موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > المواضيع العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 12:43 PM   #21
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( جند الله ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

لا فض فوكَ ولا عاش من يشنوكَ ، ما ذكرته هو عين الحق ، والشريعة مقدمة على كل قول ، فقد تم إيراد القصة للعبرة والعظة ، وكل ما ذكرته أنت هو الصواب بعينه ، فلا يجوز بأي حال من الأحوال أن يقتحم الجني وتحت أي مسوغ بدن الجسد ، وقد يكون الأمر أخطر إن كان من قبل رجل لامرأة ، ولكني ذكرت القصة كما حصلت ولم أدخل في تفصيلات الحلال والحرام ، بارك الله فيكَ وأظن أن المنتدى قد أزدان برجل يعرف الحق ولا يخشى في الله لومة لائم ، وهذا ما نريده في هذا المنتدى المبارك فلا محاباة ولا مراء في المسائل الشرعية والفقهية ، وكما ثبت في الصحيح من حديث وقد ثبت من حديث النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ – رضي الله عنه – قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ فَمَنِ اتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يُوَاقِعَهُ أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى أَلَا إِنَّ حِمَى اللَّهِ فِي أَرْضِهِ مَحَارِمُهُ أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ ) ( متفق عليه ) 0

مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 02:06 PM   #22
معلومات العضو
جند الله
عضو موقوف

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب، وجند الله الباسل (أبو البراء): خفظك الله ورعاك.


أحسب أن بذكرك القصة أنفة الذكر للعبرة والعظة، قد فتحت بابا عظيما من أبواب النقد، ألا وهو نقد الذات، وهو باب عظيم من أبواب النقد، أغلق أمام ناصري السنة وقامعي البدعة والضلالة، في حين فتح على مصراعيه أمام خاذلي السنة ومحيي البدعة والضلالة، فهوى فيه من هوى من العامة والبسطاء، وكلنا يجرب يصيب فيثبت، ويخطئ فيعرض، وهكذا يتعلم الإنسان من تجربته، وهذه جرأة منكم في الحق عز وجودها بين طلبة العلم، ممن يستترون من سوأة علمهم، وفداحة جهلهم، ويستحيون أن يطلع الناس على عورهم، وليس هذا إلا عن عيب فيهم خالط نواياهم، وبغير تملق وثناء، فإن دل هذا فإنما يدل على ما حباكم الله به من شجاعة في طلب العلم، وهذه نعمة عظمى من الله تعالى، جلت حكمته، وتعاظمت قدرته، رزقكم الله حسن شكرها، وأعوذك بالله العظيم رب العرش من شر الحاسدين لكم على هذه النعمة، وعلى كل النعم، جنهم وإنسهم.

لذلك أرجو من الله تعالى، ثم استسمح فضيلتكم في مواربة الباب بعض الشيء لمثل هذا النوع من عرض التجارب المختلفة، بغرض النقد والتحليل والدراسة، والحث على البحث عن الدليل والاجتهاد، وإن بدى الأمر لأول وهلة أنه صغير، فإن كان صغيرا أثبتا صغره وسفسافه بالدليل فيغلق الباب دونها، وإن كان كبيرا اكتشفنا أهميته وعلينا بيانه بالدليل وفتحنا بابا أغلق علينا استعابه، فربما بالبحث نكتشف انه كبير، وأن الشيطان صرفنا عنه ليفوت علينا ما لم يجب فواته، كما فوت على سلفنا امورا كثيرة نقف اليوم عاجزين امام الرد عليها، فربما أنها لم تثر اهتمامهم بقدر ما أثارت اهتمامنا، بسب انشغالهم بقضايا عصرهم وزمانهم عن قضايا عصرنا وزماننا نحن.

مع دعواتي لكم بوافر الصحة والعافية

صحة القلب والقالب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-05-2005, 05:33 AM   #23
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

السلام عليكم ورحمةالله وبركاتة
حياك الله اخى الكريم جند الله
الحقيقة ما تفضلت بة يتطرق الى العقل وبقوة ولكن .......
واعتبرة تسائلا عقليا معك ايضا الى حين ان يتفضل الشيخ بالاجابة
الا تعتقد اخى الكريم ان هذة التسائلات تعيدنا الى الى ما اشرت لة سابقا وهى الامور النظرية بالموضوع كاملا ......!!!!
فرغم اننا قرانا كم كبير من الاجتهادات فى عملية دخولهم او خروجهم من الجسد او تلبسهم الجسد او السكن فية ولكن الحقيقة التى نعرفها جميعا ان ان حقيقة او طريقة دخولهم او خروجهم من الامور التى لا يعلمها الا الله وحدة لما خصهم بناموس خلقى مختلف تماما عنا !!!!
وعلي قد لا يجب ان نوجه او نبنى احكامنا الشرعيه على امور غيبية قد تكون فرضيات لا اكثر !!!
وهنا خطر ببالى قصة اخرى ...ساختصر لاقرب المسافة
قرات لاحد الرقاة فى مصر ونحسبة على خير انه بعدما قرا على الحالة وكان الجنى المتحدث مسلما
قال لة ان اردتنى ان اخرج فلا اخرج الى على يد الشيخ الشعراوى !! رحمة الله
المهم كلم الشيخ ورحب بة
وبعد ما بين الشيخ خطا ذلك الجنى المسلم
وهنا ما تذكرتة !!!
قال الشيخ للجنى المسلم هل تاتى الى المسلمين تعتدى عليهم بحجج خاطئة وتترك اعداء الاسلام
قال الجنى ....!! لقد كنت فى فلسطين اساعد المجاهدين هناك
سالة الشيخ كيف تساعدهم !!!
قال حين كان الاطفال يرمون الحجارة على اليهود الجنود كنتى ارمى معهم واسدد الرمى واقوى الاصابة !!!!
فنصحة ان يرجع ......... الخ
كيف كان يرمى مع الاطفال !!!!
كيف يمسك ايديهم !!!
كيف يسدد لهم ويقوى الضرب !!!
مع ان ذلك جهاد بالنسبة له ............. هل فهمت اخى قصدى
انا من اشد الناس تعلقا بالتحليل العقلى الشرعى ولكن احيانا ....... حين تثبت الناحية المخبرية او العملية امر لا اعتقد بة .....يكون تجنيا منى ان ارفض العملية عقليا او شرعيا
لان الموضوع غيب بالنسبة لى بحثتة عقليا ونضريا ....واثبتة غيرى عمليا
ولكن بقت بينى وبينة تلك المسئلة الغيبية التى لا يعلمها الاثنان
فلا ننفيها ولا نبنى عليها احكام او مسلمات حتى يشاء الله ان يوضح لنا ذلك الامر جليا
كما لا اعتقد انه سيتوضح ابدا لانة من علم الغيب
والله اعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-05-2005, 05:54 AM   #24
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( جند الله ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

إياك أن تعتقد أخي الحببب أننا ممن يلوون أعناق النصوص ليصلوا إلى مبتغاهم أو أهدافهم ، حاشا وكلا ، فالدليل النقلي الصريح الصحيح هو قائدنا ورائدنا في تقرير المسائل الشرعية وبخاصة تلك المتعلقة بهذا العلم - أعني علم الرقى - ، ونؤمن أخي الحبيب كذلك بالخبرات المكتسبة بالنسبة للمعالجن بالرقية الشرعية شريطة أن توافق الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة ، ولذلك تجدني أضع ضوابط محددة للأخذ بالأسباب الحسية في العلاج والاستشفاء ، واعلم أنني أبحث عن الحق حيثما كان وأينما كان ، وإن أخطأت في مسألة وتبين لي خلافها عدت عن خطأي وأعلنته على الملأ ، بارك الله فيكَ ونفعنا بعلمكَ ، وفي انتظار مزيد من موضوعاتكَ القيمة ، ومشاركاتكَ النفسية ، مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-05-2005, 06:53 AM   #25
معلومات العضو
جند الله
عضو موقوف

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي في الله وجنده (العزامي)

اشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الطيبة في الموضوع، وأصوبك فيما ذهبت إليه كل الصواب.

إلا أنني قرنت التجارب العملية بالبحث الشرعي النظري، وهو ما يقوم به شيخنا جند الله (أبو البراء)، وعددت ما يقوم به من بحث علمي حلقة في سلسلة ونقطة انطلاق لحلقة جديدة في هذا العلم، فإذا كان شيخنا الجيليل يقدم هذا العلم ببعديه الأول والثاني من منطلق وضع الثوابت الشرعية والتنظير، فجيب علينا أن لا نغفل بتاتا وجود البعد الثالث لهذا العلم وهو ارتباطه بالواقع وتطبيقاته العلمية وكيفية الاستفادة منه، وإلا صار مجرد استدلالات نظريه، وهذا حجر على العلم الشرعي لا يحل لنا، وهذا يعني وجود صلة وثيقة بين الواقع وبين النص الشرعي.

فإذا وجدنا نظرية جديدة وجب علينا عرضها على المختصين، ليس بهدف إجازتها!!!!! حاشانا الله من هذا، ولكن بهدف التعريف بها وكشف ملابساتها، ومحاولة الاستدلال على حقيقة وجودها من عدمه، فتنتقل من مرحلة التنظير إلى مرحلة التقعيد، فقد لا أهتدي للدليل، ولكن قد يهتدي إليه شخص آخر، فرب حامل علم لمن هو أفقه منه، سواء كان هذا الدليل لصالح ارتقاء النظرية إلى التقعيد، أو نفيها تماما من الوجود إلى العدم، أليس استنباط العلم هو دور العلماء؟! فإذا سكتنا على التجارب والممارسات السرية فسوف تتطور وتتحول بمرور الوقت من قزم إلى عملاق، وحينها سنضطر بعد تفلت الأمر من بين أييدنا إلى طرحها للبحث والدراسة ولكن بعد ما تغولت واستوحشت، كما حدث في أمور كثيرة بخصوص العلاج، فلماذا إغفال هذه التجارب؟! وإلى متى؟ ولصالح من؟ فأرى وهذا رأيي أن التكتم على الحق والباطل لا يثمر خيرا، لابد من محق الباطل وتمحيص الحق، وهذا لا يتم في الظلام، ولكن لا بد من خروج النظرية إلى النور ليتم الاستدلال على صحتها من عدمه.

أما عن مسألة أن الجن كان يحضر على الأطفال لرمي الحجارة، فالجن أخي الكريم يحضرون على المرضى ويحطمون ما حولهم ويحملون الأشياء الثقيلة جدا ويرمون بها هنا وهناك، فاين أنت من الجني الذي كان قادرا على حمل عرش بلقيس ونقله من مكان إلى الآخر، فمن يستطيع ان يحمل عرشا ثقيلا وينقله من بلد إلى الآخر، يستطيع أن يحمل بحجر ويرمي به بعيدا، أما كون هذا الجني صادق أو كاذب فيما رواه، فاحسب أنه على أحسن الفروض (جن مسلم فاسق)، فلو صدق معنا فيما رواه لكان أجدر به أن يصدق مع الله فلا يعصاه ويتلبس بآدمي!!!!!!!!

وهناك فارق كبير بين معرفة كيفية دخول الجن في الجسد وخروجه، وبين إمكان حدوث ذلك، فإذا كان ممكنا أخذنا حيطتتنا وسددنا الثغور، أما كيفية حدوث ذلك فعقلنا كبشر له حدود في التصور، فليس من الحكمة أن نسأل عن الكيفية، والعلم لا يأتي دفعة واحدة، ولكن يأتي على مراحل، لذلك فطلب العلم بحاجة إلى الصبر والتأني ليجني ثماره، فأنا على يقين أن الله سبحانه وتعالى إذا علم أن في بيان معلومة غيبية مصلحة لنا فسيبينها في الكتاب والسنة، (قال تعالى: (ما فرطنا في الكتاب من شيء)، ولكن علينا البحث عن الدليل، ولا نتقاعس بحجة أنه لا يوجد دليل، أو أن سلفنا لم يصلوا إليه، فهم كان لهم مشاغل عصرهم التي شغلتهم عن ذلك، وهذا هو بيت القصيد.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-05-2005, 09:52 PM   #26
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ المكرم ( جند الله ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

جزاك الله خيراً على تلك الإيضاحات ، أما قولكَ : ( إلا أنني قرنت التجارب العملية بالبحث الشرعي النظري، وهو ما يقوم به شيخنا جند الله (أبو البراء)، وعددت ما يقوم به من بحث علمي حلقة في سلسلة ونقطة انطلاق لحلقة جديدة في هذا العلم، فإذا كان شيخنا الجليل يقدم هذا العلم ببعديه الأول والثاني من منطلق وضع الثوابت الشرعية والتنظير، فجيب علينا أن لا نغفل بتاتا وجود البعد الثالث لهذا العلم وهو ارتباطه بالواقع وتطبيقاته العلمية وكيفية الاستفادة منه، وإلا صار مجرد استدلالات نظريه، وهذا حجر على العلم الشرعي لا يحل لنا، وهذا يعني وجود صلة وثيقة بين الواقع وبين النص الشرعي ) 0

نعم أخي الحبيب هذا هو منهجي في البحث والدراسة والتحقيق في هذا العلم ، ولن أتعدى قيد أنملة ذلك إلى دخول البحث في المسائل الغيبية التي لن ولن أقف عليها من خلال البحث والدراسة والتحيق ، أما ربط الدراسة في الواقع العملي فنعم ولكن ظمن التصورات والمعطيات الخاصة بهذا العلم دون الدخول بأي حال من الأحوال في القضايا الغيبية 0

هذا من جهة أما من الجهة الأخرى ، فالتجارب العملية لها أهميتها القصوى فيما يتعلق بهذا العلم ، ولكن لا زلنا نتحدث عن التجارب المتعلقة بتأثيرات عالم الجن والشياطين على عالم الإنس ، أما الدخول في التجارب المتعلقة بالرقية والأسباب الحسية فهذا ما لا يقبل ، حيث أن الاعتقاد يقيني قطعي بكل ما ورد في الكتاب والسنة 0

أما مسألة الحديث في كيفية دخول الجني والخروج ، فتبقى ظمن نطاق الغيب الذي لا يمكن بأي حال من الأحوال الوقوف عليه ، ولكن يمكن الاستفادة من التجارب والخبرات في التعامل مع ذلك الحدث ، وتسخير ذلك في خدمة المعالجين ، والله تعالى أعلم 0

مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-05-2005, 08:57 AM   #27
معلومات العضو
الراقي المصري
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
الأخوة الأفاضل فى هذا المنتدى الطيب
انا مثلكم اعمل فى مجال الرقية الشرعية منذ عدة سنوات .. ولكني لا املك هذا القدر الكبير من العلم الذى تملكونه .. فانا مجرد طالب علم بسيط .. وانا عضو في هذا المنتدى الطيب منذ فترة قصيرة .. واطلعت على العديد من المواضيع فيه .. واود ان اذكر قصة حدثت معي اثناء علاج أحد الحالات .. وهي مشابهة للقصة التى حكاها شيخنا الجليل أبو البراء حفظه الله .. ويشهد الله ان هذه القصة حدثت كما أحكيها تماما .. إلا ان أكون قد نسيت منها شيئا .. ولقد حدثت هذه القصة في جلسة العلاج التي تمت يوم الثلاثاء الموافق 12/4/2005 .. ويشهد الله على صحة كل ما أكتبه .. إلا ما قد أكون نسيته من الحوار بيني وبين الجني .. بدأ التعرف على صاحب الحالة عندما حضر إلى منزلي لإصلاح الثلاجة منذ حوالي شهر ونصف .. وأثناء وجودة وردت إلي مكالمة تليفونية من إحدى الحالات التي أقوم بعلاجها بإذن الله .. وفهم هو من المحادثة أنني أقوم بعلاج حالات السحر والمس .. فسألني فأجبته أن نعم .. وانتهي الأمر عند هذا الحد .. وبعد حوالي ثلاثة أيام حضر إلى منزلي ولم أكن موجوداً فأخبرته زوجتي أني عند الحلاق فحضر إلى هناك .. وبدأ يقص علي ما عاناه في حياته من ضيق الرزق وعدم التوفيق في أي عمل يقوم به .. حتى انه كان ضابطا في القوات المسلحة في أحد الأفرع الهامة .. وقد تم الاستغناء عن خدماته لأسباب عندما قصها علي وجدتها واهية جدا .. وكذلك قص علي حكايات كثيرة عن سد أبواب الرزق في وجهه وكلها بدون سبب حقيقي .. فأخبرته بقراءة سورة البقرة في بيته ومحل عمله .. والاتصال بي في اليوم التالي لإخباري بالنتيجة .. فاتصل بي في اليوم التالي وأخبرني انه بمجرد تشغيل سورة البقرة في المسجل انقطع التيار الكهربي .. وبعد عودته استمر في تشغيلها .. ولكن ظهرت في المنزل أصوات غريبة .. وبعد انتهاء التلاوة جلس مع زوجته وبعض أقربائها يتحدثون في الموضوع .. فسمعوا صوتا غريبا عند الباب .. فقام وفتح الباب فوجد قط رمادي اللون ضخم الجثة واقفا عند الباب وقد ألصق أذنه بالباب وكأنه يستمع إليهم .. وفور فتح الباب انطلق القط هاربا واختفي فجأة عند درجات السلم .. فأعطيته موعد وذهبت إليه في منزله وبدأنا الجلسة الساعة الثامنة والنصف بعد صلاة العشاء ..
بدأت بقراءة التحصينات .. ثم الاستعاذة .. ثم آيات الرقية والإحضار .. فحضر الجني ولكنه رفض الحديث معي .. فقرأت عليه بعض من آيات العذاب فبدأ يتحدث ولكنه سب الله ( والعياذ بالله ) وسب الدين (استغفر الله) .. فنهرته بشدة ونهيته عن ذلك .. ومع استمرار القراءة استمر هو في تحقير شأن الإنسان .. وسب المسلمين ونفي أن يكون هناك إله (استغفر الله) .. فشددت عليه في القراءة .. وظل اللعين صامدا لا يبدو عليه التأثر .. وظل يسخر ويضحك .. ويقول أن لا شيء سوف يؤثر فيه .. وحاول الاعتداء علي بالضرب .. فقمت بضربه أثناء قراءة آيات العذاب بورقة كانت معي .. فظهر لها تأثير شديد عليه .. فبدأت بالمحاورة معه ومحاولة إقناعه بالدخول إلى الإسلام .. ولكنه رفض بشده وفهمت منه انه من الجن المارد الشديد وأنه ذو مكانه في قومه ..
ولما طالت الجلسة ووجدت أن اللعين صامد .. لا اخفي عليكم انه قد داخلني شك في نفسي ( لا أقصد هنا شك في العلاج لأن العلاج بكلام الله فلا شك فيه .. ولكني شككت في إيماني وإخلاصي ) فقررت اتخاذ منحني آخر طالما سلكته وجاء بنتيجة رائعة .. فتوجهت بالدعاء إلى الله وأشهدته على ما قاله ذلك اللعين من سب لله (استغفر الله) وسب لدين الله (استغفر الله) وفوضت الأمر فيه إلى الله وظللت أدعو وألح على الله في الدعاء .. ومعذرة فقد نسيت كل ما دعوت به ولا أذكر منه حاليا إلا الآتي :
* اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك .
* اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم .
* اللهم أمدنا بمدد من عندك .. وأنزل علينا جندا من جندك .. وأيدنا بنصر من عندك .
* اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك .
وظللت ألح على الله في الدعاء لفترة أظنها طويلة .. فقد حدثت لي حالة انفصال عن كل ما حولي .. وفجأة عدت إلى قراءة القرآن وتلوت آيات عذاب شديدة جداً .. وهو يسخر ولكن ليس بنفس الدرجة ثم بدأت أردد الآذان الشرعي في أذنه فكان ينفي كل كلمه منه ولكن بدرجة أقل من بداية الجلسة .. فعدت إلى قراءة آية العذاب الشديد التي تلوتها قبل الآذان .. وفجأة أخبرني المصاب انه يري خيالات ولم يكن قد رأي شيئا منذ بداية الجلسة .. فسألته عما يري .. فقال انه يري شخصا مشعث الشعر يتم تكبيله بالسلاسل وتمزيقه ثم يخرج منه شخصا آخر يتم تكبيله بالسلاسل وتمزيقه وهكذا .. فشددت في التلاوة .. فأخبرني أن المشهد قد تغير وبدأ هذا الشخص يجري ويتعثر ويسقط ثم يقف ويحاول الجري مرة أخرى فيتعثر ويسقط وهكذا .. فاستبشرت خيرا وشددت في التلاوة .. وفجأة أخبرني المصاب بأنه يشعر بأن هناك أشخاص يحاولون الوصول إلينا .. فشددت في التلاوة .. فإذا به يخبرني بأنه يري أشخاصا جدد دخلوا إلى المشهد ويحملون أسلحة تشبه البلطة الكبيرة جداً جداً .. وانهم يقومون بضرب هذا الشخص بهذه الأسلحة .. وانه يسمع أصوات تأتي من السماء تقول ( كافر .. ملعون .. عدو الله ) وتكررت هذه الكلمات أثناء قيام الأشخاص الجدد بضرب اللعين .. ثم أخبرني بأنهم يحملونه من رأسه ويصعدون به إلى السماء .. فطلبت الحديث إلى واحد منهم .. فجاء من بدأ بقوله السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .. فرددت عليه السلام .. وسألته من أنت ؟ .. فقال عبد الله .. سألته من الجن أم من الملائكة ؟ فقال فقط عبد الله .. فسألته ماذا حدث باللعين ؟ فقال نال جزاؤه .. فسألته هل قدرتم عليه بفضل الله ؟ فقال الحمد لله .. فسألته إن كان هناك آخرون مع المصاب ؟ فقال نعم يبدو ذلك .. فطلبت منه التخلص منهم .. فسكت فترة ثم قال الحمد لله .. فسألته إن كانت زوجة المصاب تعاني من أي إصابة بالجن فقال لا والحمد لله .. فسألته إن كان هناك جن كافر ما زال في البيت .. فسكت قليلا ثم قال لا والحمد لله بعد القراءة لم يعد أحد منهم موجود .. فسألته عن محل عمل المصاب فقال نعم أن به جن كافر .. فشكرته ودعوت له .. فدعا لي وابتسم في وجهي .. فطلبت منه الانصراف وان يفيق المصاب حال انصرافه .. فألقى على السلام ثم انصرف .. وأفاق المصاب من فوره فسألته عما رأي .. فقال أن هذا الشخص كان مع المدد وأني عندما طلبت الحديث إلى أحد منهم أثناء انصرافهم .. عاد هذا الشخص ولكنه لم يستطيع وصفهم .. وبعد انتهاء الحديث ركب هذا الشخص ما يشبه الحصان الأبيض ثم انطلق به صاعدا إلى السماء .
والحمد لله وحده
معذرة للإطالة عليكم ولكن هذه الجلسة استمرت حتى الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل .. ويشهد الله أني ما كذبت عليكم في شيء منها أبدا .
وأنا الآن فى انتظار تعليقكم على هذه القصة وما رأيكم فيما حدث فيها .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-05-2005, 09:54 AM   #28
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكَ أخي الحبيب ( الراقي المصري ) على هذه القصة الرائعة ، وأحييك بين أهلكَ وإخوتكَ في هذا المنتدى الطيب المبارك القائم على الكتاب والسنة والتأصيل الشرعي 0

فقط أخي الحبيب استدراكات بسيطة :

الأول : قد يكون هذا النفر من الجن الصالح ، ولا تعتقد مطلقاً أن يكونوا من الملائكة ، فلم يثبت لنا أن الملائكة تتلبس جسد الإنسان ولم يقل أحد من أهل العلم بذلك ، فتفطن ، وهذا من باب : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) ، فجزاهم الله كل خير ، وهذا مباح وجائز وهو من رفع الظلم عن إخوانهم الإنس 0 وهذا بخلاف الاستعانة التي قد تؤدي إلى المحظور والعياذ بالله 0

ثانياً : الأولى أخي الحبيب عدم سؤالهم ، فكون أنهم قد عاونوا على البر والتقوى فجزاهم الله خيراً ، ويخشى أخي الحبيب ( الراقي المصري ) من تطور الأمر إلى الاستعانة والوقوع في المحظور 0

أكرر الشكر والتقدير ، وأسأل الله أن ينفعنا بعلمكَ ، ويوفقكَ في مهمتكَ ، وأن تكون عنصراً فعالاً في منتدانا الغالي ، مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-05-2005, 11:03 AM   #30
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

استدراك هام :


قد يقول قائل بأن الجني المسلم لا يتلبس جسد الإنسان المسلم ، فكيف نقر مثل ذلك الفعل من الجن المسلم ؟؟؟

وهنا تكون الإجابة بالقاعدة الفقهية : ( أن الضرورات تبيح المحظورات ) ، حيث أنه لا يمكن للجني المسلم من رفع الظلم عن أخيه المسلم إلا في حالة دخوله الجسد ليتمكن من المساعدة في ذلك ، ولكن تحكمنا في هذه المسألة قاعدة فقهية أخرى في الموضوع ، وهي التي تنص على : ( أن الضرورة تقدر بقدرها ) ، فعند اتمام المهمة لا بد من الخروج ومفارقة الجسد ، وحال ذلك كمن أسلم وعاد وأناب من الجن بحيث أعطي فرصة من قبل المعالج للبقاء في الجسد حتى يتعلم الطهارة والصلاة أو حتى يدخل الإيمان قلبه ثم يفارق الجسد 0

أوتوجه أخيراً لأخونا الحبيب ( الراقي المصري ) وأقول له ( وإياكم أخي الحبيب ) ، مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:03 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.