موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر علوم القرآن و الحديث

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-06-2018, 07:18 AM   #1
معلومات العضو
سراج منير

New ( العموم والخصوص )حل لاشكاليات الاحاديث المتعارضة



( العموم والخصوص )حل لاشكاليات الاحاديث المتعارضة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

كثيرا اخوانى ما يحتار طالب العلم فضلا عن العامة من المسلمين حينما يقراء حديثين متضادين فهو يكون فى حيرة من امرة
لذلك جاء علم اصول الفقة ليوطد لطلاب العلم القواعد العامة التى تنظر الى الشريعة بنظرة عامة فلا يحدث التضارب والاشكالات
ولتعطى مثال على ذلك

المثال : حديثين الأول منهم أن أحب الأعمال إلى الله الصلاة فى وقتها
حديث ثانى عن رسول الله لولا أن أشق على أمتى لأمرتهم بتأخير العشاءإلى نصف الليل
هنا نسال عن وجه التوفيق بينهم ؟

فنقول والله المستعان وجه التوفيق حسب القاعدة العلمية الأصولية عموم وخصوص
ف الحديث الأول يعطينا قاعدة أن أفضل الأعمال الصلاة فى وقتها إلا صلاة العشاء فصلاة العشاءأفضل تأخيرها هذا موجود فى الشرع بنسبة كثيرة وكثيرة جدا

ولذلك وضعت قواعد العلمية الأصولية حتى اذا تعلمها طالب العلم استطاع بها أن يجيب عن مثل هذه الصورة–

المثال 2 : هناك حديث أن الرسول سئل عن الوضوء بماء البحر فقال هو طهور ماءه الحل ميتته
و كيف التوفيق بين الآية حرمت عليكم الميتة وبين الحديث
الحل ميتته عام وخاص..عام وخاص الآية عامة تشمل كل ميتة
ولكن الحديث استثنى من هذا العموم السمك (ميتة البحر)

كذلك والدم فى الآية حرمت عليكم الميتة والدم جاء فى الحديث أحلت لنا ميتتان ودمان الحوت والجراد والكبد والطحال

هذه قاعدة تخصيص العام من نص الخاص تطبق فى الجواب على الحديثين الحديث الأول حديث عام الصلاة فى أول وقتها حديث لولا أن أشق على أمتى لأخرت صلاة العشاء إلى نصف الليل هذا يعنى أن الحديث الأول ليس على عمومه بحيث أنه يشمل أيضا صلاة العشاء لا صلاة العشاء على العكس من بقية الصلوات الخمس كل ما تأخر بها المصلى كان أفضل له

لكن هنا الأفضلية هذه ينبغى ألا تفوت على الحريص عليها فضيلة صلاة الجماعة لأنها أهم من فضيلة تأخير صلاة العشاء
بمعنى اذا دار الأمر بين أن يصلى صلاة العشاء مع الجماعة فى أول الوقت وبين أن يصلى وحده فى اخر الوقت نقول لا يصلى مع الجماعة فى أول الوقت ولا يأخر صلاة العشاء إلى آخر الوقت لأنه هو بين أحد شيئين أما أن يضيع الفرض فى سبيل النفل

والنفل هو تأخيره صلاة العشاء ولكنه أمر مستحب فهو بين أمرين بين أن يضيع الفريضة فى سبيل المحافظة على المستحب وهو تأخير الوقت وأما أن يضيع المستحب هذا وهو تأخير الوقت ويحافظ على الفرض وهو الصلاة مع جماعة المسلمين

كلامى السابق أذا دارالأمر بين إضاعةالفريضة وبين إضاعة المستحب ماذا نفعل نضيع المستحب على الفريضة ونحافظ على الفريضة لو فرضنا ناس فى مسجد مسجد فى محل فى حارةأتفقوا جميعا على أن يأخروا صلاة العشاء إلى آخروقتها بيكون هنا جمعوا بين الفضيلتين بين فضيلة صلاة الجماعة فى المسجد وبين فضيلة تأخير صلاة العشاء إلى آخر وقت خلافاً لبقية الصلوات

والحمد لله رب العالمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:32 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.