موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة مواضيع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ( للمطالعة فقط ) > العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-11-2010, 10:23 PM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

Red face ( && الحقوني .. أصابني عارض من الجن && ) !!!

ألحقوني .. أصابني عارض من الجن ..


لعلي كتبت كثيراً في هذا الشأن وربما أخذت نفس السياق ولكن همنا الوصول لحل في الخروج من دوامة المرض الروحي الذي أرهق كاهل الكثير والذي قد لا يخلو منه الكثير من البيوت ..

بل إن البعض يجلبه لنفسه وهماً كظنه أنه مصاب أو طلباً كمن يطلب فتوحات خارقة في الحياة أو تعسر عليه أمر ما فيلجأ للمشعوذين والسحرة ..

...

عندما يعلم أحدنا بإصابته إصابة روحية سحر ..أو حسد ..أو مس وقد يحتمل التشخيص الصواب أو الخطأ المهم إنه ما أن يلتقط تلك العبارة حتى يصاب بفزع كبير ..وهم عظيم .. ويظن أن لا مصاب كمصابه ولا داء كدائه ..

بل سوف يرى أن كلما ما أصابه من هم وغم وتعطيل ومشاكل أسرية ومشاكل مادية ومعنوية في أي مجال هو بسبب الإصابة الروحية ..بل سيكون شديد الحساسية والدقة لكل ما يمر به وينسبه للجن ..

و يردد في نفسه من الذي أصابه هذا الداء وشفي ..وأن شفي أحد فنادر ..مقارنة بالحالات المصابة بل إن من يشفى قد ينتكس سريعاً ..

وستعود به الذاكرة لشريط نكباته ومشاكله كلها .. لينسبها لمعشر الجن ..

ويلملم نفسه وينطلق سريعاً نحو أول معالج . ويخضع جسمه للكثير من العلاجات الحسية كلما يجرب وصفة علق عليها آمالاً وأحلاماً كبيرة ويصاب بخيبة أمل أكبر عندما لا يحصل المطلوب ..

وسرعان ما ينتابه القلق والسأم ويطرق الكثير من الأبواب .. و قد يتعداها رويداً رويداً لمستعين بالجان و منه ربما للسحرة والعياذ بالله ..

إنها العجلة ..

فالمطلوب منا التأني ..الموضوعية .. الصبر ..التحقيق ..وليس الإندفاع وراء كل كلمة تلقى في آذاننا حتى نحلق بها وتأخذ منا كل مأخذ ..

لماذا يخشى المرض الروحي أكثر من غيره ..رغم أنه أقل وطأة من أمراض كثيرة عضوية ونفسية ..ولا ننسى تفاوت الإصابات ..

هل المرض العضوي و الدواء الحسي أسهل في الشفاء ..؟

لماذا يعتقد البعض أن هناك علاج أشبه أن يكون سحرياً معلقاً بأحد الأسباب سوف يشفيه ..؟

هناك أمور يجب على المصاب أن يراجع نفسه فيها ..

كيف هو حال أخذه بأسباب العلاج ..

كيف هو حال إتكاله ..

كيف هو حال أمنه و أستقراره و خوفه ..

الجميع يطلب السرعة والسهولة فيما يريد عمله ونسى إن على الإنسان المكابدة للحصول على مراده ..

عندما نخطئ لا نشعر بالخطأ لما يصاحبه من لذة ..بل لا نشعر بكثرة الأخطاء لإهمالنا لحجمها ، فقد نتغاضى عن صغائر الذنوب .. وبمجرد أن يصيبنا جزاء ما اقترفنا حتى نشعر بالجزع والخوف الكبيرين ..ونريد السرعة في التخلص من مصابنا ..لماذا لا نراجع أنفسنا كم اقترفنا من خطايا وذنوب وكم أقمنا عليها حتى نعرف إن كانت المدة التي أقمناها في المرض كافية لمسح الخطايا والذنوب أم غير كافية ..

عالم الجن عالم غيبي ولكن آثاره المرضية محسوسة ..

فالمصاب يرى الآثار ولا يرى المؤثر فيصاب بقلق ويريد أن يعرف الكثير عن مرضه الروحي ..

فتراه يعلق على المعالج أمور كثيرة ويطلب منه الكثير.. كيف ..ومتى ..ولما ..وهل ..

فكما يجلس أمام الطبيب العضوي ويشرح له سبب مرضه يريد تلك الدقة من المعالج ..فما يشخصه المعالج هو إستنتاجات و إستقراءات وتجارب للآثار التي يحدثها الجن في الإنسان المصاب ..وفق ما تبث في الكتاب الشريف و السنة المطهرة وما تواتر عن السلف من أحداث و قصص ..

قد تجد الإنسان الذي يوهم نفسه بالإصابة والجن منه براء والسبب أنه سمع أن فلان تعطلت أموره بسبب إصابته بمس أو سحر أو حسد ..

وقد تأتي المرأة وقد تعطلت عن الزواج أو الإنجاب أو العمل أو ما شابه ..وتقول أن سحر أو عشقاً أو حسداً أصابها ..لمجرد أن هناك من حصل لها هذا الأمر ..

يتهمون الجن وهم منهم في حل ..

ويدور هؤلاء في حلقة مفرغة يعالجون أشياء غير موجودة ..وقد يجلبون على أنفسهم أمراض نفسية وعضوية وأحياناً روحية بسبب التفكير والقلق ..والخوف ..والانزعاج والسخط ..

إنه دائما عدم الرضا بالقدر وعدم الصبر والبحث الدائم عن أسباب وراء تأخر بعض الأمور عن وقتها الذي نتوقع حصولها فيه أو نريد حصول مرادنا فيه ..

يوجد هذا وذاك ولكن لا يمكننا التعميم ..فلكل إنسان حظه من الحياة ومنزلته ونصيبه الذي لا يخطئه ..

فالبشر يختلفون في أشياء كثيرة ومن ضمن هذه الأشياء المقادير والداء والدواء ..فليس كل ما أصابني يمكن أن يكون أصابك وما شفاني يمكن أن يشفيك فقد أختلف الدواء لنفس الداء لقبول النفس للعلاج أو رفضها له فكل ما يوافق طبيعة الجسم والروح من الدواء شفاها وما خالفها لم يشفها وإن تساوى الداء ..








كتبته أختكم في الله / أمة الرحمن (أم سلمى) غفر الله لها
اليوم بنفس التاريخ في صفحة المنتدى

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°

التعديل الأخير تم بواسطة أسامي عابرة ; 26-11-2010 الساعة 10:34 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-11-2010, 11:02 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكِ بارك الله أختي الكريمة عبق الريحان

سررت أنكِ أول من لحقني (وجه مبتسم)

أسعدني مروركِ الكريم وإطلالتكِ العطرة بنسائم الريحان

أحسن الله إليكِ ووفقكِ لكل خير

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-11-2010, 03:55 AM   #4
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

قد تجد الإنسان الذي يوهم نفسه بالإصابة والجن منه براء والسبب أنه سمع أن فلان تعطلت أموره بسبب إصابته بمس أو سحر أو حسد ..

وقد تأتي المرأة وقد تعطلت عن الزواج أو الإنجاب أو العمل أو ما شابه ..وتقول أن سحر أو عشقاً أو حسداً أصابها ..لمجرد أن هناك من حصل لها هذا الأمر ..

يتهمون الجن وهم منهم في حل ..

ويدور هؤلاء في حلقة مفرغة يعالجون أشياء غير موجودة ..وقد يجلبون على أنفسهم أمراض نفسية وعضوية وأحياناً روحية بسبب التفكير والقلق ..والخوف ..والانزعاج والسخط ..




سدد الله قلمك ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-11-2010, 01:16 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

تشرفت بمروركم الكريم وتعليقكم الطيب المبارك

أحسن الله إليكم ووفقكم لكل خير

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-12-2010, 11:00 PM   #6
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

للرفع

رفع الله قدركم

وأعلى نزلكم في جنات النعيم

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-12-2010, 02:06 AM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2011, 08:38 AM   #8
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكم بارك الله الشيخ الفاضل أبوالبراء

تشرفت بمروركم الكريم وتعليقكم الطيب المبارك

أحسن الله إليكم ووفقكم لكل خير

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2012, 08:48 AM   #9
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وأحسن الله إليكم في الدارين ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-09-2013, 11:56 PM   #10
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

ألحقوني .. أصابني عارض من الجن ..


لعلي كتبت كثيراً في هذا الشأن وربما أخذت نفس السياق ولكن همنا الوصول لحل في الخروج من دوامة المرض الروحي الذي أرهق كاهل الكثير والذي قد لا يخلو منه الكثير من البيوت ..

بل إن البعض يجلبه لنفسه وهماً كظنه أنه مصاب أو طلباً كمن يطلب فتوحات خارقة في الحياة أو تعسر عليه أمر ما فيلجأ للمشعوذين والسحرة ..

...

عندما يعلم أحدنا بإصابته إصابة روحية سحر ..أو حسد ..أو مس وقد يحتمل التشخيص الصواب أو الخطأ المهم إنه ما أن يلتقط تلك العبارة حتى يصاب بفزع كبير ..وهم عظيم .. ويظن أن لا مصاب كمصابه ولا داء كدائه ..

بل سوف يرى أن كلما ما أصابه من هم وغم وتعطيل ومشاكل أسرية ومشاكل مادية ومعنوية في أي مجال هو بسبب الإصابة الروحية ..بل سيكون شديد الحساسية والدقة لكل ما يمر به وينسبه للجن ..

و يردد في نفسه من الذي أصابه هذا الداء وشفي ..وأن شفي أحد فنادر ..مقارنة بالحالات المصابة بل إن من يشفى قد ينتكس سريعاً ..

وستعود به الذاكرة لشريط نكباته ومشاكله كلها .. لينسبها لمعشر الجن ..

ويلملم نفسه وينطلق سريعاً نحو أول معالج . ويخضع جسمه للكثير من العلاجات الحسية كلما يجرب وصفة علق عليها آمالاً وأحلاماً كبيرة ويصاب بخيبة أمل أكبر عندما لا يحصل المطلوب ..

وسرعان ما ينتابه القلق والسأم ويطرق الكثير من الأبواب .. و قد يتعداها رويداً رويداً لمستعين بالجان و منه ربما للسحرة والعياذ بالله ..

إنها العجلة ..

فالمطلوب منا التأني ..الموضوعية .. الصبر ..التحقيق ..وليس الإندفاع وراء كل كلمة تلقى في آذاننا حتى نحلق بها وتأخذ منا كل مأخذ ..

لماذا يخشى المرض الروحي أكثر من غيره ..رغم أنه أقل وطأة من أمراض كثيرة عضوية ونفسية ..ولا ننسى تفاوت الإصابات ..

هل المرض العضوي و الدواء الحسي أسهل في الشفاء ..؟

لماذا يعتقد البعض أن هناك علاج أشبه أن يكون سحرياً معلقاً بأحد الأسباب سوف يشفيه ..؟

هناك أمور يجب على المصاب أن يراجع نفسه فيها ..

كيف هو حال أخذه بأسباب العلاج ..

كيف هو حال إتكاله ..

كيف هو حال أمنه و أستقراره و خوفه ..

الجميع يطلب السرعة والسهولة فيما يريد عمله ونسى إن على الإنسان المكابدة للحصول على مراده ..

عندما نخطئ لا نشعر بالخطأ لما يصاحبه من لذة ..بل لا نشعر بكثرة الأخطاء لإهمالنا لحجمها ، فقد نتغاضى عن صغائر الذنوب .. وبمجرد أن يصيبنا جزاء ما اقترفنا حتى نشعر بالجزع والخوف الكبيرين ..ونريد السرعة في التخلص من مصابنا ..لماذا لا نراجع أنفسنا كم اقترفنا من خطايا وذنوب وكم أقمنا عليها حتى نعرف إن كانت المدة التي أقمناها في المرض كافية لمسح الخطايا والذنوب أم غير كافية ..

عالم الجن عالم غيبي ولكن آثاره المرضية محسوسة ..

فالمصاب يرى الآثار ولا يرى المؤثر فيصاب بقلق ويريد أن يعرف الكثير عن مرضه الروحي ..

فتراه يعلق على المعالج أمور كثيرة ويطلب منه الكثير.. كيف ..ومتى ..ولما ..وهل ..

فكما يجلس أمام الطبيب العضوي ويشرح له سبب مرضه يريد تلك الدقة من المعالج ..فما يشخصه المعالج هو إستنتاجات و إستقراءات وتجارب للآثار التي يحدثها الجن في الإنسان المصاب ..وفق ما تبث في الكتاب الشريف و السنة المطهرة وما تواتر عن السلف من أحداث و قصص ..

قد تجد الإنسان الذي يوهم نفسه بالإصابة والجن منه براء والسبب أنه سمع أن فلان تعطلت أموره بسبب إصابته بمس أو سحر أو حسد ..

وقد تأتي المرأة وقد تعطلت عن الزواج أو الإنجاب أو العمل أو ما شابه ..وتقول أن سحر أو عشقاً أو حسداً أصابها ..لمجرد أن هناك من حصل لها هذا الأمر ..

يتهمون الجن وهم منهم في حل ..

ويدور هؤلاء في حلقة مفرغة يعالجون أشياء غير موجودة ..وقد يجلبون على أنفسهم أمراض نفسية وعضوية وأحياناً روحية بسبب التفكير والقلق ..والخوف ..والانزعاج والسخط ..

إنه دائما عدم الرضا بالقدر وعدم الصبر والبحث الدائم عن أسباب وراء تأخر بعض الأمور عن وقتها الذي نتوقع حصولها فيه أو نريد حصول مرادنا فيه ..

يوجد هذا وذاك ولكن لا يمكننا التعميم ..فلكل إنسان حظه من الحياة ومنزلته ونصيبه الذي لا يخطئه ..

فالبشر يختلفون في أشياء كثيرة ومن ضمن هذه الأشياء المقادير والداء والدواء ..فليس كل ما أصابني يمكن أن يكون أصابك وما شفاني يمكن أن يشفيك فقد أختلف الدواء لنفس الداء لقبول النفس للعلاج أو رفضها له فكل ما يوافق طبيعة الجسم والروح من الدواء شفاها وما خالفها لم يشفها وإن تساوى الداء ..





 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:47 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.