موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الأخوات المسلمات ( للنساء فقط )

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 29-07-2009, 01:39 AM   #1
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

Icon41 (( مَـنْ ستكونين؟؟ ))

أختـــاة ..بعد أن أدركتي أهمية النجاح في حياة كل أخت مسلمة مُلتزمة، وعلمتي العوائق التي ستُقابلك في الطريق وكيفية التغلب عليها ..

تعالي لنخطو الخطوة الأولي في الطريق إلي الله تبارك وتعالى ..

قال تعالى **وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ**[الحجر: 24].. فكل الناس يتقدم، ولكن منهم من يُقدم لنفسه السخط والعذاب ومنهم من يتقدّم إلى ربه جلّ وعلا ..

وأنتِ ماذا ستُقدمين لدين الله تعالى؟؟

هل ستكونين مثل خديجة رضي الله عنها؟ ..
التي ثبتت النبي وطمأنت قلبه عند نزول الوحي،
فقالت له كلماتها الخالدات"كلا والله لا يخزيك الله أبدًا إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق" ..
وكانت أول من آمن به .. وساندته في دعوته، وصبرت وصابرت معه على الأذى ..
فلها أجر كل مؤمن يأتي إلى يوم القيامة؛ لأن النبي قال"من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء .."[صحيح مسلم].. وهي قد سنّت سُنة الإيمان ..

وأنتِ ماذا فعلتِ لنُصرة النبي ؟

***
أم ستكونين مثل عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها؟ ..
أعلم نساء الدنيا .. التي قال عنها الزهري"لو جُمِعَ علمُ الناس كلهم، وأمهات المؤمنين، لكانت عائشة أوسعهم علماً" .. فلم تترك بابًا من العلوم إلا وأتقنته .. قرآن، فقة، حديث، الشعر والأخبار وحتى الطب .. كل يوم تتعلم جديدًا وتتقدم خطوة، وليست ممن يُضيع الأوقات سُدىً.

وأنتِ إلى الآن لا تستطيعين أن تجاهدي نفسك في حفظ القرآن وطلب العلم؟؟

***
أم ستكونين كأم الدرداء؟ ..
العالمة العابدة .. التى روت علمًا جمًا عن زوجها أبي الدرداء وروت عن سلمان وعن عائشه وعن أبي هريرة .. وعرضت القرآن كاملاً على أبي الدرداء .. وكانت تجلس في مصلاها وتتعبد النساء معها، لطول صلاتها وتعبدها ..

فأين أنتِ أختــــــــــــاة؟؟

***

أم كهذه المرأة؟
أم شُريك القرشية ..التي أسلمّت، فجعلت تدخل على نساء قريش تَدعُوهُن وترغبهُن في الإسلام، حتي ظَهَرَ أَمرُها لأهل مكه فأخذوها وقالوا لها: لولا قومُكِ لفعلنا بكِ وفعلنا ..

وأنتِ منذ إلتزمتي، كم أخت إلتزمت وعرفت دين الرحمن بسببك؟؟

***
هل سيكون دينك قبل رغباتك البشرية وهمومك الذاتية؟
كأم سليم ..عندما خطبها أبو طلحة، فقالت "والله ما مثلك يا أبا طلحة يرد، ولكنك رجل كافر وأنا امرأة مسلمة، ولا يحل لي أن أتزوجك، فإن تسلم فذاك مهري" .. فأسلم، فكان ذلك مهرها ..

أم ستوافقين عليه مع قلة تدينه، إذا كان جاهزًا وسيُعيشّك الحياة الرغدة؟!

وهل من الممكن أن تتخلي عن مستوى إجتماعي مُعين فرارًا بدينك، كما هاجرت النساء إلى الحبشة في أول الإسلام؟؟

والنماذج للنساء اللاتي كُن سببًا في نُصرة دين الإسلام، لا حصر لها ..

فأين دورك يــــا أمة رب العالميــن؟؟ .. مَنْ ستكونيــن؟ وماذا ستبذليـــن؟

***
إذا أجبتي عن هذا السؤال، فاعلمي أنكِ قد تخطيتي الخطوة الأولي وبدأتي في السير إلي رب العالمين .. وبحوّل الله وقوته ستتغلبين على كل مشاكلك ..

فإن وجدت لكِ رسالة جادة وصرتِ خادمة لدين رب العالمين، سيعاملك بأعظم مما تتصورين لإنه سبحانه وتعالى شكـــــور وسيُخلصِك من كل آفة كنتِ لا تستطيعين التخلص منها ...

فما هي خطتك الإيمانية لحياتك؟

تعالي لنضعها سويًا، وعليكِ أن تصدُقي الله وتستعيني به، وضعي أمامك هدف يكون باعثه النية الصالحة ..
***
أولاً: ختم القرآن ..
الهدف::أن تُبلَّغي أعلى الدرجات وتكونِ في مرافقة النبي محمد القرآن يُطهِّر قلبك ويُزكِّي نفسك ويُخلصك من أمراض كثيرة، قال تعالى **وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ..**[الإسراء: 82] ..

وسيُعالجك من الشتات ومن أمراض الدنيا التي تدخل القلب .. كما إنه سيُعالجك من الهم والحزن ومن المشاكل النفسية ..

الخطة
الوقت المحدد لها يوميًا
المطلوب
الختم في ثمانية شهور
من ساعة إلى ساعتين
حفظ أو مراجعة ربع يوميًا، أي حفظ ومراجعة لجزء أسبوعيًا.
***
ثانيًا: العقيدة ..
الإنتهاء من دراسة كتاب (العقيدة في ضوء الكتاب والسنة) للدكتور عمر سليمان الأشقر، المجموعة في ثمانية أجزاء وهي سهلة القراءة ..
الهدف::تحقيق فرض العين الذي عليكِ في تعلم العقيدة ..

الخطة
الوقت المحدد لها يوميًا
المطلوب
الإنتهاء من مدارسة الكتاب في ثمانية شهور
ساعة يوميًا
قراءة عشرة صفحات يوميًا
***
ثالثًا: الأسماء والصفات ..
دراسة الأسماء والصفات من كتاب (النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحُسنى)
أو كتاب (أسماء الله الحسنى الثابتة فى الكتاب والسنة) للدكتور محمود عبد الرزاق الرضواني ..

الخطة
الوقت المحدد لها يوميًا
المطلوب
الإنتهاء من دراسة الأسماء والصفات كاملة خلال سنة
نصف ساعة يوميًا
قراءة وفهم إسم واحد كل ثلاثة أيام، أي دراسة إسمين في الأسبوع.
***
رابعًا: ورد القرآن ..
لابد أن تُحددي وقت لقراءة وردك من القرآن إلى جانب الحفظ، ولكن إن تعارض الورد مع الحفظ يُقدّم الحفظ ..

الخطة
الوقت المحدد لها يوميًا
ختم القرآن قراءةً كل شهر على أقل تقدير
نصف ساعة يوميًا
***
خامسًا: ورد الذكر ..
استغفار، صلاة على النبي ، أذكار الصباح والمساء، الإكثار من التسبيح ..
الوقت المحدد لها يوميًا:: ساعة مُتفرقة في اليوم والليلة.
***
سادسًا: عمل برّ ..
وقد يكون الخروج لمساعدة أيتام أو أرامل أو مساكين أو زيارة مستشفى، أو مساعدة في جمعية من الجمعيات الخيرية ..
الهدف:: علاج أي ذنب يقطع بينك وبين الله تعالى، قال رسول الله "صنائع المعروف تقي مصارع السوء .." [رواه الطبراني وحسنه الألباني]
الخطة::عمل بر عام أسبوعيًا.
***
سابعًا: رسالة دعوية ..
دعوة على الإنترنت:كتابة مقالة، نشر دروس أو مقالات ..
دعوة داخل المنزل:دعوة الأم والأخوات، ودعوة الزوج والأولاد ..
دعوة في المسجد أو الجامعة:توزيع كُتيبات أو شرائط أو مطويات، عمل جدول لحفظ القرآن.

***

كوني مباركة حيثما حللتِ .. وفكري دائمًا في كيفية نشر الخير في الآفاق،،

هذا الجدول سيأخذ من يومك حوالي خمس ساعات، فدعكِ من المُبررات والحيل النفسية الواهية .. لأن لو أن الله سبحانه وتعالى رزقكِ البركة في الوقت ابتداءًا ولو أصلحتي وقتك، سيُصلح الله لكِ سائر أوقاتكِ ..

فمن الآن، لا للمكالمات الهاتفية التي تُضيع وقتك فيما لا يُفيد ..

لا للخروجات التي لا داعي لها .. لا للكلام الزائد ..

لا لضياع الوقت في الأفكار والأحلام وتذكُر الماضي وتذكُر الهموم والمشاكل ..

أنتِ من الآن بدأتِ حياة جديدة .. فلتصيري أخت ملتزمة بحق ..

الأخت التي تخاف الله .. التي تُحب الله .. التي ترجو ثواب الله .. التي عندها الإستعداد التــــــام لبذل الغالي والنفيس في سبيل رضا الله عز وجل،،
***
الخريطة الذهنية للمقالة

***
جدول خطة الالتزام للاخت المسلمة
"مطوية للطباعة"



المصادر:


درس "خطة ملتزمة" للشيخ هاني حلمي.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-08-2009, 07:09 PM   #2
معلومات العضو
( ملكه )

افتراضي

اقتباس:
فأين دورك يــــا أمة رب العالميــن؟؟ .. مَنْ ستكونيــن؟ وماذا ستبذليـــن؟


***
إذا أجبتي عن هذا السؤال، فاعلمي أنكِ قد تخطيتي الخطوة الأولي وبدأتي في السير إلي رب العالمين .. وبحوّل الله وقوته ستتغلبين على كل مشاكلك ..


تساؤل في محله من سأكون وماذا سأبذل وماذا فعلت لدين الله ونصرة نبيه لاحرمك الله أجر هذا الموضوع القيم وذكر النقاط المهمه ياأخيــــــــــــة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-11-2015, 11:58 AM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

جزاكِ الله خيراً و وفقكِ

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:18 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.