موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > عيادة الأسئلة العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-08-2011, 08:54 AM   #1
معلومات العضو
امل كبير

Question أحتاج رأي الرقاة الأفاضل في هذا الموضوع ( مقال حول العلاج والمعالجين ) ؟؟؟

السلام عليكم
إخوتي الأفاضل كلما أردت كتابة هذا الموضوع تظهر لي رسالة تقول
بأن الادارة قامت بحظر حسابي لا أعرف أين المشكلة ؟
أنا وجدت هذا الموضوع في احد المنتديات وحدث فيه جدال بين الرقاة
فأردت بحكم خبرة الرقاة في هذا المنتدى الطيب أن يبينوا الصواب من الخطأ
في هذا الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه .


أما بعد :

بعد اطلاعي على عددٍ مما ينشر في منتديات الرقية الشرعية من مواضيع تتناول مسائل السحر والمس والعين وعلاجها وجدت أن معظم ما يتم كتابته أو نشره مخالفٌ لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولِما وضعه علماء الأمة من الصحابة والتابعين من ضوابط وشروط للتعامل مع هكذا مسائل كونها من المسائل التي تتلقى من قبل الشرع لأن وقوعها من خصائص ربوبية الله تعالى وتصرفه في خلقه وإرادته الكونية القدرية .
ولأن معظمها يحصل إما
1 : بفعل الجن وهم عالم غيبي لا ينبغي لأحد أن يدعي أنه يستطيع دفعهم أو التخلص من شرهم وما يؤثرون به على الإنسي من غير أن تكون الطريقة لدفعهم مأخوذة عن طريق الوحي ( الكتاب والسنة ) .
2 : ما يصنعه السحرة من أمور خفية دون استخدام الجن تؤثر في طبع الإنسان .
3 : والقسم الآخر منها يحصل بأمور خفية لا يعلمها إلا الله كالعين . ومن ثم فإن علاجها لا يكون إلا بما ثبت شرعا أنه ينفع في ذلك .

وبعد دراستي لأدلة الشرع والاطلاع على أقوال علماءالأمة في هذه المسائل تبين ما يلي :

1 : إن أغلب من يكتب في تأصيل هذه المسائل لا يستند إلى أدلة الكتاب والسنة بل إلى عقله العاجز عن إدراك الغيب وما استأثر الله بعلمه من الأسباب التفصيلية لحصول هذه الأمراض .
فنراهم يقولون أن الجني يفعل كذا ويفعل كذا ويدخل في هذا الجزء من جسم الإنسان فيفعل كذا وكذا .
وغيرها من الأقوال التي هي من القول على الله بغير علم بل هي من ادعاء علم الغيب من حيث لا يشعرون .

2 : وبالنظر لكون هذه الأمراض هي بفعل الجن وهو عالم غيبي أو بفعل أمور خفية لا يعلمها إلا الله علام الغيوب كالعين .
فيجب أن تكون طرق العلاج مأخوذة ممن عنده مفاتيح الغيب وممن قدَّر هذه الأمراض ذات الأسباب الخفية .
3 : وليعلم كل المسلمين أن الشرع العظيم لم يترك بيان هذه المسائل من حيث الأسباب وطرق العلاج بل بين كل ذلك أوضح بيان لمن أراد أن يأخذ علمه وما يتيقن أنه ينفعه ولا يضره من طرق العلاج من الكتاب والسنة والاستغناء عما سواهما من البدع والضلالات والتخرصات وألاعيب المشعوذين التي تضره ولا تنفعه .
أو عن ما يصنعه البشر ( الرقاة والمعالجين ) استنادا إلى تجاربهم وما يتوصلون إليه من خلال عقولهم القاصرة .
ففي هدي سنة النبي صلى الله عليه وسلم من طرق العلاج الكفاية والغنية لكل ما قد يتعرض له المسلم من هذه الأمراض .
فالحل الأمثل والأسلم والأوثق للرقاة والمعالجين ولمن يريد أن ينفع المسلمين ويعالج ما بهم من هكذا أمراض هو حفظ ما ورد عن طريق الشرع من الكتاب والسنة الصحيحة من طرق للوقاية أو للعلاج من هكذا أمراض .
وله بفعله هذا أجران . أجر اتباع الشرع وأجر نفع المسلمين .

4 : إن ما يقدمه معظم الرقاة أو المعالجين للسحر والمس والعين من طرق للعلاج هي طرق لم تدل عليها أدلة الكتاب والسنة وليس لها مستند من الشرع من أنها تنفع في علاج هكذا أمراض أسبابها خفية أو شيطانية .
بل هي من نسج خيالات وتجارب الإنسان الذي لا يمكن أن يدرك ويتحقق من نفع أي طريقة كانت لم تأخذ من الشرع مهما زينها للناس وحشاها من كلمات يستميل بها العامة ومن هم بحاجة لدفع الضر عن أنفسهم وقد يلجئون إلى أي طريقة يظنون أنها قد تنفع

لجهلهم ولقلة توكلهم على الله سبحانه .

5 : وتبين لي أيضا أمرا ً مهما ألا وهو عدم تفريق معظم الرقاة والمعالجين بين علاج السحر والمس والعين وعلاج باقي الأمراض التي تصيب البدن بأسباب وعلل عضوية .
فيحتج أحدهم بأحاديث الحث على التداوي بالأدوية المباحة والتي يستعملها الأطباء لعلاج المرضى ذوي الأمراض العضوية .
ومثال ذلك الصرع . فهو نوعان منه ما يكون بسبب المس ومنه ما يكون بسبب خلل أو تلف في الدماغ فهل يقول عاقل بأن طريقة طرد الجن من بدن الممسوس بالرقي والأدعية المأثورة هي نفسها في إصلاح تلف أو خلل في الدماغ .
لذا نجد أن العلماء المحققين من أهل السنة والجماعة يعتقدون أن علاج هذه الأمراض هو في الرقي من القرآن والسنة والتوجه إلى الله بالدعاء وحسن التوكل على الله والتحصن بالعقيدة الصحيحة
ومنها قول العلامة ابن القيم رحمه الله والذي نقله الحافظ ابن حجر في فتح الباري شرح صحيح البخاري ج10/ص235
حيث قال :

قال بن القيم من أنفع الأدوية وأقوى ما يوجد من النشرة مقاومة السحر الذي هو من تأثيرات الأرواح الخبيثة بالأدوية الإلهية من الذكر والدعاء والقراءة .فالقلب إذا كان ممتلئا من الله معمورا بذكره وله ورد من الذكر والدعاءوالتوجه لا يخل به كان ذلك من أعظم الأسباب المانعة من إصابة السحر له .قال وسلطان تأثير السحر هو في القلوب الضعيفة ولهذا غالب ما يؤثر في النساءوالصبيان والجهال لأن الأرواح الخبيثة إنما تنشط على أرواح تلقاها مستعدة لمايناسبها انتهى ملخصا .
ونقل ابن حجر أيضا كلاما لابن التين رحمه الله تعالى حيث قال
في فتح الباري ج10/ص196
وقال بن التين : الرقي بالمعوذات وغيرها من أسماء الله هو الطب الروحاني إذا كان على لسان الأبرار من الخلق حصل الشفاء بإذن الله تعالى فلما عز هذا النوع فزع الناس إلى الطب الجسماني وتلك الرقي المنهي عنها .

6 : وأسأل الرقاة والمعالجين لماذا تجتهدون وتتفنون في وصف طرق للعلاج ما أنزل الله بها من سلطان ولا تستعملوا ما ورد عن طريق الشرع من طرق للوقاية أو العلاج ؟
فهل ترون أن ما وردنا في سنة النبي صلى الله عليه وسلم غير كاف
لعلاج هذه الأمراض ؟
أم ترون أنها غير مؤثرة ولا تنفع وما تخترعونه ينفع ويؤثر ؟

كيف تعامل النبي صلى الله عليه وسلم عندما تعرض للسحر .
عن عائشة ، قالت ( سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم يهودي من يهود بني زريق ، يقال له : لبيد بن الأعصم : قالت حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه يفعل الشيء ، وما يفعله ، حتى إذا كان ذات يوم ، أو ذات ليلة ، دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم دعا ، ثم دعا، ثم قال : " يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه ؟ جاءني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي ، فقال الذي عند رأسي للذي عند رجلي ، أوالذي عند رجلي للذي عند رأسي : ما وجع الرجل ؟ قال : مطبوب ، قال : من طبه ؟ قال :لبيد بن الأعصم ، قال : في أي شيء ؟ قال : في مشط ومشاطة ، قال : وجف طلعة ذكر ،قال : فأين هو ؟ قال : في بئر ذي أروان " قالت : فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أناس من أصحابه ، ثم قال : " يا عائشة والله لكأن ماءها نقاعة الحناء ، ولكأن نخلها رءوس الشياطين " قالت فقلت : يا رسول الله أفلا أحرقته؟ قال : " لا أما أنا فقد عافاني الله ، وكرهت أن أثير على الناس شرا ، فأمرتبها فدفنت ) [ متفق عليه ]
قال الحافظ ابن حجر : سلك النبي صلى الله عليه وسلم
في هذه القصة مسلكي التفويض وتعاطي الأسباب ففي أول الأمر فوض وسلم لأمر ربه فاحتسب الأجر في صبره على بلائه .
ثم لما تمادى ذلك وخشي من تماديه أن يضعفه عن فنون عبادته جنح إلى التداوي .
ثم إلى الدعاء وكل من المقامين غاية في الكمال .

وقال أيضا : ويحتمل أن يكون من التخيل أي كان السحر أضره في بدنه لا في عقله وفهمه بحيث أنه توجه إلى الله ودعا على الوضع الصحيح والقانون المستقيم
وقال النووي : فيه استحباب الدعاء عند حصول الأمور المكروهات وتكريره والالتجاء إلى الله تعالى في دفع ذلك[ فتح الباري ج10/ص228 ]

قلت : ألم يكن حينها مسك أسود وأبيض وماء ورد وزيت زيتون والعسل والتمر

وغيرها من الأعشاب التي يستعملها المعالجون اليوم ؟ .
ألم تكن الحجامة من طرق العلاج التي استعملها رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلاج الأمراض البدنية فلم لم يستعملها لعلاج السحر ؟
ولِم لم يستعمل كل ذلك حينما أصيب الصحابي سهل بن حنيف رض الله عنه بالعين ؟
بل أرشد العائن إلى التبريك إن رأى شيئا يعجبه . وأن يغتسل فيصب ماء غسله على المعيون .

هل كانت هذه الطريقة لعلاج العين معروفة عند العرب أو المسلمين قبل أن يرشدهم إليها مبلغ الوحي صلوات ربي وسلامه عليه ؟
أم أنها طريقة ربانية علمها لنا رسول رب العالمين للوقاية من مرض سببه خفي ولعلاجه أيضا .

فلم لا نعلم الناس عند إصابتهم بالعين هذه الطريقة ولا نزيد عليها ؟
وإن علِمنا طريقة أخرى جاءت عن طريق الوحي أرشدنا الناس إليها أيضا .
فلنا أجر التبليغ ونشر السنة وأجر نفع المسلمين .
وفي ختام هذه الكلمات أدعو إخواني الرقاة أو المعالجين بتقوى الله والخوف على أنفسهم يوم يعرضون على الله حفاة عراة فمن اتبع هدي النبي وتعلمه وعلمه وعمل به نجا . ومن فعل غير ذلك فلا يلوم إلا نفسه ويومها لا تنفع توبة ولا ندم .
وللكلام بقية إن شاء الله تعالى
والله أعلم .


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-08-2011, 03:12 PM   #2
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

اختي الكريمة امل كبير اعتقد والله اعلم في الوقت فحسب توقيت الجزائر
يكون من الساعة 5 مساءا الى الساعة 8 مساءا
واتمنى ان تتمكني من المشاركة وان وجدت مشكلا اخر فالمشرفين هنا لن يبخلوا
فلا تترددي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-08-2011, 03:22 PM   #3
معلومات العضو
امل كبير

افتراضي

بارك الله فيك عزيزتي على المساعدة والرد
أختي موضوعي ليس حالة مرضية وانما
أحتاج رأي رقاتنا الأفاضل هنا فيما دار في الموضوع أعلاه
فليتك تستطيعين المساعدة بوضعه في القسم المناسب أن أمكنك
ذلك طبعا

((صح فطورك ))

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-08-2011, 10:42 PM   #4
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تم نقل الموضوع
لقسم الموضوعات العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية
وإن شاء الله يقوم المختصين بالرد على موضوعك في اسرع وقت
جزاك الله خير اختي الكريمة امل كبير وبارك الله فيك
والله ينفعك وينفع بك والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يجعلنا وإياكم من أهل الفردوس
الأعلى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-08-2011, 12:18 PM   #5
معلومات العضو
امل كبير

3agek13

شيوخنا الأفاضل ألا يوجد توضيح لهذا الموضوع
ننتظر إفادتكم لنا فالأمر يتعلق بمن يريد ممارسة الرقية الشرعية
لان هذا الموضوع قدم كنصيحة لمن يمارس الرقية فهل العمل بما جاء فيه
موافق لحكم الرقية ؟

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-08-2011, 04:17 PM   #6
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الاخت الكريمه (امل كبير)

اهلا وسهلا بكم الله في منتداكم

منتدى الرقيه الشرعيه

حياك الله أخيتي فقط أجيب على ذلك بكلمات يسيره
بأن الشارع الحكيم وضع لنا قاعده في التداوي وهي قول النبي صلى الله عليه وسلم (لا بأس بالرُّقَى ما لم تكن شرْكاً )).
(( تداووا عباد الله، ولا تداوو بحرام )).
فالعلاج أمر أجتهادي مبني على الخبره والتجربه
فلو كان العلاج أمر توقيفي لما إجتهد بعض الصحابه مثل ابن عباس عندما كتب لإمرأه عسر عليها ولادتها والإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى عندما كتب لرجل آية الكرسي والأمثله على ذلك كثيره .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-08-2011, 08:08 PM   #7
معلومات العضو
امل كبير

افتراضي

بارك الله فيك أخي
لكن أخي أنا قرأت للشيخ أبي البراء أن الرقية توقيفية !!

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-08-2011, 03:54 AM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

الأخت الفاضلة ( أمل ) حفظها الله ورعاها

لا يليق بنا إلا أن نحتفل بقدومكم وانضمامكم لأسرة المنتدى ، فنقول :


بكم في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

ونتمنى لكم فيها قضاء أسعد الأوقات وأطيبها

ونحن بانتظار إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .

ونتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم.

وفقكم الله لما يحبه ويرضاه ، وجنبكم مايبغضه ويأباه .

مع أمنياتي لكم بالتوفيق

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( أمل ) ، أما بخصوص ما ذكره الأخ الكريم - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - فقد خلط الحق بالباطل والسمين بالغث ، وحتى تتضح الصورة فلا بد من وقفات مع ما ذكر آنفاً في مداخلتكم الكريمة :

يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( بعد اطلاعي على عددٍ مما ينشر في منتديات الرقية الشرعية من مواضيع تتناول مسائل السحر والمس والعين وعلاجها وجدت أن معظم ما يتم كتابته أو نشره مخالفٌ لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولِما وضعه علماء الأمة من الصحابة والتابعين من ضوابط وشروط للتعامل مع هكذا مسائل كونها من المسائل التي تتلقى من قبل الشرع لأن وقوعها من خصائص ربوبية الله تعالى وتصرفه في خلقه وإرادته الكونية القدرية )

قلت وبالله التوفيق : أما التعميم فلا يجوز بأي حال من الأحوال ، وهذا الموقع والمنتدى أمامكم فهل ترون ما يخالف الكتاب والسنة ، وقد خفي على الكاتب الكريم بأن الرقية الشرعية لها جانبان :

الأول : الأسباب الشرعية :

والذي أراه في هذا الجانب بأنه توقيفي تعبدي لا يجوز الاخلال بأي جزئية من جزئياته حتى لا يختلط الحابل بالنابل ونقف عند مخالفات شرعية كثيرة نحن في غنى عنها 0

الثاني : الأسباب الحسية :

وهذه خاضعة للتجربة والقياس ، وأنصحكم أخيتي الفاضلة بمراجعة الرابط التالي الذي يبين هذا النوع ويؤكد بأنه خاضع للتجربة عند أثبات المعالجين في العالم الإسلامي :


وحال هذه الأسباب حال ما يستخدمه الطب العضوي والنفسي في علاج المرضى ، وهذا ما عناه الأخ الحبيب والمشرف القدير ( عمر ) فهو يتحدث عن الأسباب الحسية وليست الشرعية 0

وحتى نتيقن بأن هذا العلم له أسس وقواعد وأحكام فأنصحكم بمراجعة الرابط الهام التالي :


وكذلك أنصحكم - يا رعاكم الله - بقراءة الرابط الهام التالي :


يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( 1 : بفعل الجن وهم عالم غيبي لا ينبغي لأحد أن يدعي أنه يستطيع دفعهم أو التخلص من شرهم وما يؤثرون به على الإنسي من غير أن تكون الطريقة لدفعهم مأخوذة عن طريق الوحي [ الكتاب والسنة ] 0

2 : ما يصنعه السحرة من أمور خفية دون استخدام الجن تؤثر في طبع الإنسان .

3 : والقسم الآخر منها يحصل بأمور خفية لا يعلمها إلا الله كالعين . ومن ثم فإن علاجها لا يكون إلا بما ثبت شرعا أنه ينفع في ذلك )

قلت وبالله التوفيق : وما تعدينا ذلك قيد أنمله ، وإن كانت هناك بعض الطرق في التعامل مع الجن والشياطين فتجدنا قد أخذنا الفتوى بذلك من عالم معتبر من علماء الأمة ، وعلى سبيل المثال لا الحصر طريقة استخدام الملح ورشه في البيوت المسكونة بالجن والشياطين ، وقد أجاز ذلك بعض أهل العلم ومنهم العلامة المجدد بقية السلف الشيخ ( عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ) - رحمه الله - وإليكم الفتوى :

سئل الشيخ محمد بن إبراهيم عن الرقية في الملح ؟؟؟

فأجاب - رحمه الله - : ( هذا ليس فيه بأس 0 والناس توسعوا فيها - أي في جنس الرقية - من جهات الأولى البطيء فإنها كلما كانت أجد كانت أنفع ، وما دام لها أثر فإنها تصلح 0 وأيضا الاستعمال وإلا فليس من شرطها أن تكون على معين فإنها قراءة ) ( فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن إبراهيم - 1 / 94 ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن حكم استخدام رش الماء والملح في زوايا المنازل المسكونة بالجن والشياطين واعتبار ذلك من الأسباب الحسية للاحتراز من أذاهم بإذن الله تعالى ، حيث أنه يكثر تواجدهم في الزوايا وهم يكرهون الملح ولا يستسيغونه ؟

فأجاب – حفظه الله - : ( لا بأس بطرح الملح في الماء حتى يذوب ثم يرش به زوايا المنزل من الداخل والخارج فقد جرب ذلك فوجد مفيدا في حراسة المنازل وطرد المتمردين من الجن والسلامة من أذاهم ، فإنهـم قد يتسلطون على بعض القراء والمعالِجين فيجوز استعمال ما ينفع في التحرز من شرهم وأذاهم ، وكذا يشرع قراءة بعض الأذكار والأوراد والتعوذات في ماء ثم يرش به المنزل الذي يتواجد فيه الجن والشياطين فإنه يبعدهم بإذن الله تعالى والله الشافي ) ( منهج الشرع في علاج المس والصرع ) 0

يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( إن أغلب من يكتب في تأصيل هذه المسائل لا يستند إلى أدلة الكتاب والسنة بل إلى عقله العاجز عن إدراك الغيب وما استأثر الله بعلمه من الأسباب التفصيلية لحصول هذه الأمراض .

فنراهم يقولون أن الجني يفعل كذا ويفعل كذا ويدخل في هذا الجزء من جسم الإنسان فيفعل كذا وكذا .

وغيرها من الأقوال التي هي من القول على الله بغير علم بل هي من ادعاء علم الغيب من حيث لا يشعرون )

قلت وبالله التوفيق : إن كان قصد الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - الأمور المتعلقة بالجانب الشرعي فقد أصاب كبد الحقيقة وهذا هو منهجي وما أدين الله به ، ويمكنكم تصفح الموقع والمنتدى للتأكد بأن كافة المباحث العلمية مؤصلة تأصيلاً شرعياً 0

وأما إن كان يقصد الأسباب الحسية المتبعة من قبل الاخوة في العلاج والاستشفاء فقد جانب الصواب ، بسبب ما ذكرته آنفاً من أن الأسباب الحسية خاضعة للتجربة من أهل التخصص في هذا العلم 0

هذا من جهة ، أما من الجهة الأخرى فلا يعني بأن الدراسة والتبحر في هذا العلم أن نقحم أنفسنا في الجانب الغيبي لعالم الجن والشياطن ، ونقول ما قررته النصوص القرآنية والحديثية نأخذ به وما كان خلاف ذلك من اقحام البعض - وفقهم الله للخير - في الجانب الغيبي فنلقيه وراء ظهورنا ولا نلقي له بالا ، وهاكم مثال على ذلك :


يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( وبالنظر لكون هذه الأمراض هي بفعل الجن وهو عالم غيبي أو بفعل أمور خفية لا يعلمها إلا الله علام الغيوب كالعين .

فيجب أن تكون طرق العلاج مأخوذة ممن عنده مفاتيح الغيب وممن قدَّر هذه الأمراض ذات الأسباب الخفية )

قلت وبالله التوفيق : وهذا هو حالنا في هذا الموقع والمنتدى ، فلا نجيز إلا ما جاء به الشرع أو ذكره علماء أجلاء نثق بهم وبعلمهم وهم من أهل القياس والاجتهاد والاستنباط ، ومن ذلك الرابط التالي :


يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( وليعلم كل المسلمين أن الشرع العظيم لم يترك بيان هذه المسائل من حيث الأسباب وطرق العلاج بل بين كل ذلك أوضح بيان لمن أراد أن يأخذ علمه وما يتيقن أنه ينفعه ولا يضره من طرق العلاج من الكتاب والسنة والاستغناء عما سواهما من البدع والضلالات والتخرصات وألاعيب المشعوذين التي تضره ولا تنفعه .

أو عن ما يصنعه البشر ( الرقاة والمعالجين ) استنادا إلى تجاربهم وما يتوصلون إليه من خلال عقولهم القاصرة .
ففي هدي سنة النبي صلى الله عليه وسلم من طرق العلاج الكفاية والغنية لكل ما قد يتعرض له المسلم من هذه الأمراض .

فالحل الأمثل والأسلم والأوثق للرقاة والمعالجين ولمن يريد أن ينفع المسلمين ويعالج ما بهم من هكذا أمراض هو حفظ ما ورد عن طريق الشرع من الكتاب والسنة الصحيحة من طرق للوقاية أو للعلاج من هكذا أمراض .

وله بفعله هذا أجران . أجر اتباع الشرع وأجر نفع المسلمين )

قلت وبالله التوفيق : لا زلت أقول بأن الكاتب - وفقه الله لكل خير - لا يفرق بين الأسباب الشرعية والأسباب الحسية في اللعلاج والاستشفاء ، فالأولى توقيفية ولن يقبل بهرطقات أو خزعبلات تسوق لنا من هنا وهناك ، ولن نقبل بأي حال من الأحوال إلا ما وافق الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة 0

أما الأسباب الحسية فهي خاضعة للتجربة والقياس من أهل الاختصاص الحاذقين المتمرسن وكما بينا في الرابط المتعلق بالضوابط في استخدام الأسباب الحسية فلا بد من عرضها على العلماء العاملين العابدين 0

يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( إن ما يقدمه معظم الرقاة أو المعالجين للسحر والمس والعين من طرق للعلاج هي طرق لم تدل عليها أدلة الكتاب والسنة وليس لها مستند من الشرع من أنها تنفع في علاج هكذا أمراض أسبابها خفية أو شيطانية .

بل هي من نسج خيالات وتجارب الإنسان الذي لا يمكن أن يدرك ويتحقق من نفع أي طريقة كانت لم تأخذ من الشرع مهما زينها للناس وحشاها من كلمات يستميل بها العامة ومن هم بحاجة لدفع الضر عن أنفسهم وقد يلجئون إلى أي طريقة يظنون أنها قد تنفع لجهلهم ولقلة توكلهم على الله سبحانه )

قلت وبالله التوفيق : لا زلنا ندور في فلك النقطة السابقة من حيث التمييز بين الأسباب الشرعية والأسباب الحسية ، كما أن التعميم واطلاق كلمة ( معظم ) فيه تجني وافتراء على بعض المعالجين - وفقهم الله لكل خير - ولا نشك مطلقاً بأن البعض ينطبق عليه الحكم والوصف المشار إليه ، ولا نشك أيضاً بأن هناك من الرقاة المحتسبين الذين تبنوا منهج الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة في طريقة علاجهم للحالات المرضية 0

هذا من جهة ، وأما من الجهة الأخرى فأربأ بأخي أن يتبع مثل هذا الأسلوب في الطرح والنقاش ووسم الجميع بالجهل ، وكان حريٌ به - وفقه الله لكل خير - أن يدعو إلى الله سبحانه وتعالى ، مستخدما بعض القواعد الرئيسة في الدعوة ، ومنها :

أ )- الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة :

يقول الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه :

( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِى هِىَ أَحْسَنُ )


( سورة النحل – الآية 125 )

ب)- الدعوة بالرفق واللين :

يقول الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه :

( وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ )

( سورة آل عمران – الآية 159 )

وقد ثبت من حديث أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - أنها قالت : قال رسول الله :

( عليك بالرفق ، إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، و لا ينزع من شيء إلا شانه )

( حديث صحيح - المحدث : الألباني - صحيح الجامع - برقم 4041 )

وأدعو لأخي - وفقه الله لكل خير - دعوة من القلب وأسأل الله أن يغفر له وأن يعفو عنه وأن يسدد رميه وأن يعلي شأنه 0


يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( وتبين لي أيضا أمرا ً مهما ألا وهو عدم تفريق معظم الرقاة والمعالجين بين علاج السحر والمس والعين وعلاج باقي الأمراض التي تصيب البدن بأسباب وعلل عضوية .

فيحتج أحدهم بأحاديث الحث على التداوي بالأدوية المباحة والتي يستعملها الأطباء لعلاج المرضى ذوي الأمراض العضوية .
ومثال ذلك الصرع . فهو نوعان منه ما يكون بسبب المس ومنه ما يكون بسبب خلل أو تلف في الدماغ فهل يقول عاقل بأن طريقة طرد الجن من بدن الممسوس بالرقي والأدعية المأثورة هي نفسها في إصلاح تلف أو خلل في الدماغ .

لذا نجد أن العلماء المحققين من أهل السنة والجماعة يعتقدون أن علاج هذه الأمراض هو في الرقي من القرآن والسنة والتوجه إلى الله بالدعاء وحسن التوكل على الله والتحصن بالعقيدة الصحيحة )

قلت وبالله التوفيق : أقدم للكاتب - وفقه الله لكل خير - هذا الكتاب المتواضع حتى يقرأه وحتى يقف على حقيقة العلاقة بين الرقية الشرعية والطب العضوي والنفسي حتى يعلم بأن التعميم لا يجوز بأي حال من الأحوال فكما أن هناك من يتكلم بغير علم هناك من يتكلم بعلم ويجاري الأطباء في علمه وتخصصه :


يقول الكاتب - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - :

( وأسأل الرقاة والمعالجين لماذا تجتهدون وتتفنون في وصف طرق للعلاج ما أنزل الله بها من سلطان ولا تستعملوا ما ورد عن طريق الشرع من طرق للوقاية أو العلاج ؟

فهل ترون أن ما وردنا في سنة النبي صلى الله عليه وسلم غير كاف لعلاج هذه الأمراض ؟

أم ترون أنها غير مؤثرة ولا تنفع وما تخترعونه ينفع ويؤثر ؟ )

قلت وبالله التوفيق : لن أزيد في الحديث عن هذه المسألة بما ذكرته في موضع آخر حول مسألة التفريق بين الأسباب الحسية والأسباب الشرعية في العلاج والاستشفاء 0

وفي نهاية ردي المتواضع أذكر مقولة ( للشيخ العلامة بكر بن عبدالله أبو زيد ) - رحمه الله - حيث كان ينقل له بعض الاخوة عن المعالجين فيقولون له :

لقد حصل كذا وكذا 0

فيقول - رحمه الله - : ( نفع الله بهم ) 0

ويقولون له : يا شيخ فعلوا كذا وكذا 0

فيقول ويؤكد : نفع الله بهم 0

هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ( أمل ) ، وكوني معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، وأدعو لعامة مرضى المسلمين فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )

( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( أمل ) ، وحياكم الله وبياكم في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء ; 21-08-2011 الساعة 12:11 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-08-2011, 10:38 AM   #9
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير أخيتي على سؤالك أهل العلم والأختصاص وجزالله شيوخنا خير الجزاء في الدنيا والآخرة
ونفعنا الله بعلمهم والله يبارك في جهدهم وعملهم والله يكتب لنا ولهم الخير حيث كان
والله يجعلنا ووالدينا ومن يعز علينا من أهل الفردوس
الأعلى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-08-2011, 06:32 PM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( أبو سند ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:48 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.