موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة القصص الواقعية > مواقف في محطات الحياة ..وآراء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-04-2016, 09:28 PM   #1
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

Icon33 التفكك الأسري و أثره على الطفل و المجتمع

تعتبر الأسرة النواة الصلبة للمجتمع ، لأن الطفل ينشأ فيها و منها يتلقى المبادئ و الأخلاق و القيم التي توجه سلوكه في المجتمع . و أي تفكك في الأسرة يؤثر على الطفل نفسيا و اجتماعيا و يمنعه من التكيف مع المجتمع و يؤدي به إلى الانحراف ، و بالتالي ينعكس هذا سلبا على المجتمع و استقراره .
و من هذا المنطلق نحاول مناقشة و دراسة مشكلة التفكك الأسري و أثره على الطفل و المجتمع ، و هذا من خلال طرح الأسئلة و الإجابة عنها و طرح الحلول اللازمة .
و لا بأس أن أطرح الأسئلة و هذا من أجل إثراء المناقشة و توضيح الفكرة أكثر .
1 - ما هو مفهوم التفكك الأسري ؟
2 - ما هي عوامل التفكك الأسري ؟
3 - ما هي مظاهر التفكك الأسري ؟
4 - ما هو أثر التفكك الأسري على الطفل و المجتمع ؟
5 - ما هي الحلول المقترحة للحد من التفكك الأسري ؟

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-04-2016, 01:38 PM   #2
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيراً و نفع بك الإسلام و المسلمين

قضية حساسة و مهمة و خاصة في هذه الفترة ونأمل من الجميع المشاركة و إبداء الرأي و تقديم الحلول

وسأتكلم في بعض المظاهر التي أراها

التفكك الأسري له عدة مظاهر

فقد يكون طلاق و قد يكون عدم تفاهم و قد يكون إنشغال و قد يكون عدم تحمل المسؤولية

و كل هذه الأمور و غيرها لها أثر سلبي على تربية الطفل و تشكيل بنيته الأخلاقية و النفسية و الإجتماعية

عدم تحمل المسؤولية تجاه تربية الأطفال و توجيههم و غرس الصفات الحسنة بالقدوة و التعليم و التلقين و التوجيه أثناء الوقوع في الخطأ و إنشغال الوالدين بأمورهم الخاصة و علاقات العمل و العلاقات الإجتماعية وغيرها

الطلاق يؤدي إلى ترك تربية الأطفال إضافة إلى شحن الأطفال بأمور سلبية من قبل الوالدين تجاه بعضهما

و لنا عودة إن شاء الله تعالى

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-04-2016, 03:49 PM   #3
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك و أشكرك على هذه المداخلة القيمة و لا بأس أن أضيف إلى هذه المداخلة بعض المفاهيم لإثراء الموضوع أكثر ، و أرجو من الجميع المشاركة و النقاش و تسليط الضوء على هذا المشكل الذي تعاني منه أغلب المجتمعات و إبداء الرأي و اقتراح الحلول الممكنة .
أولا ما مفهوم التفكك الأسري ؟
مهما اختلفنا في تعريف التفكك الأسري أو مفهومه نتفق لا محالة في معناه و هو انحلال الروابط الأسرية و العلاقات بين أفراد الأسرة الواحدة .
و لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يحدث هذا التفكك أو ما هي مظاهره ؟
لو نظرنا إلى الواقع الذي تعيشه الأسر لوجدنا أن هذا التفكك يحدث إما :
- بوجود منازعات و مشاحنات مستمرة بين أفراد الأسرة و خاصة بين الوالدين حتى و لو كان جميع أفرادها يعيشون تحت سقف واحد ، فهذا الجو المكهرب بحد ذاته يؤثر على استقرار الأسرة و نفسية أفرادها و خاصة الطفل .
- أو يكون بالطلاق أو الهجر أو السفر البعيد من أجل ظروف العمل أو فقدان أحد الوالدين أو كلاهما .
و لنا أن نتخيل الحالة النفسية و الاجتماعية لطفل بدون أب أو بدون أم أو كليهما كيف تكون ؟
و ترجع أسباب التفكك الأسري إلى عدة عوامل منها :
- اختلاف الثقافات و التقاليد و اختلاف البيئة الاجتماعية للزوجين .
- حب السيطرة سواء من طرف الزوج أو الزوجة و حب فرض الرأي على الآخر و عدم التنازل عنه .
- عدم تحمل المسؤولية العائلية سواء للأب أو الأم أو كليهما .
- الإختيار الغير المناسب لشريك الحياة سواء للرجل أو للمرأة .
- عدم التوفيق بين العمل و البيت بالنسبة للمرأة العاملة .
- العادات و التقاليد المسيطرة على الآباء و الأمهات و لا ننسى أن أغلب هذه العادات و التقاليد مخالفة للدين .
و الآن نأتي إلى تأثير هذا التفكك الأسري على الطفل و المجتمع ، فما تأثيره ؟
- تراجع المستوى الدراسي للطفل أو الخروج المبكر من المدرسة .
- مصاحبة رفقاء السوء و هذا لا شك سيؤدي بالطفل إلى الانحراف .
- فقدان الطفل للثقة بنفسه .
- القيام بأعمال غير أخلاقية .
- استغلال الطفل من طرف عصابات الإجرام .
و كما نعلم أن أي انحراف للطفل و سلوكه مسلكا غير سوي ينعكس سلبا على المجتمع .
و بعد أن ذكرنا كل هذا نأتي إلى اقتراح الحلول الممكنة ، فما هي ؟
تتمثل الحلول في :
- ضبط النفس عند حدوث أي مشكلة في الأسرة و عدم التسرع .
- تحمل المسؤولية الكاملة من كلا الطرفين الأب و الأم .
- التوعية بمخاطر التفكك الأسري و ما ينجر عنه من مشاكل و خاصة أن الضحية الأولى هم الأطفال ، و هنا يجب أن تقوم المدرسة بدورها و الأئمة و الدعاة كذلك و لا ننسى الجمعيات سواء الدينية أو الاجتماعية ، فلكل واحد من هؤلاء دور يجب القيام به .
و في الأخير لا يسعنا إلا أن نسدي بعض النصائح للأزواج ، و تتمثل هذه النصائح في :
- الخروج في نزهات و ذلك لكسر الروتين و الترويح عن النفس .
- حل المشكلات الأسرية في البيت و عدم إشراك أي أحد في حلها إلا إذا دعت الضرورة لذلك .
- عدم نسيان المودة بين الزوجين و لتكن المعاملة بينهما معاملة رحمة فإن كره كل واحد منهما من الآخر خلقا رضي منه بخلق غيره .
- الطلاق ليس هو أول الحلول ، بل يجب البحث عن كل الحلول الممكنة .
- التنازل و عدم التصعيد و جعل مصلحة الأسرة و الأبناء فوق كل اعتبار .
 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله

التعديل الأخير تم بواسطة رشيد محمد أمين ; 16-09-2017 الساعة 01:58 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:41 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.