موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة مواضيع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ( للمطالعة فقط ) > عالم الجن والصرع الشيطاني وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2009, 09:01 PM   #1
معلومات العضو
عبدالله-بن-فرحات

افتراضي هل الغفلة عن ذكر الله سبب للمس ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




إنّ المس أي دخول الجن بدن الإنسان قصد تمريضه ثابة لا شك فيه أما الأسباب فقد أشكل علي الأمر. و أسأل نفسي دائما عن حال قريش قبل الإسلام .

أسئلتي كالتالي:

قبل أن يبعث الله رسول الله محمدا صلى الله عليه وسلّم وقبل أن يعلم أنّه سيبعثه الله نبيا ورسولا:

1- فهل كانت قريش في غفلة عن ذكر الله ؟
2 - كيف كانوا يحصّنون أنفسهم من المس ؟
3 - فهل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحصن نفسه وهل كان عرضة للمس هو وأصحابه رضي الله عنهم ؟


بصرني الله وإياكم


السلام عليكم ورحمة الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-01-2009, 10:01 PM   #2
معلومات العضو
البــدر

إحصائية العضو






البــدر غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الحبيب عبدالله




( وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ * وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ )
(36 .37 ) سوره الزخرف

قَوْلُهُ - عَزَّ وَجَلَّ - : ( وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ ) أَيْ يُعْرِضُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ فَلَمْ يَخَفْ عِقَابَهُ ، وَلَمْ يَرْجُ ثَوَابَهُ . قَالَ الْقُرَظِيُّ :
يُوَلِّي ظَهْرَهُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ وَهُوَ الْقُرْآنُ ( نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا ) نُسَبِّبُ لَهُ شَيْطَانًا وَنَضُمُّهُ إِلَيْهِ وَنُسَلِّطُهُ عَلَيْهِ .
( فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ) لَا يُفَارِقُهُ ، يُزَيِّنُ لَهُ الْعَمَى وَيُخَيِّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ عَلَى الْهُدَى . ( وَإِنَّهُمْ ) يَعْنِي الشَّيَاطِينَ
( لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ ) أَيْ لَيَمْنَعُونَهُمْ عَنِ الْهُدَى ( وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ ) وَيَحْسَبُ كُفَّارُ بَنِي آدَمَ أَنَّهُمْ عَلَى الْهُدَى .

تمعن أخي الكريم بهذه الآيه فهي جامعه لكل شر لمن اعرض عن ذكر الرحمن فهو في حياته يرافقه الشيطان ويكون له قائد ومسيطر
وهذه مسأله عامة.

اما سوالك اخي الكريم
إنّ المس أي دخول الجن بدن الإنسان قصد تمريضه ثابت لا شك فيه
أما الأسباب فقد أشكل علي الأمر


أقول لك اخي الكريم ان اقتران الجن بالانسان قصد تمريضه له عدة اسباب :
اما ان يكون سحر بأنواعة المختلفة
او حسد وهي العين
او انتقام او عشق أو اعتداء
.. حمانا الله وأياكم من كل سوء ..
وجميع ما ذكر اذا كان الانسان في غفله عن الطاعات والاذكار يسهُل على الجن ما أرادو
اما اذا كان الانسان محافظ على الطاعات والاذكار فهو عنهم بحصن منيع بأذن الله
مالم يأذن الله بأمر ان يُنفذه على هذا الانسان ويجعله يغفل لحكمة الله يعلمها


اما عن قريش فأذكرك بالآيه

(وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا ) سورة الجن(6)
اما عن سوالك الاخير
قال أبو سعيد: كان رسول الله يتعوذ من الجان ، وعين الإنسان ،
حتى نزلت المعوذتان ، فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما " .
قال الترمذي ، حديث حسن ، ورواه ابن ماجه في سننه

وأن الصحابه رضوان الله عليهم كانو اكثر الامة اقتداء برسولنا الكريم
بكل فعل أو قول أو تقرير يصدر عن النبي الكريم

هذا والله اعلم
وصلى الله وسلم على محمد

اخوكم البــدر
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-02-2009, 07:48 AM   #3
معلومات العضو
عبدالله-بن-فرحات

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البــدر
  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الحبيب عبدالله

أقول لك اخي الكريم ان اقتران الجن بالانسان قصد تمريضه له عدة اسباب :
اما ان يكون سحر بأنواعة المختلفة
او حسد وهي العين
او انتقام او عشق أو اعتداء
.. حمانا الله وأياكم من كل سوء ..
وجميع ما ذكر اذا كان الانسان في غفله عن الطاعات والاذكار يسهُل على الجن ما أرادو

اخوكم البــدر



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بارك الله فيك على المرور الأخ الكريم البدر


سؤالي يتعلق بالتحصين قبل الإسلام و ليس بعد ما بعث الله رسوله محمد صلى الله عليه وسلّم .وأما الأسباب التي ذكرتها فليس فيها نص من القرآن أو الحديث يساندها. ومصادر هذه الأسباب أغلبها أقوال الجن عند إستنطاقهم أثناء الرقية .

لو أخذنا سببين على سبيل المثال : العين ومس العاشق وحاولنا فهم الأدّلة لهذه الأسباب .

المس العاشق

سألت بعض الرقاة عن سبب المس العاشق وعن بعض ما ذكره شيخ الأسلام ابن تيمية من أقوال شيوخ فكان الجواب :

وما قصة شيخ الاسلام مع الجنية ببعيد وحواره معها واعترافها بانها تحب المصروع وهدا يسمى حبا وعشقا وقد يكون سبب المس العشق والحب

فقد ذكر ابن تيمية أن بعض الشيوخ الذين كان لهم اتصال بالجن أخبره وقال له : " إن الجن يرونه شيئاً براقاً مثل الماء والزجاج ، ويمثلون له فيه ما يطلب منه من الأخبار به ، قال فأخبر الناس به ، ويوصلون إليّ كلام من استغاث بي من أصحابي ، فأجيبه "


فهل هذه الأسباب بُنيت على هذه المصادر بمعنى قول الجن ؟



العين
يقول أبوالبراء في العين باعتبارها سببا في المس ما يلى :

" وقد يكون ناتجا عن الإصابة بالعين :
فيصرعون الإنس نتيجة لذلك ، وهذا أمر مشاهد محسوس ،وقد وقفت على حديث ضعيف يدور حول هذا المعنى إلا أن معناه صحيح والله تعالى أعلم ، والحديث رواه أبو هريرة - رضي الله عنه – عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
(العين حق يحضرها الشيطان وحسد ابن آدم ) [السلسلة الضعيفة 2364 ]....
... يعقب الشيخ عبدالله السدحان على الحديث آنف الذكر فيقول : ( هذا الحديث أوله " العين حق " صحيح رواه البخاري ( 10 / 203 ) أما بقيته " ويحضرها الشيطان وحسد ابن آدم " فقد أخرجه أحمد في المسند ( 21439 ) بلفظ " يحضر بها " أي معها وقد جاء أيضا بلفظ " يحضرها "... ... ...ولأن هذا المفهوم الشرعي غير مسبوق فيما أعلم حرصت كل الحرص على تأصيله شرعياً بالاستعانة بعد الله بمشائخنا..." ( انتهى)

ويقول ابن حجر العسقلاني:
"والعين نظر باستحسان مشوب بحسد من خبيث الطبع يحصل للمنظور منه ضرر، وقد وقع عند أحمد - من وجه آخر - عن أبي هريرة رفعه " العين حق، ويحضرها الشيطان، وحسد ابن آدم".وقد أشكل ذلك على بعض الناس فقال: كيف تعمل العين من بعد حتى يحصل الضرر للمعيون؟ والجواب أن طبائع الناس تختلف، فقد يكون ذلك من سم يصل من عين العائن في الهواء إلى بدن المعيون،

....وأن الذي يتمشى على طريقة أهل السنة أن العين إنما تضر عند نظر العائن بعادة أجراها الله تعالى أن يحدث الضرر عند مقابلة شخص لآخر... ... كما يحدث لمن ينظر إليه من يحتشمه من الخجل فيرى في وجهه حمرة شديدة لم تكن قبل ذلك وإنما التأثير للروح، والأرواح مختلفة في طبائعها وقواها وكيفياتها وخواصها: فمنها ما يؤثر في البدن بمجرد الرؤية من غير اتصال به لشدة خبث تلك الروح وكيفيتها الخبيثة...
... فالذي يخرج من عين العائن سهم معنوي إن صادف البدن لا وقاية له أثر فيه... (انتهى)


فمن قول ابن حجر العسقلاني يتبين أنّ الشياطين لادخل لهم وبالتالي ليس هناك مس وإنّما الضرر يحدث بالنظرمن العائن .ونستطيع ذكرقصة أبي سهل بن حنيف وعامر بن ربيعة رضي الله عنهما حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" علام يقتل أحدكم أخاه ! ألا بركت ؟ إن العين حق ، توضأ له " فتوضأ له عامر ، فراح سهل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس به بأس. "
لم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّ الضرر أحدثه المس أو أنّ العين سببت له المس . والوضوء لم يكن بماء مقرؤ عليه


وأعود إلى الموضوع وأعقب على قولك:
اقتباس:
اقتباس:
وجميع ما ذكر اذا كان الانسان في غفله عن الطاعات والاذكار يسهُل على الجن ما أرادو

هل قولك هذا ينطبق على سؤالي : قبل الإسلام هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحصن نفسه وهل كان عرضة للمس هو وأصحابه رضي الله عنهم ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:22 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.