موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة مواضيع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ( للمطالعة فقط ) > العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-04-2009, 11:03 AM   #1
معلومات العضو
من الشارقة
إشراقة إشراف متجددة

Arrow ( && دعوة الجن والإنس عن طريق الرقية الشرعية && ) !!!


بسم الله الرحمن الرحيم


( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين )

فلاا أحسن من هذا الداعي ، ولا أحسن مما يقوم عليه ، ولا أحسن مما يدعو إليه

والراقي عمله عظيم إن أحسن النية وأحسن العمل واحتسب الأجر عند مولاه

وقد يهدي الله على يديه خلقا كثيرا ليس من الإنس فحسب بل من الجن

فهو داع إلى الله للإنس وداعية إلى الله للجن ..

فأما دعوة الإنس يا أخي الراقي فهذا المريض الذي بين يديك ، ويتردد كل يوم عليك ، وحاجته عظيمة بعد الله بك ،

فالله الله به ، فاستغل حاجته دعوة لدين الله وليس لحاجة نفسك



فحثه على الصبر وأن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه

وأن الله يرفع الصابرين درجات ، ويعلي شأنهم في الجنة أعلى المقامات

أخبره أن أعظم ما يدفع به عن نفسه هذا المرض هو طرق باب التقوى والتعلق بباب الله والرجوع إليه سبحانه ،

فكلما عظم تعلقه بالله وعظم تعظيمه لأمر الله ؛ عظمت مدافعته للشياطين ، وضعف كيد الشيطان وأعوانه عليه واقترب الشفاء

وكلما تهاون في الأوامر ، واقترف النواهي والزواجر تسلطت عليه الشياطين وعظم سلطانهم عليه وتأخر الشفاء .

(إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ، إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ)

أخبره أن الشفاء في كتاب الله وحذره من كيد السحرة والدجالين .

حذره من التمائم وكل ما يخدش بالتوحيد ويؤثر على العقيدة ..

حثه عل الصدقة ومساعدة المحتاجين

عظم في قلبه آيات القرآن وأنه مهما كان مرضه قويا وسحره عظيما فآيات الله أعظيم وكلمات الله أقوى .

ولكن عليك بالصبر ، فالعاقبة للتقوى .


فأما دعوة الجن فإنك أول ما أحسست بوجوده على جسد المريض تبدأ بالحمد والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم ثم توجه إليه نداء ودعوة له إلى الدخول في الإسلام وشهادة التوحيد ، وتبين له أن الله ما خلق الخليقة إلا لغاية واحدة وهي عبادته وحده لا شريك ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )

وأن الإسلام هو الدين الصحيح

وأن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم هو الرسول الخاتم ..

ومن آمن بهذا فاز وربح ومن أنكر رسالته خاب وخسر ..

وبين له أن الله حرم الظلم ، وأن الظلم ظلمات يوم القيامة ، وأن دخوله جسد المريض ظلم فهومحرم في جميع الأديان وعند جميل الملل .

ثم اسأله أترى أن يفعل أحد مثل هذا بأهلك أو بأحد من أصحابك أو بأحد من عشيرتك ؟

ثم بين له أنك عما قريب عن هذه الدنيا راحل وللجبار سبحانه مقابل ، وبين يديه موقف ومسؤول..

ومره بالخروج ، فإن أبى وتعذر ، قل له : إنا نستعين بالله عليك ، وسنستمر بإذن الله في مدافعة شرك ، فإن خرجت كان بها ونعمت ، وإن لم تخرج فإنا مأجورون على مجاهدتك و التلاوة ، والمريض مأجور على صبره على المصيبة ، وأما أنت ففي الدنيا عذاب وفي القبر عذاب ، وفي الآخرة عذاب أنكى وأشد

وركز في الرقية الشرعية وتلاوة آيات القرآن فاضرب بها حصون الشياطين ، ودك بها معاقل الأسحار ، وإياك أن يستجرينك الشيطان إلى حديث جانبي فيما لا فائدة منه ولا ضرورة

وحاول أن تكون حكيما في اختيار آيات تناسب الحال

فإن كان الجني مشركا ليكن لآيات تقرير التوحيد وإقامة الحجة على المشركين نصيبا في رقيتك ..

وإن كان الجني يهوديا أو نصرانيا فلا تنس آيات تذم اليهود والنصارى وتبين ما هم فيه من بطلان للديانة والعقيدة ..

وإن كان الجني عاشقا أو يهيج على الزنا فلاتنس آيات ذم الفاحشة والأمر بالعفة .

وهذا لا يعني أن تهمل الشدة المنضبطة معه إن اقتضى الحال ، أورأيت منه العناد والتكبر وسب الدين والعقيدة والمرواغة ..

كتبه أخوكم :

الراقي الصغير
غفر الله له ولوالديه .

التعديل الأخير تم بواسطة من الشارقة ; 09-04-2009 الساعة 11:08 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-04-2009, 11:22 AM   #2
معلومات العضو
مسلمة سلفية

إحصائية العضو






مسلمة سلفية غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة armenia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

بارك الله فيك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 08:58 AM   #3
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خير ياشيخ وبارك الله فيك
وفي جهدك وعلمك وعملك
والله ينفع بموضوعك الجميع
والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يغفر لك ولوالديك
والله يرزقكم الفردوس
الأعلى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 07:23 PM   #4
معلومات العضو
ابونورالاسبيعي
إشراقة مواضيع وردود متميزة

إحصائية العضو






ابونورالاسبيعي غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة kuwait

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

جزاك الله خيرا ورفع قدرك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-01-2012, 02:25 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

شكر الله لكم هذا الموضوع الطيب المميز نفع الله به ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

أحسنتم أحسن الله إليكم

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2012, 02:39 PM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الشيخ جاسم ) ، موضوع في غاية الأهمية وقد ذكرته في كتابي الموسوم ( منهج الشرع في علاج المس والصرع ) تحت عنوان ( الحوار مع الجن والشياطين ) قلت فيه :

النقطة الثالثة : الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ، مستخدما بعض القواعد الرئيسة في الدعوة ، ومنها :

أ )- الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة :

يقول الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه :

( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِى هِىَ أَحْسَنُ )


( سورة النحل – الآية 125 )


ب)- الدعوة بالرفق واللين :

يقول الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه :

( وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ )


( سورة آل عمران – الآية 159 )


وقد ثبت من حديثه أنه قال :

( إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله , وإنه يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف )


( المحدث : أحمد شاكر - عمدة التفسير - 1 / 60 ، وقد أشار المحدث في المقدمة إلى صحته )


وقد ثبت من حديث جرير بن عبدالله - رضي الله عنه - أنه قال : قال رسول الله :

( من حرم الرفق حرم الخير . أو من يحرم الرفق يحرم الخير )


( حديث صحيح - الإمام مسلم - صحيح مسلم - برقم 2592 )


وقد ثبت من حديث عائشة - رضي الله عنها - انها قالت : قال رسول الله :

( إذا أراد الله عز وجل بأهل بيت خيرا أدخل عليهم الرفق )


( حديث صحيح - الألباني - السلسلة الصحيحة - برقم 1219 )


وقد ثبت من حديث عائشة - رضي الله عنها انها قالت : قال رسول الله :

( ما كان الرفق في شيء إلا زانه ، وما نزع من شيء إلا شانه )


( حديث صحيح - الألباني - إصلاح المساجد - ص 31 )


ويجب على المعالِج الاهتمام بجانب الدعوة بسبب أن الجن مكلفون بإجماع أهل النظر 0

قال الشبلي : ( قال أبو عمر بن عبدالبر : الجن عند الجماعة مكلفون مخاطبون لقوله تعالى : ( فَبِأَيِّ ءالاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ) ( سورة الرحمن – 157 ) 0

وقال أيضا : ( قال القاضي عبد الجبار : لا نعلم خلافا بين أهل النظر في أن الجن مكلفون ) ( أحكام الجان – ص 53 ) 0

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - تحت عنوان " دعوة الإسلام شاملة للإنس والجن " : ( والمقصود هنا : أن دعوة محمد شاملة للثقلين الإنس والجن على اختلاف أجناسهم ، فلا يظن أنه خص العرب بحكم من الأحكام أصلا ، بل إنما علق الأحكام باسم مسلم وكافر ، ومؤمن ومنافق ، وبر وفاجر ، ومحسن وظالم00وغير ذلك من الأسماء المذكورة في القرآن والحديث )( البيان المبين في أخبار الجن والشياطين – ص 37 ، 38 ) 0


سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن إمكانية أن يهتدي جن على يدي إنس إذا سمع موعظة أو ذكرى ؟؟؟

فأجاب – حفظه الله - : ( نعم ، فقد سمعوا القرآن : ( 000 فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْءانًا عَجَبًا 000 ) ( سورة الجن – الآية 1 ، 2 ) ، وقال : ( وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا ) الآية ، ولا شك أن منهم الصالحون ومنهم دون ذلك ، ومنهم المسلمون ومنهم القاسطون ، فقد يهتدي بعضهم بالدعوة إلى الدين وكذا يستقيم بالموعظة والتذكير خاصة أو عامة ، والله أعلم )( مخطوطة بخط الشيخ ) 0


قلت : فالواجب يحتم على المعالِج أن يدعو تلك الأرواح إلى الإسلام وأن يستخدم في دعوته معها القواعد الرئيسة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن يجبرها على الإسلام إن أبت ذلك ، وقد يرى بعض المعالِجين أن دعوة الجن والشياطين إلى الإسلام لا بد أن يمضي دون إكراه مستشهدا بقول الحق جل وعلا :

( لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ )


( سورة البقرة – الآية 256 )


يعقب سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - على ذلك قائلا : ( الآية المذكورة منسوخة أو مختصة بأهل الكتاب والمجوس إذا بذلوا الجزية ، فالواجب أن يبين للجني الكافر ، وأنه يجب عليه الدخول في الإسلام ويحرم عليه البقاء على الكفر لقوله تعالى : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الأخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ ) ( سورة آل عمران – الآية 85 ) 0 ويبين له تحريم الظلم وأن بقاءه في هذا الإنسان من الظلم ) ( قتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين – ص 136 ) 0

( && قصة واقعية && )


حضرت فتاة في مقتبل العمر تجاوزت عقدها الثاني ، وكانت تعاني منذ فترة من صرع الأرواح الخبيثة ، تقول والدتها : عندما كان يتلبسها ذلك الشيطان كنا نصاب بحالة من الرعب والخوف والهلع لاختلاف ملامحها الكلية ، وتحول تلك الملامح إلى صورة مرعبة ، وتم رقية الفتاة فنطق على لسانها الجني الصارع وكان مسيحيا واسمه ( يحيى ) وبدأ الحوار معه ، ودعي للإسلام فأبى في بادئ الأمر ، ومع إيضاح الإسلام وسماحته وتعاليمه القيمة النبيلة ، شعرت بليونة في الحوار والنقاش معه وتقبله الأمر ، ولكنه مع ذلك كان يخشى إيذاء الساحر له وبطشه به ، واستمر الحوار ، وقد حرصت من خلاله على إيضاح بعض الأسس العقائدية التي لا بد أن تترسخ في نفسية الإنسان لكي يعيش في تبعية وانقياد لخالقه سبحانه وتعالى لا لشيء سواه ، لأنه المتصرف في هذا الكون وبيده الموت والحياة وله مقاليد الأمر كله 0 وبعد ذلك العرض اقتنع كلية بالأمر ، ومن الله سبحانه وتعالى عليه بالإسلام ، فنطق الشهادتين ، واخترت له اسما هو أحب الأسماء إلى الله سبحانه وتعالى ( عبدالله ) ، وطلبت منه أن يتعلم الطهارة والصلاة ونحوها من الأمور الأساسية التي يحتاجها في حياته ، وبعد أسبوع عادت الفتاة مع أمها فسألت عن حالها خلال تلك الفترة ، فحمدت الأم الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ به على ابنتها بالشفاء ، وأخبرتني أن ابنتها قد تخلصت من كافة الأعراض السابقة وأنها تعيش حياتها الطبيعية بفضل الله سبحانه ومنه وكرمه ! ومن الأمور الغريبة التي حدثتني بها الفتاة أنها عندما ذهبت للبيت ، أخذت كتابا يتحدث عن الطهارة والصلاة وبدأت في تصفحه وقراءته ، تقول كنت في بعض الأحيان أقلب الصفحة وكانت تعود تلقائيا وكنت أفعل ذلك مرات ومرات وكان يحصل معي كما حصل في المرة السابقة ، والظاهر والله تعالى أعلم بأن ذلك الجني كان يقرأ معها يريد استيعاب وفهم فحوى تلك الصفحة قبل الانتقال لغيرها ، وتم رقية الفتاة وحضر ( عبدالله ) فسلم ، وعاهد على الخروج وعدم العودة لتلك الفتاة وطلب السماح والدعاء ، ووجهته للذهاب إلى مكة وطلب العلم الشرعي هناك ، وعاهد على ذلك وخرج بفضل الله سبحانه وتعالى ومنه وكرمه 0

ومرت الأيام والشهور ، وإذا بتلك الفتاة تحضر مع أمها ، فسألتها 00 فحمدت الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ على ابنتها بالصحة والعافية ، وأخبرتني الأم بأن الفتاة تريد أن تكلمني في أمر ما ، وفي تلك اللحظة شعرت بأن تكوين الفتاة الجسمي بدأ في التغير وكأني أقف أمام رجل عجوز قد بلغ من الكبر عتيا ، وإذا برجل يسلم بتحية الإسلام ويقول : أنا ( إبراهيم ) ، وكان يمسح على لحيته وأخذ بالبكاء ، قال : جئت أخبركم باستشهاد ( عبدالله ) أحسبه كذلك ولا أزكيه على الله سبحانه ، وأرجو أن تسامحوه وأن تدعو له ، وقد أمنني في إيصال تلك الرسالة لكم لكي تحللوه قبل ذهابه للجهاد في سبيل الله ، فقد جاءنا في مكة وحسن إسلامه ، وذهب في تحقيق هذا الهدف وهذه الغاية ، فجاهد في سبيل الله وقتل على ذلك ، ونحسبه من الشهداء والله حسيبه ، فجلست لحظة صمت أفكر في ذلك ، فسلم ( إبراهيم ) وودعني وذهب ، وعاشت الفتاة حياتها الطبيعية بفضل الله تعالى ، والله تعالى أعلم بذلك 0


بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( الشيخ جاسم ) ، وكم معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، وأدعو لعامة مرضى المسلمين فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )


( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )


بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( الشيخ جاسم ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:44 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.