موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > المواضيع العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 16-04-2012, 05:08 PM   #1
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

Exclamation ( && تساؤ ل : الحب من النظرة الاولى 000 والمرض الروحي && ) !!!

لقد انتباني سؤال عن الاشخاص الذين يقعون في الحب لاول نظرة
وانا هنا لا اتكلم عن شخصيات غير سوية يعني التي لا تغض النظر فيما حرم الله
لكن هناك اشخاص اتسموا بالخلق والالتزام لكن تعلق قلبهم بامراة لدرجة الجنون لمجرد ان لمحها او سمع صوتها اوغيرها ويصبح ربما عاقا لولديه لعدم مسايرته في زواجه بها كما ان هناك من يلزم المراة ذاتها ان تقبله غصبا عنها ويلاحقها في كل مكان قد نتهم الالواتي يستدرجنا الرجال لنه صنعت له سحرا لكن ماذا عن التي لم تلجا لمثل ذلك ولا تريد اصلا الارتباط بهذا الشخص
فمثلا عندي قريب ماشاء الله نعم الرجل احب امراة اكبر منه ومطلقة وليت على ذلك لكنها امراة بصفة رجل ولا تحترم اهله ولا اقاريبه وخيرته بين اهله وهي فاختارها وقد حدثت هناك عداوة كبيرة بيت الاقاريب لحضور الزفاف
كما ان لي زميل احب زميلتنا بداية شفقة بمرضها لكن سرعان ما كانت تلتهم منه كل شيء وهي اصلا لاتريده
واذكر كذلك اخي كل امراة تراه تعجب به حتى زوجه قبل ان يخطبها كانتتدرس معه ولاحظ فيها شيئا وارشدها الى الرقية وحصل ان التقينا في الراقي وعند رقيتها لم تتوالى عن ذكر اسم اخي ولو لثانية فقال لي انذاك المعالج لولا معرفتي بكم لتهمته انه سحرها
االمهم قصص مثل هذه كثيرة لكن اليس للشيطان يد في ذلك يعني في مثال اخي ممكن لانه مسحور رغم ما فيه من حسن خلقي وخلقي
يعني اللا يكون المرض الروحي السبب الرئيسي في جلب الشخص الى حب شخص اخر بجنون في حين كان الواجب ان الشخص السليم يفكر عقلنية وتاني لاختيار شريكه بالمواصفات اللائقة كما ان الواجب ان لا تحب الى درجة الجنون لان الاولى حب المولى عز وجل وان ترك الهوى لله خير من ينساق المرء الى هواه
يعني هناك علاقة وطيدة بين الاصابة الروحية وربما الوقوع في الحب لاول نظرة لاني ارى ان المرض الروحي لا يلزم ان يبعدنا عن العزوف عن الزواج وتمنيه فقط بل قد يادي عافانا الله الى البحث عن الفاحشة والحب من اول نظرة هو المدخل لهذا الباب الواسع
فارجوا التوضيح وهل ما رميت اليه صوابا او لا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-04-2012, 06:56 PM   #2
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

عزيزتي ضياء
أعتقد انني فهمت ما تقصدين ، وهو ان غرابة ان يحدث الحب من اول نظرة ممكن ان تعزى الى الجن او المس او مرض روحي ما 

بغض النظر عن معقولية ذلك الاّ انني لا أميل الى بناء علاقة بين الحب من أول نظرة وبين المرض الروحي
وذلك لأن الحب من أول نظرة علميا ونفسيا وارد الوقوع

في الواقع ، نحن نعتبر الحب شيئا غامضا ومن المسلّمات كسائر الظواهر الأرضية ، لا نعرف متى يأتي طوفانه فيغرقنا
الغموض المقترن في خيالنا عن الحب هو ما يجعلنا نعتقد ان هناك ما يسمى ( هو ) او ( هي ) ..رفيق الروح والنصف الآخر.
ولذلك نحن بهذا الخيال قد هيأنا اولى العوامل لوقوع الحب من أول نظرة ، ما دام خيالنا قد زرع مسبق البيئة لهذا الشيء الغامض الذي سنقع فيه عاجلا أم آجلا ...حسب بيت الشعر : " الحب في الأرض بعض من تخيّلنا .. لو لن نجده عليها لاخترعناه "

إن لقاء شخص بمناسبة او مصادفة ما ( يحمل بعض الصفات المرتبطة بمخيلتنا حول رفيق العمر والتي تكونت في مخيلة كل شخص بشكل مختلف تبعا لاحتياجاته التي يراها ، او تلك الصفات المشتركة بينه وبين شخص آخر قريب الى قلوبنا مثل الأخ ، الأب ، أو الأم أو البنت ) ، وتبينّا ذلك من النظرة الأولى ..فإن هذا سببا كافيا للوقوع في الحب ، لما سيلي ذلك من التفكير والخيال ثم الخيال ، يليه انطباع صورته او صوته بالمخيلة ، حسب الوسيلة التي صادفناه بها ، ثم استمرار التفكير فيها ، يلي ذلك الحديث عنها ، شيئا فشيئا ، يبدأ العقل الباطن بتبني هذا الشعور الذي يسميه حبا .

وكذلك من أكثر الأشخاص عرضة للوقوع بالحب من أول نظرة ، هم الأشخاص الذين يبالغون في الاهتمام بمنظرهم وشكلهم ومظهرهم وهندامهم ، لأن هذا يشير الى اهتمامهم بالشكل وهو أول ما يقع عليه نظر الإنسان للوهلة الأولى .

إن تصحيح تلك النظريات المتعلقة بالشكل والمظهر ، وكذلك توجيه الخيال جيدا حول ما يتعلق بفتاة الشرفة او فارس الحصان الأبيض وغير ذلك من الخيالات من شأنه أن يوضح لنا ان هذه المشاعر زائفة

فالحب حقا هو ما يعتمد على العشرة والمشاركة وطريقة التعاون الحياتي والاندماج الفكري وادراك طريقة تفكير وعقلية الطرف المقابل ونظرته لنا وطريقة تعامله معنا ، .... وقد اختصر الإسلام ذلك ......فيمن لديه دين وخلق.

والحب من اول نظرة .... هو مشاعر هرمونية كيميائية قابلة للارتفاع والانخفاض، تثيرها كيمياء العواطف لدينا تبعا لخيالاتنا وأوهامنا واحتياجاتنا .....وآمالنا غير المعلنة

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-04-2012, 07:20 PM   #3
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

مساء الانوارعزيزتي فاديا سعيدة بعودتك من بلاد العجائب مع اليس وطلتك وتعلقيك على صفحتي يشرفني كثيرا ,وتحليلك للامور ممتع وقوي
اما بخصوص ما رميت اليه ان الاكثر عرضة للحب من اول نظرة فانا اختلف معاك تجدين اشخاص غير ذلك لكن رغم هذا وعددهم ليس بقليل متهاون مع نفسه او نفسها ربم مستواه في الحضيض ويقع في حب شخصية مرموقة
اما بخصوص الهرمونات التي تحفز العواطف فارى اننا جميعا نمتلكها فمن من من لم يضع صورة لفارس احلامه او اميرته لكن هناك هناك ضوابط تحكمنا وشريعة تنبهنا ان نضبط انفسنا فالرجل ان احب عليه بالززاج وهو احصن له اما المراة فتبقى اسيرة حبها لانها باي حال لن تطلب ذاك الفارس للزواج لان التقاليد تمنع ذلك .الى ان ياتيها من سيكون زوجهاويبقى ذكرى عابرة لا غير لكن ما نلاحظه اليوم انه كثر هذا النوع من الحب ومن اشخاص ملتزمين وترين الكل يتكلم عن هذا زذاك والكل يحلم حتى تعتقدي نفسك والناس كذلك انت المريضة وهم الاصحاء ولهذا حللتها في نفسي فوجدت ان الشيطان اولا هو من يرمي بسهامه على الرجل والمراة سواء ورغم هذا يكون التاثير بسيط لكن ان تصل الى درجة خسران الاهل والانتحا وغيرها يفسر انه هناك خلل الا وهو المرض الروحي.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-04-2012, 07:48 PM   #4
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

ما بخصوص ما رميت اليه ان الاكثر عرضة للحب من اول نظرة فانا اختلف معاك تجدين اشخاص غير ذلك لكن رغم هذا وعددهم ليس بقليل متهاون مع نفسه او نفسها ربم مستواه في الحضيض ويقع في حب شخصية مرموقة

صحيح وهؤلاء قصدتهم عندما قلت أن الحب يكون حسب احتياجاتنا ( أي ما نفتقد اليه ) وحسب الصفات المتعلقة بمخيلتنا حول النصف الآخر

فوجدت ان الشيطان اولا هو من يرمي بسهامه على الرجل والمراة

وهو كذلك
قد يشغل الشيطان الانسان بتصوير هذه المشاعر وعذوبتها ليشغله عن الطاعات
وليس كل الحب من الشيطان

لكن ان تصل الى درجة خسران الاهل والانتحار وغيرها يفسر انه هناك خلل الا وهو المرض الروحي.

نعم قد يكون خلل نفسي ، ويكون او تكون من الاشخاص الذين يبحثون عمن يسيطر عليهم عاطفيا فيذوبون في شخصية الآخر

او يكون عامل او عاملة سحر يفلق الصخر ، ساعتها لا يرى لا يسمع لا يتكلم ....فقط ينفذ وينساق



والموضوع ذو شجون ......


سعيدة بعودتك من بلاد العجائب مع اليس

وانت من اكثر الناس الذين سعدت بالتعرف اليهم حديثا
ولكنني لم أعد من أرض العجائب ولا زلت أليس !

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 16-04-2012 الساعة 07:52 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-04-2012, 12:01 AM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة ضياء لهذا الطرح المهم ..

حصول الحب من النظرة الأولى هو أمر طبيعي يحصل بين الرجل والمرأة ولا يعافى منه أحد إذا توافرت الظروف المناسبة مهما كانت درجة الورع ..

نعم الشيطان له علاقة بالأمر " إن ثالثهما الشيطان " ولكن ليس الطريقة التي تقصدين كمرض روحي .. " اتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كان في النساء " ، وقال عليه الصلاة والسلام " ما تركت بعدي في أمتي فتنة أضر على الرجال من النساء " .

الأمر طبيعي فطري في الإنسان والشيطان يتدخل إذا وجد الطرق المناسبة لتزيين الموضوع ..

وبالنسبة للمفارقات العجيبة كما ترينها فيقال أن الحب أعمى .. بمعنى أن العشاق في حبهم جنون وفنون بغض النظر عن الشكل والطبع ..

و الحب الغير طبيعي ويكون غير متكافيء يصنفه الأطباء بأنه مرض كغيره من الأمراض ..


وأيضاً عند الإصابة بالمرض الروحي قد يكون هناك تأثير بشكل أو بآخر كأحد الأعراض التي يستغلها الجن في حالة المرض الروحي ولكن ليست سبب فيما ذكرتي ..

ولذلك جاءت الأدلة الصريحة والصحيحة الدالة على تحريم الخلوة بالأجنبية وتحريم النظر إليها وتحريم الوسائل الموصلة إلى الوقوع فيما حرم الله أدلة كثيرة محكمة قاضية بتحريم الاختلاط المؤدي إلى ما لا تحمده عقباه , منها قوله تعالى : ** وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا . واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا ** وقال تعالى : ** يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما ** ، و قال الله جل وعلا : ** قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون . وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن ** .

وقال صلى الله عليه وسلم : " إياكم والدخول على النساء " - يعني الأجنبيات - قيل : يا رسول الله أفرأيت الحمو ؟ فقال : " الحمو الموت " ، ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن الخلوة بالمرأة الأجنبية على الإطلاق وقال : " إن ثالثهما الشيطان " ، ونهى عن السفر إلا مع ذي محرم سدّاً لذريعة الفساد وغلقاً لباب الإثم , وحسماً لأسباب الشر , وحماية للنوعين من مكائد الشيطان , ولهذا صح عنه صلى الله عليه وسلم

حديث " أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم كل من وقع بصره على امرأة فتاقت نفسه إليها أن يجامع أهله "
**أخرجه أحمد من حديث أبي كبشة الأنماري ، حين مرت به امرأة فوقع في قلبه شهوة النساء فدخل فأتى بعض أزواجه وقال : فكذلك فافعلوا ، فانه من أماثل أفعالكم إتيان الحلال ، وإسناده جيد .

أنه قال : " اتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كان في النساء " ، وقال عليه الصلاة والسلام " ما تركت بعدي في أمتي فتنة أضر على الرجال من النساء " .


في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-04-2012, 07:04 PM   #6
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

عزيزتي ام سلمى ارى ان كانت درجة الورع كبيرة ومركزة فانها تكبح ما في داخلها بكل السبل وان تعب دون ان يحسس المحيطين به بذلك ولا يتهور تهور العشاق لان الاساس عنده ترك الشبهات وكذا ما يكدر قلبه ولا يقبل ان يتعلق بغير الله
لكن قد يبتلى هذا الشخص بالسحر وبهذا يسهل على الشيطان عمله وهو الجن الموكل به ويغرقه في حب فلان او" كل يوم زهرة جديدة" وهو واقع لا ننكره للرجل والمراة لكن تجدنهم يتحصرون لحالهم
نهيك عن الذي عمل له العمل من اجل هذا بالظبط فاذكر انه تم ترويج معلومة عن عشبة تجنن الرجل وكانت البنات في الثانوية يتسلينا في تجريب حقيقة ذلك لكن لم تكن المسكينات تعلم انها تاذي شخصا لان في هته السن الحرجة كل من البنت والولد يتطلع للاخر" يعني شيء غريزي خلقنا به " يعني تخيلي يلهث رجل صباحا مساءا وراء امراة ولم يكن هذا حاله ان قلنا انه مرض نفسيا الا يفطن ذاك الشخص ولو لدقيقة او يوم .
وما رميت اليه ووهو ما جاء به ديننا على العين والراس لكن هذا ليس حالنا ولا نكذب على انفسنا فالاختلاط وارد فهل نجلس في البيوت لا ندرس ولا نعمل ولا نذهب للطبيب اهذا هو الحل لاا اظن
ففي المدرسة او الجامعة نتقاسم المقاعد عنوة في العمل نتقاسم مكاتب واحدة في الحافلة يطلع الملايين واليك الخط ما يحصل فكنت اذكر مقولة زميلتي دائما اننا في الحافلة نتقابل وجها لوجه وكنت اغظ بصري فكانت تنبهني وتقول هنا لا تغض الابصار بل اعملي حراصة على نفسك والا تاكلنا الذئاب وليت هذا فقط بل نرى ما تستحس العين اتراه وتقولين كل هذا لانهم مرضى نفسيين اذن استنج اننا كل مرضى نفسيين بهذا لكن ارى والله ان الشيطان يتبعنا وان الهدف الرئسي له هو مذلتنا م ع الطرف الاخر لكن هيهات هيهات نحارب ونجاهد انفسنا حتى نقع فيما وقع فيه غيرنا وما ذهبت اليه ان را ى الشخص في نفسه هذا فيتذكر ان هناك رقى شرعية تهذب النفس وتربيها ولا تجعلنا نتساوى مع الحيوانات لان لنا عقل يحكمنا وهم لا
تحياتييييييييييييييي
ذلك لان يجب ان تكون هناك سياسة واضحة ناخذها من ديننا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-04-2012, 09:46 PM   #7
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

عزيزتي ام سلمى ارى ان كانت درجة الورع كبيرة ومركزة فانها تكبح ما في داخلها بكل السبل وان تعب دون ان يحسس المحيطين به بذلك ولا يتهور تهور العشاق لان الاساس عنده ترك الشبهات وكذا ما يكدر قلبه ولا يقبل ان يتعلق بغير الله


على فكرة ، لا نستطيع الكشف على القلوب لمعرفة درجة الورع والتقوى
وبالعموم الناس جميعا لها مشاعر وقلوب ، ولكن المتقي يعرف حدوده ولا ينجرف


لكن قد يبتلى هذا الشخص بالسحر وبهذا يسهل على الشيطان عمله وهو الجن الموكل به ويغرقه في حب فلان او" كل يوم زهرة جديدة" وهو واقع لا ننكره للرجل والمراة لكن تجدنهم يتحصرون لحالهم
نهيك عن الذي عمل له العمل من اجل هذا بالظبط فاذكر انه تم ترويج معلومة عن عشبة تجنن الرجل وكانت البنات في الثانوية يتسلينا في تجريب حقيقة ذلك لكن لم تكن المسكينات تعلم انها تاذي شخصا لان في هته السن الحرجة كل من البنت والولد يتطلع للاخر" يعني شيء غريزي خلقنا به " يعني تخيلي يلهث رجل صباحا مساءا وراء امراة ولم يكن هذا حاله ان قلنا انه مرض نفسيا الا يفطن ذاك الشخص ولو لدقيقة او يوم .


نعم السحر قد يحول احوال الناس اخلاقيا ودينيا


وما رميت اليه ووهو ما جاء به ديننا على العين والراس لكن هذا ليس حالنا ولا نكذب على انفسنا فالاختلاط وارد فهل نجلس في البيوت لا ندرس ولا نعمل ولا نذهب للطبيب اهذا هو الحل لاا اظن
ففي المدرسة او الجامعة نتقاسم المقاعد عنوة في العمل نتقاسم مكاتب واحدة في الحافلة يطلع الملايين واليك الخط ما يحصل فكنت اذكر مقولة زميلتي دائما اننا في الحافلة نتقابل وجها لوجه وكنت اغظ بصري فكانت تنبهني وتقول هنا لا تغض الابصار بل اعملي حراصة على نفسك والا تاكلنا الذئاب وليت هذا فقط بل نرى ما تستحس العين اتراه وتقولين كل هذا لانهم مرضى نفسيين اذن استنج اننا كل مرضى نفسيين بهذا لكن ارى والله ان الشيطان يتبعنا وان الهدف الرئسي له هو مذلتنا م ع الطرف الاخر لكن هيهات هيهات نحارب ونجاهد انفسنا حتى نقع فيما وقع فيه غيرنا وما ذهبت اليه ان را ى الشخص في نفسه هذا فيتذكر ان هناك رقى شرعية تهذب النفس وتربيها ولا تجعلنا نتساوى مع الحيوانات لان لنا عقل يحكمنا وهم لا
تحياتييييييييييييييي
ذلك لان يجب ان تكون هناك سياسة واضحة ناخذها من ديننا


صحيح ، بعض المجتمعات لا تتوفر فيها طرق الفصل بين الجنسين في المدارس والجامعات والعمل
ولهذا يلعب البعد الفكري دورا اهم من البعد المكاني
فتهذيب الأفكار ورسم خطوط لها ، حتى لا تنتشر في الخيال بلا ضابط ، هو ما يوفر الحماية للبعد المكاني
فنحن لا يفترض ان نكون حيوانات في غابة ما ان تتلاشى حدود الحماية المكانية حتى تفتك ببعضها !


ولكن على الجانب الآخر لو فرضنا ان طرق الفصل متوفرة بسهولة في المدارس والجامعات والعمل والمواصلات
فلن تعود الفتاة تعنى بحماية نفسها وشخصيتها من الجنس الآخر ولن يلتزم الجنس الآخر بضرورة الانضباط
ترى كيف سيكون عالما بكل معاملاته لا يحتوي الا على جنس واحد فقط
ما هي افكاره ومشاكله وما هي تطلعاته واهدافه
يعني التوازن ، فالحياة بكل ظواهرها تقوم على قطبين
الليل والنهار ،الفرح والحزن ، الجمال والدمامة ، الشتاء والصيف ، لخريف والربيع، الرجل والمراة


نعود الى الفترات الهامة في حياة الاختلاط، لنرى ماذا يمكن ان نفعل لنخفف من مساوئ الاختلاط

علينا الاهتمام بالمراقبة والمتابعة المستمرة فترة الجامعة والمدارس ونشر الافكار الانضباطية وبناء الشخصية
حتى يتمكن الافراد من ان يصبحوا مسؤولين عن قراراتهم بشكل سليم ويعون الى مدى ضرورة الحدود الدينية والاخلاقية



اما العمل ، وبعد ان يكون من المفترض ان تصل الفتاة الى الوعي الكامل ، وتكون الشخصيات قد تأثرت بما حصلت عليه من ثقافة وفهم، فأعتقد ان تأثير الاختلاط بين الجنسين لا ينبغي ان يكون بذات الخطر

وربما .... وأرى ....ان الاختلاط بالعمل اساء الى الرجل أكثر من المرأة

فعندما يكون خيال المرأة حول مفهوم الرجولة .. الآسرة ...الطاغية .. تلك القوة..الحماية ....القادرة على مسك زمام الحياة ، حياتنا

ثم ترى الرجل وهو يتبهدل من مديره بحكم انها زميلته في العمل
وقد يلف ويدور ليشطب أوقاتا من الدوام الرسمي
وقد يتذبذب لهذا وذاك ، ويجامل هذا وذاك من أجل مصلحته في العمل

يفقد الرجل غموضه الآسر بالنسبة للمرأة
ولا يعود له نفس الجاذبية

بل قد تكون بمنصب أعلى منه وظيفيا وقد تصدر له التعليمات والاوامر
شيء مرهق حقا ان تفقد الرجولة غموضها وقوتها

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-04-2012, 12:25 AM   #8
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

أختي الفاضلة والعزيزة ضياء ..

عنوان موضوعكِ " الحب من النظرة الأولى .. والمرض الروحي ..

أقول الحب بين الرجل والمرأة أوجده الله سبحانه وتعالى بين الجنسين كعامل فطري ..

ولكنه مهذب بالعلاقة الشرعية وهى الزواج .. " لتكون بينهما مودة و رحمة "

ويكون محرم بالعلاقات الغير شرعية ..

الحب من النظرة الأولى أو الوقوع في الحب قد يحدث للتقي الورع والغير ملتزم ..

فلا يمكن للإنسان أن يمسك نظره فهناك نظرة الغفلة " فهناك حديث
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : لا تتبع النظرة النظرة ، فإنما لك الأولى وليست لك الأخرى .

وفي المسند عنه - صلى الله عليه وسلم - : النظرة سهم مسموم من سهام إبليس ، فمن غض بصره عن محاسن امرأة لله ، أورث الله قلبه حلاوة إلى يوم يلقاه هذا معنى الحديث .

وقال : غضوا أبصاركم ، واحفظوا فروجكم ، وقال : إياكم والجلوس على الطرقات ، قالوا : يا رسول الله مجالسنا ما لنا بد منها ، قال : فإن كنتم لا بد فاعلين ، فأعطوا الطريق حقه ، قالوا : وما حقه ؟ قال : غض البصر وكف الأذى ورد السلام .

فهؤلاء صاحبوا الرسول صلى الله عليه وسلم فما رأيكِ في ورعهم ..

فالنظرة قد يقع فيها تقي وتجره إلى ما لا تحمد عقباه وقد يقع فيها تقي وينجو منها وقد يقع فيها تقي ويحللها بالزواج ..

الشيطان موجود ليزين الأمر لمن أستطاع عليه سبيلاُ ولكن ليس للجن الذي يتلبس بالإنسان علاقة بالحب من النظرة الأولى ..


قال الشاعر :

كل الحوادث مبداها من النظر ... ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة بلغت في قلب صاحبها ...كمبلغ السهم بين القوس والوتر

والعبد ما دام ذا طرف يقلبه ... في أعين العين موقوف على الخطر

يسر مقلته ما ضر مهجته ...لا مرحبا بسرور عاد بالضرر

وأيضاً /
وكنت متى أرسلت طرفك رائدا ... لقلبك يوما أتعبتك المناظر

رأيت الذي لا كله أنت قادر ... عليه ولا عن بعضه أنت صابر

وأيضاً /

يا راميا بسهام اللحظ مجتهدا ... أنت القتيل بما ترمي فلا تصب

يا باعث الطرف يرتاد الشفاء له ... احبس رسولك لا يأتيك بالعطب

وأيضاً /

ما زلت تتبع نظرة في نظرة ... في إثر كل مليحة ومليح

وتظن ذاك دواء جرحك وهو في ...التحقيق تجريح على تجريح

فذبحت طرفك باللحاظ وبالبكا ... فالقلب منك ذبيح أي ذبيح

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-04-2012, 07:26 AM   #9
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

لا اعرف ان كان للنظرة والنظر بشكل عام نفس التأثير الذي كان عليه الأمر زمان
فالتحفظ في أيام زمان كان كبيرا جدا لأسباب كثيرة ، ولذلك كان الشاعر يتغزل اذا وجد شعرة بجانب بئر الماء
أو رأى منديلا منسيا ، واحيانا كان يحب صاحبة المنديل دون ان يراها ولا يعرف من هي
ويطلق القصائد تلو القصائد في غرام البئر والمنديل

اعتقد ان الأمر تغير والناس أصبحوا أكثر نضوجا
هل من الممكن ان تسمعي شاعرا يطلق أبياتا شعرية في غرام الحبل والسور والجدار ( وما حبّ الديار ملكن قلبي )
فقد أثّر على هؤلاء زمان ، عدم خروج المرأة بشكل عام الى الحياة العامة


واختلف التأثير الآن حول نفس المشاعر والمضمون
تأثير الحب والنظرة وما الى ذلك نقلته الى الناس في الوقت الحاضر الأغاني والأفلام العاطفية التي تمجد الحب
وجعلت الناس لا شعوريا وجينيا ...مستعدين لهذا الشعور الجارف


عدا عن كوننا نحن العرب شعوبا عاطفية مستعدة للموت من أجل أشياء كثيرة ، لم تبادلنا الأشياء هذا الحب وهذه التضحيات ...في معظم الأحيان، ومقتنعين ان الحب يعني التضحية بكل شيء وعدم انتظار المقابل
عدا عن كلمة الأبدية التي نحن مرتبطين بها عاطفيا ، رغم ان الجميع من حولنا يطيرون..الى الأبد
نعاني من هشاشة عاطفية وقلوب ضعيفة مستعدة للحب والموت عاطفيا

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-04-2012, 12:24 PM   #10
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سَلمى
   أختي الفاضلة والعزيزة ضياء ..

عنوان موضوعكِ " الحب من النظرة الأولى .. والمرض الروحي ..

أقول الحب بين الرجل والمرأة أوجده الله سبحانه وتعالى بين الجنسين كعامل فطري ..

ولكنه مهذب بالعلاقة الشرعية وهى الزواج .. " لتكون بينهما مودة و رحمة "

ويكون محرم بالعلاقات الغير شرعية ..

الحب من النظرة الأولى أو الوقوع في الحب قد يحدث للتقي الورع والغير ملتزم ..

فلا يمكن للإنسان أن يمسك نظره فهناك نظرة الغفلة " فهناك حديث
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : لا تتبع النظرة النظرة ، فإنما لك الأولى وليست لك الأخرى .

وفي المسند عنه - صلى الله عليه وسلم - : النظرة سهم مسموم من سهام إبليس ، فمن غض بصره عن محاسن امرأة لله ، أورث الله قلبه حلاوة إلى يوم يلقاه هذا معنى الحديث .

وقال : غضوا أبصاركم ، واحفظوا فروجكم ، وقال : إياكم والجلوس على الطرقات ، قالوا : يا رسول الله مجالسنا ما لنا بد منها ، قال : فإن كنتم لا بد فاعلين ، فأعطوا الطريق حقه ، قالوا : وما حقه ؟ قال : غض البصر وكف الأذى ورد السلام .

فهؤلاء صاحبوا الرسول صلى الله عليه وسلم فما رأيكِ في ورعهم ..

فالنظرة قد يقع فيها تقي وتجره إلى ما لا تحمد عقباه وقد يقع فيها تقي وينجو منها وقد يقع فيها تقي ويحللها بالزواج ..

الشيطان موجود ليزين الأمر لمن أستطاع عليه سبيلاُ ولكن ليس للجن الذي يتلبس بالإنسان علاقة بالحب من النظرة الأولى ..


قال الشاعر :

كل الحوادث مبداها من النظر ... ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة بلغت في قلب صاحبها ...كمبلغ السهم بين القوس والوتر

والعبد ما دام ذا طرف يقلبه ... في أعين العين موقوف على الخطر

يسر مقلته ما ضر مهجته ...لا مرحبا بسرور عاد بالضرر

وأيضاً /
وكنت متى أرسلت طرفك رائدا ... لقلبك يوما أتعبتك المناظر

رأيت الذي لا كله أنت قادر ... عليه ولا عن بعضه أنت صابر

وأيضاً /

يا راميا بسهام اللحظ مجتهدا ... أنت القتيل بما ترمي فلا تصب

يا باعث الطرف يرتاد الشفاء له ... احبس رسولك لا يأتيك بالعطب

وأيضاً /

ما زلت تتبع نظرة في نظرة ... في إثر كل مليحة ومليح

وتظن ذاك دواء جرحك وهو في ...التحقيق تجريح على تجريح

فذبحت طرفك باللحاظ وبالبكا ... فالقلب منك ذبيح أي ذبيح

عزيزتي ام سلمى كماعودتنا نقاشك مثمر
ان ما ذكرت لا نقاش فيه واضح ومعلوم ولا شك ان الانسان في مراحل حياته يتعرض لعدة امتحانات كي ينجح فيها وقد يفشل سوا ء الملتزم او غيره وارى ان هته حلاوة الحياة بمرها وحلوها لتجاوز والتعلم من الثغرات فقد يتعرض شخص لهذا النوع من الحب فكون فكرة وخبرة عن ذاك الاسى الذي عاشه ومع تداركه للامر يصبح نعم النصوح لغيره
واؤكد انني لم اقل ان كل حب من النظرة الاولى من تلبس الجن رغم ان هذا الحب اصلا يطلقه الشيطان على بني ادم لينغص حياته ويذله احيانا امام اهله واقرانه ويصبح مثالا يغنى به في الحب
ولا نذكر هنا الحب من اول نطرة الذي اثمر بالزواج لان في هذا رحمة ان تاخذي من تحبين وحماية عاطفية قوية يصعب ان تهز .
والحب الذي هو نتيجة تغيرات الكيميائية ارى فيها ان صاحبه لا يلام فيه لان ليس ما حصل بيده وقد يعجز الطب عن تحليلله كما يحلل الدم لاعطائه الدواء المناسب بل ما عليه الا الزواج بمن يحب حتى يحدث ذاك التعادل الكيميائي
فانت قلتي ان الحب من هذا النوع ليس من تلبس الجن فعلى ماذا استدليتي قرارك لان هنا نحن بصدد البحث عن دلائل لتثبي ذلك اونفيه

التعديل الأخير تم بواسطة الزمرد* ; 19-04-2012 الساعة 12:32 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:37 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.