موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > المواضيع العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-04-2005, 09:35 AM   #11
معلومات العضو
أم القرى
عضوة نشطة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

بالنسبة لأمر التحدث مع الجن المتلبس للإنس اقول بداية جزاك الله خيرا شيخنا ابا البراء لما اوردت من معلومات قيمة و موثقة

و اقول كمصابة بهذا الداء و كمبتلاة عانت من انخداع بعض الإخوة المعالجين جزاهم الله عنا كل خير بأمر التحدث مع الجن ان الجن عندما يتلبس الإنسان فهو يعلم انه ظالم سواء كان مسلما او كافرا لذا على المعالج برأيي ان يدعوه للإسلام و أن يذكره بقبيح عمله و ان يستخدم معه الرفق و اللين بالدعوة و لكن دووووووووووون تهاون او انخداع

فقد ابتليت بتلبس من شيطان لا اقول الا مخادع و كنت و على مدى سنوات و في كل مرة أبدأ بها العلاج علي يدي احد الإخوة اشعر ان هذا الجني و كأنه يفهم كيف يفكر هذا المعالج بعد عدة زيارات و يستغل عاطفته ان شعر ان بقلبه رقة و او يخادع و يدعي الخروج من الجسد ان خاف من حدة المعالج

و لأكثر من مرة يدعي الإسلام و التوبة و الرجوع الى الله مع البكاء و قراءة القرآن في بعض الحالات و لأول مرة خدعت مع من خدعوا و خفت اعراض التعب لليومين التاليين
و تفاجأ الشيخ المعالج حينها عندما عدت له قائلة ان هذا الشيئ لم يخرج و انه كان كاذبا بما قال و بدأنا حينها العلاج من جديد ولم يتم امر خروجه لحكمة اقتضاها الحليم الكريم

و في احد المرات قرأ علي اخ فاضل ايضا تمكن من خداعه و الاستفادة من ضيق الوقت الي كان معانا بسبب اضطراري للسفر فضاع اللقاء الذي تم بادّعاؤه للإسلام و التوبة و حتى انه اجاب الشيخ عن بعض الأمور ليعينه على معالجة المرضى عنده على اساس انه اسلم و يريد افادة المسلمين

ما اود الاشاءة اليه بقولي هو الحذر من شدة دهاء الشياطين في هذه الحالة و عدم الاندفاع العاطفي للمعالج او المصاب ليصدق ادعاءات الشيطان

لا بد من الدعوة في بداية الأمر لكن لا فائدة من النقاش لأنه كذوب كما ورد عن الحبيب المصطفى عليه السلام و لما يسببه ذلك الامر من ضيق و معاناة للمريض نفسه و لما فيه من اهدار الوقت الذي لا ننكر اهميته سواء للمعالج او المصاب

لذا فالأمر يكون محسوم بمجرد رفض الشيطان للخروج من الجسد او رفضه للإسلام
و يكو التقييم بما يشعره المريض من تحسن بعد تكرار القراءة لا بما يقوله الجني من ادعاء للإسلام او وعد بالخروج

مع تحياتي

أختكم
أم القرى

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-05-2005, 06:02 AM   #12
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكِ أختي الفاضلة ( أم القرى ) ، فلقد وقفت على أمر في غاية الأهمية ، ولو عدن لكتابي ( القواعد المثلى لعلاج الصرع والسحر والعين بالرقية ) لتبين لكِ هذا الأمر جليلً ، وهو الحذر كل الحذر من تلعب الشيطان بالمعالج ، وقد كان عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - يقول : ( أنا لست بالخب ، ولا الخب يخدعني ) ، جزاك الله خيراً ، مع تمنياتي لكِ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-05-2005, 09:00 PM   #13
معلومات العضو
اخوكم في الله

افتراضي

بارك الله فيك .. اسأل الله ان يبيض وجهك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه ويزيدك علماً وفقهاً

أسأل الله عز وجل ان يجعل هذا الجهد في ميزان حسناتك .. وان تدخل الجنه من غير حساب

اللهم آمـــــــــــــــــــين

اخوك في الله

والسلام عليكم ورحمة الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 04:30 AM   #14
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
جزاك الله خيرا يا شيخ على ما قدمت واجدت
اما اختنا ام القرى فجزاك الله خيرا ايضا على ما فصلت فى تجربتك التى ادعو جميع الرقاه ان يتخذوها نموذجا للحذر من مكر وخداع الشيطان اللعين
كنت دائما من من يعارضون وبشده تلك الحوارات من الاصل واعتقد انه حتى لو كان الامر دعوة الى الله فلسنا مكلفين بدعوتهم كما اعلم
ولى تسائل لشيخنا الكريم لتجربته العملية الكبرى والطويلة
هب ان الراقى شرع بالقرائة بنيه طرد العارض وتكلم العارض واستمر القارء باالقرائه دون الالتفات له او محاورتة هل بتلك الطريقه محذور ؟؟؟؟ اليست تقطع كل الطرق على المعتدى ليعلم انه ليس له الى الخروج ؟؟؟؟ قد يكون ببعض حالات السحر يفيد الكلام ....ولكنه شيطان كذوب !!!

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 05:11 AM   #15
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( العزامي ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أما قولكَ - يا رعاك الله - : ( كنت دائما من من يعارضون وبشده تلك الحوارات من الاصل واعتقد انه حتى لو كان الامر دعوة الى الله فلسنا مكلفين بدعوتهم كما اعلم ) 0

الأصل كما ذكرت هو ما تقتضيه المصلحة الشرعية للحالة المرضية ، وهذا فيه من الفوائد ما لا يعد ولا يحصى ومنها :

أولاً : توفير كثير من الوقت والجهد بالنسبة للمعالج في علاج مثل تلك الحالات 0

ثانياً : الأجر العظيم الذي قد يحضاه المعالج من دخول بعض الشياطين في الإسلام 0

ثالثاً : رفع الظلم عن الحالة المرضية والمعاناة والألم 0

ولذلك فالذي أراه أن يعمد المعالج لهذا الأسلوب لما فيه مصلحة عظيمة تخدم الحالة المرضية أولاً وأخيراً 0

أما بخصوص الدعوة وأننا غير مكلفين بذلك ، فهذا مجانب للصواب ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم أرسل للثقلين الإنس والجن ، ومن هنا يرى أن تلك فرصة سانحة لدعوتهم إلى الله عز وجل بالحكمة والموعظة الحسنة ، وقد كان على ذلك أئمة السلف ، وقد دعاهم شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - ، وكذلك فعل تلميذه ابن القيم ، وقصة العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز في دعوته للجني البوذي وإسلامه لا تخفى عليكم ، وبخاصة أن في ذلك أجر عظيم لما ثبت من حديث علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - : ( لأن يهدي بكَ الله أحداً أحب إليكَ من حمر النعم ) 0

ومن باب الأمانة العلمية فهناك رأي موافق لما ذهبت إليه ، وقد قال به بعض أهل العلم ، ومنهم العلامة الشيخ المحدث محمد بنصر الدين الألباني - رحمه الله - ، والشيخ صالح الفوزان 0

أما بخصوص المسألة الأخرى ، فهذا يعتمد أخي الحبيب على فطنة وفراسة المعالج أولاً وأخيراً ، فقد يضعف في بعض الأحيان الجني الصارع وقد يستغل المعالج ذلك في دعوته أو مفارقته لجسد المريض ، ولذلك لا بد من توفر المعالج صاحب العلم الشرعي الحاذق المتمرس لمعرفة ذلك من عدمه ، والله تعالى أعلم ، مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 05:24 AM   #16
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاك الله خير الجزاء يا شيخ ابو البراء على هذا التوضيح
قد اكون قد غفلت عن امر مهم ان الخبره العمليه الطويله فى هذا المجال قد تطلعك على ما لا يطلعك علية بطون الكتب وخاصه اذا جائت من امثالكم
فبارك الله بك وثبتك على الحق

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 05:48 AM   #17
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( العزامي ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

لا أخفيكَ أخي الحبيب فمن واقع الخبرة والتجربة فالجن والشياطين أفضل مردوداً في اتلدعوة إلى الله سبحانه وتعالى من دعوة الإنس ، هذا بالعموم ، وقد أسلم كثير معي بفضل ومنة من الله سبحانه وتعالى وحده ، وأرفق لكَ قصة غريبة عجيبة لأحد هؤلاء وهيَّ على النحو التالي :

( حضرت فتاة في مقتبل العمر تجاوزت عقدها الثاني ، وكانت تعاني منذ فترة من صرع الأرواح الخبيثة ، تقول والدتها : عندما كان يتلبسها ذلك الشيطان كنا نصاب بحالة من الرعب والخوف والهلع لاختلاف ملامحها الكلية ، وتحول تلك الملامح إلى صورة مرعبة 0

وتم رقية الفتاة فنطق على لسانها الجني الصارع وكان مسيحيا واسمه ( يحيى ) وبدأ الحوار معه ، ودعي للإسلام فأبى في بادئ الأمر ، ومع إيضاح الإسلام وسماحته وتعاليمه القيمة النبيلة ، شعرت بليونة في الحوار والنقاش معه وتقبله الأمر ، ولكنه مع ذلك كان يخشى إيذاء الساحر له وبطشه به ، واستمر الحوار ، وقد حرصت من خلاله على إيضاح بعض الأسس العقائدية التي لا بد أن تترسخ في نفسية الإنسان لكي يعيش في تبعية وانقياد لخالقه سبحانه وتعالى لا لشيء سواه ، لأنه المتصرف في هذا الكون وبيده الموت والحياة وله مقاليد الأمر كله ، وبعد ذلك العرض اقتنع كلية بالأمر ، ومن الله سبحانه وتعالى عليه بالإسلام ، فنطق الشهادتين ، واخترت له اسما هو أحب الأسماء إلى الله سبحانه وتعالى ( عبدالله ) 000 ،

يقول الدكتور الشيخ ابراهيم البريكان – حفظه الله - : ما دام الاسم ليس فيه دلالة على ما يخالف العقيدة الإسلامية فلا داعي لتغييره ) 0

قلت : وقد تقصدت أن أورد كلام الشيخ – حفظه الله – لكي نربي أنفسنا ونعلمها المبادئ الإسلامية السامية ، والمفترض في المعالِج أن لا يلجأ لتغيير الأسماء إلا تلك المخالفة للعقيدة أو تلك الأسماء المنهي عنها بأحاديث نقلية صريحة ، أو التي فيها تزكية للنفس ، أو التي فيها خدش للحياء ونحو ذلك 0

بعدها طلبت منه أن يتعلم الطهارة والصلاة ونحوها من الأمور الأساسية التي يحتاجها في حياته ، وبعد أسبوع عادت الفتاة مع أمها فسألت عن حالها خلال تلك الفترة ، فحمدت الأم الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ به على ابنتها بالشفاء ، وأخبرتني أن ابنتها قد تخلصت من كافة الأعراض السابقة وأنها تعيش حياتها الطبيعية بفضل الله سبحانه ومنه وكرمه ! ومن الأمور الغريبة التي حدثتني بها الفتاة أنها عندما ذهبت للبيت ، أخذت كتابا يتحدث عن الطهارة والصلاة وبدأت في تصفحه وقراءته ، تقول كنت في بعض الأحيان أقلب الصفحة وكانت تعود تلقائيا وكنت أفعل ذلك مرات ومرات وكان يحصل معي كما حصل في المرة السابقة ، والظاهر والله تعالى أعلم بأن ذلك الجني كان يقرأ معها يريد استيعاب وفهم فحوى تلك الصفحة قبل الانتقال لغيرها ، وتم رقية الفتاة وحضر ( عبدالله ) فسلم ، وعاهد على الخروج وعدم العودة لتلك الفتاة وطلب السماح والدعاء ، ووجهته للذهاب إلى مكة وطلب العلم الشرعي هناك ، وعاهد على ذلك وخرج بفضل الله سبحانه وتعالى ومنه وكرمه 0 ومرت الأيام والشهور ، وإذا بتلك الفتاة تحضر مع أمها ، فسألتها 00 فحمدت الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ على ابنتها بالصحة والعافية ، وأخبرتني الأم بأن الفتاة تريد أن تكلمني في أمر ما ، وفي تلك اللحظة شعرت بأن تكوين الفتاة الجسمي بدأ في التغير وكأني أقف أمام رجل عجوز قد بلغ من الكبر عتيا ، وإذا برجل يسلم بتحية الإسلام ويقول : أنا ( إبراهيم ) ، وكان يمسح على لحيته وأخذ بالبكاء ، قال : جئت أخبركم باستشهاد ( عبدالله ) أحسبه كذلك ولا أزكيه على الله سبحانه ، وأرجو أن تسامحوه وأن تدعو له ، وقد أمنني في إيصال تلك الرسالة لكم لكي تحللوه قبل ذهابه للجهاد في سبيل الله ، فقد جاءنا في مكة وحسن إسلامه ، وذهب في تحقيق هذا الهدف وهذه الغاية ، فجاهد في سبيل الله وقتل على ذلك ، ونحسبه من الشهداء والله حسيبه ، فجلست لحظة صمت أفكر في ذلك ، فسلم ( إبراهيم ) وودعني وذهب ، وعاشت الفتاة حياتها الطبيعية بفضل الله تعالى ، والله تعالى أعلم بذلك 0

فهل لو كنت في مثل هذا الموضع أخي الحبيب ( العزامي ) ، أتطيع مثل تلك الفرصة ، أو أنكَ تطيع ذلك الأجر العظيم ، وكما قلت أخي الحبيب : ( فالخبره العمليه الطويله فى هذا المجال قد تطلعك على ما لا يطلعك علية بطون الكتب ) وهذا هو الواقع الذي ما حدت فيه مع ذلك عن أقوال علماء الأمة العاملين العابدين 0

مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 06:43 AM   #18
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خلاص يا شيخ سلمت !!!
والله ان الدمعه بالعين لا اراديا لقرائة هذة القصه
ما شاء الله تبارك الله
هكذا يحقق الهدف ويؤتى بالاجر من كل جوانبه
كما لفت انتباهى شيىء او تلك الحقيقه المحزنة !!!!
بان دعوة الانس باتت اصعب ......... للاسف عمت القلوب وتحجرت ........نسئل الله العافية
الحمد لله ان جعلنا مسلمين
وجزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 09:45 AM   #19
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

وإياكم أخي الحبيب ( العزامي ) ومع ذلك نقول جميعاً : ( اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل ، عالم الغيب والشهادة ، أنت تحكم بين عبادك فيما اختلفوا فيه من الحق ، فاهدنا لما اختلف فيه بإذنكَ ، إنكَ تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ) ، مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2005, 12:26 PM   #20
معلومات العضو
جند الله
عضو موقوف

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الفاضل جند الله (أبو البراء):

لي استفسار فيما أوردته من القصة السابقة:

معروف حرمة تلبس الجني بجسد الإنسي، وكذلك حرمة حضوره وكلامه على لسان الإنسي إلا لضرورة شرعية، فإذا سلمنا بأن (عبد الله) هذا قد أسلم وخرج بالفعل، فهل يحل (لإبراهيم) هذا أن يقتحم الجسد ويبلغ رسالة (عبد الله)؟ اما أنه يعتبر معتديا بغير مسوغ شرعي؟

وعلى فرض أنه يحل له هذا تحت أي مسوغ شرعي يضطره لذلك، فهل يحل لرجل من الجن أن يقتحم جسد أنثى، ام كان من الأولى أن تحضر امرأة من الجن على الفتاة وتبلغ الرسالة نيابة عنه؟

معلوماتي الشخصية عن الجن (المسلم الصالح) أنه يحرم عندهم حضور ذكر من الجن على جسد أنثى، أو حضور أنثى على جسد ذكر، ولكن يجوز في الضرورات عندهم حضور ذكر على ذكر، أو أنثى على أنثى، باستثناء بعض الضرورات الملحة، كوجود أنثى أو رجل داخل الجسد من الجن وعليه إصلاح ما أفسد بعد إسلامه وتوبته، أو يكون أحدهما أسيرا على الجسد وتم تحريره من الأسر والسحر ويريد بيان معلومة ما قبل خروجه، كأن يدل على مكان أمر التكليف، أو الارشاد إلى ثغرة من الثغور وغير ذلك، أو في بعض الحالات الشديدة جدا يضطر جني مسلم قوي لاقتحام الجسد لقتال من فيه من الشياطين، بهدف تحرير أسرى عمار البيت من المسلمين والمسلمات، فالمراة الجنية ضعيفة بطبيعتها كأنثى، فيدخل الرجل القوي منهم مضطرا خشية على حرمات نسائهم وصونا لأعراضهم.

اما إذا أراد الجني المسلم تبليغ رسالة أو توجيه نصيحة، فإن الجني (المسلم الصالح) يتمثل للمريض عن طريق الكشف البصري، بحيث يراه المريض ويسمعه ولا يراه من حوله من الناس، وذلك بواسطة حضور القرين على جسد المريض، فيرى المريض بعيني قرينه ويسمع بأذنيه، فالقرين لا يفارق مقرونه، وبالتالي فلا حرمة في حضور القرين لأنه موكل بمقرونه، وعلى هذا فلا حاجة للجني المسلم للحضور على الجسد حضورا كليا وتبليغ الرسالة، ولاكتفى بالتمثل أو على الأقل برؤية منامية، كما روي عن أمنا المبرئة الصديقة بنت الصديق رضي الله عنها عندما اطلع عليها جانا فأمرت بقتله، فجاءها في المنام من يخبرها بأنه كان جانا مسلما، خاصة وأن ما راته ام المؤنين عائشة لا يحمل صفات الرؤية الموكل بها الملك من ضرب الأمثلة، ولكن جاءت الرؤية بصيغة مباشرة، وهذا أسلوب الجن في المنامات وليس من أسلوب الملائكة، وأعتقد هذه صفة من صفات الرؤى المنامية يعلمها المعبرون جيدا، مما يدل على أن الجن (المسلمين الصالحين) يصورون للإنس منامات ورؤى رحمانية، خلاف الأحلام الشيطانية عن طريق الشياطين.

وفقكم الله وسدد خطاكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:04 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.