موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

موضوع مغلق
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 03-01-2012, 05:15 PM   #1
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

Arrow ( && الابانة حول الطرق الذهبيه في تشخيص الحالة المرضية && ) !!!

الطرق الذهبيه في تشخيص الحالة المرضية


أسوق للأخوة القراء والأخوة الرقاة بعض الطرق التي قد تساعد في تحديد نوع الإصابة عند المريض سواء كانت إصابة روحيه أو نفسية :


1- الطريقة الأولى :

أن يقرأ المعالج مقطوعة شعرية على المريض أو أي كلام آخر، ومن ثم ملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض بعد ذلك فتجد بعضهم في الغالب يرتجف أو ينتفض ، وحتى إن بعضهم يصرع . والسؤال أما يحتاج المعالج الحاذق لوقفة هنا ويسأل نفسه ؟ لم هذه الأعراض التي ظهرت عند سماع ما تيسر من الشعر ؟ وهل الشعر يؤثر على الأمراض الروحية أم أن ما حصل مع المريض من أعراض سببه غير ذلك ؟ هل من الممكن أن يكون بسبب الإيحاء ؟ وهل من الممكن أيضاً أن يكون سببه أموراً نفسيةً أو عضوية؟ .

2- الطريقة الثانية :
وهي أن يضع الراقي يده على رأس المريض ، ويوهمه بأنه يقرأ عليه الرقية بقراءة صامتة وبعد ذلك يلاحظ المعالج الأعراض التي ستحدث مع المريض . وفي الغالب ستجده يرتجف ويتألم ويصرخ وستظهر عليه ما يسمى بأعراض المس والسحر ، فعندها يسأل المعالج نفسه أنا لم أقرأ شيئاً من كتاب الله فلم تحدث هذه الأعراض !!!!
ولهذا فإنني دائماً أنصح الأخوة المعالجين بأن يكون عندهم شيء من الإطلاع على الطب النفسي والعضوي ووظائف بعض أعضاء جسم الإنسان ولو الشيء اليسير .

3- الطريقة الثالثة :
وهذه الطريقة تعتبر الفيصل في الموضوع ، وهي أن نأتي بشخص من الحضور كوالد المصاب أو أخيه ، ونقول للمريض : سوف نقرأ على والدك أو أخيك ثم بعد ذلك نعود ونقرأ عليك مرة أخرى . وعندئذ يقوم المعالج بقراءة الرقية على والد أو أخ المريض فإننا سنجد الشخص المريض الذي يجلس بجوار والده أو أخيه ويستمع ويراقب بشغف ماذا سيحدث . سنجد أنه بعد انتهاء الرقية أن المريض لم يتأثر بشيء أبداً لماذا ؟
وهنا أيضاً أرى أنه من الضروري جداً أن يسأل المعالج نفسه هذه الأسئلة وهي: لماذا تأثر المريض بقراءة الشعر ؟
1. ولماذا تأثر عندما أوهمته بأنني أقرأ عليه وأنا في الواقع لم أقرأ شيئاً ؟
2. الأهم من هذا وذاك ، لماذا عندما كنت اقرأ الرقية وهو يستمع وبجوار والده أو أخيه يسمع للرقية لم يتأثر بها على الإطلاق ؟!

من كتاب الردود المنتقاة على شبهات الأخوة الرقاة / عمرابوجربوع
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-01-2012, 06:48 PM   #2
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير شيخنا الحبيب أبوأسامة وبارك الله فيك
وفي جهدك وعلمك وعملك والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يجعلنا وإياكم من أهل الفردوس
الأعلى


وننتظر إسهامات الإخوه الرقاة في هذا الموضوع
والمهم

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء ; 15-02-2012 الساعة 11:28 AM.
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-01-2012, 06:53 AM   #3
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

وكنت قد طرحت سؤالا على شيخنا الفاضل ابو البراء حفظه الله تعالى


ما حكم قراءة مقطوعة من الشعر أوأي كلام مباح على المريض كطريقة فاحصه لا كرقية ؟


فأجاب حفظه الله تعالى :


،،،،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير(عمر) ، اعلم _ يا رعاك الله بأن الذي أهلك بعض المعالجين هو الدخول من هذا الباب بادعاء الرقية والعلاج وانا ضد استخدام تلك الوسيلة لأسباب : اهمها:



أولا : ان هذا أسلوب كذب في التعامل مع الحالة المرضية



فالكذب لا يجوز في أي حال من الأحوال وقد حدد الشرع جواز ذلك في ثلاث مواضع لا رابع لهم



الأول : الاصلاح بين الناس.


الثاني : الحرب .


الثالث : وحديث الرجل لامرأته والمرأة لزوجها.



لما ثبت من حديث أم كلثوم بنت عقبة _ رضي الله عنها قالت


(رخص النبي من الكذب في ثلاث : في الحرب ، وفي الإصلاح بين الناس ، وقول الرجل لامرأته ، وفي رواية : وحديث الرجل امرأته ، وحديث المرأة زوجها).


إسناده صحيح على شرط الشيخين _الألباني _السلسلة الصحيحة _ برقم 545).



سئل العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - السؤال التالي:


هل يجوز الكذب من أجل الإصلاح لغير الزوجين، فمثلاً: عندما أقوم بالدعوة إلى طريق الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، هل يجوز لي أن استحدث قصة من خيالي أي غير حقيقية، إما للترهيب وإما للترغيب، وما هي المواضع التي يجوز فيها الكذب ؟؟؟



الجواب : ( ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس، فيقول خيراً وينمي خيراً " 0 وقالت أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط - رضي الله عنها - : " لم أسمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث : الإصلاح بين الناس، والحرب، وحديث الرجل لامرأته والمرآة زوجها " ، ففي الحرب لا مانع من الكذب الذي ينفع المسلمين ، ولا يكون فيه خداع ولا يكون فيه غدر للكفار، لكن يكون فيه مصلحة للمسلمين كأن يقول أمير الجيش نحن راحلون غداً إن شاء الله إلى كذا وكذا، أو يقول: نحن سنتوجه إلى الجهة الفلانية، ليعمي الخبر عن العدو حتى يفجأهم على غرة إذا كانوا قد بلغوا وأنذروا ودعوا قبل ذلك فلم يستجيبوا وعاندوا، وقد ثبت عن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أنه كان إذا أراد غزوة ورى بغيرها. فالمقصود أن الكذب الذي ليس فيه غدر ولا خداع ، ولكن فيه مصلحة للمسلمين لا بأس به في الحرب. وهكذا في الإصلاح بين الناس، بين قريتين أو جماعتين أو قبيلتين أو شخصين يصلح بينهم بالكذب الذي لا يضر أحداً من الناس، ولكن ينفع هؤلاء، كأن يأتي إحدى القبيلتين فيقول: إن إخوانكم عيال القبيلة الأخرى يدعون لكم ويثنون عليكم ويرغبون بالإصلاح معكم، ثم يذهب إلى الأخرى فيقول مثل ذلك، ولو ما سمع منهم هذا، حتى يجمع بينهما ، وحتى يصلح بينهما، وحتى يزيل الشحناء التي بينهما، وهكذا بين جماعتين، أو أسرتين ، أو شخصين، يكذب كذباً لا يضر أحداً من الناس، ولكنه ينفع هؤلاء، ويسبب زوال الشحناء هذا هو الإصلاح بين الناس. وأما الرجل مع زوجته فالأمر فيه واسع ، إذا كان الكذب لا يضر أحداً غيرهما ، إنما فيما بينهما فلا بأس بذلك، كأن تقول: سوف أفعل كذا، وسوف لا أعصيك أبداً، وسوف أشتري هذا الشيء، وسوف أعمل في البيت هذا الشيء، وهو يقول كذلك، شيء يتعلق بهما، لإرضائها سوف أشتري لك كذا وكذا، وسوف أفعل كذا وكذا، يتقرب إليها بأشياء ترضيها وتنفعها ، وتجمع بينهما ، وهي كذلك في أشياء تتعلق بهما خاصة ، ليس فيهما كذب على أحد من الناس)






المصدر :



موقع العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن يباز - رحمه الله -








وأما أدلة تحريم الكذب من السنة المطهرة




عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه انه قال : قال رسول الله :



( عليكم بالصدق . فإن الصدق يهدي إلى البر . وإن البر يهدي إلى الجنة . وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا . وإياكم والكذب . فإن الكذبيهدي إلى الفجور . وإن الفجور يهدي إلى النار . وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا . وفي رواية : بهذا الإسناد . ولم يذكر في حديث عيسى " ويتحرى الصدق . ويتحرى الكذب " . وفي حديث ابن مسهر " حتى يكتبه الله " )







( حديث صحيح - صحيح الامام مسلم - برقم 2607 )




وعن أنس بن مالك - رضي الله عنه - انه قال : قال رسول الله :


( من ترك الكذب وهو باطل بني له في ربض الجنة ومن ترك المراء وهو محق بني له في وسطها ومن حسن خلقه بني له في أعلاها )



( حديث حسن - سنن الترمذي - برقم 1993 )



وعن أبو بكر - رضي الله عنه - انه قال : قال رسول الله :


( الكذب مجانب الإيمان )



( اسناده صحيح أوحسن أو ما قاربهما - الترغيب والترهيب - 4 / 54 )



قال ابن القيم - رحمه الله - ، قال رسول الله :


( أن الكذب يدعو إلى الفجور وأن الفجور يدعو إلى النار )



( وقال ابن القيم : حديث صحيح - بدائع الفوائد - 1 / 68 )



وعن الحسن بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنهما - انه قال : قال رسول الله :


( دع ما يريبك إلى ما لا يريبك ، فإن الصدق طمأنينة وإن الكذب ريبة . وفي الحديث قصة )



( حسن صحيح - الترمذي - سنن الترمذي - برقم 2518 )



عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله :


( ما كان خلق أبغض إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكذب ، ولقد كان الرجل يحدث عند النبي صلى الله عليه وسلم بالكذبة ، فما يزال في نفسه ، حتى يعلم أنه قد أحدث منها توبة )



( حديث حسن - الترمذي - سنن الترمذي - برقم 1973 )



عن أبو عثمان النهدي قال : قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه :


( بحسب المرء من الكذب أن يحدث بكل ما سمع )



( اورده في مقدمة الصحيح - صحيح الامام مسلم - برقم 5 )



ولذلك لا يجوز الكذب مطلقاً إلا في الحالات التي ذكرها الشارع كما ورد آنفاً ،



ثانيا : الا نعتقد أن الكتاب والسنة يغنينا عن ذلك كله



واعتقادي الجازم بأن المعالج صاحب العلم الشرعي المتمسك بمنهج الكتاب والسنة الحاذق المتمرس الذي يزن الأمور من خلال الدراسة العلمية الشرعية الموضوعية المتأنية للحالة المرضية والوقوف على كافة الجزئيات والتفصيلات حري بمعرفة المعاناة ووصف الدواء النافع بإذن الله عز وجل.



ثالثا : ان هذا الأسلوب يعتبر عامل نفسي في التعامل مع الحالة المرضية



وباعتقادي ان الأساليب النفسية التي لا تحتوي على الكذب تحتاج للدراسة حتى يستطيع الشخص الخوض فيها واستخدامها كأسلوب علمي للعلاج ، ولذلك لو كان المعالج يملك إجازة علمية في الطب النفسي عند ذلك يمكنه استخدام تلك الأساليب التي لا تحتوي الكذب حتى يطبقها مع الحالات المرضية وتكون مشروعه ومفيدة وتأتي بثمار أكلها طيب بإذن الله عز وجل .



رابعا : قد يوقع هذا الأسلوب في الوهم بعض الحالات في مسألة الوهم وعدم الثقة في العلاج الشرعي بالعموم .



من أجل ذلك كله ارى بأن استخدام هذا الأسلوب في التعامل مع الحالة المرضية غير مشروع لاحتوائه على الكذب الصريح وللمفاسد الشرعية التي قد تترتب على ذلك ، والله تعالى اعلم واحكم.



بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( عمر ) ، واسأل الله العظيم رب العرش العظيم ، أسأله باسمه الأعظم الذي ما أن دعي به أجاب : أن ينير طريقنا ، وأن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح ، وأن يأخذ بنواصينا لك خير ، وأدعو لعامة المسلمين فأقول :


(أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )



( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذك بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذك بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذك بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذك بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذك بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذك بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذك بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( عمر) وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 15-02-2012 الساعة 04:32 PM.
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-01-2012, 08:59 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( عمر ) ، ولي عودة حتى أتمم الأمر ، وأرجو أن يناقش الموضوع مناقشة علمية حتى يثرى بالآراء النيرة التي تقودنا إلى الحق المنشود ، ويبقى بأن :

( الخلاف لا يفسد للود قضية )


زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-01-2012, 11:08 AM   #5
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
  

،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( عمر ) ، ولي عودة حتى أتمم الأمر ، وأرجو أن يناقش الموضوع مناقشة علمية حتى يثرى بالآراء النيرة التي تقودنا إلى الحق المنشود ، ويبقى بأن :

( الخلاف لا يفسد للود قضية )

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

ليس بغريب عنكم وهذا ما عهدناه فيكم شيخنا الفاضل أبوالبراء فالغايه هي الوصول لما ينفع مرضانا بما يرضي الله تعالى .
وهذه دعوة لجميع الأخوة والأخوات المشاركه في هذا الموضوع لتعم الفائدة بإذن الله.
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-01-2012, 12:02 PM   #6
معلومات العضو
عبق الريحان
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

ماشالله الله يزيدكم علما ومعرفه

بانتظار باقي التعقيبات حفظكم ربي ورعاكم

    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-01-2012, 05:52 PM   #7
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم


شيخي الفاضل أبو البراء حفظه الله ورعاه أنقل لكم موضعي بخصوص الطرق الثلاث الذي كتبته في إحدى المنتديات سائلا المولى عز وجل أن يلهمنا وإياكم الصواب هو ولي ذلك والقادر علية.


الرد والبيان على من قال ببطلان الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة الكرام في هذا المنتدى الطيب المبارك


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




ألفت انتباهكم بأنني لما كتبت (الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية) وعرضتها على طلاب العلم والمهتمين بالرقية كان ذلك انطلاقا من حديث النبي صلى الله عليه وسلم (من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل) وقد جاءت نتيجة خبره طويلة مع المرضى وقفت فيها على كثير من الحالات التي اكتشفت أنها نوع من الوهم الذي سيطر على المرضى نتيجة جهل بعض المعالجين في العلاج بالرقية الشرعية .
وبعد أن اطلع عليها أهل الفضل والعلم واستحسنوها ولم يروا بها بأسا وشجعوني على عرضها على المستفيدين والمهتمين بالرقية الشرعية.
ولكن كأي حق لا بد أن يواجه باطلا قال تعالى ( وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا...) الأنعام 112.



وما أن رأت هذه الطرق الثلاثة النور فقد انهالت عليها الردود وانهالت عليها الشبهات من كل حدب وصوب فكان لزاما علي توضيحا للحق ودرءا للشبهات التي تطرأ في عقول البعض أذكر منها :

1) أن طريقة إلقاء الشعر على المريض تجعله يشك في الراقي وأنه يستعمل نوعا من الطلاسم والسحر.

2) أن قراءة غير القران على المريض يجعله يشك في الرقية الشرعية عموما.

3) أن استعمال هذه الطرق نوع من الكذب على المريض والكذب لا يجوز شرعا .

4) أن في الكتاب والسنة ما يغني عن قراءة الشعر على المريض .

5) أن هذا الأسلوب (الطرق الذهبية الثلاث) يعتبر من الأساليب النفسية المحتويه على الكذب وفي الأساليب النفسية الخالية من الكذب ما يغني عن استعمالها.


وسأبدأ بإذن الله تعالى بتفنيد هذه الشبهات وبيان زيغها


أولا : قولهم في الشبهة الأولى أن هذا الأسلوب يشكك في الراقي بأنه يستعمل الطلاسم وغير ذلك .
أقول فيه : أن قراءة الشعر على المريض كطريقة فاحصه ليس من باب الطلاسم ولا السحر فالطلاسم بلا أدنى شك أمر غير مفهوم وليس بكلام عربي بينما ما أقرأه من شعر فهو من الكلام العربي المفهوم للمريض وللمستمعين وهو من الكلام المباح فضلا على أن يكون من المفيد فمما أقرأه على المريض متن الرحبية في الميراث وهذا إذا سمعه المريض لا يأتي في باله أبدا أن هذا من السحر والطلاسم ومن خلا التجربة الطويلة لم أتعرض لأي سؤال من أي مريض عن الذي أقرأه أو أنه تضايق منه بل على العكس من ذلك أجد الثناء من قبل المرضى بعد خلاصهم من الوهم كما أنني عادة أطلع أهل المريض أو من يحضر معه الجلسة أني أستعمل مع المريض طريقة امتحان وفحص أقرأ فيها من الشعر المباح لاكتشاف الوهم عند المريض.


ثانيا : قولكم أن هذا الأسلوب يشكك في الرقية الشرعية عموما .




أقول : أن الرقية الشرعية تبدأ عند التأكد من إصابة المريض بالمرض الروحي لا قبل ذلك وتكون الرقية الشرعية بالقران الكريم وقد ذكرت مرارا أن قراءة الشعر على المريض ليست من باب الرقية الشرعية ولكن هي مرحلة سابقة للرقية الشرعية الهدف منها الكشف عن حلة المريض والوقوف على الأوهام لدى بعض المرضى ومنن هنا فإن المريض لا يشك في الرقية ولا في الراقي.


ثالثا : قولكم أن هذا الأسلوب ( الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية ) هو كذب على المريض والكذب لا يجوز شرعا .




أقول : أن الكذب على المريض الذي ينتظر مني أن أقرأ عليه الرقية الشرعية يكون كذبا إذا قرأت علية الشعر واكتفيت بذلك ولم أقرأ عليه الرقية الشرعية والذي يحدث في مجلسي مع المرضى أنني بعد استعمال (الطرق الثلاث الفاحصة) ونزع الوهم من المريض وما ألصق في عقله من كثرة تردد على المعالجين فأنني أقرأ عليه الرقية الشرعية وأتابع معه العلاج فهذا لا يعد من الكذب في شيء أبدا علما بأن هذا الأسلوب يعتبر من الأساليب الفاحصة أو من باب الاختبار والإمتحان والاختبار يكون بأي شيء نافع ولا يشترط أن يكون من القران .
ومما اختبر به النبي صلى الله عليه وسلم ما ورد في صحيح مسلم من قصة ابن الصياد حيث اختبره النبي صلى الله علية وسلم ليعرف أنه الدجال الأكبر أم لا فضمر له النبي صلى الله عليه وسلم وطلب منه أن يعرفها فقال ابن الصياد هو الدخ فقال له النبي صلى الله علية وسلم : اخسأ عدو الله فإنك لا تعد قدرك ويقصد النبي صلى الله عليه وسلم أنه دجال وليس الدجال الأكبر.
وعلى فرض أن هذا كذب وهو ليس من الكذب في شيء فإن هذا يكون من الكذب المباح الذي أجازه الفقهاء ويبوب له أبوابا في الفقه تسمى الحيل الشرعية .




رابعا : قولكم أن في الكتاب والسنة ما يغني عن هذا الأسلوب





أقول : أن الكتاب والسنة تكون فيها الرقية الشرعية وأما طريقة الفحص والاختبار و نزع الأوهام من المرضى وتشخيص الحالات لا تقتصر على الكتاب والسنة بل تتجاوز ذلك إلى الخبرة والتجربة العلمية التي أباحها الشرع وكل ما هو نافع مباح ينفع المريض ويساعد في تشخيص الحالة .


خامسا : قولكم أن هذا الأسلوب يعتبر من الأساليب النفسية المحتوية على الكذب يستعاض عنها بأساليب نفسيه أخرى خالية من الكذب .

أقول : أن هذا الأسلوب أيضا ليس من الكذب كما بينت سابقا وأيضا لا يمنع أن نستعمل أساليب نفسيه أخرى في العلاج والتشخيص فهذا هو الهدف المراد.


ولقد طرح سؤالا عليٌ في إحدى المنتديات بعنوان كيف تتعامل مع المريض إذا ثبت أنه يعاني من مرض نفسي ؟


وقبل الجواب فإنني أشكر الأخ السائل على مثل هذه الأسئلة النافعة والمفيدة التي تدل على حرصه لسلامة جميع المرضى فأجيب عن ذلك فأقول :
أن كثيرا من الحالات التي أعالجها تكون مصابة بالوهم المجرد وليس بها مس شيطاني ولا حتى مرضا نفسيا فمجرد أن نزعنا الوهم الذي ألصق بعقلة فيشفى بإذن الله تعالى وليس بحاجة إلى دكتور نفسي أما بعض الحالات التي يثبت لدي أنها مصابة بمرض نفسي فأقول إن أنواع الإصابة بالأمراض النفسية تختلف عن بعضها بعضا فمنها ما نعالجه بكتاب الله ونتابع معها العلاج بالرقية الشرعية حتى يشفى بإذن الله تعالى ومنها الحالات النفسية المستعصية التي لا تخفى عليك فمثل هذه الحالات نبعثها للطبيب المختص وهذا يندرج تحت قول الرسول صلى الله علية وسلم ( لكل داء دواء عرفه من عرفه وجهله من جهله ) ونحن دائما ننصح جميع المرضى والمصابين حتى وإن كانت عللهم عضوية أو نفسية أن يستشفوا بكتاب الله تعالى وسنة نبيه محمد صلى الله علية وسلم ولا يمنع ذلك من مراجعة الطبيب المختص.
كتبه /عمرأبوجربوع
بتاريخ 12/1/2012

    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2012, 04:39 AM   #8
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخي الفاضل ابوالبراء


أذكر لكم

بأنني عرضت هذه الطرق على عدد من طلبة العلم وأهل الخبرة فاستحسنوها وأجازوها ولم يرو منها بأسا بل أثنوا عليها وأيدوها وأذكر منهم :
فضيلة الشيخ / وحيد بن عبد السلام بالي حفظه الله ورعاه الذي قدم لي كتابي وهذا شرف لي أعتز به .
وفضيلة الأستاذ الدكتور/ مروان بن إبراهيم القيسي - جامعة اليرموك - كلية الشريعة.
وفضيلة الشيخ /سليمان بن عبد بن سليمان أبو دامس
وكنت أجريت اتصالا هاتفيا مع كل من المشايخ الأفاضل الذين أقروا هذه الطرق الثلاثة أذكر منهم :
فضيلة الشيخ إحسان العتيبي أبو طارق حفظه الله ورعاه.
وفضيلة الشيخ على بن حسن الحلبي حفظه الله ورعاه .
وعدد آخر من طلبة العلم المعروفين لدى الجميع.



وبارك الله فيكم
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2012, 07:30 AM   #9
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( عمر ) ، طبعاً وقتي لا يسمح في الظروف الراهنة بتحرير رد شافي كافي ، ولكن أذكرك فقط بما ذكرته آنفاً حيث قلت :

( تاسعاً : ونصيحتي التي أدندن حولها دائماً إلا وهي أن يكون القائد والمرجع لنا في هذا العلم هو الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة :

ومن خلال ما قرأته لكم – يا رعاكم الله – وتقديم بعض الاخوة الأفاضل - وفقهم الله لكل خير – فلا يعني ذلك التقديم هو الموافقة التامة على كل ما ورد في الكتاب ، وكون أن ننقل كلام لبعض طلبة العلم فهذا مما يستأنس له ، ولكن المأمول هو نقل كلام لعالم معتبر من أهل القياس والاجتهاد والاستنباط ، فطالب العلم لا يرقى لمثل هذه المرتبة )


بارك الله فيكم أخي الحبيب ( عمر ) ، وأدعو لعامة مرضى المسلمين فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )


( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )


بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( عمر ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-01-2012, 08:04 AM   #10
معلومات العضو
عمرابوجربوع
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت قد كلفت أحد الأخوة أن يعرض هذا السؤال على فضيلة الشيخ
محمد الحمود النجدي وهو من كبار علماء السلفية في دولة الكويت
الشقيقةوعضو لجنة الفتوى .

http://www.youtube.com/watch?v=16lWr...ature=youtu.be
    مشاركة محذوفة
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:36 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.