موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-05-2009, 06:06 AM   #1
معلومات العضو
أبا الحسن
عضو موقوف

افتراضي يستجاب للعبد ما لم يعجل‏

‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عبيد ‏ ‏مولى ‏ ‏ابن أزهر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏يستجاب لأحدكم ما لم يعجل يقول دعوت فلم يستجب لي ‏

فتح الباري بشرح صحيح البخاري


‏قوله ( عن أبي عبيد ) ‏
‏هو سعد بن عبيد . ‏
‏قوله ( مولى ابن أزهر ) ‏
‏اسمه عبد الرحمن . ‏
‏قوله ( يستجاب لأحدكم ما لم يعجل ) ‏
‏أي يجاب دعاؤه . وقد تقدم بيان ذلك في التفسير في قوله تعالى ( الذين استجابوا لله ) .
قوله ( يقول دعوت فلم يستجب لي ) ‏
‏في رواية غير أبي ذر " فيقول " بزيادة فاء واللام منصوبة , قال ابن بطال : المعنى أنه يسأم فيترك الدعاء فيكون كالمان بدعائه , أو أنه أتى من الدعاء ما يستحق به الإجابة فيصير كالمبخل للرب الكريم الذي لا تعجزه الإجابة ولا ينقصه العطاء . وقد وقع في رواية أبي إدريس الخولاني عن أبي هريرة عند مسلم والترمذي " لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم , وما لم يستعجل . قيل : وما الاستعجال ؟ قال : يقول قد دعوت وقد دعوت فلم أر يستجاب لي , فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء "ومعنى قوله يستحسر وهو بمهملات ينقطع . وفي هذا الحديث أدب من آداب الدعاء , وهو أنه يلازم الطلب ولا ييأس من الإجابة لما في ذلك من الانقياد والاستسلام وإظهار الافتقار , حتى قال بعض السلف لأنا أشد خشية أن أحرم الدعاء من أن أحرم الإجابة , وكأنه أشار إلى حديث ابن عمر رفعه " من فتح له منكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة " الحديث أخرجه الترمذي بسند لين وصححه الحاكم فوهم , قال الداودي : يخشى على من خالف وقال قد دعوت فلم يستجب لي أن يحرم الإجابة وما قام مقامها من الادخار والتكفير انتهى . وقد قدمت في أول كتاب الدعاء الأحاديث الدالة على أن دعوة المؤمن لا ترد , وأنها إما أن تعجل له الإجابة , وإما أن تدفع عنه من السوء مثلها , وإما أن يدخر له في الآخرة خير مما سأل . فأشار الداودي إلى ذلك , وإلى ذلك أشار ابن الجوزي بقوله : اعلم أن دعاء المؤمن لا يرد , غير أنه قد يكون الأولى له تأخير الإجابة أو يعوض بما هو أولى له عاجلا أو آجلا , فينبغي للمؤمن أن لا يترك الطلب من ربه فإنه متعبد بالدعاء كما هو متعبد بالتسليم والتفويض . ومن جملة آداب الدعاء تحري الأوقات الفاضلة كالسجود , وعند الأذان , ومنها تقديم الوضوء والصلاة , واستقبال القبلة , ورفع اليدين , وتقديم التوبة , والاعتراف بالذنب , والإخلاص , وافتتاحه بالحمد والثناء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والسؤال بالأسماء الحسنى , وأدلة ذلك ذكرت في هذا الكتاب . وقال الكرماني ما ملخصه : الذي يتصور في الإجابة وعدمها أربع صور : الأولى عدم العجلة وعدم القول المذكور , الثانية وجودهما , الثالثة والرابعة عدم أحدهما ووجود الآخر , فدل الخبر على أن الإجابة تختص بالصورة الأولى دون ثلاث , قال : ودل الحديث على أن مطلق قوله تعالى ( أجيب دعوة الداع إذا دعان ) مقيد بما دل عليه الحديث . قلت : وقد أول الحديث المشار إليه قبل على أن المراد بالإجابة ما هو أعم من تحصيل المطلوب بعينه أو ما يقوم مقامه ويزيد عليه , والله أعلم .


التعديل الأخير تم بواسطة أبا الحسن ; 09-07-2009 الساعة 08:52 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-05-2009, 08:57 AM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

بارك الله فيك اخي أبي مساعدة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-07-2009, 04:02 AM   #4
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي

جزاك الله خير وبارك الله فيك
والله يجعل جهدك في ميزان حسناتك
والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يرزقك الفردوس

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-07-2009, 08:53 AM   #5
معلومات العضو
أبا الحسن
عضو موقوف

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوسند
   جزاك الله حير وبارك الله فيك
والله يجعل جهدك في ميزان حسناتك
والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يرزقك الفردوس

آمين ولك بالمثل
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-07-2009, 02:12 AM   #6
معلومات العضو
ليلاس
عضو موقوف

إحصائية العضو






ليلاس غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة syria

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 ما فوائد الاحتساب؟

 

افتراضي


من اغرب الاشياء
قال ابن القيم -رحمه الله- من أعجب الأشياء
أن تعرف الله ... ثم لا تحبه
وأن تسمع داعيه ... ثم تتأخر عن الإجابة
وأن تعرف قدر الربح في معاملته ... ثم تعامل غيره
وأن تعرف قدر غضبه ... ثم تتعرض له
وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته ... ثم لا تطلب الأنس بطاعته
وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه ... ثم لاتشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته
وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ...
ولا تهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه والإنابة إليه
وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منه وأنك أحوج شيء إليه ...
وأنت عنه معرض وفيما يبعدك عنه راغب
كان إبراهيم بن أدهم يمشي في البصرة فاجتمع إليه الناس فقالوا: ما بالنا ندعو فلا يستجاب لنا والله تعالى يقول: وقال ربكم ادعون أستجب لكم
فقال: يا أهل البصرة قد ماتت قلوبكم بعشرة أشياء ...
1- عرفتم الله ... ولم تؤدوا حقه .
2- قرأتم القرآن ... ولم تعملوا به .
3- ادعيتم حب الرسول صلى الله عليه وسلم ... وتركتم سنته .
4- ادعيتم عداوة الشيطان ... وأطعتموه .
5- ادعيتم دخول الجنة ... ولم تعملوا لها .
6- ادعيتم النجاة من النار ... ورميتم فيها أنفسكم .
7- قلتم الموت حق ... ولم تستعدوا له .
8- اشتغلتم بعيوب الناس ... ولم تنشغلوا بعيوبكم .
9- دفنتم الأموات ... ولم تعتبروا .
10- أكلتم نعمة الله ... ولم تشكروه عليها .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:54 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.