موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-06-2006, 05:57 PM   #13
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

نعم ... لا حول ولا قوة إلاّ بالله

بارك الله في الجميع ، وزاد الله منتدانا الحبيب بروائع ما يسطر من أحاديث نبوية صحيحة وأقوال لأهل العلم الشرعي ومواضيع وقصص فيها العبرة والعظة ، وليس الشبهات وتحريف القول ... وما شابه ذلك ... وهذا لا يمنع من السؤال ...

( هذا رأيي الشخصي ولا ألزم أحدا به ) .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-06-2006, 05:42 AM   #14
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله

اخى اسماعيل ..... الحقيقه انا لا امانع فى ان يستعمل الانسان ما وهبه الله من عقل وفهم فى تحليل الامور وله الحق فى التسائل لاجل الوصول للحق
ولكن احيانا يكون نوعيه التسائل والاستدلال تشير الى جهل المتسائل وضيق فهم للاساس الذى فهمه ليتم التسائل عليه وثانيه للمتلقى الجاهل ....

فيمكن ان يعطى رايه ببساطه ...انه يجوز او لا يجوز ..حتى بدون تفكير ...

وحتى لا تتسرع اخى ... اشير هنا واقصد تحديدا
المشاركه الاصليه الاولى التى نقلتها من المنتدى الاخر ....
ان ما نقله الاخ من اثر عن ابن عبد البر وغيره ...
لو تمعنا به قليلا على افتراض صحته لا يوصلنا الى ان نتسائل عن ..هل الحيوان يصيب بالعين !!!!! يعنى هو تسائل واستدلال بعيد وضعيف ...
وللاسف الذى رد عليه ......... يعنى ابعد منه بكثير ....

لو اردنا ان نفصل ما ورد عن الحيوان ونوعيه ارواحها وما ورد بالصحاح من اثار
قد يعطينا استدلال عن ...حراره هذه الاكباد وعيونها واشاره للانسان بالتلطف فى التعامل مع تلك الاكباد ..... ومراعاتها ليست اكثر ...
او اتقاء الله بها كخلق من خلقه ........ واختساب الاجر فى تلك الاكباد
كقصه اليهوديه والكلب الذى دخلت فى شربه الجنه .....

اما ان ننزل الامر ونقربه الى العين !!!! الحقيقه بعيده جدا ...جدا ....
بل تكاد تكون كما يقال ثراء فكرى اضافى غير مستحب ...


عموما انا احييك على نقل تلك التسائلات الغريبه دائما ... وما تطرجه عقول الناس
وليس عيبا ان يكون لمنتدانا والحمد لله الفضل فى ايضاح تلك الامور ويكون لك فضل واجر فى ذلك ان شاء الله بالتوضيح لاخوانك المسلمين .....
هذا ما لدى والله اعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-06-2006, 07:06 AM   #15
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

[B]


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( ابن حزم الظاهري ) ، وعلى رسلكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( معالج متمرس ) ، نعم فليس هناك أصل شرعي في المسألة بمعنى أنه لا يوجد نص صريح صحيح في الكتاب ولا في السنة ولكن في مثل تلك الأحوال لا بد من العودة للعلماء لنقل أقوالهم في المسألة 0

ومن هنا فقد تم الاتصال بفضيلة الشيخ إبراهيم بن محمد البريكان - حفظه الله - وسؤاله عن تلك المسألة فأجاب :

( ما ذكر عن ابن عبدالبر وكذلك الشبلي يتعلق بأنفس الجن - ( الكلاب من الجن ، فإذا غشيتكم عند طعامكم ، فألقوا لهنَّ فإنَّ لها نَفْسَاً ) ، قال الإمام ابن قتيبة - رحمه الله - في تأويل مختلف الحديث ( ص92) : ( .. ( فإن لها نَفْسَاً ) يريدُ : أنَّ لها عيـوناً تضرُّ بنظرها إلى من يَطْعَمُ بحضرتها ) .

فالحديث يتعلق بالكلاب من الجن والحديث يتعلق بالجن ومتفق على أن الجن لها أعين ، فالعين إما أن تكون إنسية أو جنية ، أما ما نقله الجاحظ في كتابه الحيوان عن أطباء اليونان ودهاة العرب فهذا يتعلق بأنفسها من ناحية المرض وليس من ناحية الإصابة بالعين ، ولذلك لا أرى بأن الحيوان يصيب بالعين ولا يوجد دليل نقلي صريح صحيح يبين مثل هذا الأمر لا في الكتاب ولا في السنة ، والله تعالى أعلم ) ( فضيلة الدكتور إبراهيم بن محمد البريكان أستاذ مادة العقيدة الإسلامية في معهد المعلمين بالدمام - الكويت - يوم الثلاثاء العشرون من يونية سنة 2006 للميلاد ) 0


ومن هنا يرى بأن يفهم هذا الطرح بفهم علماء الأمة ولا نزيد عن ذلك شيء 0

هذا من جهة أما من الجهة الثانية فلو بحثنا عن أسباب الإصابة بالعين والحسد لوجدنا إن السبب الرئيسي للحسد ( للاستزادة انظر ما نقله الغزالي في " المستخلص في تزكية النفوس " – ص 180 – 182 ، و " مختصر منهاج القاصدين " – ص 164 – 165 ) هو البعد عن منهج الكتاب والسنة وطالما أن الإنسان قد تربى على الأخلاق والمبادئ الإسلامية النبيلة السامية فإنه من الصعوبة بمكان أن يتسرب داء الحسد إلى قلبه ، لأن المؤمن طيب النفس والسريرة ينظر للدنيا نظرة المفارق لا المؤمل ، وهذا يؤصل في نفسه نظرة واحدة يتشوق من خلالها إلى لقاء خالقه سبحانه وتعالى ليحظى ويفوز بما عنده من نعمة وثواب وأجر عظيم 0

ولذلك نجد أن الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى الحسد الأمور التالية :

1)- العداوة والبغضاء والشحناء :

إن من دواعي تغلغل الحسد إلى النفوس واستقراره فيها العداوة والشحناء والبغضاء التي تترسب في نفوس بعض البشر بحيث تتراكم تلك الترسبات إلى أن ترسخ في النفس الحقد ، والحسد يلزم البغض والعداوة ولا يفارقهما ، وجل تلك العدوات ناتجة عن المخالفة في الأغراض والتوجهات وهذا ما يزرع البغض في القلب إلى أن يتحول إلى سيل جارف من الحسد الذي لا نهاية له ، وعلاجه لا يكون إلا بتحقيق ما نصت عليه الآية الكريمة : ( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاسِ 000 ) ( ( سورة آل عمران - جزء من الآية 134 ) 0

2)- خبث بعض النفوس البشرية :

بعض الناس قد جبلت نفوسهم على الخبث ومقارعة الشر فتراه إذا ما وصف عنده حسن حال عبد من عباد الله فيما أنعم الله به عليه ساءه ذلك فترى وجهه مسودا وهو كظيم ، وعلى العكس من ذلك تماما فإذا ما وصف له سوء حال عبد فرح بذلك فرحا عظيما ، وهذا ما يورث الحسد في النفس فتؤثر تلك النفس بقدر ما تجرعته من خبث وبغض ومكر 0

3)- حب الرياسة والجاه :

بعض الناس قد أنعم الله سبحانه وتعالى عليه بالعلم الشرعي أو العلم الدنيوي أو الجاه أو الشجاعة أو العبادة أو الصناعة أو الثروة فيصبح من أهل الثناء والمدح ، فتغلب عليه هذه الصفة ويحب أن يستأثرها لنفسه ، وقد ينافسه في ذلك نظير آخر سواء كان في مجتمع بلده أو في المجتمعات الأخرى فيسوءه ذلك ويتمنى موته أو زوال النعمة عنه ، وهذا بطبيعة الحال يورث الحسد في النفس فتؤثر بقدر وقع ذلك التأثير فيها 0

4)- الكبر :

إن من أعظم ما يصيب الإنسان من آفات القلب هو الكبر الذي يؤدي بصاحبه إلى دركات المعصية والفجور بل قد يؤدي إلى الكفر والعياذ بالله ، وهذا ما كان عليه حال أئمة الكفر في عهد المصطفى صلى الله عليه وسلم والكثير من هؤلاء كان لديهم اليقين في قرارة أنفسهم بأن محمدا هو الرسول المبعوث رحمة للعالمين إلا أنه نتيجة لاستحواذ هذا الداء العظيم على أفئدتهم والعياذ بالله ، خالفوه وحاربوه وماتوا على الكفر 0

والكبر قد يكون له حالان :

الأول : أن يصيب بعض نظرائه مالا أو ولاية ، فيخاف أن يتكبر عليه ولا يطيق تكبره 0

الثاني : أن يكون من أصاب ذلك دونه 0 فلا يحتمل ترفعه عليه أو مساواته 0
[/COLOR]


5)- الخوف من فوت المقاصد :

والأصل في ذلك التزاحم على غرض واحد من أغراض الدنيا ، وأكثر ما يكون ذلك بين الأقران والأمثال والإخوة وبني العمومة ، ومن ذلك حسد إخوة يوسف له لفوزه بمحبة أبيهم ، قال تعالى في محكم كتابه : ( إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا ) ( سورة يوسف - الآية 8 ) 0

ولذلك ترى العالم يحسد العالم دون العابد ، والعابد يحسد العابد دون العالم ، والتاجر يحسد التاجر وهكذا 0

قال الماوردي : ( واعلم أن دواعي الحسد ثلاثة :

أحدها : بغض المحسود فيأسى عليه بفضيلة تظهر أو منقبة تشكر ، فيثير حسداً قد خامر بغضاً ، وهذا النوع لا يكون عاماً ، وإن كان أضرها لأنه ليس يبغض كل الناس 0

والثاني : أن يظهر من المحسود فضل يعجز عنه فيكره تقدمه فيه ، واختصاصه به ، فيثير ذلك حسداً ، لولاه لكفَّ عنه 0 وهذا أوسطها ، لأنه لا يحسد من دناه وإنما يختص بحسد من علا ، وقد يمتزج بهذا النوع ضرب من المنافسة ، ولكنها مع عجز فلذلك صارت حسداً 0

والثالث : أن يكون في الحاسد شح بالفضائل وبخل بالنعم ، وليست إليه فيمنع منها ولا بيده فيدفع عنها ، لأنها مواهب قد منحها الله من شاء ، فيسخط على الله عزَّ وجلَّ في قضائه ، ويحسد على ما منح من عطائه ، وإن كانت نعم الله عزَّ وجلَّ عنده أكثر ومنحه عليه أظهر ، وهذا النوع من الحسد أعمها وأخبثها ، إذ ليس لصاحبه راحة ، ولا لرضاه غاية ، فإن اقترن بشرٍّ وقدرةٍ كان بوراً وانتقاماً ، وإن صادف عجزاً ومهانة كان جهداً وسقاماً 0 وقد قال عبد الحميد : الحسود من الهمّ كساقي السمّ فإن سرى سمّه زال عنه همّه ) ( أدب الدين والدنيا – نقلاً عن شفاء الحاسد والمحسود – ص 35 – 36 ) 0


قال الأستاذ محمد زهير الحريري عن أسباب الحسد : ( مداخله كثيرة ، ولكن يحصر جملتها سبعة أبواب : العداوة والتعزز ، والكبر ، والتعجب ، والخوف من فوت المقاصد المحبوبة ، وحب الرياسة ، وخبث النفس وبخلها ) ( شفاء الحاسد والمحسود – ص 37 ) 0

وقال أيضاً : ( فهذه هي أسباب الحسد ، وقد يجتمع بعض هذه الأسباب أو أكثرها ، أو جميعها في شخص واحد ، فيعظم فيه الحسد بذلك ويقوى قوة لا يقدر معها على الإخفاء والمجاملة ؛ بل ينتهك حجاب المجاملة ، وتظهر العداوة بالمكاشفة 0 وأكثر المحاسدات تجتمع فيها جملة من هذه الأسباب 0 وقلما يتجرّد سبب واحد منها ) ( شفاء الحاسد والمحسود – ص 37 ) 0


فهل كل ذلك ينطبق على الحيوان ، مع أن الأصل هو أن يؤتى بالدليل من الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة ، هذا ما لدي بخصوص هذا الموضوع ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء ; 11-04-2017 الساعة 02:51 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-06-2006, 07:16 AM   #16
معلومات العضو
ام الخير الصبورة

افتراضي

نشكر أخانا ابن حزم الظاهري على هذا الطرح وشكرا للمعلومات المفيدة التي استفدنا منها ، جزاكم الله كل خير على هذا التوضيح يا عمي ابو البراء .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-06-2006, 07:18 AM   #17
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله

أعتقد أخواني في الله انكم لم تفهموا القصد الذي رميت اليه من طرحي لهذا الموضوع ؟؟؟
واعتبرتموني صاحب القضية والطرح فأخذتم تحاوروني علي هذا الأساس مع أني بينت أني وجدت هذا الموضوع في منتدي للرقية الشرعية شهير وأنا لا أريد أن أذكر اسم هذا المنتدي علي العام احترام لأهل المنتدي الذي أنا عضو فيه وكنت مشرفا" أيضا" ذات يوم فيه ولو أني وجدت هذا الموضوع مفتوحا لناقشة صاحبه بما عندي من علم متواضع ولكن الموضوع مغلق وموضوع في الموضوعات المميزة والا يخفي عليكم مدي الخطر الذي يمكن أن ينتج من ذكر مواضيع مثل هذه تعتبر من أبواب الخرافات الغير مقبولة علي شرعنا الحنيف وكان من الممكن أن نغض الطرف عن مثل تلك المواضيع ولكني أعتبره هروب ودفن رأس في الرمال
مع أن واجبنا الأسمي هو بيان الشرعي من الغير شرعي في كل المواضيع التي تخص الدين عموما والرقية الشرعية خصوصا".
أعتقد أن الصورة وضحت الآن

ونعود الي الموضوع أعتقد أن المدعي عليه البينة فالبينة علي من ادعي هم يقولون الحيوان يصيب الانسان بالعين ونحن نقول لهم لا يوجد دليل في كتاب أو سنة أو حتي قول صحابي أو تابع في هذا الأمر ( والله أعلم ) فمن أين علمتم مثل هذا الأمر ؟؟؟؟

ثم تعالي نتفكر في الموضوع ببساطة الحسد او العين تخرج من نفس مفكرة تدرك النعمة وتتمني زوالها عن المنعم ، أو تتمناها لنفسها ،، أو تنظر اليها بعجب دون تبريك أو ذكر لله
وهذا هو ملا يتوافر في الحيوان لا العقل المفكر ولا النفس الحاقدة ولا القلب المظلم المبغض ولا أي شئ مما سبق فأني لهذا الحيوان أن يحسد أحد أو يعينه

ماسبق أولا" ونقول في ثانيا" لم نسمع الرسول صلي الله عليه وسلم عندما استعاذ من عين الانس ومن عين الجن استعاذ من عين الحيوان والطير وما شابه ذلك .

وأن سلمنا بهذا جدلا" وعرفت أن هذا الكلب مثلا" حسدني هههههههههههه هل آخذ من أثره وأغتسل به أم ماذا ؟؟؟؟

ثم هل الحيوان يحسد الانسان فقط أم يحسد بني جنسه أيضا" فمثلا" ان رأت قطة من أختها القطة مايعجبها مثل أن أناس أغنياء قد تكفلوا بتربيتها فنعموها واكرموها وشربوها اللبن كل صباح واللحم علي الغذاء والعشاء وهي جربانة فقيرة بنت شوارع لا تجد الأكل ولا المأوي هههههههههههههههههههههههههههه أقول أن رأت منها مايعجبها فنظرت نظرة كلها حسد وحقد فهل ستصيبها بالعين أم ماذا ؟؟؟؟

أخيرا" وليس آخرا" أقول أن مثل هذا الكلام ممكن ولكن في عالم والت ديزني ولكن ليس في مثل عالمنا

والله ورسوله أعلي وأعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-06-2006, 07:27 AM   #18
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

بارك الله فيك شيخنا الحبيب أبو البراء ووصي بالله عليك أخونا معالج متمرس عليه شويه أناحسيت أنه عايز يرميني بره المنتدي ههههه


لا لا أنا أمزح أخي معالج وأخي الباحث نعم الأخوة والأصدقاء ونحبهم في الله أكثر من أخوتي من أبي وامي والله علي ماأقول شهيد .

والشكر موصول لأخيتي الفاضلة أم الخير الصبورة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-06-2006, 07:55 AM   #19
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

بارك الله في الجميع

وجزاكم الله خيرا شيخنا الكريم الفاضل ( أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني )

أخي الحبيب مشرفنا القدير ( ابن حزم الظاهري )
إنت تجيبها شمال ... صغرها شوي خليها تنبلع مع كاسة مويه ...
أما حيوان يُصيب بالعين هذه لا تنبلع ولا ببرميل حتى ... ههههههههه
أخاف تحضر لنا موضوع الحيوان يُصيب بالرمش
مررره تقول ليه الجني ما يفتح الثلاجة ويأكل

أنا أيضا أمزح ولا عاش إلي عايز يرميك بره المنتدي .

الا .. يكفي أخونا (((الباحث ))) وأختنا ( مسك الختام ) ...

قلويات وتايد وعطرون

نَعم ... ونِعم الأخوة والأصدقاء جميعا ونحبهم في الله ولله ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-06-2006, 08:16 AM   #20
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

نَعم ... ونِعم الأخوة والأصدقاء جميعا ونحبهم في الله ولله ...


والحقيقه اشتقنا الى هذه الطلات يا شيخ ابو البراء ....

جزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:30 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.