موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 31-08-2007, 01:41 PM   #21
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزاكم الله خيرا أخونا الفاضل بوراشد ونفع الله بكم


التعديل الأخير تم بواسطة ( أم عبد الرحمن ) ; 16-10-2009 الساعة 08:22 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-09-2007, 09:42 AM   #23
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

يتبع تفسيرالسعدي / أول عشر آيات في سورة الكهف


7-8 ** ** إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا **
يخبر تعالى: أنه جعل جميع ما على وجه الأرض، من مآكل لذيذة، ومشارب، ومساكن طيبة، وأشجار، وأنهار، وزروع، وثمار، ومناظر بهيجة، ورياض أنيقة، وأصوات شجية، وصور مليحة، وذهب وفضة، وخيل وإبل ونحوها، الجميع جعله الله زينة لهذه الدار، فتنة واختبارا. ** لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ** أي: أخلصه وأصوبه، ومع ذلك سيجعل الله جميع هذه المذكورات، فانية مضمحلة، وزائلة منقضية.
وستعود الأرض صعيدا جرزا قد ذهبت لذاتها، وانقطعت أنهارها، واندرست أثارها، وزال نعيمها، هذه حقيقة الدنيا، قد جلاها الله لنا كأنها رأي عين، وحذرنا من الاغترار بها، ورغبنا في دار يدوم نعيمها، ويسعد مقيمها، كل ذلك رحمة بنا، فاغتر بزخرف الدنيا وزينتها، من نظر إلى ظاهر الدنيا، دون باطنها، فصحبوا الدنيا صحبة البهائم، وتمتعوا بها تمتع السوائم، لا ينظرون في حق ربهم، ولا يهتمون لمعرفته، بل همهم تناول الشهوات، من أي وجه حصلت، وعلى أي حالة اتفقت، فهؤلاء إذا حضر أحدهم الموت، قلق لخراب ذاته، وفوات لذاته، لا لما قدمت يداه من التفريط والسيئات.
وأما من نظر إلى باطن الدنيا، وعلم المقصود منها ومنه، فإنه يتناول منها، ما يستعين به على ما خلق له، وانتهز الفرصة في عمره الشريف، فجعل الدنيا منزل عبور، لا محل حبور، وشقة سفر، لا منزل إقامة، فبذل جهده في معرفة ربه، وتنفيذ أوامره، وإحسان العمل، فهذا بأحسن المنازل عند الله، وهو حقيق منه بكل كرامة ونعيم، وسرور وتكريم، فنظر إلى باطن الدنيا، حين نظر المغتر إلى ظاهرها، وعمل لآخرته، حين عمل البطال لدنياه، فشتان ما بين الفريقين، وما أبعد الفرق بين الطائفتين"

** 9-12 ** ** أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا * فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا * ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا **

وهذا الاستفهام بمعنى النفي، والنهي. أي: لا تظن أن قصة أصحاب الكهف، وما جرى لهم، غريبة على آيات الله، وبديعة في حكمته، وأنه لا نظير لها، ولا مجانس لها، بل لله تعالى من الآيات العجيبة الغريبة ما هو كثير، من جنس آياته في أصحاب الكهف وأعظم منها، فلم يزل الله يري عباده من الآيات في الآفاق وفي أنفسهم، ما يتبين به الحق من الباطل، والهدى من الضلال، وليس المراد بهذا النفي أن تكون قصة أصحاب الكهف من العجائب، بل هي من آيات الله العجيبة، وإنما المراد، أن جنسها كثير جدا، فالوقوف معها وحدها، في مقام العجب والاستغراب، نقص في العلم والعقل، بل وظيفة المؤمن التفكر بجميع آيات الله، التي دعا الله العباد إلى التفكير فيها، فإنها مفتاح الإيمان، وطريق العلم والإيقان. وأضافهم إلى الكهف، الذي هو الغار في الجبل، الرقيم، أي: الكتاب الذي قد رقمت فيه أسماؤهم وقصتهم، لملازمتهم له دهرا طويلا.

ثم ذكر قصتهم مجملة، وفصلها بعد ذلك فقال: ** إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ ** أي: الشباب، ** إِلَى الْكَهْفِ ** يريدون بذلك التحصن والتحرز من فتنة قومهم لهم، ** فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً ** أي تثبتنا بها وتحفظنا من الشر، وتوفقنا للخير ** وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا ** أي: يسر لنا كل سبب موصل إلى الرشد، وأصلح لنا أمر ديننا ودنيانا، فجمعوا بين السعي والفرار من الفتنة، إلى محل يمكن الاستخفاء فيه، وبين تضرعهم وسؤالهم لله تيسير أمورهم، وعدم اتكالهم على أنفسهم وعلى الخلق، فلذلك استجاب الله دعاءهم، وقيض لهم ما لم يكن في حسابهم، قال: ** فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ ** أي أنمناهم ** سِنِينَ عَدَدًا ** وهي ثلاث مائة سنة وتسع سنين، وفي النوم المذكور حفظ لقلوبهم من الاضطراب والخوف، وحفظ لهم من قومهم وليكون آية بينة.

** ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ ** أي: من نومهم ** لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا ** أي: لنعلم أيهم أحصى لمقدار مدتهم، كما قال تعالى: ** وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ ** الآية، وفي العلم بمقدار لبثهم، ضبط للحساب، ومعرفة لكمال قدرة الله تعالى وحكمته ورحمته، فلو استمروا على نومهم، لم يحصل الاطلاع على شيء من ذلك من قصتهم.

موقع السعدي
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-11-2007, 09:41 AM   #28
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني الكرام أسال الله لنا ولكم القبول

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-11-2007, 03:37 PM   #30
معلومات العضو
الأنصاري

إحصائية العضو






الأنصاري غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة Saudi Arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

[align=center]أولا : بارك الله فيكم وسدد خطاكم

ثانياً : فضائل الكهف


السؤال
ما فضل قراءة سورة الكهف؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فلسورة الكهف فضائل كثيرة جمعها أو جمع أكثرها الشوكاني في
فتح القدير ج: 3ص: 268 حيث قال:
وقد ورد في فضلها أحاديث منها ما أخرجه أحمد ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذي ، والنسائي وغيرهم عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم وآله وسلم قال " من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال " وأخرج أحمد ، ومسلم ، والنسائي ، وابن حبان عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ العشر الأواخر من سورة الكهف عصم من فتنة الدجال " . وأخرج البخاري و مسلم وغيرهما عن البراء قال : قرأ رجل سورة الكهف وفي الدار دابة فجعلت تنفر، فنظر فإذا ضبابة أو سحابة قد غشيته، فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : اقرأ فلان، فإن السكينة نزلت للقرآن. وهذا الذي كان يقرأ هو أسيد بن حضير كما بينه الطبراني. وأخرج الترمذي وصححه عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ ثلاث آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال " . وفي قراءة العشر الآيات من أولها أو من آخرها أحاديث، وأخرج ابن مردويه ، والضياء في المختارة عن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ الكهف يوم الجمعة فهو معصوم إلى ثمانية أيام من كل فتنة تكون، فإن خرج الدجال عصم منه " ، وأخرج الطبراني في الأوسط ، والحاكم وصححه، وابن مردويه ، والبيهقي ، والضياء عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ سورة الكهف كانت له نورا من مقامه إلى مكة، ومن قرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يضره " ، وأخرج الحاكم وصححه من حديث أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين " ، وأخرجه البيهقي أيضا في السنن من هذا الوجه ومن وجه آخر، وأخرج ابن مردويه عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين " ، وأخرج ابن مردويه عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا أخبركم بسورة ملأ عظمتها ما بين السماء والأرض ولكاتبها من الأجر مثل ذلك ومن قرأها يوم الجمعة غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام ومن قرأ الخمس الأواخر منها عند نومه بعثه الله من أي الليل شاء؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: سورة أصحاب الكهف " ، وأخرج ابن مردويه عن عبد الله بن مغفل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " البيت الذي تقرأ فيه سورة الكهف لا يدخله شيطان تلك الليلة . وفي الباب أحاديث وآثار، وفيما أوردناه كفاية مغنية . انتهى .
والله أعلم .


المفتـــي: مركز الفتوى


السؤال


ـ أخرج الإمام أحمد من حديث معاذ بن أنس رضي الله عنه ( من قرأ أول سورة الكهف وأخرها كانت له نورا ً من قدمه إلى رأسه ومن قرأها كلها كانت له نورا ً ما بين الأرض والسماء ) فهل هذا الحديث ضعيف أم صحيح ؟

ـ أخرج الحاكم من حديث أبي سعيد ( من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين الجمعتين ) فهل هذا الحديث صحيح أم ضعيف وإذا كان صحيحا ً متى تقرأ سورة الكهف وهل قرأتها قبل صلاة الجمعة فيه شئ وارد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلم ؟


الفتوى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فحديث "من قرأ أول سورة الكهف... ما بين الأرض والسماء." أخرجه الإمام أحمد في مسنده. وضعفه الشيخ شعيب الأرناؤوط.

والحديث الآخر من قرأ سورة الكهف ... ما بين الجمعتين. أخرجه البيهقي وصححه الألباني. ووقت قراءة سورة الكهف هو ليلة الجمعة، كما في بعض الروايات، أي الليلة التي تسبق يوم الجمعة، وعلى كل حال، فمن قرأها ليلة الجمعة أو يومها، كان ممتثلا لما ورد في شأنها، ولم نقف على شيء يتعلق بقراءتها قبل صلاة الجمعة.


المفتـــي: مركز الفتوى
[/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:33 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.