موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

موضوع مغلق
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2007, 03:04 PM   #11
معلومات العضو
محب السلف

افتراضي

اقتباس:
فكانت إجابتكم في الجملة تدورعلى أن القرءان شفاء لأمراض الأبدان والأرواح والتي ما سئلتم أصلا عنها وما نوقشتم فيها في الموضوع بارك الله فيكم ، وما جئت به بارك الله فيك وفي علمك بعده عن السؤال بعد ما بين المشرقين والمغربين.....

قبل البدء

الشخص المصاب بمس ،هل هو عندك مصاب بمرض روحي أم لا ؟

اقتباس:
ولو تتبعت أخي ذالك لوجدته عليه الصلاة والسلام كان يقر ذالك في الأمراض البدنية ومثالك في حديث لدغ سيد القوم خير شاهد ، وجزاك الله خيرا

المصاب بعين مرضه بدني ام روحي ؟
وهل هناك علاقة بين المرض الروحي والبدني عندك ام لا ؟

اقتباس:
فأجبته قائلا :


ببساطة شديدة لأنه على علم أن ذالك غير مجد معهم

هل لك ان تفهمنا بمقصودك ؟ وكيف انه غير مجد معهم؟
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2007, 03:23 PM   #12
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

اخي الكريم اسلام

لقد قرأت سؤالك بتمعن
اقصد السؤال الذي في اول مشاركة
والذي كان مصحوبا بجواب

ثم قرأت سؤالك الثاني
وقد فهمت انه تم الرد عليه من علماء السنة

والآن اتفاجأ بسؤالك الثالث
وكأنك تقول دعنا مما جاء في كتب السنة

بالنسبة لي هذا ما فهمته من مغزى اسئلتك كلها
واعتقد ان الرد عليها وصلك ايضا

الا اذا كان لديكم سؤال رابع

كما ان لدي مشكلة اخرى اخي الكريم
وهي العناوين التي تختارها لموضوعاتك

من المؤكد ان العنوان يدل على مضمون الموضوع او هكذا يفترض ان يكون

فما علاقة عنوان الموضوع به
اي ما معنى ببساطة شديدة؟

واعتذر عن الاثقال عليكم ولكن لدي ايضا مشكلة ثالثة !
وهي انك كثيرا ما تستخدم الخط الكبير في استفساراتك ونقاشك
تأكد اخي اننا نستطيع قراءة الخط العادي بوضوح وييسر
وفي لغة المراسلات التي نستخدمها بيننا كما هو حالنا الآن
فإنه ان لم يكن هناك سببا للكتابة بهذه الطريقة ( كتوضيح فكرة موضو ع او توثيق نتيجة او ذكر مرجع)
فإن حجم الخط الكبير اما يدل على غضب او اتهام او شيء من هذا القبيل

    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2007, 05:46 PM   #13
معلومات العضو
blackowel

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بكم وزادكم علما أساتذتي الأفاضل وبارك الله بعلمك شيخنا الفاضل أبا البراء... ونفع بك وجعلك الله سيفا للحق تنطق فتقطع أوداج الكفر ومذهبه وأنصاره , وتنصت فتقطع آمال أنصار الكفر , وتعمل فتقطع فكر الفلسفة المخالف للأصل ... بارك الله فيك وزادك الله إخلاصا ..

بعد إذن شيخي الفاضل ... وأساتذتي الأفاضل الذين يسبقوني عهدا ويكبرونني سننا ويعلمون أكثر مني بأمر الله تعالى ....

لكن هالني السؤال بصيغته والرد عليه بشكله ...

ضيفنا الفاضل الاسلام إسلام لزم علينا أهل ملة أبينا إبراهيم عليه السلام وأصحاب شرعة سيد الخلق وأتباعه محمدا صلى الله عليه وسلم أن نحسن الظن بالسائل ...
فإن أبى السائل إتباع الحق بعد تبيانه فقد جعل من نفسه موضع تهمة ولا يلومن من يسيء الظن به ..
وبسم الله الرحمن الرحيم نبدأ...
السؤال في الأصل هو سؤال غير صحيح ...؟؟؟؟؟
والظاهر في حالك أنك مولع بعلم المنطق وخاصة علم الكلام والجدل ... وهو مذموم لأنه لا يوصل الانسان الى بر الأمان في الغالب - والله أعلم -.
قولك الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك ...
يعني أنك تخصص الأعمال بفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ... وما طرأ بعدها فهو دخيل وبعدها يدخل تحت المحرم ... ..
مثالها : أتستطيع ياضيفنا أن تخرج حديثا نهى به الرسول صلى الله عليه وسلم عن التدخين أو شرب الأرقيلة أو أحلية إستخدام البنج في العمليات أو حتى إباحة إستخدام الأدوية التي تحوى المخدر كمادة أساسية ... نصا صريحا ...
::: لن تجد إطلاقا ::: لن تجد نصا يذكر إسم الدخان صراحة أو الأرقيلة ...!!!
فهل يعني أنها مباحة ....
وأعيد صياغة سؤالك :: هل الرسول صلى الله عليه وسلم إستخدم البنج في مداواة المرضى ؟؟؟
السؤال غريب ... وأرجو أن يفهم السؤال بعيدا عن سياق إستحداث المواد والقول بأن المادة المخدرة حديثة وأن الرقية قديمة ... ولكن أقصد الأصل في الحكم لا نوع العمل بعينه .
ستجد أن السؤال جدا غبي ... أتدري لماذا : لأن القول بلا لا يعني أنها ليست ذات أصل ..
ولكن الكيفية هي المجتهد فيها .. وما بني على أصل سليم فحتما سيعطي قواعد سليمة .
....

مع إحترامي الشديد لك إنك أدخلت نفسك في مصيبة عظيمة ألا وهي القول على الله بغير علم .
لأن الله عزوجل قال في محكم تنزيله ::(**حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ** (3) سورة المائدة

فالدين كامل وأوامر الله تعالى ساطعة وبينه فمن إدعى غير ذلك فقد كذب على الله تعالى ..
لماذا .
هل سمعت ضيفنا بما يسمى بالتعميم والتخصيص في الأحكام ..
فما كان عاما من حكم في القرآن ولم يخصص في القرآن ولا السنة فهو عام ومن خصصه بلا دليل فقد إفترى على الله ... وكذا التخصيص ..
فكما تعلم أن أن هناك أصول وقواعد عامة ... فعلى سبيل المثال الدخان أرجع في حكمه الى الأصل ولم يرد به دليل لعينه بل للأصل ... وهكذا .

.................................................. ......................................
فنرجع هنا الى معرفة حقيقة المس وحاله وشكله ......
فهل لك ياضيفنا أن تنكرها .................................
طبعا ستقول لا ولكن إني أنكر كيفها وحالها ....
أقول الأمر أوضح من نور الشمس في رابعة النهار ...
قال تعالى :

**الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ** (275) سورة البقرة

الآية جدا واضحة في إعطاء أعراض المس وكيفه وحاله ...
___((( يتخبطه )))) ... هل تعلم معنى التخبط أرجو منك الإجابة ؟؟؟؟؟
........
ستقول لي نعم علمنا حقيقة المس وكيفها ولكن بقي كيفية العلاج ... وهنا يكمن سؤالك في البداية
الجواب سهل : يدفع الأمر بما يناسبه ...
وهنا كان تأصيل و تقعيد العلماء رفع الله قدرهم وزادهم الله رفعة ونفع بهم .
فاستندوا الى صريح القرآن من عام وخاص وكذا السنة .
ولا أعتقد أني على درجة من الأمانة والعلم أكثر منهم .
... وما تريد الوصول اليه ياضيفنا التشكيك في المسألة حتى تصل بنا الى النفسية وطبها وفلسفتها .
وإني بإذن الله سأكون لهم وعليهم .. والله الموفق
وأخيرا لا يصل بك الأمر حتى تقول....:
**هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ** (210) سورة البقرة
**هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ** (158) سورة الأنعام

**هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ** (33) سورة النحل

**وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ** (55) سورة البقرة

كلام الله واضح السنة ناصعة وقول العلماء إنما بني على التأصيل فإن إتبعت فقد أفدت نفسك وإن أنكرت فإنكارك على نفسك

واعلم يارعاك الله أن الله لا يختبر بل هو الذي يختبر عباده فأنصحك ألا تخضع قول الله للإختبار .
ستقول هو لم يقل صراحة أقول ما كان من الأصل فهو حكم القول .. لأن الذي قاله هو العليم الخبير هو الخلاق العظيم ... قال تعالى

**أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ** (14) سورة الملك

قال تعالى
**وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاء أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلاَّ أَن تَقُولُواْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا وَلاَ تَعْزِمُواْ عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ** (235) سورة البقرة


**قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ** (16) سورة الحجرات

ولا تكن كحال بني إسرائيل عندما أمروا بذبح بقرة - وإعلم أن الأمر كان عام يعني غير مخصص ولكن شددوا فشدد الله عليهم .

والشيخ الفاضل أبو البراء سرد لك التأصيل وقول العلماء فإن أنكرت أقول لك بقول الله تعالى
**وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَرًا رَّسُولاً** (94) سورة الإسراء

**وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا** (55) سورة الكهف

فاحذر أخي وبارك الله لكم

وأعتذر على دخولي - وإن كنت أصبت في أمر فهو فضل الله وخلقه الذي وجب علي شكره وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان وأسأل الله السداد والصواب والصدق والإخلاص..

وجزاكم الله خيرا

    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-01-2007, 07:54 PM   #14
معلومات العضو
الإسلام اسلام
عضو موقوف

Post

السلام عليكم ورحمة الله

أما بعد :


دعونا بارك الله فيكم من هذا كله فالرد عليكم سيضيع علينا الوقت ويأخذ المساحة في المنتدى ولندخل في صلب الموضوع وذاك يتم بمناقشته والإتيان بما هو صواب في هديه عليه السلام في علاج مرضى المس ، ولو تتبعناها سنجد أنه عليه السلام كان يعالج :

المس : بالتذكير والتوعد والزجر والضرب.....

العين : بالإغتسال بفضل وضوء العائن وبدون قرءاة فيه ...

السحر : بالقرءان والمعوذات على وجه التخصيص...


هذا هديه عليه السلام في الإسترقاء ، وحيث أن هذا المنتدى المبارك قائم على الكتاب والسنة فأرى أنكم لن تخالفون إن قلت أن خير الهدي هديه صلوات ربي وسلامه عليه ...........

ولا زال السؤال قائما إن كان قد ثبت عنه صلوات ربي وسلامه عليه علاج ممسوس بالقرءان كما يفعل الرقاة اليوم ...؟؟؟؟؟؟


والسلام عليكم ورحمة الله

    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2007, 02:20 AM   #15
معلومات العضو
blackowel

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإسلام اسلام
   السلام عليكم ورحمة الله

أما بعد :


دعونا بارك الله فيكم من هذا كله فالرد عليكم سيضيع علينا الوقت ويأخذ المساحة في المنتدى ولندخل في صلب الموضوع وذاك يتم بمناقشته والإتيان بما هو صواب في هديه عليه السلام في علاج مرضى المس ، ولو تتبعناها سنجد أنه عليه السلام كان يعالج :

المس : بالتذكير والتوعد والزجر والضرب.....

العين : بالإغتسال بفضل وضوء العائن وبدون قرءاة فيه ...

السحر : بالقرءان والمعوذات على وجه التخصيص...


هذا هديه عليه السلام في الإسترقاء ، وحيث أن هذا المنتدى المبارك قائم على الكتاب والسنة فأرى أنكم لن تخالفون إن قلت أن خير الهدي هديه صلوات ربي وسلامه عليه ...........

ولا زال السؤال قائما إن كان قد ثبت عنه صلوات ربي وسلامه عليه علاج ممسوس بالقرءان كما يفعل الرقاة اليوم ...؟؟؟؟؟؟


والسلام عليكم ورحمة الله

والله إنك رهيب
سألت ورددت على نفسك

ياحبك للجدل

وبعدين لو سمحت سألتك عن معنى الآية .. الكلمة __ ( يتخبط )

ما جاوبت ..

الحمد لله رب العالمين أن هدانا
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2007, 02:55 AM   #16
معلومات العضو
أخوكم الشوبكي

افتراضي

حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا ربعي بن إبراهيم أخو إسماعيل بن علية وأثنى عليه خيرا قال‏:‏ وكان يفضل على إسماعيل حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن محمد بن زيد بن المهاجر عن عمير مولى آبي اللحم قال‏:‏

‏(‏شهدت مع سادتي خيبر فأمر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلدت سيفا فإذا أنا أجره‏.‏ قال‏:‏ فقيل له‏:‏ إنه عبد مملوك قال‏:‏ فأمر لي بشيء من خرثي المتاع قال‏:‏ وعرضت عليه رقية كنت أرقي بها المجانين في الجاهلية قال‏:‏ اطرح منها كذا وكذا وارق بما بقي قال محمد بن زيد‏:‏ وأدركته وهو يرقي بها المجانين‏)‏‏.‏

    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2007, 03:44 AM   #17
معلومات العضو
محب السلف

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإسلام اسلام
   السلام عليكم ورحمة الله

أما بعد :


دعونا بارك الله فيكم من هذا كله فالرد عليكم سيضيع علينا الوقت ويأخذ المساحة في المنتدى ولندخل في صلب الموضوع وذاك يتم بمناقشته والإتيان بما هو صواب في هديه عليه السلام في علاج مرضى المس ، ولو تتبعناها سنجد أنه عليه السلام كان يعالج :

المس : بالتذكير والتوعد والزجر والضرب.....

العين : بالإغتسال بفضل وضوء العائن وبدون قرءاة فيه ...

السحر : بالقرءان والمعوذات على وجه التخصيص...


هذا هديه عليه السلام في الإسترقاء ، وحيث أن هذا المنتدى المبارك قائم على الكتاب والسنة فأرى أنكم لن تخالفون إن قلت أن خير الهدي هديه صلوات ربي وسلامه عليه ...........

ولا زال السؤال قائما إن كان قد ثبت عنه صلوات ربي وسلامه عليه علاج ممسوس بالقرءان كما يفعل الرقاة اليوم ...؟؟؟؟؟؟


والسلام عليكم ورحمة الله


وهل هذا نقاش ؟
انت طرحت افكارك ولم تستطع المناقشة
وكلماتك التي ذكرتها في بداية موضوعك تدل على فساد وتخبط في عقيدتك
وطالما انك تهربت من الاجابة فالأولى هجرك
هكذاحال سلفنا مع اصحاب البدع

ملاحظة: من اساليب الشياطين المتلبسة ايهام المريض بان القرآن لا يؤثر بها ولا ينفع في العلاج
وانصحك بعرض نفسك على راق صاحب عقيدة سليمة لعل الله يجعل فرجك على يديه.

وقل ليشطانك رغم أنفك القرآن يؤثر‘ ويشفي الله به المريض ولا فرق بين ممسوس او معيون او مسحو ولا دليل على التفريق

أعانك الله على الخير

للأخوة الأحبة تأملوا بارك الله بكم جيدا
يقول صاحبنا غفر الله له
اقتباس:
المس : بالتذكير والتوعد والزجر والضرب.....

ونسي أن القرآن مليء بالتذكير والتوعد والزجر
بل ونسي أن كلام الله أقوى على الشياطين من ضرب السياط
ونسي أن الممسوس عندما يقرأ عليه يصرخ شيطانه ويصيح ويهتز كمن صعقته الكهرباء
ونسي قول الله عز وجل (لو انزلنا هذا القران على جبل لرايته خاشعا متصدعا من خشيه الله وتلك الامثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون ) سورة الحشر آية 21

قوله خالف نصوص الشرع وهذا فساد عقيدة
وخالف واقع مجرب محسوس وهذا فساد قياس واستنباط
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2007, 04:03 AM   #18
معلومات العضو
محب السلف

افتراضي

وتأملوا أيضا قوله

اقتباس:
العين : بالإغتسال بفضل وضوء العائن وبدون قرءاة فيه ...

جعل علاج العين مقتصرا على الاغتسال فقط
ونسي ان العائن قد لا يُعرف ولا يتيسر الحصول على وضوءه فهل يبقى المريض مريضا دون علاج؟ وهل كتب عليه ان لا يشفى ؟
كيف وقد اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لكل داء دواء إلا السام
ونسي قوله : (تداووا فإن الله لم ينزل داء إلا وقد أنزل له شفاء إلا السام والهرم) حدث به ابن الملقن في تحفة المحتاج
ثم هل نسي قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((لا رقية إلا من عين ، أو حمة )) حديث صحيح - صحيح أبو داوود - الألباني
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2007, 12:40 PM   #20
معلومات العضو
محب الصحابة

إحصائية العضو






محب الصحابة غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

أيها الأخ الفاضل :
لن أزيد على قولي : تمعن مشاركة الشيخ أبي البراء. فستجد التقعيد -مع الدليل من الكتاب و السنة- على أن القران شفاء لأمراض القلوب و الأبدان....
و تنبه جيدا لنص الخطاب الإلاهي فستجد الايات جميعها عامة . لم يخصص فيها إلا شيء واحد و هو من ينتفع بالقران الكريم ؟ فخص الله تعالى المؤمنين دونا عمن سواهم.
فمن جرب العلاج بكتاب الله سواء في أمراض القلوب أو الأبدان و لم يجد الشفاء، فليتذكر قوله تعالى : و ننزل من القران ما هو شفاء و رحمة للمؤمنين و لا يزيد الظالمين إلا خسارا. و بالتالي فعليه مراجعة عقيدته كما أشار الأخ محب السلف.
و الله المستعان
و الله إنها لرزية كبيرة أن يدعي مسلم أن القران ليس فيه شفاء للأبدان، و هو يعلم يقينا أنه شفاء لما في الصدور ؛ و هو اعظم. ألا فاقدروا القران حقه.
و صدق و الله ابن القيم إذ عدَّ من هجرِ القران تركُ الاستشفاء به. فماذا يقول ابن القيم رحمه الله لو شاهد من يقول بأن لا شفاء فيه، و إياك ثم إياك أيها الفاضل أن تقول أنا لم أقل ان ليس فيه شفاء لأمراض الأبدان؛ فلسان حالك ينطق بذلك و بما هو شر منه.
و لست أرى إلا أن هجرك و حذف مشاركتك أولى و أسلم ، لما نبه عليه الأخ محب السلف من ضرورة هجر المبتدع ، و إن كنا لا نصفك بالبدعة، إلا أن ما جئت به عين البدعة ، فبعد أن سمعت الجواب من كلام أهل العلم كما تفضل بذلك الشيخ أبو البراء، و كذا من مداخلات الإخوة؛ فقد وجب عليك الرجوع إلى الحق فإن أبيت فلا يُهجر كلامك و حسب-بحذفه- و إنما تُهجر أنت بدورك بطردك من المنتدى حتى لا تدنس عقائد الضعفاء ، و لا نجلس فنستمع لتقليلك من شأن كتاب الله.

    مشاركة محذوفة
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:21 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.