موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > قسم الطب البديل والعلاج بالأعشاب

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 01-01-2013, 11:28 PM   #11
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي زيت الزيتون يتحدى سرطان الثدي

زيت الزيتون يتحدى سرطان الثدي

أثبتت دراسة حديثة أن بإمكانه المساهمة في التقليل من نسبة حدوث سرطان الثدي.

وثبت ذلك لدى نحو 20-30 بالمائة من حالات السرطان التي تفرز جزيئات أش أو إير، حسب ما توصلت إليه الدراسة، التي أشرف عليها خافيير مينديز، الأستاذ في مؤسسة كاتالان لأمراض الدم في جيرونا، اسبانيا.

هذه النتائج التي نشرتها الشبكة الإخبارية سي ان ان، طرحت تساؤلات عدة حول التضارب الحاصل لما توصلت إليه دراسات بعضها تحدث عن دور الحمية الغذائية الشرق أوسطية الغنية بزيت الزيتون في منع حدوث سرطان الثدي، في حين أن بعض الباحثين أكدوا أنهم لم يتمكنوا من إثبات ذلك ، بل استخلصوا أن العناصر الفعالة في زيت الزيتون تؤثر على أنواع معينة من السرطانات.

ومن المعروف أن هناك نوع من الأدوية المعالجة لسرطان الثدي، يعرف باسم هيرسيبتين، يعتمد في آلية تأثيره على استهداف جزيئات الأش أو إير، لذا وجه الباحثون اهتمامهم نحو إمكانية أن يكون لزيت الزيتون نفس التأثير.

في البداية قام مينديز وفريقه بعزل عدد من المركبات الموجودة في زيت الزيتون البكر، والذي يمتاز باحتفاظه بمعظم مركباته كونه لا يتعرض للحرارة أثناء تحضيره للاستخدام، كما هو متعارف عليه في الأنواع الأقل جودة من الزيت.

وجاءت النتيجة أن هناك نوعين من هذه المركبات يعرفان بالسيكوريدوسيز والليغنان، يقضيان على خلايا سرطان الثدي البشرية الإيجابية ، بينما يكون هذا التأثير اضعف على الخلايا السلبية منها.

كما وجدوا أنه في حال إطعام الفئران المحرض لديها الإصابة بسرطان الثدي كميات كبيرة من زيت الزيتون البكر، تتراجع درجة خباثة الورم.

ولا يجب أن يفهم مما سبق أن التناول الكثير من زيت الزيتون البكر يمكن أن يمنع تماما أو يشفي من سرطان الثدي، حيث أن مركب السيكوريدوسيزالمضاد للسرطان، والموجود في هذا الزيت، يتعرض للتلف بسرعة، وبالتالي يفقد فاعليته، لذا فإن هذه المركبات لن تفيد في حال تم تناولها مع الأكل، كما لو تم استخدامها في تركيب الأدوية المعالجة للسرطان.

بالمقابل لوحظ أثناء التجربة على الفئران أن جزيئات مركب الليغنان تتراكم على أنسجة الورم، وبالتالي يتوقع أن يكون تأثيرها المضاد للسرطان تابعا للتماس الموضعي المباشر لها مع أنسجة سرطان الثدي.

وأشارت هذه الدراسة، التي نشرت في مجلة بي إيم سي كانسير أنه ضرورة إجراء بحوث أكثر استفاضة حول هذا الموضوع قبل طرح زيت الزيتون البكر كعنصر علاج أو وقاية من الإصابة بسرطان الثدي.


طريقة استخدام زيت الزيتون ( للوقاية من سرطان الثدي ) :

1- شرب م . من زيت الزيتون مرتين يوميا

2- دهان الثدي بزيت الزيتون بشكل دوري ( كل 3 ايام للوقاية )


لعلاج سرطان الثدي :

1- شرب معلقتين من زيت الزيتون 4 مرات يوميا

2- دهان الثدي 3 مرات يوميا بزيت الزيتون

3- دهان الجسم كامل بالزيت مرة كل ثلاث ايام على الأقل

4- تناول الخضراوات الورقية والفواكه الطازجة بشكل يومي

5- تناول م . المناعة الطبيعية ( م . صغيرة حبة سوداء ، 2/1 م . كركم & م . كبيرة عسل )
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-01-2013, 11:35 PM   #12
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي زيت الزيتون والسرطانات المختلفة

زيت الزيتون والسرطانات المختلفة :

سرطان الجلد :

سرطان الجلد هو نمو خبيث على الجلد ، سرطان الجلد يتطور في البشرة ( الطبقة الخارجية للجلد ) ولهذا عادةً ما يكون الورم واضح بالعين المجردة، وهذا ما يسهل تشخيص المرض في مراحله الأولى غالباً.

هناك ثلاثة أنواع مشهورة من سرطان الجلد تسمى اعتباراً لنوع الخلايا التي ينمو منها الورم.

1- سرطان الخلايا القاعدية أكثر الأنواع انتشاراً : يحدث بسبب الـ أشعة فوق بنفسجية والوقاية منه بتجنب اشعة الشمس المباشرة أو المصادر الأخرى للاشعة فوق البنفسجية ولبس الثياب التي تقي من اشعة الشمس، وتوصي المنظمات الصحية بلبس الـ نظارة الشمسية للوقايمة من سرطان الجلد. بعكس أنواع السرطانات الأخرى مثل سرطان البنكرياس أو سرطان الرئة عدد قليل من مرضى سرطان الجلد يموتون بسسبب هذا المرض. ويعد سرطان الجلد أكثر أنواع السرطان انشارا في الولايات المتحدة.

2- سرطان الخلايا الصبغية(الميلانين) : هو اقل أنواع سرطان الجلد انتشاراً ولكن اكثرها خطورة، وهو ثاني أكثر السرطان شيوعاً في فئة الشباب (20-39 سنة) وتم توثيق ان حوالي 85% من الحالات المصابه بهذا النوع هي بسبب كثرة اشعة الشمس.

3- سرطان الخلايا الحرشفية ولا يميل للانتشار أيضاً.

ينتشر سرطان الجلد وبشكل كبير في العديد من دول العالم وخصوصاً ذوي البشرة البيضاء والذين يتعرضون بشكل كبير للشمس ولفترات طويلة وخصوصاً بعد السباحة.

ولقد قام أحد الباحثين بدراسة الادهان بزيت الزيتون على الجلد (جميع الجسم) بعد السباحة له تأثير مباشر في المساعدة في الحد من الإصابة بسرطان الثدي.

يحافظ زيت الزيتون على الخلية العادية، ويمنعها من التحول إلى خلية سرطانية،

ذكر العالم الأمريكي "أندريا ويل" أن الطريق للوصول إلى الصحة المثلى يكمن في الاستغناء عن كل الدهون والزيوت باستثناء زيت الزيتون، وقد كان هذا العالم يُعاني من سرطان العظام وباستخدامه زيت الزيتون مرتين يوميًّا مع الإقلال من الطعام والاستغناء عن اللحم وعدم تناوله إلا كل 45 يومًا اتباعًا لحديث عائشة- رضي الله عنها-: "يمر علينا الهلال والهلال والهلال لا نوقد نارًا"،
فأتبع هذا النهج في التغذية تحسنًا كبيرًا في حالته، وبدأ العظام الذي يعاني من السرطان في الالتئام.
 
وقال هذا العالم الأمريكي: إن الخلية تتحول إلى خلية سرطانية عندما يزيد معدل الانقسام داخل الخلية؛ ولكن زيت الزيتون يحافظ على الشفرة الوراثية من هذا الانقسام، فيقاوم التحول السرطاني.

وأكدت دراسات أجريت في اليابان أن زيت الزيتون يقي من سرطان الجلد وسرطان الأمعاء، وأكدت هذه الدراسات أن النساء اللاتي يتناولن زيت الزيتون أكثر من مرة يوميًّا يقللن من خطر إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 45% بالمقارنة بالنساء اللاتي لا يتناولته بانتظام، فالعلاقة بين زيت الزيتون والإصابة بالسرطانات المختلفة علاقة عكسية ، فهو يقي من السرطانات المختلفة، ويقلل من احتمالات الإصابة بها، وخاصةً
سرطان الرحم وسرطان الثدي وسرطان القولون والجلد.

 
استخدام زيت الزيتون للوقاية من السرطان :

1- شرب م . من زيت الزيتون صباحا ومساء
2- دهان زيت الزيتون كل اسبوع ان امكن
3- دهان الجسم بزيت الزيتون بعد السباحة وبعد التعرض المباشر لاشعة الشمس

 
استخدام زيت الزيتون للعلاج من السرطان :

1- شري معلقتي زيت زيتون 4 مرات يوميا
2- دهان كامل الجسم بزيت الزيتون يوميا ( ولا يقتصر على اماكن الاصابة فقط )
3- تناول م . المناعة الطبيعية ( م . صغيرة ( الحبة السوداء ) ، 2/1 م . صغيرة كركم & م . عسل كبيرة )
4 - تناول م . عسل طبيعي كل 6 ساعات
5 - الاكثار من تناول الخضار والفواكه الطازجة
6 - تجنب اللحوم والدهون عدا زيت الزيتون والاسماك
7 - اضافة الخل الطبيعي كعنصر رئيسي كشراب مخفف بالماء ، واضافته لطبق السلطة اليومي
8 - لا تنس الزنجبيل ( يفضل اخذه شربا بمعدل 4غم يوميا مقسمة على اربع جرعات )
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-01-2013, 11:44 PM   #13
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي الزيتون خط الدفاع الاول ضد الحرب البيولوجية

الزيتون خط الدفاع الاول ضد الحرب البيولوجية
( مضاد فيروسي ، بكتيري ، فطري )


لماذا التركيز فقط على أمراض القلب والشرايين والدهنيات والكولسترول كفوائد لزيت الزيتون ( رغم اهميتها ) ، والعديد من الباحثين تجاهلوا عمليا المكونات الأخرى لشجرة الزيتون

ثبت علميا قدرة الزيتون على مقاومة :
( الفيروسات بما فيها الهربس والأنفلونزا والملاريا وذات أهمية خاصة في الآونة الأخيرة الجمرة الخبيثة والجدري والتسمم الغذائي والطاعون )

كما أظهرت الدراسات أن المكونات المستخرجة من أوراق الزيتون أيضا سامة لطائفة واسعة من البكتيريا والأوليات ، الطفيليات ، الخمائر والفطريات

1- القدرة المضادة للفيروسات :

في أواخر الستينات وأوائل السبعينات ، نشرت ( شركة أبجون من قبل الجمعية الأمريكية لعلم الأحياء المجهرية ) نتائج بحوث calcium elenolate ، وهو شكل ملح حامض elenolic البلورية.

عندما اختبروا هذا المركب وجد أنه مبيد ضد جميع الفيروسات التي تم اختبارها في 1969 نشر تقرير في دورية مضادات الميكروبات ، ذكرت أن calcium elenolate تثبط عدد من الفيروسات ، بما في ذلك
نظير الإنفلونزا ،
والهربس ،
والتهاب الفم الحويصلي ،
مرض نيوكاسل ،
وبعض أشكال مرض شلل الأطفال


وجد أيضا انها آمنة للغاية وغير سامة ، وحتى في الجرعات العالية ، وقد تصرفت على نحو فعال دون أي تأثير ضار على آليات الخلية المضيفة وفقا لاختبارات معملية ، calcium elenolate مأخوذ من oleuropein : يقتل الفيروسات و تشير الدراسات أن هذا المركب لديه القدرة على اختراق الخلايا المضيفة المصابة وتمنع تكاثر الفيروس بشكل لا رجعة فيه

وليس من المستغرب سمعة اوراق الزيتون بوصفها مضادة للملاريا ( اواخر القرن 18 وبداية القرن 19 ) ،
تنقع أوراق الزيتون وتدار من الشاي المر لمرضى الملاريا. وأفاد الأطباء مرضاهم تحسنت بعد شرب هذا الشاي


2- مضادات الجراثيم :

نشر الباحثون العديد من الدراسات خلصت إلى أن بورق الزيتون العنصر النشط ، oleuropein ، هو مضاد حيوي طبيعي لا قدرة للبكتيريا تطوير مناعة ضده

أشار الدكتور ووكر أن هذه المادة الطبيعية مضادة لمسببات الأمراض البكتيرية ( الجمرة الخبيثة والتسمم وعلاوة على ذلك ، فمن المعروف أن مياه الصرف الصحي من مصانع زيت الزيتون يقتل البكتيريا الهوائية )

Oleuropein أيضا سامة لانواع اخرى من عائلة البكتيريا العصوية .
تقرير 1991 في مجال التكنولوجيا الحيوية والكيمياء الحيوية التطبيقية تحول دون إنبات الجراثيم وكذلك العصوية ( اللتي يمكن أن تكون مميتة من التسمم الغذائي التي تتميز القيء ، وانتفاخ البطن الحادة والاسهال وضعف العضلات وتلف الأعصاب والقلب ، وآلام في الجزء العلوي من الأسلحة والصدر والرقبة والعظام )

. Oleuropein يعتقد انها تعمل على تعطيل الأنزيمات الخلوية أو البكتيرية التي تهاجم غشاء الخلية ، وتدمير النفاذية والتسبب في تسرب عناصر الخلايا مثل البوتاسيوم ، والفسفور

كشفت الدراسات أن oleuropein ومشتقات hydroxytyrosol بوصفها المضادات الحيوية الطبيعية ضد مجموعة من البكتيريا سلبية وإيجابية الغرام . وهما من مكونات أوراق الزيتون مضادات للمكورات العنقودية ( المكورات العنقودية سيئة السمعة لقدرتها على التطور ضد المضادات الحيوية ) وهناك المضادات الحيوية القليلة المتبقية للقضاء على هذه البكتيريا التي تهدد الكائنات الدقيقة
 
مؤخرا في 1998 ، وجد الباحثين ان oleuropein مضاد للسموم الداخلية (السموم البكتيرية اللتي تفرزها بواسطة الجراثيم السلبية).
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2013, 06:32 PM   #14
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

بارك الله فيك اخي حافظ على المعلومات القيمة

وعندي بعض التساؤلات عنه

* فيما يخص عصر الزيتون فكنا نستعمل العصر التقليدي ومؤخرا ظهرت المعاصر الجديدة
فلوحظ انه تم تغيير في طعم الزيت
فنجد ان نسبة الحموضة فيه عالية ف المعاصر الجديدة
بينما التقليدية يبقى الزيت يتمتع بالنكهة الطبيعية
فهل يحدث تغيير في خواصه
** تعودنا ان الزيت المستخلص الاول يكون فيه منفعة اكثر فهل هذا صحيح
*** هل تنتهي مدة صلاحية الزيت رغم انني اعلمك ان هناك من يقوم بتخزين الزيت لسنيني ويستعملها للتداوي
**** عند عصر الزيت نجد قليل من الماء وزيت ذهبي اللون واخر اسود فنقوم بعملية فصل العناصر الثلاثة ويعتبر بقايا الزيتون المعصور اي زيت اسود اللون حيث يتم اكله مع الخبز البلدي لكن مؤخرا سمعناانه يصلح لمرض السكري وحتى السرطان والجهاز الهضمي
فما رايكم
**** نعلم ان زيت الزيتون لايؤثر على اصحاب مرض الكوليسترول او triglycirideعلى ما اظن ثلاثي الدهنيات وبالعكس هو جيد
لكن لما معظم الاطباء تاكد انه يساهم فيها

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2013, 08:59 PM   #15
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

أهلا وسهلا بك أختي ضياء تسعدني مشاركاتك واهتمامك ..

جزاك الله خيرا



* فيما يخص عصر الزيتون فكنا نستعمل العصر التقليدي ومؤخرا ظهرت المعاصر الجديدة
فلوحظ انه تم تغيير في طعم الزيت
فنجد ان نسبة الحموضة فيه عالية ف المعاصر الجديدة
بينما التقليدية يبقى الزيت يتمتع بالنكهة الطبيعية
فهل يحدث تغيير في خواصه
تعودنا ان الزيت المستخلص الاول يكون فيه منفعة اكثر فهل هذا صحيح


سأرفق بعد هذه المشاركة شرح كامل عن طرق العصر والاستخلاص لزيت الزيتون


هل تنتهي مدة صلاحية الزيت رغم انني اعلمك ان هناك من يقوم بتخزين الزيت لسنيني ويستعملها للتداوي


زيت الزيتون اذا حفظ بالطرق الصحيحة كدرجة الحرارة والاوعية المناسبة والابتعاد عن الرطوبة فانه يحتفظ بصلاحيته لسنوات طويلة .. الا أنه ينصح باستخدامه في مدة لا تتجاوز السنة الواحدة لأنه بعد ذلك يفقد الكثير من خواصه خاصة الطبية


عند عصر الزيت نجد قليل من الماء وزيت ذهبي اللون واخر اسود فنقوم بعملية فصل العناصر الثلاثة ويعتبر بقايا الزيتون المعصور اي زيت اسود اللون حيث يتم اكله مع الخبز البلدي لكن مؤخرا سمعناانه يصلح لمرض السكري وحتى السرطان والجهاز الهضمي
فما رايكم


زيت الزيتون يخفض ما يقارب 10% من السكري كما أنه يعتبر وقاية ل90% من أنواع السرطانات وعلاج ل70% منها
ويعتبر ملين طبيعي ومحلول جفاف في نفس الوقت ( متناقضات لا يجمعها الا لزيت الزيتون ) كما أنه مقو ومرمم للجهاز الهضمي ويساعد على علاج التهابات وانتانات الجهاز الهضمي


**** نعلم ان زيت الزيتون لايؤثر على اصحاب مرض الكوليسترول او triglycirideعلى ما اظن ثلاثي الدهنيات وبالعكس هو جيد
لكن لما معظم الاطباء تاكد انه يساهم فيها


زيت الزيتون يعتبر من فصيلة الدهنيات عالية الكثافة ال Omega 3 فهو بذلك يرفع مستوى ال وتسمى الدهنيات الحميدة وهذه بدورها تخفض الدهنيات منخفضة الكثافة ( LDL ) وكذلك الكوليسترول والدهنيات الثلاثية فهو بذلك ليس لا يؤثر على مستوى الدهون والكوليسترول بل يساهم بعلاجها

وللتعرف أكثر على الدهنيات الثلاثية والكوليسترول يرجى مراجعة الرابط التالي


الكولسترول و الدهنيات الثلاثية

التعديل الأخير تم بواسطة حافظ غندور ; 28-01-2013 الساعة 09:02 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2013, 09:06 PM   #16
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي أقسام زيت الزيتون

قسم "المجلس الدولي لزيت الزيتون" زيت الزيتون إلى أقسام تعتمد بالدرجة الأولى على درجة الحموضة حيث انه كلما انخفضت هذه النسبة كلما دل ذلك على جودته

زيت الزيتون البكر : وهو الزيت الذي ينتج باستخدام أي طريقة سواء ميكانيكية أو فيزيائية شريطة أن لا تؤدي إلى تعديلات جليسرينية في طبيعة الزيت ويطلق عليه في العادة ويقسم إلى الأصناف التالية

زيت الزيتون البكر الممتاز: وهذا النوع يشترط به أن لا تتجاوز نسبة الحموضة فيه عن 0.8 غرام من كل 100 غرام

زيت الزيتون البكر العادي: ويقسم هذا النوع إلى الأصناف التالية

زيت الزيتون البكر الجيد: وهو الذي لا تتجاوز نسبة الحموضة فيه عن 1%، ويتميز بمذاق ورائحة جيدين

زيت الزيتون البكر شبه الجيد : وهو الذي لا تتجاوز نسبة الحموضة فيه 3%

زيت اللمبانتي البكر: ويتصف هذا النوع من الزيت بارتفاع معدل حموضته التي تزيد عن 3,3 درجة أو رداءةطعمه ,لونه , رائحته وينتج هذا الزيت عن سوء الظروف المناخية أو حدوث أعطال معينة أثناء عملية الإنتاج ويجب إخضاعه إلى عمليات تنقيه لمعالجة هذه الأخطاء

تعمل عمليات التنقية على تخفيض معدلات حموضة زيت الزيتون البكر من نوع وإزالة أي شوائب فيما يتعلق باللون والرائحة وتعرف الزيوت الناتجة عن عمليات التنقية باسم (زيت زيتون مكرر) وهذا النوع من زيت الزيتون يحتوي على جميع الخصائص الكيميائية المعروفة عن زيت الزيتون إلا انه عديم الطعم والرائحة وهكذا يتم إضافة زيت الزيتون البكر أو زيت الزيتون البكر الممتاز إليه لإكسابه رائحة وطعماً والزيت الناتج عن هذه العملية يطلق عليه اسم ( زيت الزيتون ) ولا تتجاوز حموضته 1 درجة

زيت الزيتون البكر غير الصالح للاستخدام البشري: ويستخدم في بعض الأمور الميكانيكية ، أو قد يحول مستقبلا إلى زيت صالح للاستخدام البشري

زيت الزيتون المصفى: حيث يتم إنتاج هذا النوع من زيت الزيتون البكر بعد تصفيته شريطة أن لا تؤثر هذه العملية على تغيير في الخصائص الجليسيرينية ويجب أن لا تتجاوز نسبة الحموضة فيه عن 3%

زيت الزيتون: وهو مزيج بين زيت الزيتون البكر وزيت الزيتون المصفى ويشترط أن لا تتجاوز نسبة الحموضة فيه ال 1.5%

زيت متبقي الزيتون: وهو عبارة عن الزيت المستخلص من الشوائب الصلبة أو المعجون الناتج عن عملية كبس أو عزل زيت الزيتون بالطرد المركزي وذلك باستخدام محاليل خاصة ويطلق على هذا الزيت ( زيت تفل الزيتون الخام ) وهو زيت غير صالح للاستهلاك ويجب تكريره وهو زيت عديم الطعم والرائحة واللون ويمكن تحسينه بإضافة زيت الزيتون البكر الممتاز أو زيت الزيتون البكر والناتج يطلق عليه
( زيت تفل الزيتون ) بحيث لا تتجاوز حموضته عن 1 درجة


أنواع معاصر الزيتون


الجاروشة المعاصر التقليدية
تدار رحى الطاحونة بواسطة الحيوانات ورغم انخفاض كلفة تشغيل هذه المعاصر إلا أن لها من المساوئ ما يبرر إيقاف العمل بها حيث أنها تتميز بانخفاض الإنتاجية وانخفاض نسبة استخلاص الزيت إضافة إلى اكتساب الزيت المستخرج لنكهة غير مقبولة من روث الحيوانات

المعاصر التقليدية التي تعمل بأسلوب المكابس القديمة
وتعتمد هذه على طريقة الكبس باستخدام المكابس القديمة والتي تقادمت مع الزمن فانخفضت كفاءتها الإنتاجية وانخفضت نسبة الاستخلاص بها إضافة إلى حاجتها لكثير من أعمال الصيانة والأيدي العاملة وارتفاع نسبة الفقد فيها

المعاصر التقليدية العاملة بأسلوب الكبس
وتستخدم المكابس الهيدروليكية الحديثة نسبيا وهي متوسطة الكفاءة ومتوسطة نسبة الفقد

المعاصر الحديثة
تعمل بأسلوب الطرد المركزي ومنها ما يعمل بثلاث مراحل ومنها نوع احدث يعمل بمرحلتين. وتتميز هذه المعاصر بانخفاض عدد الأيدي العاملة اللازمة وارتفاع نسبة الاستخراج وجودة الزيت المستخرج.

التخزين :
يتم تخزين الزيت في مستودعات ومخازن حتى يتم تسويقه ومن الضروري أن يتم تخزين الزيت في منشآت تخزينية ذات جدران وأسقف معزولة وخاليه من الروائح ودرجة حرارتها بين 15 إلى 18 درجه مئوية لمنع تأكسدها ومن الضروري توفير بعض الضوء ووضع الزيت في خزانات مصنوعة من معادن خاملة مثل السيراميك الستانلس ستيل ألياف البوليستر الزجاجية

مراحل إنتاج زيت الزيتون
المرحلة الأولى: حصاد الزيتون أو القطاف:ويتم خلال أسابيع تشرين الأوّل.

المرحلة الثانية: تنظيف الزيتون والغسل: ويجب التأكد من أن الثمار لا تحتوي على أي شوائب أو صخور ممكن أن تلحق الضرر بقشرة الزيتون قد يؤدي إلى حدوث تخمر ومن الضروري كذلك عدم تكديس الثمار فوق بعضها البعض لتجنب ارتفاع حرارتها أو زيادة حموضتها ولضمان الجودة العالية يجب عصر الزيتون في مدة أقصاها 24 ساعة بعد القطاف. وفي طريقة إلى المغسلة يمر بمروحة تقوم بتنظيف الزيتون من بقايا الأوراق أو الأتربة ثم ينـزل الحب إلى المغسلة حيث يخرج نظيفا

المرحلة الثالثة: الهــــرس: هرس ثمار الزيتون دون إزالة البذور حتى يتكون ما يعرف بالمعجون ويتم بعد ذلك فصل الأجزاء الصلبة من المعجون (اللب والشوائب) عن الجزء السائل ( العصير ) ومن ثم يتم فصل السائل إلى زيت وماء.
وتتم عملية الهرس بالطريقة الباردة بداية والتي تنتج زيت زيتون جيد بكميات اقل ومن ثم باستخدام الطريقة الساخنة والتي تولد زيت زيتون أكثر ولكن بجودة اقل
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2013, 09:26 PM   #17
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

بحث رائع اخي حافظ جزاكم الله خير الجزاء

المعروف عندنا كما توارث عن الاجداد ان ترك الزيتون بعد القطاف لكن في ظروف خاصة وعلى الهواء الطلق حتى لا يتعفن لكن مع الوقت تغير الامر الا اننا للاسف لا نقوم بعصر الزيتون الا بعد ان يتم قطفه كلية وحتى المعاصر لا تبدا حتى يتم ذلك كما انه تحفظفي خزنات بلاستيكية
المهم الطهي بزيت الزيتون هل ينتفع بخواصه وتركيباته كاملة ام يفقدها رغم ان طعم الاكل به من اجود ما يكون

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-01-2013, 10:08 PM   #18
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضياء*
   بحث رائع اخي حافظ جزاكم الله خير الجزاء

المعروف عندنا كما توارث عن الاجداد ان ترك الزيتون بعد القطاف لكن في ظروف خاصة وعلى الهواء الطلق حتى لا يتعفن لكن مع الوقت تغير الامر الا اننا للاسف لا نقوم بعصر الزيتون الا بعد ان يتم قطفه كلية وحتى المعاصر لا تبدا حتى يتم ذلك كما انه تحفظفي خزنات بلاستيكية
المهم الطهي بزيت الزيتون هل ينتفع بخواصه وتركيباته كاملة ام يفقدها رغم ان طعم الاكل به من اجود ما يكون

أختي ضياء .. عند الطهي بزيت الزيتن يفقد الكثير من خواصه .. فمضادات الأكسدة تتكسر وتفقد خواصها وروابطه الهيدروكربونية Omega3 هي روابط غير مشبعة مما يعطيها خواصا مميزة في القدرة على القضاء على الشوارد الحرة والدهون منخفضة الكثافة فهنا يصبح منخفض الكثافة .. ولتقليل هذا الضرر وللاستمتاع بالأكل بزيت الزيتون ينصح باضافة القليل من اوراق اكليل الجبل للأكل
وصحتين وعافية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-01-2013, 05:11 PM   #19
معلومات العضو
عطرالياسمين

افتراضي

معلومات قيمة جزاكم الله خيرا جميعا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-01-2013, 07:47 PM   #20
معلومات العضو
ندي لطفي

افتراضي

بارك الله فيك طرح رائع كعادتك دائما ودائما انا مزعجة كعادتي ايضا لي سؤال سخيف اكل الزيتون بعد تخليله هل يقضي علي فائدته بمعني اخر هل يؤثر اضافة الملح علي فوائد الزيتون

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:40 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.