موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:33 PM   #41
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي


ثالثا : رواية الحاكم في المستدرك

الإله الرب الملك القدوس السلام المؤمن

المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق

الباريء المصور الحليم العليم السميع البصير

الحي القيوم الواسع اللطيف الخبير

الحنان المنان البديع الودود الغفور الشكور

المجيد المبديء المعيد النور

الأول الآخر الظاهر الباطن الغفار

الوهاب القادر الأحد الصمد الكافي الباقي

الوكيل المجيد المغيث الدائم المتعال

ذو الجلال والإكرام المولى النصير الحق المبين

الباعث المجيب المحيي المميت الجميل

الصادق الحفيظ الكبير القريب الرقيب

الفتاح التواب القديم الوتر الفاطر

الرزاق العلام العلي العظيم الغني المليك

المقتدر الأكرم الرءوف المدبر المالك القدير

الهادي الشاكر الرفيع الشهيد الواحد

ذو الطول ذو المعارج ذو الفضل الخلاق

الكفيل الجليل الكريم البادي العفو المحيط الحميد
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:34 PM   #42
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



العلة في عدم ثبوت أو إحصاء الأسماء الموجودة في
رواية ابن ماجة في سننه
مع الأسماء الحسنى
وعددها تسعة وثلاثون إسماً
بعد حذف الإسمان المكرران بها وهما الرحيم ، والصمد


وقد تقدم الحديث عن العلة
في استبعاد معظم هذه الأسماء
وعدم إحصائها ضمن الأسماء الحسنى
والذي تقدم ذكره منها واحد وعشرون اسما


هي على ترتيب ورودها في الحديث
الْجَلِيلُ الْمَاجِدُ الْوَاجِدُ الْوَالِي الْمُبْدِيُ الْمُعِيدُ
الْبَاعِثُ الضَّارُّ النَّافِعُ الْبَاقِي الْخَافِضُ الرَّافِعُ
الْمُعِزُّ الْمُذِلُّ الْمُقْسِطُ الْمُحْيِي الْمُمِيتُ
الْمَانِعُ الْجَامِعُ الْهَادِي النُّورُ
.

أما بقية الأسماء فعددها ثمانية عشر اسما ،
وهي على ترتيب ورودها في الحديث

الْبَارُّ الرَّاشِدُ الْبُرْهَانُ الشَّدِيدُ الْوَاقِي ذُو الْقُوَّةِ
الْقَائِمُ الدَّائِمُ الْحَافِظُ الْفَاطِرُ السَّامِعُ الْكَافِي
الأَبَدُ الْعَالِمُ الصَّادِقُ الْمُنِيرُ التَّامُّ الْقَدِيمُ


وأما العلة في عدم اعتبارها ضمن الأسماء الحسنى فبيانه كالتالي:
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:35 PM   #43
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



1 ، 2 ، 3
الْبَارُّ ، الرَّاشِدُ ، الْبُرْهَان ُ

لم ترد هذه الأسماء في القرآن أو صحيح السنة

1ـ البار

الذي ثبت في القرآن البر بدلا من البار
ولعل من أدرجها يقصد البر
ولكن حدث وهم أو تصحيف ،
فالآية صريحة في الدلالة على الاسم ،
قال تعالى:
(إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ) [الطور:28] .


2ـ الراشد
وكذلك الراشد لم يرد في القرآن أو السنة
اسما أو وصفا أو فعلا ،
وأغلب الظن أيضا أن من أدرجه أخذه من المعنى المفهوم
في قوله تعالى:
(وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ) [الأنبياء:51] ،


3ـ البرهان
أما البرهان فلم يرد في القرآن اسما ولا فعلا ،
وليس لمن أدرج الأسماء في الحديث
إلا اجتهاده في الاشتقاق من المعنى الذي ورد
في قوله تعالى:
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُبِيناً)
[النساء:174] ،
وقوله تعالى:
(وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَنْ رَأى بُرْهَانَ رَبِّهِ)
[يوسف:24]
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:35 PM   #44
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



4 ، 5 ، 6
الشَّدِيدُ ، الْوَاقِي ، ذُو الْقُوَّةِ ُ


4ـ الشديد
لم يرد الشديد في القرآن إلا مقيدا
على كثرة المواضع التي ذكر فيها ،
وذلك كقوله تعالى:
(غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ ِ) [غافر:3] ،
وقد علمنا أنه من شروط الإحصاء
أن يفيد الاسم المدح والثناء بنفسه ،
أما المقيد فلا بد أن يذكر بما قيد به ،
ولو أطلق للزم من أطلقه أن يسمي الله القابل والغافر.


5ـ الواقي
وأما الواقي فلم يرد في القرآن أو السنة اسما ،
ومن أدرجه في الحديث استند إلى الاشتقاق من المعنى
في قوله تعالى:
(وَمَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَاقٍ ِ) [الرعد:34] ،


أو الاشتقاق من الفعل
في قوله تعالى:
(فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورا ِ) [الإنسان:11]
فأخذ الواقي لقوله فوقاهم ،
ويلزم بالضرورة اللاقي أو الملاقي
لقوله تعالى:ولقاهم ،
لكن دورنا تجاه الأسماء الإحصاء وليس الإنشاء .


6ـ ذو القوة
أما ذو القوة فالقوة صفة و ذو من الأسماء الخمسة
وليست من الأسماء الحسنى
كما أن الراوي ذكر القوي ضمن الأسماء في الحديث ،
فأغلب الظن عندي أنه لما أورد الرزاق
ثم من بعده المتين ذكر الوصف بين الاسمين
فرتبها كما قال تعالى:
(إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ) [الذاريات:58] .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:36 PM   #45
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



7 ، 8 ، 9
الْقَائِمُ ، الدَّائِمُ ، الْحَافِظُُ


7ـ القائم
لم يرد القائم إلا مقيدا
في قوله تعالى:
(أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ) [الرعد:33] ،


8ـ الدائم
لا يوجد للدائم له دليلا في الكتاب أو السنة
وربما أدخله اجتهادا منه في حمله على معنى البقاء
في قوله تعالى:
(وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ) [الرحمن:27] ،

ولكن هذا لا يعد حجة في إثبات الاسم .


9ـ الحافظ
وكذلك الحافظ لم يرد مطلقا وإنما ورد مقيدا
في نصوص كثيرة كقوله تعالى:
(إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظ) [الطارق:4] ،
وقوله تعالى:
(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون) [الحجر:9] ،
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:37 PM   #46
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



10 ، 11 ، 12
الْفَاطِرُ ، السَّامِعُ ، الْكَافِي ُ


10ـ الفاطر
الفاطر لم يرد مطلقا وإنما ورد مقيدا
في ستة مواضع من القرآن
منها قول الله تعالى:
(الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً) [فاطر:1] ،
ويلزم من أدرج الأسماء في الحديث
تسمية الله بالجاعل لأنه ورد مع الفاطر في موضع واحد
،

11ـ السامع
أما السامع فلم أجد له دليلا إلا الاشتقاق
من الفعل سمع الذي ورد في مواضع كثيرة من القرآن
كقوله تعالى:
(قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ
وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ) [المجادلة:1] ،
مع أن اسم الله السميع صريح في الآية وليس السامع


12ـ الكافي
وكذلك الكافي ورد مقيدا
في قوله تعالى:
(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ) [الزمر:36] .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:37 PM   #47
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



13 ، 14 ، 15
الأَبَدُ ، الْعَالِمُ ، الصَّادِقُ ُ


13ـ الأبد
الأبد لا دليل عليه من كتاب أو سنة
وأغلب الظن عندي أن من أدرج الأسماء في الحديث
حمل الأبد على المعنى المفهوم من الفعل
في قوله تعالى:
(وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ) [الرحمن:27]
،

14ـ العالم
أما العالم فلم يرد مطلقا وإنما ورد مقيدا في آيات كثيرة
منها قوله تعالى:
(عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ) [الرعد:9]


15ـ الصادق
وأما الصادق فلم يثبت اسما ولكن من أدرجه في الرواية
إشتقه باجتهاده
من قوله تعالى:
(وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ) [الزمر:74] ،
أو قوله تعالى:
(ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنْجَيْنَاهُمْ وَمَنْ نَشَاءُ وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِفِين َ) [الأنبياء:9] ،

وأما قوله تعالى:
(وَأَتَيْنَاكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ) [الحجر:64] ،
فلا دليل فيه لأن هذا من كلام الملائكة الذين أرسلوا إلى قوم لوط .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:38 PM   #48
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



16 ، 17 ، 18
الْمُنِيرُ التَّامُّ الْقَدِيمُ
ُ


16ـ المنير
اجتهد من أدرج الأسماء في حديث ابن ماجة
في تسمية الله بالمنير
ولم يرد اسما في القرآن ،
ولعله اشتق ذلك
من قوله تعالى:
(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ) [النور:35]


أو لأن الله جعل القمر منيرا
كما جاء في قوله تعالى:
(تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجاً وَقَمَراً مُنِيراً) [الفرقان:61] ،


17ـ التام
وكذلك التام لم يرد في القرآن أو السنة
وربما اشتقه من المعنى الوارد
في قوله تعالى:
(وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) [الصف:8] ،


أو قوله تعالى:
(ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَاماً عَلَى الَّذِي أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِكُلِّ شَيْءٍ)
[الأنعام:154] ،
وهذه كلها لا تعد حجة في إثبات الاسم .


18ـ القديم
أما القديم فلم يرد اسما ولا وصفا
ولكن الظن أن الراوي أخذه من المعنى
الذي ورد عند أبي داود وصححه الألباني
من حديث عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله عنه
عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
أَنَّهُ كَانَ إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ قَالَ:
(أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ).
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:39 PM   #49
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



العلة في عدم ثبوت أو إحصاء الأسماء الموجودة في
رواية الحاكم في المستدرك
مع الأسماء الحسنى
وعددها سبعة وعشرون إسماً


وقد تقدم الحديث عن العلة
في استبعاد معظم هذه الأسماء
وعدم إحصائها ضمن الأسماء الحسنى
والذي تقدم ذكره منها ستة عشر اسما


هي على ترتيب ورودها في الحديث
البديع المبديء المعيد النور الكافي الباقي
الدائم ذو الجلال والإكرام الباعث المحيي المميت
الصادق القديم الفاطر الهادي الجليل


أما بقية الأسماء فعددها أحد عشر اسما ،

وهي على ترتيب ورودها في الحديث
الحنان المغيث العلام المدبر الرفيع ذو الطول
ذو المعارج ذو الفضل الكفيل البادي المحيط ،


وأما العلة في عدم اعتبارها ضمن الأسماء الحسنى فبيانه كالتالي:
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2006, 12:40 PM   #50
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي


1 ، 2
الحنان ، المغيث


1ـ الحنان
لم يثبت الحنان في القرآن أو صحيح السنة ،

قال الخطابي:
(ومما يدعو به الناس خاصهم وعامهم وإن لم تثبت به الرواية
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الحنان).


وقال علوي السقاف:
(والخلاصة أن عد بعضهم الحنان
من أسماء الله تعالى فيه نظر لعدم ثبوته).


وقد ورد في المسند من طريق خلف بن خليفة
من حديث أَنَس رضي الله عنه قَالَ:
كُنْتُ جَالِساً مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
في الْحَلْقَةِ وَرَجُلٌ قَائِمٌ يُصَلِّى ،
فَلَمَّا رَكَعَ وَسَجَدَ جَلَسَ وَتَشَهَّدَ ثُمَّ دَعَا
فَقَالَ: (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ
لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ الْحَنَّانُ بَدِيعَ السَّماَوَاتِ وَالأَرْضِ
ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ إِنِّي أَسْأَلُكَ ) ،


أما المنان فهو ثابت بأسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة
كما ذكرنا في المبحث السابق
.

2ـ المغيث
أما المغيث فلم يرد في القرآن اسما ،
ولكن أغلب الظن أنه اشتقه باجتهاده من المعنى
الذي ورد في قوله تعالى:
(إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ) [الأنفال:9] ،
أو قوله تعالى:
(وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ) [الأحقاف:17] ،


أو ما ورد عند البخاري
من حديث أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه
أَنَّ رَجُلاً دَخَلَ الْمَسْجِدَ يَوْمَ جُمُعَةٍ
وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَائِمٌ يَخْطُبُ ،
فَاسْتَقْبَلَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَائِمًا
ثُمَّ قَالَ: (يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلَكَتِ الأَمْوَالُ وَانْقَطَعَتِ السُّبُلُ ،
فَادْعُ اللَّهَ يُغِيثُنَا فَرَفَعَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدَيْهِ
ثُمَّ قَالَ : اللَّهُمَّ أَغِثْنَا ، اللَّهُمَّ أَغِثْنَا ، اللَّهُمَّ أَغِثْنَا).
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:32 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.