موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة مواضيع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ( للمطالعة فقط ) > العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-11-2009, 07:06 AM   #1
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

Arrow ( && عشبة الترياق وفائدتها في استخرج مادة السحر وتأثيرها على العارض بإذن الله && )!!!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله _محمد صلى الله عليه وسلم_ اما بعد:
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (تداووا عباد الله ولا تتداووا بحرام)0
000وبما انه قد ثبت ان العلاج امر اجتهادي مبني على الخبره والتجربه العمليه فاتتي اقدم لكم هذه الوصفه النافعه المجربه لاخراج السموم من الجسم والسحر كذلك باذن الله0
الترياق
الترياق : هي عباره عن عشبه تستخدم لاخراج السموم من الجسم تسمى (ترياق) ولها تاثير شديد وقوي جدا لاخراج السحر باذن الله0000
وهي عباره عن قطع خشبيه صغيره شبيهه بالقسط لونها بيج طعمها مر لها رائحه نفاثه تسبب العطاس 000وهي موجوده في مصر ويعرفها بعض المصريون000 وموجوده في السعوديه واظن انها موجوده بالعراق0
كيفية الاستعمال
يفضل ان تستعمل مع الزعفران الاسباني وذلك كما هو معلوم لشدة تاثير الزعفران على الجن والسحر 0
# تحميص قدر ملعقة زعفران على النار تحميص خفيف ثم ينعم جيدا0
# طحن قدر ثلاث ملاعق ترياق طحن ناعم0
# يخلط الترياق مع الزعفران خلطا جيدا0
# ثم يعبأ فب كبسولات0
# احضار كيلوا حليب بقر طازج وغليه على النار ثم نزع الرغوه من عليه والقراءه عليه
بالفاتحه وايات ** السحر وايات الشفاء والمعوذات او ما تيسر من كتاب الله فكله خير0
# اشرب ثلاث كبسولات صباحا على الريق وبعد مرور ثمان دقائق تقريبا اشرب كيلو الحليب
كاملا على دفعات (لزوم شربه كاملا)0
# لاتاكل الا بعد مرور ثلاث ساعات تقريبا من اخذ الكبسولات0
# تجنب اكل اللحوم والزيوت والمقالي في ذلك اليوم0
# سيحدث استفراغ باذن الله من مره الى خمس او ست مرات تقريبا0

تنبيه هام:
# لا يجب استخدامها من قبل الذين يعانون من قرحة المعده لانه شديد جدا عليها0
# يجب لمن يستخدم الترياق ان يعلم انه شديد فيكون له عزيمه واراده واصرار على التحمل0

هذا والله اعلم واحكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-11-2009, 04:08 PM   #2
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

Icon36

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اضافة الى ماذكرت سابقا عن عشبة الترياق
(( طريقه اخرى لاخذ هذه العشبه وهي عباره عن))

# وضع خمس غرامات من عشبة الترياق المطحون جيدا في كأس حليب ويحرك جيدا ويقرأ عليه الفاتحه و ايات ** السحر وايات الشفاء والمعوذات او ما تيسر من كتاب الله ويشربه على الريق0
(( بعض التنبيهات الهامه ))
محذوراته :
# من لديه قرحه في المعده
# اثناء فترة الحمل للنساء
# كبار السن وكذلك صغار السن
# يفضل ان لا يأخذه نحيف الرقبه
تنبيه :
# قد يحدث اسهال شديد او قيء شديد او الاثنين معا (والغالب استفراغ)0
# في بعض البلدان تسمى خشب المر او شجر المر0

ولعلي اوافيكم بالمزيد ان شاء الله في الايام القادمه0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-11-2009, 11:21 PM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( عمر ) ، سبق أن سئلت عن العشبة المذكورة وكان ردي على النحو التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
  



بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( شروق الشمس ) ، أما ما تفضلتم به في السؤال عن الترياق ، فلم نقف له على أصل في المراجع الطبيبة ، وإليكم خلاصة ما وصلت إليه :

" الترياق "


هذه الكلمة كثيراً ما نسمعها على ألسنة الناس، والجميع يرون على أنها البلسم الشافي من كل مرض.. فهل حقاً هذا الكلام؟ ولماذا لايستعمل في المجال الطبي هذه الأيام مادام كذلك...

أم أنه دجل وشعوذة ؟؟؟ ‏

تذكر المصادر الطبية القديمة ، أن « الترياق » رمز لأسطورة سادت الفكر الطبي قروناً طويلة، يعود في الأصل إلى شاعر اغريقي قديم يدعونه « نيكاتور ـ Nikator » نظم قصيدة تتحدث عن الحيوانات السامة أطلق عليها اسم « الترياكا ـ Theriaca » . ‏

لقد اثارت هذه القصيدة خيال الملك « ميتريد اتوس السادس » ملك بونتاس، وهي مملكة كانت في آسيا الصغرى، وذلك ما بين 63 ـ 132 ق . م ، الذي كان يخشى مؤامرات اعدائه واغتياله بالسم ، فتعاون مع طبيبه في صناعة مزيج من العقاقير كان يعتقد انها مضادة لجميع السموم، وجهز منها شراباً يحوي 36 مادة سمّيت باسمه « ميتريد » ولقد انتقلت هذه الوصفة الى روما، فتلقفها « اندروماخوس » طبيب القيصر الروماني المعروف « نيرون » فعدل فيها، وأضاف إليها 64 مركباً، أشهرها سم الأفاعي . ‏

وقد اعجب الطبيب المشهور «جالينوس» بهذه الوصفة، وسماها « الترياق ـ Theriac » بعد هذا شاع أمر « الترياق » واشتهر وأصبح مع الأيام رمزاً للبلسم الشافي من كل سم، بل أنه الدواء لكل داء، وصار له طقوس وتقاليد وقواعد وأسرار تناقلتها أجيال الأطباء القدامى، وسجلتها دساتير الأدوية، حتى مطلع عصر النهضة الحديثة التي كشفت زيف الهالة التي أحاطت بـ « الترياق » لدرجة أن احد الأطباء، كتب يقول فيه : « إن الترياق لايحوي سوى قمامة الدكاكين » . ‏

وهنا اسقط دستور الأدوية الانكليزي عام 1788 م عقار « الترياق » من قائمة علاجاته ، ثم تبعه دستور الأدوية الفرنسي عام 1908، بعد أن وصل عدد عناصر الترياق إلى 71 مادة. ‏

وعليه، فان « الترياق » لايجد مكاناً في عصرنا الحاضر إلا في وصفات الدجالين أو عند أهل الطب الشعبي القديم . ومن المعتقد أن الشعار المرسوم على كل صيدلية والمتمثل بوعاء زجاجي طويل له كعب وفي اعلاه وعاء مكشوف ويلتف حوله حية تنفث سمها فيه ، قد اشتق من مفهوم « الترياق » على حسب ما ذكرته المصادر التاريخية الطبية القديمة . ‏

( منقول )

هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ( شروق الشمس ) ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

وبعد التأمل والتدبر ، وجدت بأن المادة المذكورة - أعني ( الترياق ) - ترقى أن تكون من الأسباب الحسية في العلاج والاستشفاء ، وبخاصة أن أحد الاخوة الأفاضل من طلبة العلم وقد أشرفت شخصياً على علاج زوجته المصون مدة من الزمن ، وقد جعل الله سبحانه وتعالى هذه المادة سبباً في تخلصها من مادة السحر وبشكل ملفت للنظر ، فلله الحمد والمنة والفضل ، وبالعموم فقد أوصيت بالحصول عليها الأخ الحبيب ( هشام الهاشمي ) وخاصة أنه متواجد الفترة الحالية في مصر لاستخدامها مع المرضى ، وأسأل الله أن ينفع بها ، وقد بينت في موضع آخر مثبت حول الضوابط المتعلقة بالاسباب الحسية المستخدمة في العلاج والاستشفاء وهي على النحو التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
  

،،،،،،

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،

لا بد من الإشارة لمسألة هامة تتعلق بكافة الاستخدامات الحسية المباحة التي قد يعمد إليها المعالِجون في علاجهم للأمراض الروحية ، وتوفر بعض الشروط الهامة لذلك ومنها :

1)- إثباتها كأسباب حسية للعلاج والاستشفاء بإذن الله تعالى :

فالدواء لا بد أن يكون تأثيره عن طريق المباشرة لا عن طريق الوهم والخيال ، فإذا ثبت تأثيره بطريق مباشر محسوس صح أن يتخذ دواء يحصل به الشفاء بإذن الله تعالى ، أما إذا كان مجرد أوهام وخيالات يتوهمها المريض فتحصل له الراحة النفسية بناء على ذلك الوهم والخيال ويهون عليه المرض وربما ينبسط السرور النفسي على المريض فيزول ، فهذا لا يجوز الاعتماد عليه ولا إثبات كونه دواء ، وأما الضابط لكل ذلك فهو التجربة والممارسة من قبل أهل العلم الشرعي الموثوقين المتمرسين الحاذقين في صنعتهم الملمين بأصولها وفروعها 0


2)- عدم الاعتقاد فيها :


ولا يجوز بأي حال من الأحوال الاعتقاد في هذه الاستخدامات وأنها تؤثر أو تنفع بنفسها أنما هي أمور جعلها الله سبحانه أسبابا للعلاج والاستشفاء بإذنه تعالى 0

3)- خلوها من المخالفات الشرعية :

بحيث لا تحتوي كافة تلك الاستخدامات على أمور محرمة شرعا ، أو قد ورد الدليل بالنهي عنها 0

4)- سلامة الناحية الطبية للمرضى :

ومن الأمور الهامة التي يجب أن تضبط كافة تلك الاستخدامات مراعاة سلامة الناحية الطبية ، فلا يجوز مطلقا اللجوء إلى ما يؤدي لأضرار أو مضاعفات نسبية للمرضى ، وقد ثبت من حديث ابن عباس وعبادة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لا ضرر ولا ضرار ) ( السلسلة الصحيحة 250 ) وكل ذلك يؤكد على اهتمام المعالِج بالكيفية الصحيحة للاستخدام لما يؤدي إليه من نتائج فعالة وأكيدة بإذن الله تعالى ، وكذلك لعلاقتها الوطيدة بسلامة وصحة المرضى ، ومن هنا كان لا بد للمعالِج من إيضاح بعض الأمور الهامة للمرضى والمتعلقة بطريقة الحفظ والاستخدام ، وهي على النحو التالي :


أ - الكمية المستخدمة 0
ب- طريقة الاستخدام الصحيحة والفعالة 0
ج - طريقة الحفظ الصحيحة 0
د - فترة الاستخدام 0


ويستطيع المعالِج الاستعانة بالمراجع الطبية أو المتخصصة في هذا الجانب ، لمعرفة تلك المعلومات وتقديمها للمرضى ، بحيث يكون مطمئنا على النتائج الفعالة والأكيدة ، دون التخبط في طرق استخدام الأدوية الطبيعة آنفة الذكر ، أو الكيفية الخاصة بها ، والتي قد تؤثر بشكل أو بآخر على صحة وسلامة المرضى 0 والأولى أن يقوم المعالِج بإرشاد المرضى لمراجعة أهل الخبرة والدراية ممن حازوا على إجازات علمية في الطب العربي ليقدموا لهم المعلومات الصحيحة والدقيقة عن كيفية الاستخدام 0

5)- عدم مشابهة السحرة والمشعوذين :

ومن ذلك الإيعاز للمرضى باستخدام بعض البخور التي تشابه العمل الذي يقوم به السحرة والمشعوذون في طرق علاجهم ، مما يؤدي بالآخرين لنظرة ملؤها الشك والريبة للرقية والعلاج والمعالِج 0


6)- عدم المغالاة :


ومن الأمور التي لا بد أن يهتم بها المعالِج غاية الاهتمام في كافة الاستخدامات المتاحة والمباحة هو عدم المغالاة فيها بحيث يصرف الناس عن الأمر الأساسي المتعلق بهذا الموضوع وهو الرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة 0


7)- عرض كافة تلك الاستخدامات على العلماء وطلبة العلم :


وهذا مطلب أساسي يتعلق بكافة الاستخدامات ، حيث أن بعض الأمور تتضمن دقائق وجزئيات قد تخفى عن الكثيرين وقد تحتوي في طياتها على أمور منافية للعقيدة أو مخالفات شرعية لا يقف على حقيقتها ولا يحدد أمرها إلا العلماء الربانيين 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

وعليه فأتراجع عن قولي السابق المنقول وأويد الأخ الحبيب ( عمر ) فيما نقله بخصوص استخدام هذه العسبة النافعة مع الأخذ بعين الاعتبار كافة النقاط لتوخي الوقوع في الخطأ نتيجة استخدام العشبة المذكورة 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-11-2009, 12:18 PM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله في الجميع ، اعلم أخي الحبيب ( أبا عقيل ) بأن المعنى المشار إليه من خلال الكلام آنف الذكر يختلف اختلافاً كلياً عما أشرت إليه أنا والأخ الحبيب ( عمر ) ، فالمعنى المشار إليه هو الترياق عموماً ، وأما هنا فالمشار إليه هو نبتة ( الترياق ) ويطلق عليها أيضاً ( شجر المر ) أو ( خشب المر ) ، وقد بينت بأنها من الأسباب الحسية في العلاج والاستشفاء وذكرت بأن لها فائدة واضحة بينة سواء ما نقله الأخ عمر أو ما نقلته أنا عن طالب العلم ، وقد أصبح الأمر متواتراً بين المعالجين ، وأن لهذه العشبة فائدة عظيمة بإذن الله عز وجل ، ولطالما أنها من الأسباب الحسية في العلاج والاستشفاء فلا يمنع ذلك مطلقاً من الاستفادة من خواصها العلاجية وعلاج المرضى ، مع الأخذ بعين الاعتبار الضوابط المذكورة آنفاً 0

وأما الطريقة المذكورة من قبل الأخ الحبيب ( عمر ) فلا أرى أي مانع من استخدامها ولا زلت أقول بأنها تقع ضمن الأسباب الحسية في العلاج والاستشفاء ، والله تعالى أعلم 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:06 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.