موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة وطرق العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 27-06-2006, 06:45 AM   #11
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( مسك الختام ) ، وعلى رسلكم أخيتي الفاضلة ، وسوف أناقش معكم كل ما دار لديكم من أسئلة واستفسارات :

أما قولكم - يا رعاكم الله - : ( أين نحن من قاعدة سد الذرائع ، وما الذي يثبت أنه بهذه الطريقة يكون الهواء الداخل له تأثير وفتاوى اطلعنا عليها من قبل تزيد من حيرتنا ...
نرجو التوفيق بينها حتى لا يختلط علينا الفهم ولنعرف مالفرق بين هذه الطريقة وبين غيرها
وماالفرق بيننا وبين الصوفية الذين يرددون اسم الله ويتعالجون بذكر اسماء الله فقط ...
) 0

قلت وبالله التوفيق : أولاً أستعرض ردي على ما جاء من قبل الأخ الفاضل ( زهرانكو ) :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
   الإخوة الأفاضل أعضاء وزوار ( منتدى الرقية الشرعية ) حفظهم الله ورعاهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

لقد وقفت مع الطريقة المذكورة وقفة شرعية تأملية ، وهذا هو منهجي في البحث والتحقيق ، حيث أكون أحرص ما يكون على أن التزم بمنهج الكتاب والسنة والأثر وأقوال علماء الأمة قديماً وحديثاً في تقرير المسائل الشرعية الخاصة بالعلاج والاستشفاء ، وبعد الدراسة والبحث والتحقيق وجدت أن استخدام الطريقة المذكورة لا يتعارض مطلقاً مع الأحكام والقواعد والأسس للرقية الشرعية من حيث :

أولاً : أن ذكر الله عز وجل بأسمائه وصفاته هو من العلاج الفعال والأكيد لكافة الأمراض العضوية 0

ثانياً : أن ما ذكر لا يتعارض بأي حال من الأحوال مع الحديث الشريف : ( اعرضوا عليَّ رقاكم لا بأس بالرقى ما لم يكن شركاً ) 0

ثالثاً : أن مجرى التنفس وقراءة القرآن وذكر الأدعية المأثورة ينتقل الهواء الرئتين ومن ثم إلى الدم ، ولذلم تجد أن اتباع هذه الطريقة تؤثر بإذن الله عز وجل على الاقتران الشيطاني ووجود الجني داخل الجسد لما ثبت في الصحيح : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ، والله تعالى أعلم 0

هذا ما تيسر لي بخصوص هذه المسألة مع القول بأن الأولى ترك ذلك واللجوء إلى الله سبحانه وتعالى ثم الرقية الشرعية الثابتة ، هذا ما تيسر لي مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبيو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أما قولي في الرد المذكور : ( أن ذكر الله عز وجل بأسمائه وصفاته هو من العلاج الفعال والأكيد لكافة الأمراض العضوية ) 0

فهذا ما يوكده الدليل النقلي الصريح الصحيح من الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة :

يقول تعالى في محكم التنزيل : ( ولله الأسماء الحسنى فأدعوه بها 000 ) ( سورة الأعراف - الآية 180 ) 0

ويقول تعالى في محكم كتابه : ( قل ادعوا الله أو داعو الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى 000 ) ( سورة الإسراء - الآية 110 ) 0

وعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه – : ( أن جبريل - عليه السلام - أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد ! اشتكيت ؟ فقال : ( نعم ) ، فقال جبريل – عليه السلام - : ( باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شركل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه - كتاب السلام ( 40 ) - برقم 2186 ) 0

يقول النووي - رحمه الله - ففي هذا الحديث توكيد الرقية والدعاء وتكريره وقول الرسول صلى الله عليه وسلم " من شر كل نفس " ، قيل : يحتمل أن المراد العين ، فإن النفس تطلق على العين ، وقال رجل نفوس إذا كان يصيب الناس بعينه ويشهد لذلك الرواية الأخرى " من شر كل ذي عين " فيكون قوله " أو عين حاسد " من باب التوكيد بلفظ مختلف أو شك من الراوي في لفظه والله أعلم ) ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13 ، 14 ، 15 / 342 ) 0

قال القرطبي : ( وهذا الحديث دليل على استحباب الرقية بأسماء الله تعالى ) ( أحكام الرقى والتمائم – ص 38 – نقلا عن المفهم للقرطبي مخطوط ( 2353 ) لوحة رقم 390 ) 0

عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى رقاه جبريل قال : بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد وشر كل ذي عين ) ( ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه - كتاب السلام ( 39 ) - برقم ( 2185 ) 0

قال المناوي : ( لأن كل عائن حاسد ولا عكس فلما كان الحاسد أعم كان تقديم الاستعاذة منه أهم وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعيون تصيبه تارة وتخطئه أخرى ، فإن صادفته مكشوفا لا وقاية عليه أثرت فيه ، ولا بد وإن صادفته حذرا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام خابت ، فهو بمنزلة الرمي الحسي لكن هذا من النفوس والأرواح وذلك من الأجسام والأشباح ، ولهذا قال ابن القيم : استعذ من الحاسد لأن روحه مؤذية للمحسود مؤثرة فيه أثرا بينا لا ينكره إلا من هو خارج عن حقيقة الإنسانية ، وهو أصل الإصابة بالعين ؛ فإن النفس الخبيثـة الحاسدة تتكيف بكيفية خبيثة تقابل المحسود فتؤثر فيه بتلك الخاصة 0 والتأثير كما يكون بالاتصال قد يكون بالمقابلة وبالرؤية وبتوجه الروح وبالأدعية والرقى والتعوذات وبالوهم والتخييل وغير ذلك ، وفيه ندب الرقية بأسماء الله وبالعوذ الصحيحة من كل مرض وقع أو يتوقع وأنه لا ينافي التوكل ولا ينقصه ) ( فيض القدير - 5 / 102 ) 0

قال ابن كثير : ( روى الحافظ ابن عساكر من طريق خيثمة بن سليمان الحافظ ( خيثمة بن سليمان : ثقة مأمون كان يذكر أنه من العباد ، غير أن بعض الناس رماه بالتشيع – لسان الميزان – 2 / 441 ، هو : محدث بلاد الشام أبو الحسن القرشي الطرابلسي أحد الثقات-تذكرة الحفاظ– 3/858 ) حدثنا عبيد بن محمد الكشوري حدثنا عبدالله بن عبدالله بن عبد ربه البصري عن أبي رجاء عن شعبة عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي : ( أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فوافقه مغتماً فقال : يا محمد ، ما هذا الغم الذي أراه في وجهك ؟ قال " الحسن والحسين أصابتهما عين " قال : صدِّق بالعين ، فإن العين حق ، أفلا عوذتهما بهؤلاء الكلمات ؟ قال : " وما هن يا جبريل " قال : قل اللهم ذا السلطان العظيم ، ذا المن القديم ، ذا الوجه الكريم ، ولي الكلمات التامات ، والدعوات المستجابات ، عافِ الحسن والحسين من أنفس الجن وأعين الإنس ، فقالها النبي صلى الله عليه وسلم فقاما يلعبان بين يديه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " عوّذوا أنفسكم ونساءكم وأولادكم بهذا التعويذ ، فإنه لم يتعوذ المتعوذون بمثله ) ( أخرجه ابن عساكر - 2 / 223 ، 4 / 212 ، والهندي في " كنز العمال " - برقم ( 28546 ) ونسبه لابن مندة ، والجرجاني والأصبهاني - ولم أقف على مدى صحة الحديث إلا أنه لا يرى بأس الدعاء به نظراً لعدم تعارضه مع النصوص النقلية الصحيحة ، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( اعرضوا عليّ رقاكم 000 ) ، وكذلك فإنه لا تعارض بينه وبين الأسس والشروط الرئيسة للرقية الشرعية ، مع أن الأولى تركه والدعاء بالمأثور عن الرسول ) 0
قال الخطيب البغدادي : تفرد بروايته أبو رجاء محمد بن عبدالله الحيطي من أهل تستر ذكره ابن عساكر في ترجمة طراد بن الحسين من تاريخه 000 ) ( تفسير القرآن العظيم - 4 / 412 ) 0

قال الشوكاني : ( أن التداوي بالدعاء مع الالتجاء إلى الله أنجع وأنفع من العلاج بالعقاقير ، ولكن إنما ينجح بأمرين :
أحدهما : من جهة العليل وهو صدق القصد 0
والآخر : من جهة المداوي ، وهو توجه قلبه إلى الله وقوته ؛ بالتقوى والتوكل على الله تعالى ) ( نيل الأوطار – أبواب الطب – باب إباحة التداوي وتركه - 9 / 93 ) 0

قال الأستاذ ولي بن زار شاهز الدين وهناك من الآيات القرآنية والأذكار والأدعية النبوية التي يستعين بها بعض الصالحين في معالجة المصروعين الكثير والكثير 0 ولا شك أن كل حالة لها ما يناسبها من العلاج والدواء 0
وقد آثرت عدم التوسع في ذكر ذلك ، لأن مرده إلى التجربة لا لنصوص صحت في ذلك 0
وبالجملة فإن الاستعانة في علاج هذا الأمر إذا تمت بآيات القرآن أو بأسماء الله الحسنى أو بهدي خير الأنام فلا حرج في ذلك ، وأما إذا كانت بالتمائم والطلاسم غير المفهومة فهو رد على أصحابها ) ( الجن في القرآن والسنة - ص 238 - 239 ) 0

إذن لا ينكر مطلقاً الدعاء والعلاج والاستشفاء بأسماء الله وصفاته ، وما ينكر هو ما ذكر من طرق بدعية مدونة من قبلكم في التفسيرات الواردة وحاشا وكلا أن نقول أو نفعل ذلك ، وأنتم أعلم مني من الجميع بأني اتحرى السنة في كل ما أكتب وأنقل ، وأذكركم بخلاصة ما نقلت لأهميته القصوى :

( إن مجرى التنفس وقراءة القرآن وذكر الأدعية المأثورة ينتقل الهواء الرئتين ومن ثم إلى الدم ، ولذلم تجد أن اتباع هذه الطريقة تؤثر بإذن الله عز وجل على الاقتران الشيطاني ووجود الجني داخل الجسد لما ثبت في الصحيح : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ، والله تعالى أعلم ، هذا ما تيسر لي بخصوص هذه المسألة مع القول بأن الأولى ترك ذلك واللجوء إلى الله سبحانه وتعالى ثم الرقية الشرعية الثابتة )
0

فالأمر يحتمل الصواب والخطأ وقد أعدت العلم لله سبحانه وتعالى ، وكذلك بينت أن الأولى تركه والأخذ بامأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم 0

وحتى لا نخرج عن أقوال علماء الأمة وكما أشار أخونا الحبيب ومشرفنا القدير ( كودير ) فقد تم الاتصال صباح هذا اليوم الموافق 28 / 06 / 2006 م بفضيلة الشيخ الدكتور ( إبراهيم بن محمد البريكان ) - حفظه الله - أستاذ مادة العقيدة الإسلامية بكلية المعلمين بالدمام وسألته عن استخدام الطريقة بالكيفية المذكورة فأجاب :

( بما أن الطريقة المذكورة لا تتضمن إلا الدعاء والتوجه إلى الله تعالى وقد أثبت نفعها بإذن الله عز وجل فلا مانع من استخدامها )


هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ( مسك الختام ) زادكم الله حرصاً وتقاً وورعاً ، وبارك الله فيكم ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-06-2006, 08:41 PM   #12
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي




... بسم الله الرحمن الرحيم ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجميع وجزاكم خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
... معالج متمرس...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-06-2006, 09:48 PM   #13
معلومات العضو
CodeR
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين واله وصحبه اجمعين
"ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها"
انا مع الأخت مسك الختام في هذا الموضوع لانه لا يجوز ذكر اسم الله المفرد بدون دعاء مثلا .. فلا نقول كما يقول الصوفية : الله الله الله .. اوالكريم الكريم الكريم .. ولكن من ادب الدعاء ان نقول : يا كريم اعطنا .. او يا الله ارزقنا ..
وللعلماء راي واحد في هذا الامر انه لا يجوز ذكر اسم الله المفرد دون الدعاء .. ولمن اراد التاكد فليبحث بنفسه او يسأل اهل الذكر .. والله اعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-06-2006, 06:10 AM   #14
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله في الجميع ، ونرجو أن يتفضل علينا أخونا الحبيب ومشرفنا القدير ( ناصح أمين ) بفتوى لأحد علماء الأمة الأجلاء بخصوص استخدام هذه الطريقة ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2006, 10:36 PM   #15
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي


متفرقات في أخطاء يقع فيها كثير من المعالجين بالرقيه الشرعية

اقتباس:
44-منهم من يعالج بالبسملة وذلك بأن تقول في الشهيق بسم الله في أوله وأخره وذلك لمدة خمس دقائق ويزعمون أن ذلك يضيق على الشيطان مجاري التنفس مما يؤذيه فيجعله
يخرج من جسد المريض


http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=6654
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 06:28 AM   #16
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( مسك الختام ) ، مع التكرم بالعودة للمداخلة رقم ( 11 ) من هذا الموضوع ) ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-10-2009, 05:49 PM   #17
معلومات العضو
الخزيمة
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

وانا اقول ان مثل هذه الطريقة تسبب الوهم عند كثير من المرضى لذلك يجب عدم اتباعها لانها مدخل للمرض

فليس كل من اصابته حكة او رعشة او اختناق اثناء تطبيق هذه الطريقة ان يكون مسا او سحرا

بل هناك امور اخرى يجب مراعتها

وبرأيي البسيط انها مدخل لان نجعل من السليم مريضا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-10-2009, 09:24 PM   #18
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله في الجميع ، سبق وأن ذكرت كلاماً مفصلاً حول استخدام هذه الطريقة مذيلاً بفتوى ممهورة لفضيلة الشيخ ( ابراهيم بن محمد البريكان ) - رحمه الله - وهو على النحو التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
  



بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( مسك الختام ) ، وعلى رسلكم أخيتي الفاضلة ، وسوف أناقش معكم كل ما دار لديكم من أسئلة واستفسارات :

أما قولكم - يا رعاكم الله - :

( أين نحن من قاعدة سد الذرائع ، وما الذي يثبت أنه بهذه الطريقة يكون الهواء الداخل له تأثير وفتاوى اطلعنا عليها من قبل تزيد من حيرتنا ... نرجو التوفيق بينها حتى لا يختلط علينا الفهم ولنعرف مالفرق بين هذه الطريقة وبين غيرها
وماالفرق بيننا وبين الصوفية الذين يرددون اسم الله ويتعالجون بذكر اسماء الله فقط ... ) 0


قلت وبالله التوفيق : أولاً أستعرض ردي على ما جاء من قبل الأخ الفاضل ( زهرانكو ) :

أما قولي في الرد المذكور : ( أن ذكر الله عز وجل بأسمائه وصفاته هو من العلاج الفعال والأكيد لكافة الأمراض العضوية ) 0

فهذا ما يوكده الدليل النقلي الصريح الصحيح من الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة :

يقول تعالى في محكم التنزيل :

( ولله الأسماء الحسنى فأدعوه بها 000 )


( سورة الأعراف - الآية 180 )


ويقول تعالى في محكم كتابه :

( قل ادعوا الله أو داعو الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى 000 )


( سورة الإسراء - الآية 110 )


وعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه – :

( أن جبريل - عليه السلام - أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد ! اشتكيت ؟ فقال : ( نعم ) ، فقال جبريل – عليه السلام - : ( باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شركل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك )


( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه - كتاب السلام ( 40 ) - برقم 2186 )


يقول النووي - رحمه الله - : ( ففي هذا الحديث توكيد الرقية والدعاء وتكريره وقول الرسول صلى الله عليه وسلم " من شر كل نفس " ، قيل : يحتمل أن المراد العين ، فإن النفس تطلق على العين ، وقال رجل نفوس إذا كان يصيب الناس بعينه ويشهد لذلك الرواية الأخرى " من شر كل ذي عين " فيكون قوله " أو عين حاسد " من باب التوكيد بلفظ مختلف أو شك من الراوي في لفظه والله أعلم ) ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13 ، 14 ، 15 / 342 ) 0

قال القرطبي : ( وهذا الحديث دليل على استحباب الرقية بأسماء الله تعالى ) ( أحكام الرقى والتمائم – ص 38 – نقلا عن المفهم للقرطبي مخطوط ( 2353 ) لوحة رقم 390 ) 0


عن عائشة - رضي الله عنها - قالت :

( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى رقاه جبريل قال : بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد وشر كل ذي عين )


( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه - كتاب السلام ( 39 ) - برقم ( 2185 )


قال المناوي : ( لأن كل عائن حاسد ولا عكس فلما كان الحاسد أعم كان تقديم الاستعاذة منه أهم وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعيون تصيبه تارة وتخطئه أخرى ، فإن صادفته مكشوفا لا وقاية عليه أثرت فيه ، ولا بد وإن صادفته حذرا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام خابت ، فهو بمنزلة الرمي الحسي لكن هذا من النفوس والأرواح وذلك من الأجسام والأشباح ، ولهذا قال ابن القيم : استعذ من الحاسد لأن روحه مؤذية للمحسود مؤثرة فيه أثرا بينا لا ينكره إلا من هو خارج عن حقيقة الإنسانية ، وهو أصل الإصابة بالعين ؛ فإن النفس الخبيثـة الحاسدة تتكيف بكيفية خبيثة تقابل المحسود فتؤثر فيه بتلك الخاصة 0 والتأثير كما يكون بالاتصال قد يكون بالمقابلة وبالرؤية وبتوجه الروح وبالأدعية والرقى والتعوذات وبالوهم والتخييل وغير ذلك ، وفيه ندب الرقية بأسماء الله وبالعوذ الصحيحة من كل مرض وقع أو يتوقع وأنه لا ينافي التوكل ولا ينقصه ) ( فيض القدير - 5 / 102 ) 0

قال ابن كثير : ( روى الحافظ ابن عساكر من طريق خيثمة بن سليمان الحافظ ( خيثمة بن سليمان : ثقة مأمون كان يذكر أنه من العباد ، غير أن بعض الناس رماه بالتشيع – لسان الميزان – 2 / 441 ، هو : محدث بلاد الشام أبو الحسن القرشي الطرابلسي أحد الثقات-تذكرة الحفاظ– 3/858 ) حدثنا عبيد بن محمد الكشوري حدثنا عبدالله بن عبدالله بن عبد ربه البصري عن أبي رجاء عن شعبة عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي : ( أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فوافقه مغتماً فقال : يا محمد ، ما هذا الغم الذي أراه في وجهك ؟ قال " الحسن والحسين أصابتهما عين " قال : صدِّق بالعين ، فإن العين حق ، أفلا عوذتهما بهؤلاء الكلمات ؟ قال : " وما هن يا جبريل " قال : قل اللهم ذا السلطان العظيم ، ذا المن القديم ، ذا الوجه الكريم ، ولي الكلمات التامات ، والدعوات المستجابات ، عافِ الحسن والحسين من أنفس الجن وأعين الإنس ، فقالها النبي صلى الله عليه وسلم فقاما يلعبان بين يديه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " عوّذوا أنفسكم ونساءكم وأولادكم بهذا التعويذ ، فإنه لم يتعوذ المتعوذون بمثله ) ( أخرجه ابن عساكر - 2 / 223 ، 4 / 212 ، والهندي في " كنز العمال " - برقم ( 28546 ) ونسبه لابن مندة ، والجرجاني والأصبهاني - ولم أقف على مدى صحة الحديث إلا أنه لا يرى بأس الدعاء به نظراً لعدم تعارضه مع النصوص النقلية الصحيحة ، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( اعرضوا عليّ رقاكم 000 ) ، وكذلك فإنه لا تعارض بينه وبين الأسس والشروط الرئيسة للرقية الشرعية ، مع أن الأولى تركه والدعاء بالمأثور عن الرسول ) 0

قال الخطيب البغدادي : تفرد بروايته أبو رجاء محمد بن عبدالله الحيطي من أهل تستر ذكره ابن عساكر في ترجمة طراد بن الحسين من تاريخه 000 ) ( تفسير القرآن العظيم - 4 / 412 ) 0

قال الشوكاني : ( أن التداوي بالدعاء مع الالتجاء إلى الله أنجع وأنفع من العلاج بالعقاقير ، ولكن إنما ينجح بأمرين :
أحدهما : من جهة العليل وهو صدق القصد 0

والآخر : من جهة المداوي ، وهو توجه قلبه إلى الله وقوته ؛ بالتقوى والتوكل على الله تعالى ) ( نيل الأوطار – أبواب الطب – باب إباحة التداوي وتركه - 9 / 93 ) 0


قال الأستاذ ولي بن زار شاهز الدين : ( وهناك من الآيات القرآنية والأذكار والأدعية النبوية التي يستعين بها بعض الصالحين في معالجة المصروعين الكثير والكثير 0 ولا شك أن كل حالة لها ما يناسبها من العلاج والدواء 0
وقد آثرت عدم التوسع في ذكر ذلك ، لأن مرده إلى التجربة لا لنصوص صحت في ذلك 0
وبالجملة فإن الاستعانة في علاج هذا الأمر إذا تمت بآيات القرآن أو بأسماء الله الحسنى أو بهدي خير الأنام فلا حرج في ذلك ، وأما إذا كانت بالتمائم والطلاسم غير المفهومة فهو رد على أصحابها ) ( الجن في القرآن والسنة - ص 238 - 239 ) 0


إذن لا ينكر مطلقاً الدعاء والعلاج والاستشفاء بأسماء الله وصفاته ، وما ينكر هو ما ذكر من طرق بدعية مدونة من قبلكم في التفسيرات الواردة وحاشا وكلا أن نقول أو نفعل ذلك ، وأنتم أعلم مني من الجميع بأني اتحرى السنة في كل ما أكتب وأنقل ، وأذكركم بخلاصة ما نقلت لأهميته القصوى :

( إن مجرى التنفس وقراءة القرآن وذكر الأدعية المأثورة ينتقل الهواء الرئتين ومن ثم إلى الدم ، ولذلم تجد أن اتباع هذه الطريقة تؤثر بإذن الله عز وجل على الاقتران الشيطاني ووجود الجني داخل الجسد لما ثبت في الصحيح : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ، والله تعالى أعلم ، هذا ما تيسر لي بخصوص هذه المسألة مع القول بأن الأولى ترك ذلك واللجوء إلى الله سبحانه وتعالى ثم الرقية الشرعية الثابتة )
0

فالأمر يحتمل الصواب والخطأ وقد أعدت العلم لله سبحانه وتعالى ، وكذلك بينت أن الأولى تركه والأخذ بامأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم 0

وحتى لا نخرج عن أقوال علماء الأمة وكما أشار أخونا الحبيب ومشرفنا القدير ( كودير ) فقد تم الاتصال صباح هذا اليوم الموافق 28 / 06 / 2006 م بفضيلة الشيخ الدكتور ( إبراهيم بن محمد البريكان ) - حفظه الله - أستاذ مادة العقيدة الإسلامية بكلية المعلمين بالدمام وسألته عن استخدام الطريقة بالكيفية المذكورة فأجاب :

( بما أن الطريقة المذكورة لا تتضمن إلا الدعاء والتوجه إلى الله تعالى وقد أثبت نفعها بإذن الله عز وجل فلا مانع من استخدامها )


هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ( مسك الختام ) زادكم الله حرصاً وتقاً وورعاً ، وبارك الله فيكم ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أما ما ذكره الأخ الحبيب والمشرف القدير ( الخزيمة ) من حصول مسألة الوهم فأخشى أن التركيز على هذه المسألة - أعني الوهم - هو ما سوف يوقع الناس في وهم القراء ، ولذلك الأولى لنا جميعاً أن نركز على مسألة الدراسة والتأصيل لدى المعالجين والحالات المرضية من أن نحاول التركيز على مثل تلك الأمور التي يخشى أن توقع الناس في حيص بيص 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-02-2012, 09:34 PM   #19
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم وأحسن إليكم في الدنيا والآخرة

نفع الله بكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

كنت أبحث عن الموضوع ..

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-02-2012, 07:55 AM   #20
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

وفيكم بارك الله أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:52 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.