موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > قسم الطب البديل والعلاج بالأعشاب

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 12-02-2013, 06:54 AM   #61
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي البهاق .. Vitiligo

البهاق .. Vitiligo

التعريف

مرض جلدي مزمن وغير معدي وليس ضارآ بالصحة وهو من الأمراض الخاصة بالجهاز المناعي للجسم،
وهو شائع عند كل الأجناس، وتشكل نسبة الإصابة به حوالي 1 - 2 % من نسبة البشر

- يصيب البهاق الخلايا الصبغية في الجسم الموجودة في قاع البشرة، مما ينتج عنه ظهور بقع بيضاء خالية من الصبغة(صبغة الميلانين) ، وغالبآ ما تكون محاطة بلون بني داكن.

- يمكن أن يصيب البهاق أي جزء من أجزاء الجسم، ولكن هناك بعض الأماكن أكثر عرضة للإصابة به، مثل الوجه والرقبة او العنق والصدر والأعضاء التناسلية، وكذلك الإبطبن وبين الفخذين، كما أن البهاق يمكن أن يصيب الأماكن المصابة بحروق أو جروح.
ويمكن أن يكون الشعر أيضآ معرضآ للإصابة بالبهاق، ويتغير لونه من إلى اللون الأبيض سواء شعر الرأس أو الجسم.

الأعراض:


ظهور بقع بيضاء على اليدين والقدمين والوجه ،وتحاط هذه بهالة داكنة اللون،ويتغير لون الشعر في البقعة إلى أبيض

مضاعفات المرض:

عادة ما يكون الشخص المصاب بالبهاق معافى وبصحة جيدة،
ولكن في بعض الأحيان تكون هناك بعض الأمراض المناعية المصاحبة للبهاق مثل الثعلبة، الأنيميا الخبيثة أو أمراض الغدة الدرقية،
ولذلك لابد من عمل بعض الفحوصات المخبرية للتأكد من سلامة مريض البهاق وعدم إصابته بهذه الأمراض

أنواع البهاق

-أولا: البهاق المنتشر: يظهر وينتشر تدريجياً ليصيب مساحات كبيرة من الجسم قد تصل إلى كامل الجسم ماعدا أجزاء بسيطة تحتفظ بلونها الأصلي
- ثانيا: البهاق الثابت أو المستقر: يبدأ ثم ينتشر في أجزاء معينة ثم يتوقف عن الانتشار بحيث لا تزيد المساحات المصابة بعد التوقف
- ثالثا:البهاق المتراجع: يبدأ وينتشر ثم يتراجع تدريجياً وتبدأ الصبغة في الظهور مرة أحرى في الأماكن التي أصيبت بالبهاق

الأسباب:

إن اسباب البهاق ليست محددة ، وهناك نظريات عديدة حول سبب حدوث البهاق وإليكم هذه النظريات:

- أولا: تفاعل مناعي ذاتي يؤدي إلى تعرف الجسم على الخلايا الصبغية على أنها خلايا غريبة عن الجسم فيهاجمها
- ثانيا:خلل في وظيفة الخلايا الصبغية نتيجة لخلل في الأعصاب المغذية لها.

- ثالثا: نظرية الهدم الذاتي تهدم الخلايا المكونة للمواد الملونة للجلد نفسها ذاتيا؛ نتيجة لنقص في طريقة الحماية الطبيعية التي تزيل المادة السامة التي تتكون أثناء بناء المواد الملونة

- رابعا: العوامل الوراثية ويتميز هذا النوع بأنه يبدأ بالظهور عادة قبل سن العشرين
ولكن هذا لا يعني إن وجد المرض في الزوج أو الزوجة أن يظهر المرض في الأبناء( أي أنه لا يزيد أو ينقص من نسبة ظهور المرض)

- خامسا: يفرز مركب في نهاية الأعصاب في الجلد يؤدي إلى إيقاف بناء المواد الملونة للجلد

والنتيجة من جميع هذه النظريات هو فقدان الخلايا الصبغية للمادة الملونة

أسباب أخرى :

- صدمة عصبية او عاطفية قوية
- أزمة نفسية حادة
-الإصابة بمرض أديسون
- إضطراب في جهاز المناعة حيث تتواجد أجسام مضادة للخلايا المكونة للجلد في دم المريض
- فرط افرازات الغدة الدرقية
- التلوث المناخي
- المواد الكيميائية الصناعية
- مشاكل الكبد


العلاج :

يختلف علاج البهاق حسب مكانه في الجسم ودرجة إنتشاره، فعندما يكون في مناطق محدودة وغير ظاهرة، يمكن تركه دون علاج خاصة إذا لم يكن لم يكن له تأثير على نفسية المصاب، لأن البهاق ليس له تأثير ضار على الصحة، وبالتالي فإن علاجه إنما يكون للأسباب الجمالية

وهناك خيارات كثيرة لعلاج البهاق خاصة إذا كانت البقع البيضاء في أماكم ظاهرة ومشوهة مثل الوجه أو في حال رغبة المصاب بالعلاج، وهي:

- أسلوب Puva وهو عبارة عن إستعمال "سورالين" psoralen وهو عقار يجعل الجلد أكثر حساسية للضوء والاشعة فوق البنفسجية.
- وضع كريم موضعي ، لإخفاء العيوب على المناطق بيضاء اللون وخاصة إذا كانت صغيرة، أو في إنتظار تحسن اللون بعد بدء العلاج.
- كريمات أو حقن موضعية لعقاقير يصرفها الطبيب، وتستعمل بإنتظام ويتعرض بعدها لأشعة الشمس أو للأشعة فوق البنفسجية ويتم الدهان مرتين يوميا ثم التعرض للشمس لمدة 30 – 60 دقيقة (شمس البكور أو شمس ما قبل الغروب)، بالإضافة إلى كريم يحتوي على كورتيزون عالي ويدهن مساء، مع تعاطي كبسولات تحتوي على نسبة عالية من الحديد صباحا ومساء

وإذا كنت في بلد لا يتوفر فيها الشمس ، فاليك هذه البدائل
1- 3 جلسات PUVA في الأسبوع، وهي عبارة عن أوكسوسورالسين+ Ultra violet، وهي جلسات أشعة فوق بنفسجية من النوع A، ويؤخذ الكورس أوكسوسورالسين قبل الجلسة بساعتين، على أن تضبط جرعة الأقراص والأشعة تبعًا للوزن مع إخصائي الجلدية.
2- استخدام جهاز Narrow Band، وهي أحدث طريقة لعلاج البهاق، ولها نتائج جيدة، وهي أيضا 3 جلسات أسبوعية.

- يمكن في الحالات التي ينتشر فيها البهاق إزالة اللون الطبيعي المتبقي ليصير الجلد كله بلون واحد، ويتم ذلك بإستخدام مركبات معينة تحت إشراف الطبيب.
- زراعة الخلايا الصبغية أو تطعيم الأماكن المصابة بجلد سليم:
حيث يتم إجراء عملية حقن للجلد من نفس لون الجلد الطبيعي وتجرى إختبارات خاصة للصبغة المستخدمة لتحديد النوع المناسب، وتستغرق هذه العملية 9 ساعات ويخرج المريض في نفس اليوم( لاينصح بها لما قد تسببه من مشاكل في المستقبل)
- الجراحة بإزالة البقعة البيضاء بواسطة السنفرة وزراعة مكانها طبقة بها خلايا ملونة من الجلد وتستخدم هذه الطريقة في البهاق الثابت والغير مستجيب للعلاج بالطرق الأخرى
- لا بد من تغطية المناطق المصابة بالبهاق بكريمات واقية عند التعرض لأشعة الشمس تجنبآ لحدوث الحروق الشمسية
- تناول أقراص الميلادينين ثم التعرض لأشعة الشمس
- العلاج بالأشعة باستخدام جهاز Narrow Band، وهي أحدث طريقة لعلاج البهاق، ولها نتائج جيدة

العلاج بالطب البديل :

- التغذية الجيدة وتغذية الدم وذلك بالاكثار من تناول التمر وخاصة السبع حبات تمر صباحا وملعقتين من زيت الزيتون مرتين يوميا
- تعديل جهاز المناعة وضبط فعله وذلك بتناول ملعقة المناعة الطبيعية ( م. صغيرة من حبة البركة + 1/2 /ز صغيرة من الكركم تمزجان بملعقة كبيرة من العسل ) تؤخذ مرة واحدة يوميا على الريق ويتم استخدامها لمدة اسبوعين ثم ايقافها لمدة اسبوع ثم تكرارها وهكذا
-1/2 م.صغيرة من الخلة ( ويفضل البري منا فان لم يوجد فالخلة البلدي ) مع 1/2ملعقة صغيرة من الكركم مرة واحدة يوميا
- دهان الجسم بالزيوت ( الزيتون .. الحبة السوداء .. الخلة .. الزنجبيل ) ثم التعرض لأشعة الشمس يوميا


خلطات أخرى للدهان:

- خلطة النشادر مع عسل النحل ودهان الجسم
- يمزج عصير البصل مع قليل من الخل أو خلاصة البصل بالخل ويدهن به
- الدهان بزيت البرجموت ثم التعرض لأشعة الشمس
- يغلى بعض فصوص الثوم المفروم جيدآ مع قليل من النشادر ويبترك ليبرد ثم يدهن بالمزيج مكلن الإصابة بالبهاق.
- تغلى بعض أوراق الغار في الماء ويطلى به موضع الإصابة
- تسحق وتمزج أزهار النرجس ببعض الخل ويطلى بها البهاق
- يفيد دهن البان ايضآ في إزالة البهاق والكلف والنمش ايضآ
- يمكن علاج البهاق الأسود بعصير الجرجير حيث يطلى موضع الإصابة بعصيره
- وللبهاق الأسود والأبيض يمكن إستخدام بذور الخطمي ( الختمية) حيث تسحق البذور جيدآ وتمزج بالخل ويطلى البهاق، ثم يعرض المريض جسمه لاشعة الشمس.

ملاحظة أخيرة:علاج البهاق يحتاج إلى الصبر لأن فترة علاجه طويلة،الا أنه يمكن الشفاء منه باذن الله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-04-2013, 09:01 PM   #62
معلومات العضو
ابن سينا
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حافظ غندور
  
القولون العصبي



الاسباب :

1- الوراثة
2- التوتر الاعصبي
3- بعض الطفيليات كالاميبا ، وبعض انواع الفطريات
4- تناول الأطعمة التي تؤثر علي القولون مثل الأطعمة الحريفة , التوابل , الشطة , المخلل أو الدهون


الاعراض والشكوى:

1- انتفاخ البطن ، مما يؤدي اضطرابات بالهضم ، وسوء الامتصاص والحساسية من بعض الاطعمة

2- الام اسفل البطن ( قد تكون شديدة ) يرافقها امساك شديد ، واحيانا اسهال

3- ارتفاع درجة الحموضة بالمعدة نتيجة الارتداد العكسي للغازات

4- زيادة نبضات القلب ،وسرعة التنفس ، وضيقه ، والشعور بالاختناق

5- قد يخرج بلغم في الصباح عند الاستيقاظ من النوم (ابيض اللون )، وقد يسبب القيء

6- الشعور بنبضات القلن على راس المعدة


الوقاية من المرض :

1- حاول الابتعاد عن التوتر فهو المصدر الرئيسي للقولون

2- تجنب تناول الأطعمة الحريفة،والتوابل والشطة والدهنيات

3- ممارسة المشي يوميا والرياضة


العلاج بالطب الحديث :

1- الالتزام بنقطتي الوقاية ، مع الابتعاد عن البقول ، وأنواع مختلفة من الخضراوات والتي ينتج عن هضمها كميات من الغازات المسببة للإضرابات الهضمية

2- ادوية مضادات التقلص ، والانزيمات الهاضمة ، والادوية المهضمة

3- الملينات ، والادوية اللتي تساعد على الحركة الدودية للقولون


العلاج بالطب ( البديل ) :

1- تناول م . من زيت الزيتون صباحا واخرى مساء

2- اكثر من تناول الاغذية ، الفاكهة ، الخضراوات ، الغنية بالالياف .. والاكثار من تناول التمر وخاصة التصبح بسبع تمرات

3 - النباتات العطرية بشكل عام ( النعناع ، الريحان ، الزعتر ، الميرمية ، البابونج ، الشومر ، اليانسون ، الكمون .....الخ )

4 - اذا كان المرض مزمنا ؛ استخدم الخلطة التالية، ( ميرمية 200 غم ، شومر100غم ، الحبة السوداء 100 غم ، كمون50 غم ، زنجبيل 50 غم ) ولا تنسى زيت الزيتون م.صباحا ، وم.مساء

الجرعة : تؤخذ معلقة من خلطة الاعشاب وتضاف لكوب ماء ساخن وتنقع لمدة خمس دقائق ثم تصفى وتحلى بالعسل ان وجد أو سكر النبات ، ولا تحلى بالسكر

والحمد لله رب العالمين

الشكر والقدير للشرف القديرحافط افضل علاج للقولون هوعمل حجامة للقولون على الظهر والبطن حول السرة للحالات المستعصية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-05-2013, 11:09 AM   #63
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي الحروق ( الانواع .. العلاج )

الحروق ( الانواع .. العلاج )

الحروق إصابات غالبا في الطبقات الخارجية من الجلد
قد تنجم عن ( النار، الشمس، المواد الكيميائية، السوائل الساخنة، الكهرباء، والبخار، ووسائل أخرى

قد يكون الحرق مشكلة طبية بسيطة أو حالة طارئة مهددة للحياة

‏يرتبط العلاج بحجم الحرق ودرجته
والواقع أن التمييز بين حرق بسيط وآخر أكثر خطورة ينطوي على فهمك لمقدار الضرر الحاصل في البشرة والأنسجة التحتية


‏حروق الدرجة الأولى

هي تلك التي تحترق فيها الطبقة الخارجية من البشرة
تحمر البشرة عادة، وقد يحصل تورم وألم، لكن الطبقة الخارجية للبشرة لم تحترق بالكامل

‏ما لم يطل هذا الحرق أجزاء مهمة من اليدين، أو القدمين، أو الوجه، أو المساحة بين الفخذين، أو المؤخرة أو مفصل مهم، يمكن معالجته على أنه حرق بسيط باعتماد علاجات الرعاية الذاتية
‏قد تستلزم الحروق الكيميائية متابعة إضافية


‏حروق الدرجة الثانية

عندما تحترق الطبقة الأولى من البشرة بطريقة كاملة، وتحترق أيضا الطبقة الثانية من البشرة،
تتكون النفطات أو الفقاقيع، وتصبح البشرة حمراء جداً ومليئة بالبقع
يسبب حرق من الدرجة الثانية عادة ورما مترافقا مع ألم معتدل إلى شديد

‏إذا اقتصر الحرق من الدرجة الثانية على مساحة لا يتعدى عرضها 3 إنشات، اتبع العلاجات المنزلية‏. لكن، إذا كانت المساحة المحترقة في البشرة أكبر، أو إذا كان الحرق في اليدين، أو القدمين، أو الوجه، أو بين الفخذين، أوفي المؤخرة، أو في مفصل مهم أو مطوّق لأطرافك، فاطلب الرعاية الطبية على الفور.


حروق الدرجة الثالثة
‏‏
الحروق الأكثر خطورة تطال كل طبقات الجلد. قد يتأثر الدهن، والأعصاب، والعضلات وحتى العظام. تتفحم بعض المساحات عادة وتصبح سوداء، أو يصبح لونها أبيض، وتصبح جافة. قد يكون هناك ألم شديد، أو إذا كان تلف الأعصاب كبيرا، فقد لا يكون هناك أي ألم على الإطلاق.

من المهم اتخاذ تدابير سريعة في كل حالات الحروق من الدرجة الثالثة في أثناء انتظار وصول المساعدة الطبية


علاج الحروق البسيطة في المنزل

للحروق البسيطة، بما في ذلك الحروق من الدرجة الثانية المقتصرة على مساحة لا يتعدى عرضها 3 ‏إنشات، خذ التدابير التالية:

- تبريد الحرق: ‏‏ضع المساحة المحترقة تحت المياه الباردة الجارية من الحنفية (الصنبور) إلى أن يخف الألم. إذا لم تكن هذه الخطوة عمليا، اغمر الحرق في المياه الباردة، أو ضع الكمادات الباردة عليه،

- استعمال مستحضر ملطف: بعدما يبرد الحرق تماما، ضع مستحضرا ملطفاً أو مرطبا لمنع جفاف البشرة ولزيادة راحتك
بالنسبة إلى حروق الشمس، جرب كريم الهيدروكورتيزون بنسبة 1 ‏بالمئة

- لفّ الحرق بضمادة : غطّ الحرق بضمادة شاش معقمة (وليس ‏بالقطن كثير الزغب). لفّ الحرق بطريقة رخوة لتفادي فرض الضغط على البشرة المحترقة. والواقع أن وضع الضمادة يمنع وصول الهواء إلى المساحة المخترقة، ويخفف الألم، ويحمي البشرة المليئة بالفقاعات.

‏- تناول مسكنات الألم

- لا تستعمل الثلج : ‏إن وضع الثلج على الحرق قد يسبب قضمة الثلج، ويؤدي إلى المزيد من الضرر

- لا تثقب النفطات أو فقاقيع الجلد : ‏النفطات المليئة بالسوائل تحمي من الالتهاب. فإذا تشققت، نظف المساحة يوميا بشطفها بالماء والصابون الخفيف. ثم ضع مرهما مضادا للالتهاب. لكن، إذ ا ظهر طفح جلدي، توقف عن استعمال المرهم

- انتبه إلى علامات الالتهاب : ‏تشفى الحروق البسيطة عادة خلال أسبوع أو أسبوعين من دون معالجة إضافية. لكن، انتبه إلى وجود علامات الالتهاب.

راجع الطبيب إذا لم يتحسن الحرق، أو إذا نشأت أعراض جديدة، مثل ارتفاع الحرارة أو دوار خفيف في الرأس.
‏اطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا بدا الحرق وخيما، أو غطى مساحة كبيرة.


حروق الشمس

‏تعرف أنك تعرضت لحرق الشمس حين تكون البشرة حمراء مؤلمة، وتبدو ساخنة عند لمسها. يظهر حرق الشمس عادة خلال ساعات قليلة بعد التعرض للشمس، وقد يستغرق أياماً عدة إلى أسابيع عدة حتى يختفي. قد ينطوي حرق الشمس على ورم وبثور صغيرة مليئة بالسائل، وقد يسبب أيضا صداعا وحرارة مرتفعة وتعبا.

‏خلال أيام قليلة، يبدأ جسمك بشفاء نفسه عبر تقشير الطبقة العلوية من البشرة المتضررة. بعد التقشير، تكشف بشرتك بصورة مؤقتة عن لون ونمط غير منتظمين.


الوقاية من حروق الشمس

‏- حاول تفادي التواجد في الخارج بين الساعة العاشرة صباحا والرابعة من بعد الظهر، عندما تكون أشعة الشمس فوق البنفسجية في ذروتها.

- غطّ المساحات المكشوفة، وضع قبعة عريضة،

- احم عينيك: اختر النظارات الشمسية التي تقمع 99 ‏إلى 100 ‏بالمئة من الأشعة فوق البنفسجية. لتوفير المزيد من الوقاية، اختر النظارات الشمسية العريضة أو تلك التي تنطبق على وجهك بإحكام.


علاج حروق الشمس

بعدما يحصل حرق الشمس، لا يمكنك فعل الكثير للحد من الضرر اللاحق بالبشرة


‏- ضع الكمادات الباردة: ضع منشفة مبللة بماء الصنبور البارد على البشرة المصابة، أو خذ حماما باردا.

- استعمل كريمات الترطيب: فكريم الترطيب، أو كريم الهيدروكورتيزون قد يخفف الألم والورم، ويسرّع الشفاء.

- إذا تكونت البثور لاتفقأها: فالبثور تكوّن طبقة واقية للبشرة المتضررة. إلا أن فقء هذه البثور يبطئ عملية التعافي ويزيد خطر الالتهاب. غطّ البثور عند الحاجة بالشاش. وإذا فقئت البثور بمفردها، استعمل الكريم المضاد للالتهابات

- اشرب الكثير من السوائل: فالتعرض للشمس والحرارة يؤدي إلى خسارة بشرتك للسوائل. احرص على التعويض عن تلك السوائل للحؤول دون جفاف الجسم، حين لا ينتج جسمك كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى لإنجاز الوظائف الطبيعية.

- تعامل مع البشرة المتقشرة برفق: فالتقشير ببساطة طريقة الجسم للتخلص من الطبقة العلوية من البشرة المتضررة. حين تتقشر بشرتك، استمر في استخدام كريم الترطيب.

‏راجع الطبيب إذا كان حرق الشمس:

- مليئا بالبثور وغطى مساحة كبيرة من جسمك.
- مترافقا مع حرارة عالية، أو ألم مفرط، أو ارتباك، أو غثيان.
- لا يستجيب للرعاية المنزلية خلال أيام قليلة.

اطلب أيضا الرعاية الطبية إذا لاحظت أعراض التهاب عبارة عن: – ألم متزايد أو ورم أو احمرار.
‏- إفراز أصفر (قيح) من بثرة مفتوحة.
- خطوط حمراء، منتشرة بعيدا عن البثرة المفتوحة، وقد تمتد على شكل خط إلى الأعلى على طول الذراع أو الساق.

الحروق العميقة

اطلب المساعدة الطبية الفورية. والى حين وصول فريق الإسعاف، اتبع هذه الخطوات:

- لا تحاول نزع الملابس المحترقة. لكن، تأكد من أن الضحية ليس على احتكاك بمواد محترقة أو عرضة للدخان أو الحرارة.

- لا تغمر الحروق الكبيرة بالماء البارد أو الثلج. ففعل ذلك قد يسبب انخفاضا كبيرا في حرارة الجسم، ويخفض ضغط الدم والدورة الدموية، مما يجعل الجسم في حالة صدمة.

- ارفع أنحاء الجسم المحترقة. ارفعها فوق مستوى القلب عند الإمكان.

- غطّ المساحة المحترقة برفق. استخدم ضمادة أو فوطة أو منشفة باردة ورطبة ومعقمة.


حروق الكهرباء

قد يبدو الحرق الكهربائي بسيطا أو لا يظهر على بشرة الشخص، لكن الضرر قد يمتد عميقا إلى الأنسجة الداخلية الموجودة ‏تحت السطح.
إذا مر تيار كهربائي قوي في الجسم، فقد يحصل ضرر داخلي، مثل اضطراب في إيقاع القلب أو توقف للقلب.
‏في بعض الأحيان، يمكن للصدمة المترافقة مع الحرق الكهربائي أن ترمي الشخص على الأرض أو على جدار، مما يفضي إلى كسور أو إصابات أخرى.
اطلب المساعدة الطبية إذا كان الشخص المحترق متألما، أو مرتبكا، أو كشف عن أي تغيرات في التنفس أو النبض أو الوعي.

‏في أثناء انتظار المساعدة الطبية، اتبع هذه الخطوات:

- لا تلمس المصاب. فربما كان المصاب لا يزال على احتكاك بالمصدر الكهربائي. ولمسه قد ينقل التيار الكهربائي إليك.

- افصل مصدر الطاقة عند الإمكان. إذا عجزت عن فعل ذلك، حاول نقل المصدر بعيدا عنك وعن الشخص المصاب باستعمال شيء غير موصل للكهرباء ومصنوع من الكرتون أو البلاستيك أو الخشب. لكن، لا تجرب هذه الطريقة إذا كانت قوة التيار أكبر من 600 فولط، مثل سلك كهربائي واقع على الأرض.

- تحقق من التنفس والنبض. في حال غيابهما، باشر الإنعاش القلبي الرئوي فورا.


‏الحروق الكيميائية

‏تأكد من إزالة سبب الحرق. أبعد المواد الكيميائية عن سطح البشرة بتمرير المياه الباردة عليها لمدة 10 دقائق على ‏الأقل.
إذا كانت المادة الكيميائية شبيهة بالبودرة مثل الكلس، انزعها عن بشرتك قبل شطفها بالماء.

‏انزع الملابس والمجوهرات التي تلوثت بالمادة الكيميائية. لفّ بعدها المساحة المحترقة بضمادة جافة ومعقمة (عند الإمكان) أو بفوطة نظيفة.

‏اطلب المساعدة الطارئة إذا:

- كشف الشخص عن علامات صدمة، مثل الإغماء، أو البشرة الشاحبة، أو التنفس بطريقة سطحية ملحوظة.
‏- تغلغل الحرق الكيميائي عبر الطبقة العلوية للبشرة، وتعدى قطر المساحة المحترقة 3 ‏إنشات.
‏- حصل الحرق الكيميائي في الوجه، أو العين، أو اليد، أو القدم، أو منفرج الساقين، أو المؤخرة، أو في مفصل مهم.

العلاج بالطب التكميلي

دهان مكان الحرق فورا بزيت الخزامى ( اللافندر )
عمل كريم للحروق مكون من العسل وشمع العسل بالاضافة لزيت الزيتون والخل والقليل من العكبر وزيت السمسم
أخذ ملعقة المناعة الطبيعية ملعقة حبة سوداء + 1/2 ملعقة كركم + ملعقة عسل كبيرة على الريق
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-05-2013, 10:31 PM   #64
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي التصلّب اللويحي ( التصلّب المتعدد )

التصلب اللويحي (التصلب المتعدد )

التعريف:

هو مرض يؤدي في كثير من الاحيان الى الانهاك، اذ يقوم جهاز المناعة في الجسم باتلاف الغشاء المحيط بالاعصاب، ووظيفته حمايتها.
هذا التلف او التاكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية اعضاء الجسم.
وفي نهاية المطاف، قد تصاب الاعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للاصلاح.

مرض التصلب المتعدد قد يظهر في اي عمر، لكنه في العادة يبدا بالتطور في سن ما بين 20 - 40 عاما. كما ان المرض يصيب النساء بشكل اكبر من الرجال

مرض التصلب اللويحي هو مرض مناعة ذاتية ، حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة نفسه .
في مرض التصلب اللويحي ، تؤدي مهاجمة جهاز المناعة ذاته الى اتلاف طبقة الميالين ( المادة الدهنية التي تغلف الالياف العصبية في الدماغ والعمود الفقري وتقوم بحمايتها )

وظيفة الميالين مشابهة لوظيفة الطلاء العازل في السلك الكهربائي. عند الاضرار بطبقة الميالين، الرسالة او المعلومة التي يتم نقلها من خلال العصب، قد تصل بشكل ابطا او قد لا تصل اطلاقا

حتى الان، لا يعرف الاطباء والباحثون السبب الدقيق لاصابة شخص ما بمرض التصلب اللويحي (التصلب المتعدد)، دون اخر. لكن المعروف ان مزيجا من العوامل الوراثية والتلوثات في فترة الطفولة يساعد في ذلك.

العوامل التالية قد تزيد من احتمال الاصابة بمرض التصلب اللويحي :

العمر: قد يظهر التصلب اللويحي في كل الاعمار، الا انه يبدا بالظهور والتطور، بشكل عام، في سن ما بين 20 – 40 عاما.
الجنس: احتمال اصابة النساء بمرض التصلب اللويحي هو ضعف احتماله لدى الرجال.
عوامل وراثية: احتمال الاصابة بمرض التصلب اللويحي يزداد عند وجود افراد من العائلة مصابين، او اصيبوا، بمرض التصلب اللويحي

ومع ذلك، اثبتت التجارب بين التوائم المتماثلة ان الوراثة ليست العامل الوحيد للاصابة بمرض التصلب اللويحي . فلو كان مرض التصلب المتعدد يتعلق بالعوامل الوراثية وحدها فقط، لكان احتمال الاصابة لدى التوائم المتماثلة متساويا. لكن الوضع ليس كذلك، اذ ان احتمال الاصابة لدى توامين متماثلين هو 30% فقط اذا كان شقيقه التوام مصابا بالتصلب المتعدد.

تلوثات: من المعروف ان كثيرا من الفيروسات لها علاقة بمرض التصلب اللويحي

امراض اخرى- ثمة اشخاص اكثر عرضة (اكثر بقليل) للاصابة بمرض التصلب المتعدد، اذا كانوا مصابين باحد امراض المناعة الذاتية التالية:
الامراض التي يختل فيها عمل الغدة الدرقية
السكري من النمط الاول
التهاب الامعاء



الاعراض:

تتعلق أعراض التصلب اللويحي بموقع الالياف العصبية المصابة

1- الخدر (انعدام الاحساس والشعور) او الضعف في الاطراف، كلها او جزء منها، وعادة ما يظهر هذا الضعف او الشلل في جهة واحدة من الجسم، او في القسم السفلي منه

2- فقدان، جزئي او كلي، للنظر، في كل واحدة من العينين على انفراد، بشكل عام (لا تكون المشكلة في كلتي العينين معا في الوقت نفسه)، واحيانا تكون مصحوبة باوجاع في العين لدى تحريكها (التهاب العصب البصري )

3-رؤية مزدوجة او ضبابية
4-اوجاع وحكة في اجزاء مختلفة من الجسم
5- الاحساس بما يشبه ضربة كهربائية لدى تحريك الراس حركات معينة
6-رعاش، فقدان التنسيق بين اعضاء الجسم او فقدان التوازن اثناء المشي
7-تعب
8-دوخة

تظهر الاعراض عند معظم المصابين بمرض التصلب المتعدد ، وخصوصا في مراحله الاولى، ومن ثم تختفي بشكل كلي او جزئي. وفي كثير من الاحيان تظهر اعراض التصلب اللويحي او تزداد حدتها عند ارتفاع درجة حرارة الجسم


التشخيص:

لا توجد فحوصات محددة لتشخيص التصلب اللويحي . وفي نهاية المطاف، يعتمد التشخيص على نفي وجود امراض اخرى قد تسبب الاعراض نفسها. بامكان الطبيب تشخيص مرض التصلب اللويحي بناء على نتائج الفحوصات التالية:

فحوصات الدم: فحوصات الدم يمكنها ان تساعد في نفي وجود امراض تلوثية او التهابات اخرى، تسبب هي ايضا نفس اعراض التصلب اللويحي

عينة النخاع : يقوم الطبيب باستخراج عينة صغيرة من السائل النخاعي الموجود في القناة النخاعية في العامود الفقري وفحصها مخبريا. نتائج هذا الفحص يمكن ان تدل على خلل او مشكلة معينة لها صلة بمرض التصلب اللويحي، مثل مستويات غير طبيعية من كريات الدم بيضاء او البروتينات. هذه العملية يمكنها ان تساعد، ايضا، في نفي وجود امراض فيروسية وامراض اخرى قد تسبب اعراضا عصبية مماثلة لاعراض التصلب اللويحي

التصوير بالرنين المغناطيسي

فحص التدفـعات العصبية : في هذا الفحص يتم قياس الاشارات الكهربائية التي يرسلها الدماغ كرد فعل على المنبهات. في هذا الفحص يتم استخدام منبهات بصرية او منبهات كهربائية، لليدين او الرجلين

العلاج الطبي الحديث:

علاج التصلب اللويحي يتركز، اجمالا، في مقاومة (معالجة) رد الفعل المناعي الذاتي والسيطرة على الاعراض. هذه الاعراض تكون، لدى بعض المرضى، خفيفة وبسيطة جدا الى درجة انه لا حاجة لاي علاج لها، قطعيا.

الادوية المتداولة والمعروفة لمعالجة هذا المرض تشمل:

كورتيكوستيرويد (corticosteroid)، وهو العلاج الاكثر انتشارا لمرض التصلب المتعدد، اذ يحاصر ويقلص الالتهاب الذي يشتد، عادة، عند النوبات
انترفيرون (enterperone)
غلاتيرمر (Glatiramer)
ناتاليزوماب (natalezomab)
ميتوكسينوترون (metoxenotrone)

العلاجات: في العلاج بالتدليك (العلاج الطبيعي ) يتم تعليم المريض وتدريبه على تمارين للشد والتقوية، كما يتم توجيه المريض حول كيفية استخدام اجهزة يمكنها تسهيل الحياة اليومية

العلاج بالطب التكميلي:

1- تناول ملعقة من زيت الزيتون 3 مرات يوميا
2- تناول ملعقة المناعة الطبيعية ( م.صغيرة من الحبة السوداء + 1/2 م. كركم تمزجان بملعقة عسل كبيرة ) على الريق صباحا
3- أخذ حب الرشاد ( الثفاء ) مرتين يوميا ... سفوف تبلع بكوب من المستخلص المائي لاكليل الجبل
4- نقع القدمين بالخردل المطحون مرة واحدة مساء قبل النوم
5- الاكثار من أكل الخضراوات والفواكه الطازجة والاقلال من أكل اللحوم
6- دهان الظهر ومناطق الألم بخليط الزيوت التالية ( الزيتون .. النعناع ... اكليل الجبل ... الحبة السوداء )
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-05-2013, 11:14 PM   #65
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي حمى الضنك .. Dengue Fever

حمى الضنك .. Dengue Fever

التعريف:

هي جزء من منظومة فيروسية تسمى الحمى النزفية الفيروسية viral hemorrhagic fever وهي مجموعة أمراض تشترك فيما بينها بأعراض وعلامات مشتركة
مثل : الحمى والتعب وفقدان الشهية والإعياء ، وفي الحالات الشديدة قد يصاب المريض بالنزف الظاهر أو الباطن ، وقد يتعرض الطفل للتشنجات ، أو قد يدخل في غيبوبة تفضي الى الوفاة

وحمى الضنك : هي مرض فيروسي ، تسببه مجموعة من الفيروسات تسمى فيروسات الضنك dengue viruses ، والتي تنتقل عن طريق البعوض المسمى aedes aegypti (لا تنتقل العدوى من شخص إلى آخر)

تتكاثر هذه البعوضة في المياه المخزونة لأغراض الشرب أو السباحة
و مياه الأمطار المحجوزة للزراعة
أو المتجمعة في الشوارع والطرقات أو الراكدة والمتبقية في الصفائح الفارغة ، البراميل ، الإطارات ، عند مكيفات الهواء وحول المسابح


طريقة انتقال المرض :

هناك نوعان من البعوض ينقلان المرض هما "إيجبتاي" أو "الألبوبكتس" عن طريق نقل الفيروس ، وعندما تلدغ البعوض شخصاً مصاباً بالفيروس تأخذ منه مسبب المرض ، ثم عندما تلدغ شخصاً آخر فإنها تنقل المرض لهذا الشخص السليم ، وهكذا ينتقل المرض من شخص لآخر


التشخيص والعلاج:

الأول بسيط : وهو الغالب ، حيث يشبه الزكمة الفيروسية إلى حد كبير في بداياته ،
ثم تشتد الحمى حتى تصل إلى 40 درجة مئوية ،
وقد تسبب الاختلاجات أو التشنجات في الأطفال
وتكون غالباً مترافقة مع الصداع ، وخاصة في منطقة الجبهة ، أو خلف محجر العينين ،

ثم تظهر الأعراض الأخرى فيما بعد : مثل آلام الظهر والمفاصل والعضلات ، وفقدان الشهية ، وفقدان الذوق ، والغثيان والقيء والكسل العام ، والطفح الجلدي ...هنا يمكن أن تنخفض الحرارة ...

لكن ، وبعد مرور يوم أو يومين يظهر طفح جلدي جديد ، وينتشر في جميع أرجاء الجسم ما عدا الكفين والقدمين وفي اللحظة التي يظهر فيها هذا الطفح الثاني ترتفع الحمى من جديد لتعطي ما يسمى بالحمى ثنائية الأطوار والتي تستمر عدة أيام ثم تنخفض من جديد ليدخل الطفل في مرحلة من الوهن العام

والعلامات المميزة الحمى والطفح الجلدي وتضخم في العقد اللمفاوية ، وبطء ضربات القلب

ولو أجرينا له فحوصات مختبرية لوجدنا :

انخفاض في كريات الدم العام بما فيها الكريات البيضاء والصفائح الدموية
وزيادة كثافة الدم

بطء في ضربات القلب ، ثم خوارج انقباض بطينية

عند تشخيص المرض بصورة دقيقة ، فهذا يتطلب عزل الفيروس وزرعه على أوساط خاصة ، أو استخدام فحوص مصلية متطورة


الشكل الثاني : من حمى الضنك ، فهو الشكل النزفي :
وهو مرض خطير وربما قاتل ، وتسببه نفس فيروسات الضنك أيضاً ، إلا أنه لا يحصل في الإصابة الأولى للفيروس ، بل يغلب أن يكون في إصابات ثانية لنفس الفيروس ، أو بعد إصابة جديدة لفيروس ضنكي آخر غير الأول ...

تتميز بدايات الشكل النزفي من حمى الضنك بأعراض وعلامات مشابهة للشكل البسيط الذي رأيناه ، أما الطور الثاني الخطير للمرض فيبدأ بعد مرور عدة أيام ( 2 - 5 ) ، حيث يتطور لدى المريض صدمة ونزف بشكل سريع ومفاجئ ...

وعند فحص المريض في هذه المرحلة لوجد لديه واحدة أو أكثر من العلامات التالية :

الأطراف باردة ورطبة ، بينما وسط المريض حار
الوجه متورد
تعرق المريض
ألم في منطقة اعلى البطن
علامات عصبية مثل : تهيج ، وقلق ، وعدم ارتياح ...

علامات النزف على المريض ، سواء كان على شكل بقع نزفية تحت الجلد، أو سهولة النزف لدى تركيب الكانيولا الوريدية أو نزف هضمي أو بولي ... إلخ

يستمر الطور الثاني الخطير للمرض بعد حدوثة فترة ( 24-36 ) ساعة ، وينتهي بأحد شكلين :

إما التدهور المفضي إلى الموت لا سمح الله ، وذلك حتمي إذا حدث نزف دماغي خطير ...

يتم وضع الطفل تحت المراقبة الطبية في المستشفى ، وأن توضع له كانيولا ، وتنقل له السوائل المناسبة ، وبالكمية المناسبة ( وذلك حسب وزنه ) ، أو تنقل له البلازما ، أو الصفائح الدموية عند الحاجة ، فإن تعذر فيعطى كمية من الدم تناسب وزنه وحالته

ونخفض الحرارة العالية بالماء ( كمادات ) ، والباراسيتامول ، ويمنع إعطاء الأسبرين والبروفين وغيرها من مميعات الدم لمنع المزيد من النزف ...

أما المضادات الحيوية فتترك لحاجة كل مريض . . . .

العلاج :

يعتمد على معالجة الأعراض المصاحبة وسرعة مراجعة الطبيب تؤدي إلى تجنب المضاعفات وشفاء المريض بإذن الله

طرق الوقاية :

لم يتم حتى الآن إكتشاف تطعيم ضد حمى الضنك ولكن الوقاية منه سهلة وميسورة وتتمثل في تجنب لدغات البعوض وذلك بالوقاية الشخصية والقضاء على أماكن توالد البعوض عن طريق ما يلي :

1- التغطية المحكمة لخزانات المياه
2- إزالة بؤر تراكم المياه
3- وضع شبك ضيق المسام على الأبواب والنوافذ
4- عدم تخزين المياه في أوعية مكشوفة

العلاج بالطب الأخضر :

1- تناول م. من زيت الزيتون مرتين الى ثلاث مرات يوميا
2- تناول م. المناعة الطبيعية ( م. حبة سوداء+ 1/2م. كركم تمزجان بملعقة عسل كبيرة على الريق ) تعطى 1/2 الجرعة للأطفال تحت سن الثانية عشرة
3- الاكثار من أكل الفواكه الطازجة والخضار وخاصة الليمون
4- دهان الجسم بزيت الزيتون
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2013, 09:39 AM   #66
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي نقص فيتامين د ( d )

نقص فيتامين د ( D )


التعريف:

هو انخفاض تركيز فيتامين ( D ) في الدم عن معدله الطبيعي المُتسبب في ترقق العظام وتشوه شكلها ,
وفي حين يعتمد الشخص البالغ على المصادر الغذائية لفيتامين ( D ) كالحليب , اللبن والأسماك الدهنية كالسلمون

الا ان التعرض المباشر لأشعة الشمس وفي أوقات مُحددة يُسهم في الحد من نقص الفيتامين .

يُوصى بحصة يومية من فيتامين ( D ) تُعادل 600 وحدة عالمية ( iu ) للبالغين و 800 وحدة عالمية لكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً .

الأسباب

- التعرض الغير كافي لأشعة الشمس الماشرة .
- سوء الامتصاص .
- تسارع استقلاب (ايض) فيتامين ( D ) بتأثير بعض العقاقير الدوائية .
- نقص تركيز الفيتامين في حليب الأم للطفل الرضيع


تتعدد عوامل الخطر للاصابة بنقص فيتامين ( D ):

- البشرة الداكنة .
- فرط السُمنة حيث يتم تخزين الفيتامين في الانسجة الدهنية .
- الاصابة بالاضطرابات التي تؤثر في الامتصاص المعوي كالداء البطني , داء كرون والتليف الكيسي .
- الاصابة بالاضطرابات الكلوية وتعذر تحول فيتامين ( D ) الى شكله الفعال


الأعراض والعلامات

- ألم العظم .
- ضعف العضلات .
- تأخر الطفل في المشي وجلوسه لفترات طويلة .


التشخيص

- الفحص المخبري لفيتامين ( D )
- الفحص المخبري للهرمون الدريقي ( pth ) اذ يرتفع تركيزه بشكل ملحوظ في حالات نقص فيتامين ( D )
- فحص تركيز الكالسيوم المتأين


العلاج

قد يشمل علاج نقص فيتامين ( D ) عدد من الاجراءات لتعويض النقص وتجنب المضاعفات الناجمة عنه :

- اعطاء فيتامين ( D) عن طريق الفم بشكل يومي أو اسبوعي اعتماداً على حدة النقص
- التعرض لأشعة الشمس المباشرة


الوقايه :

- التعرض لأشعة الشمس المباشرة
- اعتماد نظام غذائي غني بفيتامين ( D )


المضاعفات

- الكُساح عند الأطفال ويظهر على شكل تقوس في الساقين .
- تلين وهشاشة العظام عند البالغين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:17 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.