موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر علوم القرآن و الحديث

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 08-04-2006, 01:25 PM   #1
معلومات العضو
Helal

Question أود الإستفسار عن مدى صحة الحديث :( الدعاء والاقدار يتصارعان فى السماء ) ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه أول مشاركة لى بالمنتدى

وأود ان استفسر عن مدى صحة ان (( الدعاء والاقدار يتصارعان فى السماء))

وهل الدعاء قد يغير الأقدار؟

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-04-2006, 06:35 PM   #2
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

مرحبا بكم أخونا الفاضل ( Helal ) فى منتدانا الغالى : منتدى الرقية الشرعية ... نتمنى أن تستفيد معنا ... وهذا ماتيسر لى الان أخى الكريم بخصوص استفساركم ..


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الإيمان بقدر الله وقضائه واجب بل هو الركن السادس من أركان الإيمان، قال الله تعالى:إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ [القمر:49].
وفي صحيح مسلم عن عمر رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في إجابته عن الإيمان: أن تؤمن بالله، وملائكته وكتبه ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره.

والدعاء من قدر الله تعالى، فإذا أصاب العبد ما يكرهه أو خشي ما يصيبه فمن السنة أن يدعو الله تعالى أن يرفع عنه البلاء ويصرف عنه شر ما يخشاه. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا يرد القدر إلا بالدعاء. رواه أحمد والترمذي بإسناد حسن.

وهذا لا يعني التعارض بين القدر والدعاء ولاتغيير القدر، فإن الدعاء مقدر كما سبق، ولكن المراد أن ما في أيدي الملائكة من الصحف قد يتغير، فمن أوشك أن ينزل به البلاء فدعا الله، صرف عنه ذلك.
والعبد لايدري ما كتب له، ولذلك ينبغي أن لا يتهاون في الدعاء قبل نزول البلاء أو بعده.

روى الحاكم عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، وإن البلاء لينزل فيتلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة. والحديث حسنه الألباني في صحيح الجامع.
وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو في أوقات الشدة الأزمات ويسأل الله تعالى أن يرفع البلاء، فعن عائشة رضي الله عنها كما في صحيح مسلم، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو للمريض ويقول: اللهم رب الناس، أذهب الباس واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما.

ولا ينبغي للمسلم أن يستسلم ويترك الأسباب بحجة أن هذا قدره، فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: اعملوا فكل ميسر لما خلق له، فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى، وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى.
وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان.

فعلى المسلم أن يتسبب ويتعالج ويسترقي .....وكل ذلك من قدر الله تعالى وقضائه وإذا أصابه بعد ذلك ما يكره فليقل: قدر الله وما شاء فعل، كما أرشده الرسول صلى الله عليه وسلم. وسيجد بردها على قلبه إن كان صادقاً.
والله أعلم
المصدر : اسلام ويب


التعديل الأخير تم بواسطة ( أم عبد الرحمن ) ; 09-04-2006 الساعة 05:15 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-04-2006, 07:09 PM   #3
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

يقول الله تبارك وتعالى (لإن شكرتم لأزيدنكم) وجاء في الأثر (لا يرد القدر إلا الدعاء ولا يزيد العمر إلا البر) فما تفسير هذا في ضوء الإيمان بالقضاء والقدر؟

نص الإجابة :

بعض المسلمين استشكل عليهم هذا؛ فكيف يرد الدعاء القدر؟وكيف يزيد الشكر النعمة ؟ وكيف يزيد البر العمر؟
ولكن إذا رجعنا إلى سنة الأسباب والمسبَّبات ؛ وأن الله أقام الكون على هذه السنن التي لا تتبدل ولا تتحول نجد أن الدعاء سبب من الأسباب، مثلما تقول لك مثلاً أنت تحصَّن من ضرب الرصاص بأنك تدخل خندقاً فهذا الخندق هو سبب من الأسباب وأخذ بالأسباب.
ومن الأسباب الروحية التي جعلها الله سبحانه وتعالى ليدفع بها العبد عن نفسه .. الدعاء، فالدعاء يمكن يرد القدر فهذا يدخل في مسألة الدفع، أن تدفع قدراً بقدر، فالدعاء تدفع به الأقدار كما تدفع قدر الجوع بقدر الغذاء، أما الآية الكريمة في سورة الرعد (يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب)، فقالوا فيه أشياء يمحوها الله في صحف الملائكة ولكن أم الكتاب هذا ما في اللوح المحفوظ لا يتبدل، فهناك أشياء ثابتة لا تتغير ولا تتبدل فهو قانون عام؛ فالجوهر ثابت والعرض يتغير.

المصدر : اسلام اون لاين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2006, 08:35 AM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))



الأخ الفاضل ( هلال ) حفظه الله ورعاه



قبل أن أجيب على تساؤلكم ، فإنه لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :



هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال

ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه





هلا وغلا بالأخ الحبيب ( هلال )


في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقرائة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة





ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

عودة لسؤالكم حول مسألة الدعاء ورد القضاء ، فقد تعرضت لهذه المسألة في كتابي الموسوم ( القول المبين فيما يطرد الجن والشياطين ) تحت عنوان ( الدعاء يرد القضاء ) قلت فيه :

عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يغني حذر من قدر ، والدعاء ينفع مما نزل ، ومما لم ينزل ، وإن البلاء لينزل ، فيتلقاه الدعاء ، فيعتلجان - ( يعتلجان : أي يتصارعان - لسان العرب - 2/327 ) إلى يوم القيامة ) ( أخرجه الحاكم في المستدرك - 1 / 492 ، وقال الألباني حديث حسن ، أنظر صحيح الجامع 7739 ) 0

قال المناوي : ( فيستعمل العبد الحذر المأمور به من الأسباب وأدوية الأمراض والاحتراز في المهمات ؛ معتقدا أنه لا يدفع القضاء المبرم ، وإنما يدفع الدواء والتحرز قضية معلقة بشرط غير مبرم ) ( فيض القدير - 6 / 452 ) 0

وقد ثبت أيضا من حديث سلمان – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يرد القضاء إلا الدعاء ، ولا يزيد في العمر إلا البر ) ( أخرجه الترمذي في سننه - كتاب القدر ( 6 ) - برقم ( 2239 ) ، والحاكم في المستدرك - 1 / 493 ، وقـال الألباني حديث حسن ، أنظر صحيح الجامع 7687 ، صحيح الترمذي 1738 - السلسلة الصحيحة 154 ) 0

قال المناوي : ( " لا يرد القضاء " المقدر " إلا الدعاء " أراد بالقضاء هنا الأمر المقدر لولا دعاؤه ، أو أراد برده تسهيله فيه حتى يصير كأنه رد 0 وقال بعضهم : شرع الله الدعاء لعباده لينالوا الحظوظ التي جعلت لهم في الغيب ، حتى إذا وصلت إليهم فظهرت عليهم ، توهم الخلق أنهم نالوها بالدعاء ، فصار للدعاء من السلطان ما يرد القضاء " ولا يزيد في العمر إلا البر " يعني العمر الذي كان يقصر لولا بره ، أو أراد بزيادتـه البركة فيه ، فعلى الأول يكون الدعاء والبر سببين من أسباب السعادة والشقاوة ، ولا ريب أنهما مقدران أيضا 0 قال القاضي : مر أن القضاء قسمان جازم لا يقبل الرد والتعويق ، ومعلق وهو أن يقضي الله أمرا كان مفعولا ما لم يرده عائق ، وذلك العائق لو وجد كان ذلك أيضا قدرا مقضيا ، وقيل : المراد بالقضاء ما يخاف نزوله ، وتبدو طلائعه وإماراته من المكاره والفتن ، ويكون القضاء الإلهي خارجا بأن يصان عند العبد الموفق للخير ، فإذا أتى به حرس من حلول ذلك البلاء ، فيكون دعاؤه كالراد لما كان يظن حلوله ويتوقع نزوله 0 وقيل : الدعاء لا يدفع القضاء النازل بل يسهله ويهونه من حيث تضمنه الصبر عليه والتحمل فيه والرضا بالقضاء ) ( فيض القدير 6 / 449 - 450 ) 0

قال الإمام الشافعي - رحمه الله - :

أتهزأ بالدعاء وتزدريـــــه ... وما تدري بما صنع الدعـاء
سهام الليل لا تخطي ولكن ... لها أمد وللأمد انقضــــــــاء

( ديوان الإمام الشافعي - ص 48 ) 0

قال الغزالي - رحمه الله - : ( فإن قلت : ما فائدة الدعاء ، والقضاء لا مرد له ؟ فاعلم أن من القضاء رد الدعاء ، فالدعاء سبب لرد البلاء واستجلاب الرحمة ، كما أن الترس سبب لرد السهم ، والماء سبب لخروج النبات من الأرض ، فكما أن الترس يدفع السهم فيتدافعان ، فكذلك الدعاء والبلاء ) ( إحياء علوم الدين - 1 / 328 - 329 ) 0

وقال ابن تيميه - رحمه الله - : ( الدعاء سبب يدفع البلاء ، فإذا كان أقوى منه دفعه ، وإن كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه ، لكن يخففه ويضعفه ، ولهذا أمر عند الكسوف والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة والعتق 0 والله أعلم ) ( مجموع الفتاوى - 8 / 193 ) 0

وقال ابن القيم - رحمه الله - : ( والدعاء من أنفع الأدوية ، وهو عدو البلاء ، يدفعه ويعالجه ، ويمنع نزوله ، ويرفعه أو يخففه إذا نزل ، وهو سلاح المؤمن 0 وله مع البلاء ثلاث مقامات :
أحدها : أن يكون أقوى من البلاء فيدفعه 0
الثاني : أن يكون أضعف من البلاء ، فيقوى عليه البلاء ، فيصاب به العبد ، ولكن قد يخففه وإن كان ضعيفـا 0
الثالث : أن يتقاوما ويمنع كل واحد منهما صاحبه ) ( الجواب الكافي - ص 17 - 18 ) 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( هلال ) ، بارك الله فيكم مرة ثانية في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) وحياكم الله وبياكم وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2006, 10:53 AM   #6
معلومات العضو
Helal

افتراضي

أخى أبو البراء لقد أسعدنى ترحيبكم
و ردكم الوافى لى سؤالى
وجزاكم الله خيرا
وزادكم الله من فضله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2006, 09:47 PM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

وإياكم أخي الحبيب ( هلال ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-10-2006, 01:45 AM   #8
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي


... بسم الله الرحمن الرحيم ...
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجميع وجزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
... معالج متمرس ...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-10-2006, 11:37 AM   #9
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




وفيكم بارك الله أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( معالج متمرس ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:59 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.