موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي > فتاوى وأسئلة أحكام النساء واللباس والزينة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2010, 06:45 PM   #1
معلومات العضو
المحبه لربها

إحصائية العضو






المحبه لربها غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 أرجوكم انقذوووني

 

افتراضي أرجوكم انقذوووني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجوووووووووكم أفتوني وأنقذووني

أنا فتاه عمري 28 سنه متزوجه ولدي أطفال

كنت لا أصلي لا أصوم لا أعمل شيئ من العبادات أسمع اغاني والكثير من المعاصي

لقد من الله علي بالتوبه والرجوع اليه أبكي حرقه على ما ماضى

هل سيغفر الله لي وانا التي فرطت في كثير من العبادات

أنا يأخوتي بعد توبتي تعبت نفسيتي كثيرا أريد أن انقي نفسي من الآثام والمعاصي

أخاف من الله تعالى

أنا اريكم أن تفتوني

زوجي طلقني المره الاولى وكان غاضبا مني غضبا شديدا والذي اخرجه من شعوره
ولقد طلقني وانا في طهر جامعني فيه

فهل يقع هذا الطلاق مع انه قال اني من شدة غضبي لا أدري كيف نطقت بكمة الطلاق؟؟؟

مع العلم انه راجعني بعدها على طول في نفس اليوم

وثانيا

أنا كنت للاسف اتكلم مع شباب وقد اكتشف امري وسامحني

وقال لي إذا كلمتي أحد من الشباب فأنتي طالق

وقد فعلت ما نهاني عنه وانا في غيابة الدين والجهل بالاحكام

وقلت وقتها في نفسي مدام انه جامعني في فترة العده فقد ارجعني لعصمته

وانا والله لا أعلم شي عن الاحكام

ولم يعلم زوجي بأن الطلقه وقعت الا بعد مرور سنه منها

وقال لي الم اقل لك كذا وكذا

وبعدها جامعني بغرض ارجاعي له بس مو في وقت العده

الان هل مجامعته لي في فترة العده يعتبر رجعه لي أم ماذا

هل انا زوجته أم ماذا

وما حكم معاشرتي معاه في هذه الفتره ؟؟؟

ولا لازم عقد جديد ومهر جديد


وربي اني بموووووووووووووووت أحس أني بدخل النار من افعالي ومعاصيه

الحين افكر بالبعد عن زوجي اخاف اني عايشه معاه بالحرام



وربي اني خايفه ارجوكم افتوني هل انا زوجته ولا لا

وربي الوسوسه ذبحتني لا أنام لا أكل

حتى الصلاه اقول ليش اصلي وانا أصلا في النار

أنقذوني من نفسي محطمه

كيف اطهر نفسي كيف ارضي ربي

مابي ادخل النار اخاف من القبر من كل شي

أسألكم بالله انكم ماتهملون موضوعي


التعديل الأخير تم بواسطة المحبه لربها ; 19-07-2010 الساعة 06:59 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2010, 07:54 PM   #2
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حياكِ الله وبياكِ أختي الكريمة المحبة ...


بشراكِ أخية ...


بشراكِ يا من يحترق قلبها خوفاً منه ...


بشراكِ يا من ترجو رضا الله ...


بشراكِ يا من عادت واستقامت وندمت على ما فات ...


بشراكِ ثم بشراكِ


ألم تقرأي أخيتي قول الله تعالى :


(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))


أولم تسمعي بالحديث القدسي الذي قال الله تعالى فيه :


« يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً »




استبشري أختي التائبة ...

أختي النادمة ...

أختي العائدة إلى طريق الهدى والصلاح ...

استبشري فالله أشدُ فرحاً بتوبتك وإنابتك ...



ولا تستمعي لكلام الشيطان الذي وللاسف استطاع ان ينتصر على بعض الاخوة والاخوات عندما يفكرون بالتوبة والرجوع الى الله وقال لهم لن يغفر الله لك فأت عاصي مذنب وتجاوزت الحدود

ومصيبة ان نستسلم لهذا الداعي ممن يريد هلاكنا في الدنيا قبل الاخرة

لا .... والمصيبة الاكبر هي وصوله بالظن في الله وعدم ايمانه ووقوعه في امور تتعلق بالعقيده واشياء عظيمه فهذا ابسط طريق لهلاكك بالنسبة للشيطان ...
بعد هذه الايات العظيمه التي تبين رحمة الله تعالى ودعوته لعدم الياس من الرحمه والمغفره وانه تعالى يغفر الذنوب مهما كانت وعظمت اذا تاب الانسان وعاد


هل هناك شك او استسلام لوساوس الشيطان بعد اليوم ؟

وتنطق اللستنا بأن الله لن يغفر لنا ؟



لا



ولكن لنعمل جاهدين من الان ومن هذه اللحظه بالذي امرنا الله به في هذه الايات الكريمه من قوله تعالى (وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ ) الى اخر ماجاء في الايات حتى نحقق بعدها المغفرة والرحمه بتوفيق الله تعالى



***


وانقل لكِ بعض مما قاله د.طارق الحواس في هذا الجانب رداً على إحدى السائلات :


*تفاءلي وأحسني الظن بالله؛ فإنه القائل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"[سورة الزمر 39/53] . فكوني أكثر ثقة بمغفرة الله ورضوانه وقربه من عباده التوابين المستغفرين .

*لا تكثري من التفكير بالماضي إلا بالقدر الذي يدفعك للإكثار من العمل الصالح، وفي نفس الوقت اجعلي ذلك الماضي دافعاً لخلق حياة جديدة ملؤها النشاط في فعل الخير والدعوة إليه والانخراط في العمل المفيد، والذي يجعلك تشعرين بسعادة الدنيا والآخرة .

* لا ريب أن للذنوب عقوبة ولها حسرات وتبعات، وفي هذا يقول المولى جل وعز: "وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ" [سورة الشورى:30]، فالذنوب تورث المصائب والبلايا والرزايا، ومن ذلك حرمان الرزق، وفي الحديث: "لا يزيد في العمر إلا البر ولا يرد القدر إلا الدعاء، وإن الرجل ليحرم الرزق بخطيئة يعملها" أخرجه ابن ماجة (90)، وغيره من حديث ثوبان –رضي الله عنه-، فلا يبعد أن ما ذهب عليك من مال يكون بسبب الذنب، ولكن هذا لا يعني أنه ليس من حقك المطالبة به، بل يجوز لك أن تطالبي به بالمعروف.


* أكثري من الدعاء واللجوء إلى الله أن يثبتك على الحق، ويشرح صدرك للإيمان، ويحبب لك الطاعة ويربط قلبك عليها ، وليس هناك دعاء محدَّد، بل كل دعاء فيه افتقار وذل بين يدي الله مع طلب المغفرة والعفو فهو مطلوب ومحبوب إلى الله، وهو سبحانه يجيب دعوة الداع إذا دعاه، وإن شئت فأكثري من سيد الاستغفار، وهو (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، قال: ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة)أخرجه البخاري ح (6306) من حديث شداد بن أوس –رضي الله عنه-،

ومن الدعاء الذي علمه النبي -صلى الله عليه وسلم- أبا بكر الصديق -رضي الله عنه- وهو: (أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم علمني دعاء أدعو به في صلاتي، قال: "قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم) أخرجه البخاري (799).


* املئي قلبك بمحبة الله -عز وجل- من خلال تذكر نعمه عليك، وستره لك على ما فعلت، ومع ذلك يقبلك إذا عدت إليه ويحبك ويقربك، ولا يخفى عليك أن في القلب فقراً ذاتياً وجوعة وشعثاً وتفرقاً لا يلمه ولا يسده إلا محبة الله والتوجه إليه، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (فالقلب لا يصلح ولا يفلح ولا يلتذ ولا يسر ولا يطيب ولا يسكن ولا يطمئن إلا بعبادة ربه وحبه والإنابة إليه ولو حصل له كل ما يلتذ به من المخلوقات لم يطمئن ولم يسكن إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه، ومن حيث هو معبوده ومحبوبه ومطلوبه، وبذلك يحصل له الفرح والسرور واللذة والنعمة والسكون والطمأنينة) ا.هـ.
فإذا خلا القلب من محبة الله تناوشته الأخطار، وتسلطت عليه سائر المحبوبات فشتتته وفرقته وذهبت به كل مذهب.

*اشتغلي بما ينفعك، وتجنبي الوحدة والفراغ ما استطعت .

* احرصي على الصحبة الصالحة فإنها مفتاح كل خير، وتجنبي صحبة الأشرار فإنها مفتاح لكل شر وبلاء.

* انغمسي في عمل صالح للمسلمين يدخل به السرور عليهم، فإن من شأن ذلك أن يدخل السرور عليك.

والله معك، وهو المسؤول أن يأخذ بأيدينا جميعا لما فيه الخير والصلاح والاستقامة والرشاد، وأن يقبلنا في عباده الصالحين إنه جواد كريم.


أختي ... بالنسبة لموضوع طلاقك ورجوعك والتفصيلات الأخرى ، فيلزمك الرجوع إلى قاضي شرعي يستمع منكِ للتفاصيل وقد يطرح بعض الأسئلة التي يتوجب عليكِ الرد عليها ، لذا يجب عليكِ التواصل معهم لتعلمي حالك الآن ... فلا تأجلي هذا الأمر أبداً

وفقكِ الله ورعاكِ وتقبل منكِ وسدد خطاكِ لطريق الخير والصلاح





    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2010, 08:13 PM   #3
معلومات العضو
بحماك يارب

إحصائية العضو






بحماك يارب غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة egypt

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته شكرا لكم الاخوه الذين ردوا عليكى ولكن اختا عليكى اللجوء الى اهل العلم
نحمد الله العظيم ان جعل الدين الاسلامى ديننا ونحمد الله تعالى ان جعل سيدنا محمد نبينا ورسولنا ونحمد الله العظيم على ان اعطانا وامدنا بكثره العلماء الاجلاء الممدوين من علم الله الفياض والحمد لله رب العالمين الذى جعل لنا ديننا يسرا لا عسرا ولا نقنط من رحمة الله فان رحمت الله وسعت كل شئ والحمد لله هذانجعله من عند الله اختبارا ونسأل الله العظيم لنا ولكى ان تجتازى هذه المرحله بسلام وعليكى الاتى:-
1- الاتصال بالشيخ على الشيخ محمد حسان حفظه الله واطال الله فى عمره بمصر وانشاء الله سوف يوجهكك التوجيه السليم الشرعى فى مرضات الله عزوجل .
2- عليكى بالاستغفار والصلاه بالليل والناس نيام واللجوء لله وحده ولا تجعلى بينك وبين الله وسيط فهو اعلم بالعبد من نفسه وهو اقرب اليه من حبل الوريد.
3-عليكى الالتزام بالصلاة والسلام على الحبيب محمد صل الله عليه وسلم فى جميع اوقات النهار وفى كل وقت وحين.
والله غفور رحيم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-01-2012, 12:53 PM   #4
معلومات العضو
ابوعبدالله الحيدري
إشراقة إشراف متجددة

إحصائية العضو






ابوعبدالله الحيدري غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة sudan

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 أيقونه هام والصور التعبيرية

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة ، وأسأل الله تبارك وتعالى باسمائه الحسنى وصفاته العليا ان يغفر لنا أجمعين
كما أشكر كل من ساهم في هذا الموضوع
اما بالنسبة للطلاق فهو واقع
والرجعة كذلك وقعت فأنت زوجته والحمد لله رب العالمين
والله خيرا حافظا وهو أرحم الراحمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:12 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.