موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-12-2008, 01:42 PM   #1
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

Arrow ( && إنتبه أيها المريض000وأنت أيها المعالج لتأثير الأمراض وتداخلها فيما بينها && )!!!

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا النبي المصطفى محمد أشرف المرسلين
أخط لكم في هذا الموضوع و الذي أحببت التطرق فيه لقضية وجدت أن بعض المرضى و المعالجين قد ينكرونها
و منهم من لا يكثرت و يعطيها حقها من الإهتمام و بعضهم يهمل جوانبها و لا يلقي لها بالا
و هي عن تأثر و تأثير الأمراض الروحية و النفسية و العضوية بعضها على بعض
في الحقيقة لقد كتبت موضوعا مطولا و لكنني ألغيته و إتبعت طريق الإختصار
قدر الإمكان حفاظا على وقت القارئ الكريم و أبدأ بعون الله
لا شك و أن الإنسان جسد و روح و نفس
الجسم مادي قائم متقن الخلق قال سبحانه ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم )
الروح حقيقة علمها عند الله عز و جل و ما كشف لنا منها إلا قليل
و النفس خلقها سبحانه و سواها فألهمها فجورها و تقواها و جعل فيها من الخبايا و الخفايا
ما ينطق عن إعجاز عظمته و إبداعه جل جلاله
فسبحانه و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته
و هذه العناصر الثلات التي تبدو لنا أنها منفصلة مستقلة كل عنصر منها يقوم بحد ذاته
ما هي في الحقيقة إلا كل متكامل و مزيج متفاعل
متأثر و مؤثر بين أخذ و عطاء مد و جزر إنفعال و تفاعل ...
فالجسم بقوته أو ضعفه بمرضه أو صحته يؤثر في النفس و الروح إما بالإيجاب و إما بالسلب
و النفس تتأثر بتأثر الجسد فينتج عنها ردات أفعال قد تمتد للتفاعل مع الروح أيضا
و العملية قد تكون عكسية فردية أو مزدوجة أي عنصر يؤثر في عنصرين
أو عنصران يؤثران في عنصر واحد و في كل الحالات يحدث التفاعل
و يقول قائل و ما دخل ذلك في الأمراض الروحية
خاصة و أن الفصل قائم في العلاج بين الروح و النفس و الجسم
فأقول إن الفصل في العلاج و الذي يتبعه الكثير من المعالجين بين النفس و الروح و الجسد
هو سبب كوني يؤثر على الإصابة و قد يعطل سرعة الشفاء
و أضرب أمثلة مختصرة موجزة
أولا :
لا شك و أن كل مريض روحي يعاني من تأثر نفسي و قد يصل إلى المرض
(و بعض الناس يعتقدون خطأ أن المريض النفسي إنسان مختل عقليا أو مجنون )
و لو بحثنا بجد لوجدنا أن ذلك التأثر النفسي أو المرض إما كان قبل المرض الروحي أو أثناءه أو بعده
و نعم أقولها فبعض المرضى يتأثرون نفسيا بعد الشفاء من المرض الروحي (و قد أعود لتفصيل هذه النقطة )
فإذا كانت الإصابة النفسية قبل فإنها قد تهيء الأجواء للإصابة الروحية
و إن حدثت أثناء الإصابة الروحية فإنها قد تمد هذه الأخيرة بالمدد و العمر لتطول مدتها
و تتمكن أكثر و كل هذا بمشيئة الله سبحانه مسبب الأسباب
و إن حدثت الإصابة النفسية بعد المرض الروحي فإنها قد تتوغل و تضرب بقوة بجذورها الممتدة فتعيد تهيئة الأجواء للتجديد الإصابة
و من هنا فالمرض الروحي يتأثر بالعرض النفسي
و عارض المرض الروحي يعزف كثيرا على هذا التوتر الحساس ليتمكن و يطبق بقوته على المريض
و لذلك فإننا ننصح دائما المريض الروحي بأن لا يتوقف مباشرة عن العلاج النفسي إن وجد فيه نفع بعد أن يبدأ الرقية و العلاج الروحي و هذا لأسباب
فإن كانت الحالة النفسية متصلة بالروحية فلن يتعارض العلاجان
و إن كانت منفصلة حدث المقصود من علاج كل على حسب الإصابة
لي عودة قريبة إن شاء الله للإتمام
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-12-2008, 02:14 PM   #2
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

قلت أن الإصابات الروحية تؤثر على الإصابات النفسية
فإن كانت الإصابة النفسية قبل الروحية أي منفصلة عنها فإن هذه الأخيرة تتفاعل معها
و تندمج و تعمل على تحصين نفسها بتقويها و تنميها و مضاعفت الأعراض فيها
و إن لم تكن موجودة و سبقتها الإصابة الروحية فإنها تعمل على إيجادها و خلقها
و بالتالي التأثير من خلالها على المريض
(و هذا ما قصدته بكلمة متصلة أي أن الإصابة الروحية جرت إصابة نفسية أوصلتها و إتصلت بها )
و كل مريض روحي معرض للإصابة النفسية و كل مريض نفسي على حسب حدة و شدة المرض
قد يتعرض للإصابة الروحية
و لهذا فإن تقوية الإيمان في النفس و حثها على الطاعات
و إبعادها عن المعاصي و تقوية صلتها بالله و تذكيرها بالجهاد و المجاهدة و تيسير الطرق لضبطها و تهذيبها قبل الإصابة
كلها تعد من الوسائل المناعية لحماية و صيانة الإنسان من الوقوع في الضعف الذي قد يجر وراءه ضعفا أكبر و أخطر
و كذلك إخراجها من أوحالها و تزكيتها و النهوض و الرقي بها و ردها لمنابع الصفاء و النقاء و تطهيرها يعد أهم مطلب يوجه له المريض المصاب
و نضرب مثلا يعرفه المرضى و المعالجين
هو أن المريض الروحي إذا بدأ العلاج و مقاومة المرض و العارض و العرض توجه الأسلحة بقوة تجاه النفس
لتضعف و تتأثر فتكثر عليه الوساوس كردات فعل و مقاومة من المرض ليوقف المريض عن متابعة العلاج
و مازلنا مع الأمثلة نضربها لتوضيح المقصد
إن شعور المريض بالحزن و الضيق و الدجرالذي قد يتطور و يمتد بجذوره في أعماق النفس
فيولد تبعات و يلحق به أعراض أخرى كالخمول و فقد الشهية غالبا و كثرة النوم أو الإصابة بالأرق حب الإنطواء
و العزلة توتر العلاقات الزوجية أو الاسرية ...
(هذه أعراض الطبيب النفسي يفسرها على أرضه بأنها أعراض نفسية )
و قد يشخص حالة المريض بأنه مرض نفسي إزداد إنتشارا و شيوعا في هذا العصر و هو الكآبة
هذا المصاب يكون أكثر عرضة للإصابة الروحية لأنه في حالة ضعف
فإن أصيب حدثت له أعراض مشابهة لتلك الأعراض النفسية فتتفاعل جميعها و تقوي بعضها بعضا فيجد المرض و العارض و العرض في إستخدامها لصالحه للتغلب على المريض
و يأتي المعالج الراقي فتظهر له أعراض المرض الروحي (و قد لا يلتفت إلى أن الكثير منها نفس الأعراض للإصابة النفسية )فيسعى لمعالجة المريض روحيا فقط
فيحس المريض بتأثر لأن نفس الأعراض في المرض الروحي و يحس بتحسن ثم ما يلبت أن تتراجع حالته و تنتكس
و تعاوده نفس الأعراض في الظهور فيجد المعالج معه دون أن يجد تجاوبا إيجابيا و قد تطول به المدة حتى يكتشف الأمر
و قد ينكر بعدها المريض و ربما المعالج أيضا الإصابة بأنها إصابة روحية و يرشده للطبيب النفسي فيحدث نفس الشيء عند الطبيب النفسي و يبقى المريض لا يتقدم خطوة واحدة في العلاج فيتركه جملة و تفصيلا
و نحن هنا نتكلم عن الأسباب الكونية التي هي أيضا من تقدير الله عز و جل
يعني أن المريض مثلا يعاني من أرق و خوف و ضيق و ألم في الصدر... لسببين أحدهما روحي و آخر نفسي
و خلاصة النقطة الأولى التي أردت إيصال القارئ إليها
هي أن العلاج للمرض الروحي يجب أن يكون مصحوبا بعلاج نفسي في الغالب
حتى إذا خرج المريض من محنته لم يجد الحالة النفسية عائق له لمواصلة شق طريقه في الحياة
و لا أقصد بعلاج الحالة النفسية أن كل مريض روحي يجب أن يذهب لطبيب نفسي و يعالج عنده
بل إن الراقي و المعالج قد يقوم بالدور في حالات كثيرة و هذا لا يتاح لكل المعالجين
بل لقلة قليلة كيف لا و الكثير منهم إنتهجوا نهج الأطباء النفسيين
الذين ينكرون الأمراض الروحية فأنكروا هم أيضا الأمراض النفسية
ثانيا : نأتي إلى علاقة الأمراض العضوية بالأمراض الروحية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-12-2008, 08:11 AM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( زهرة ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-12-2008, 03:44 PM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك

أخيتي الحبيبة زهرة الأمل

شكر الله لك موضوعك القيم والمهم نفع الله به جزاك الله خيراً

رفع الله قدرك وأعلى نزلك

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-12-2008, 06:28 PM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2008, 02:33 AM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

وفيكم بارك الله أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( عبق الريحان ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2008, 04:01 PM   #8
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
  

،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( زهرة ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

بل أنتم من بارك الله فيكم على المرور الكريم
و أسأل الله أن يغدق عليكم من نعمه و أفضاله
و ينعم عليكم بنعيم الدنيا الذي يوصل لنعيم الآخرة
نعيم التقوى و الهداية و الصلاح
نعيم البركة و التوفيق و الرشاد
أعتذر على التأخر في الرد على جميل مروركم و كرم تفضلكم
و هذا لأنني أحب مع الردود أن أضيف للموضوع إذا كان هناك ما أريد إضافته
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2008, 04:06 PM   #9
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

نأتي للحديث عن الأمراض العضوية و الروحية
والتي لا تختلف العلاقة بينهما في الكثير من الأحيان من ناحية التداخل و التفاعل و التأثر و التأثير
عن العلاقة بينها و بين الأمراض النفسية إلا في أمور قليلة
و أهمها أن أعراض الأمراض العضوية تكون أكثر وضوحا و شيوعا و ظهورا للعيان
من الأمراض النفسية التي تستتر غالبا و تحتجب عن الظهور
و الذي يعتقده الكثير كما يبدو لهم أنه لا علاقة البثة بين المرض الروحي و العضوي
و أن كلاهما يلعب بأعراضه وأسبابه و مسبباته في ساحة مختلفة تماما عن ساحة الآخر
بل ما يشاع إعتقادا أن الفصل بين المرضين واضح و الخلاف جلي
و لا يخلط و يمزج بينهما في الأعراض أو الأسباب أو المسببات و حتى النتائج
إلا قليل خبرة ناقص علم فقير معرفة ...
و لكنني أختلف مع هذا الرأي في بعض النقاط
بل و أقول ما قلته سابقا بأن المرض الروحي يؤثر على العضوي و كذلك العكس و هذا في غالب الأحيان
و لو تتبعنا مجريات الأمور التي تدور في ساحة المريض الروحي بدقة
لوجدنا أن هناك إرتباط وثيق و تأثير و تأثر عميق خاصة لبعض الأمراض و الأعراض
و ما لا يختلف عليه العقلاء المعالجين للأمراض الروحية المتتبعين لحالات المرضى لا شك سيهتدي إلى
أن الإصابة العضوية إما تسبق الروحية و إما تعقبها مباشرة أي تأتي بعدها بزمن قصير
و تواجد المرضين في ساحة واحدة يسهل
تأثير و تفاعل كلاهما و كذلك فإن المرض والعارض الذي يهاجم روح المريض و يضعف نفسه
و يؤثر علي مسيرة العلاج يفعل ذلك أيضا مع المرض العضوي
حيث إما يتسبب فيه إن كان غير موجود قبل الإصابة
( و الكثير من الأمراض العضوية جاءت نتيجة أمراض روحية )
و إما يؤثر و يتحصن به و يضغط على المريض
عن طريقه بطرق شتى إن كان تواجده قبل الإصابة الروحية
و أضرب أمثلة لذلك لأمراض شائعة و معروفة
فقر الدم مثلا االأنيميا
يعاني منه الكثير من المرضى و هو مسرح يجيد العارض فيه التمثيل و التأثير
وعن طريقه يسهل عليه إضعاف المريض بل و خلط أعراضه مع أعراض أخرى للبس على المريض و المعالج ....
هذا المرض الشائع على ساحة العلاج العضوي نجد أن معالجة الأعراض التي تنتج عنه تكون في الحقيقة غير مجدية و لا تعالج المرض و لذلك فإن المعالجة الناجحة هي تلك التي تعتمد على كشف السبب الحقيقي الذي قد يكون واضحا في بعض الأحيان، ويكون خفيا صعبا في أحيان كثيرة

و ينتج عن الأنيميا أعراضا مختلفة
تسبب في الغالب الشحوب فقد الشهية الأرق الدوار الإمساك التوتر و القلق قلة التركيز الإحساس بالتعب و الإرهاق ....هذه الأعراض التي يفسرها الطبيب العضوي تفسيرا عضويا ليست أعراض المرض الأصلي المسبب لفقر الدم، بل الحقيقة أن هناك أسباب أخرى تختفي وراء فقر الدم هذا، والذي يكون نتيجة للمرض الأصلي المسبب له
عضويا يكون من الأسباب الحقيقية لفقر الدم
سوء التغذية و هذا ما يظنه الكثير من الأطباء السبب الرئيسي خاصة في البلدان الفقيرة
إلا ان هناك أسباب أخرى كثيرا ما يهملها الطبيب كوجود النزيف الذي يصعب الكشف عنه بالفحص السريري

و نأتي للساحة الأخرى التي يفسر فيها المعالج الروحي الأعراض و ليس المرض على أرضه تفسيرا روحيا محظ
و لا يلتفت للمرض و لا لأصله و كل ما يهتم به هو معالجة المريض روحيا لتختفي تلك الأعراض الملازمة له فحسب
و قد لا يلتفت لفقر الدم الذي يعاني منه الكثير من المرضى روحيا و كذلك الأمر بالنسبة للنزيف ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2008, 04:18 PM   #10
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

أختي الكريمة أم سلمى2
سرني مرورك العطر و تشريفك
و إنه لعمري كرم منكم و جود التفضل
فأنتم من أهل الخير والفضل
الذي من الفضل أن ينزلوا منازلهم
جعلك الله مباركة أينما كنت
حللتي أو أقمتي أو رحلتي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:14 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.