذلك اتخاذ القرارات ذات العواقب الكبيرة.

المصدر : مجلة الصحة والطب .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:21 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.