موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > المنتديات التقنية والفنية > ساحة الكمبيوتر والانترنت

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 20-04-2009, 11:03 PM   #1
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

Icon37 حكم الإختراق بصوره عامه مهما كانت الاسباب -


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


هذا الموضوع إن شاء الله تعالى سيكون بمثابة دليل عن حكم التجسس ( إختراق)
سواء كان هذا الإختراق لبريد إليكتروني أو لموقع أو سيرفر او شبكه أو جهاز كمبيوتر
وسوف نبين مدي جواز الختراق (التجسس علي اجهزة الغير) وسيكون الموضوع عباره
عن سؤال وجواب حتي يسهل علينا المتابعه .

حكم اختراق مواقع وأجهزة أعداء الإسلام


السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
أنا طالب تكنولوجيا معلوماتية وخبرتي بالكومبيوتر والإنترنت كبيرة وبما فيهم الحماية والاختراق.الحمد لله وأسأل الله أن يزيدني علما..لذلك أنا أقضي ساعات طويلة على الإنترنت أقوم باختراق بريد ومواقع وحتى أجهزة..مع العلم أن اختراقاتي موجهة إلى أعداء الإسلام فقط وأكثرهم من الدنماركيين والأمريكان.. وأريد أن أعرف إذا كان الذي أفعله خطأ وما حكم ذلك؟ بارك الله فيكم وأعانكم على مساعدة الأمة الإسلامية..ولكم جزيل الشكر.

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فالذي ننصحك به هو أن تشغل وقتك فيما ينفعك في دينك ودنياك، وعليك أن تستفيد بما تعلمته من أمور الإنترنت والكمبيوتر في ذلك. أما قيامك باختراق المواقع والاجهزة الخاصة بأعداء الإسلام كالمواقع التي تحارب الإسلام وتشوه حقائقه وتصد عن سبيل الله وتسب سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم فلا حرج في ذلك، بل ذلك واجب على المستطيع كفا لشرها ودفعا لأذاها، ولكن عليك أن تحذر أن يستهويك هذا الأمر فتقع في اختراق أجهزة المسلمين من المقيمين في تلك البلاد أو أجهزة ومواقع من لا يحاربون الإسلام علما بأن الأصل أن اختراق أجهزة الكمبيوتر لا يجوز لما فيه من الاعتداء على حقوق الغير واحتمال الاطلاق على أمور خاصة بصاحب الجهاز لا يجب أن يعرفها غيره، لكن إذا تعين اختراق أجهزة ومواقع أعداء الإسلام سبيلا لدفع أذى أصحابها جاز ذلك.
نسأل الله عز وجل أن يعلمك العلم النافع وأن ينفع بك المسلمين.


مركز الفتوى



حكم الختراق بصفه عامه للأستفاده من معلومات او ما شابه


السؤال
هل اختراق كمبيوتر ملك لشخص آخر من دون علمه بحيث أستطيع أن آخذ منه ما أريد حرام أم حلال؟ مع العلم بأني لن أضره في شيء، حيث إني سآخذ نسخة مما أريد من عنده وأترك الأصل مكانه من دون أي ضرر به.

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:



فلا يجوز للأخ السائل الاختراق المذكور، لما فيه من الاعتداء على حقوق الغير واحتمال الاطلاع على أمور خاصة به لا يجب أن يعرفها غيره، وقد قال الله تعالى: وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ[البقرة:190]. وقال صلى الله عليه وسلم: من نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فإنما ينظر في النار. رواه أبو داود ، وفي سنده ضعف، كما صرَّح به ابن حجر في فتح الباري.
وقال الخطابي : وقيل إنه عام في كل كتاب؛ لأن صاحب الشيء أولى بماله وأحق بمنفعه ملكه، وإنما يأثم بكتمان العلم الذي يُسأل عنه، فأما أن يأثم في منعه كتابًا عنده وحبسه من غيره فلا وجه له. والله أعلم. انتهى من عون المعبود.
وهذا الحديث مع ضعفه يُعمل به في مثل هذا الأمر. وبناء على ذلك فإننا ننصح الأخ بأن يتوب إلى الله تعالى مما فعل، وأن يرد ما أخذه من جهاز صاحبه بغير إذنه، إلا إذا علم أنه يتسامح معه في ذلك لقوة ما بينهما من علاقة، لقوله عز وجل: أَوْ صَدِيقِكُمْ[النور:61].
والله أعلم.



مركز الفتوى

حكم اختراق وسرقة البريد أو المواقع المستخدمه فى لجنس أو سب الإسلام


السؤال


هل يجوز سرقه البريد الإلكتروني لمجموعه بريدية تستخدم فى اعمال الجنس علماً بان
صاحب هذه المجموعه البريدية نصراني ومعظم الأعضاء من المسلمين هل يجوز سرقه بريد الأعضاء لمنعهم من الدخول علي هذه المجموعه

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فقبل الإجابة عن السؤال لا بد من التنبيه إلى طريقة معرفتك بما يحصل من مراسلات جنسية بين من ذكرت من المسلمين:
ولذلك حالتان:
الأولى: أن يكون ذلك عن طريق التجسس وذلك لا شك حرام لأن الله تعالى يقول:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ {الحجرات:12}.

وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ولا تجسسوا ولا تحسسوا..
وروى أبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإن من تتبع عوراتهم تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته.
والثانية: أن يكون ذلك من غير تجسس:
فلا حرج عليك حينئذ, وعلى كل يلزمك أن تنهى عن ذلك المنكر بما تستطيع عليه، فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان.
وأول ذلك نصح أصحابها وحضهم على الكف عما يقومون به، فإن استجابوا فذلك المراد، وإن لم يستجيبوا وتمادوا فيما هم فيه فعليك أن تبذل وسعك في تغيير ما يقومون به من منكر، ولو أدى ذلك إلى تخريب مجموعة البريد المذكورة أو تغيير كلمات المرور .
لكن عليك التنبه إلى أنه لا يجوز لك أن تخترق بريد أحد لتنظر في محتوياته سواء كانت جنسية أو شخصية أو غيرها، لما فيه من الاعتداء على حقوق الغير واحتمال الاطلاع على أمور خاصة به لا يحب أن يعرفها غيره، وقد قال الله تعالى: وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ {البقرة:190}. وقال صلى الله عليه وسلم: من نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فإنما ينظر في النار. رواه أبو داود.
قال الخطابي: قيل إنه عام في كل كتاب؛ لأن صاحب الشيء أولى بماله وأحق بمنفعة ملكه، وإنما يأثم بكتمان العلم الذي يسأل عنه، فأما أن يأثم في منعه كتابا عنده وحبسه من غيره فلا وجه له. والله أعلم. انتهى من عون المعبود.
والله أعلم


مركز الفتوى

منقول
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-04-2009, 08:58 AM   #2
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

جزاك الله خيرا أخيتي الكريمة (كريمة)
أثابك الله و ثقل ميزان حسناتك
و حفظك و جميع المسلمين من كل سوء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-04-2009, 06:08 PM   #3
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزاك الله خيراً أختي الغالية كريمة

بُوركت على الموضوع الطيب ...

جعله الله في ميزان حسناتك ...

لا حرمنا الله من دررك المنثورة ...

رزقك الله خيري الدنيا والآخرة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2009, 11:53 AM   #4
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة الأمل
   جزاك الله خيرا أخيتي الكريمة (كريمة)
أثابك الله و ثقل ميزان حسناتك
و حفظك و جميع المسلمين من كل سوء

و يجازيك ربي الجنة اختي الحبيبة و مشرفتنا القديرة زهرة الامل
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2009, 12:17 PM   #5
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لقاء
  
جزاك الله خيراً أختي الغالية كريمة


بُوركت على الموضوع الطيب ...

جعله الله في ميزان حسناتك ...

لا حرمنا الله من دررك المنثورة ...


رزقك الله خيري الدنيا والآخرة

و فيكم بارك الله اختي الفاضلة و مشرفتنا العزيزة لقاء
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-01-2010, 01:46 PM   #6
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير وبارك الله فيك
والله يجعل جهدك في ميزان حسناتك
والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يجعلنا وإياكم من اهل الفردوس
الاعلى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-09-2010, 06:54 AM   #8
معلومات العضو
محبةعائشه رضى الله عنها

افتراضي

جزاك الله خيرالجزاء
ونفع بكِ

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-09-2010, 09:48 PM   #9
معلومات العضو
أبيض&أسود

إحصائية العضو






أبيض&أسود غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

جزآآآآآآكـ الله خييييير
اخيتي كريمة
جعله الله في موازين اعمالك...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:26 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.