موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 25-07-2005, 07:07 AM   #21
معلومات العضو
عفراء

افتراضي

الأخ الكريم إسماعيل مرسي

شكرا على إهتمامك بما أفكر ومشاركتك في الرد وإجابتك التي وضحت لي من أجهل هذا غير الثقة بالنفس الذي جعلني أفتح النقاش في إجتماع العائلة الكريمة ليصمت البعض وينظر بإستغراب الآخر غير الإستخفاف ولكن أخي كان يبتسم وقال ما قولتيه ليس جديد وطبعا ذكر الأحاديث المتعلقة برؤية الحمار والديك وقال ما أذهلني وسأنقله لكم كمشاركة في النقاش نيابة عنه :
قال :
أن هناك من الرقاة من يستخدم الذئب لخروج العارض من الجسد لأن الشيطان يخاف من الذئب وأن الذئب يأكله وأورد قصص عن البادية وأن الشيطان كان يتمثل بصورة رجل ليركب مع القافلة خوفا من الذئب و أضاف أنه يعرف شخصيا من إستخدم الراقي معه هذه الوسيلة وهو من الرقاة الموجودين في المدينة المنورة وأنكر أساسا موضوع إيجاد علاقة كما أقترحت وقال لو كان ذلك يصح لعرفنا من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار من الأموات عن طريق الحيوانات لأنهم يسمعون مالانسمع ممن يتعذب في القبر اللهم أجرنا جميعا ( كل من في المنتدى )
من عذاب القبر وجعل قبورنا روضة من رياض الجنة اللهم آمين آمين آمين
الحقيقة استنكرت موضوع الذئب وموضوع إستخدام الرقاة له ولم أسمع بذلك مطلقا .................................................. ....
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
نرجو من الجميع المشاركة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-07-2005, 12:39 PM   #23
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخت الفاضلة ( عفراء ) بحث قيم جدير بالاهتمام ، وهو متشعب ولا بد من تغطية جوانيه كلها ، وسوف أوافيكم بما لدي من علم متواضع حالما أتمكن من ذلك ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-07-2005, 08:28 AM   #24
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

الأخت الفاضلة ( عفراء )



انقل اليك هذا الرد لأحد الأخوة الأفاضل في هذا الموضوع والله من وراء القصد



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأذكر ما تناهى إلى علمي بخصوص هذه المسألة:

الذئب هو من (فصيلة الكلبيات)، أي انه نوع من أنواع الكلاب، وعلى هذه فحكمه الشرعي كحكم الكلاب تماما من جهة النجاسة.

وعلى أساس هذا الأصل كون الذئب من الكلبيات إذا فللذئب نفس خواص الكلب من جهة الجن والشياطين، وعلى هذا نعود إلى السنة المطهرة لنقف على ما ورد في حق الكلب من صلة بالشيطان،
عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا سمعتم نباح الكلاب ونهيق الحمر بالليل فتعوذوا بالله فإنهن يرين ما لا ترون) أخرجه: أبي داود (4439).

عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يزيد في حديثه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إذا سمعتم نباح الكلاب ونهاق الحمير من الليل فتعوذوا بالله فإنها ترى ما لا ترون، وأقلوا الخروج إذا هدأت الرجل فإن الله عز وجل يبث في ليله من خلقه ما شاء وأجيفوا الأبواب واذكروا اسم الله عليها فإن الشيطان لا يفتح بابا أجيف وذكر اسم الله عليه وأوكئوا الأسقية وغطوا الجرار وأكفئوا الآنية قال يزيد وأوكئوا القرب) * أخرجه: أحمد (13765 ).

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان فإنه رأى شيطانا) أخرجه: البخاري (3058).

فسنجد من جملة الأدلة السابقة أنه لا يوجد بينها نص صريح بأن الكلاب تنبح إذا ما رأت شيطانا، ولكن إذا قرنا النصوص ببعضها سيتضح من الأمر بالاستعاذة المقترن بين سماع نهيق الحمار ونباح الكلب أن نباح الكلب مقترن برؤية الشيطان قياسا على نهيق الحمار.

وهذا يعد هجوما من الكلاب على هذا الشيطان الذي رأته، فلم يثبت أن الكلاب تفر، ولكن الثابت هو نباحها، والنباح من أساليب الكلاب في الهجوم والترويع والتهديد لكل من يقترب منها.

وعلى فرض صحة هذا الاستنباط فليس هناك ما يثبت فيه أن الكلاب تأكل الجن، ولكن الثابت مهاجمة الكلاب للشياطين، وطالما أن الكلاب تستمر في النباح فخذا يعني استمرار وجود الشيطان، وعدم قدرته على وقف هجوم الكلاب عليه، مما يعني ان للكلب تأثير في نفس الشيطان، ما هو هذا التأثير؟ هذا بحاجة إلى أن نسأل الجن أنفسهم، حيث لا مصدر لنا لمعرفة غير ذلك!!!

ويحضرني قصة طريفة أذكرها هنا، كان هناك أحد الشباب يعالج، فعلم المعالج أن السحر موجود لدى الأنبا (شنودة) داخل مكتبته في الكاتدرائية، فأمر المعالج هذا الجني إن كان صادقا أن يقتحم غرفة مكتبة البابا، وإحضار أمر التكليف والتخلص منه، (وكان هذا اختبار من معالج للجني نفسه ليعلم صدقه من كذبه)، فاستجاب الجني بالفعل، وعندما حاول اقتحام غرفة مكتبة البابا توقف فجأة، فسأله المعالج: لماذا لم تقتحم الغرفة؟ فقال: لا استطيع دخولها!!! فسأله: لماذا؟ فاجاب قائلا: على باب الغرفة كلبين كبيرين يحرسان الغرفة حتى لا يدخل أحد من الجن أو الإنس، ولا أستدطيع دخول الغرفة بسبب وجودهما، وعلم بعد ذلك من احد النصارى صدق كلام هذا الجني بوجود كلبي الحرساة على غرفة البابا.

فعلم من هنا خوف الشياطين من الكلاب، ويدخل في هذا طبعا الذئاب باعتبارها من الفصيلة الكلبية، بل الذئاب أشد شراسة وأكثر دموية وأبعد عن الألفة والوداعة من الكلاب، أما من جهة أكل الذئب للجن فلا افتي إلا بما بلغني من علم،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-07-2005, 08:40 AM   #25
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخت المكرمة ( عفراء ) حفظها الله ورعاها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

لي تعقيب حول مسألة استخدام الذئب في العلاج والاستشفاء ، وأقدم لكِ أخية عفراء الجواب السافي الكافي لذلك من خلال النص المقتبس التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بالنسبة لسؤالك أخي الحبيب ( أبو سالم الصيعر ) حول خوف الجن والشياطين من الذئاب ، فاعلم يا رعاك الله أن هذا الكلام لا يؤخذ على إطلاقه ، فبعض الجن والشياطين قد ينطبق عليها الحكم والوصف المشار إليه ، وكثير منها لا ينطبق عليها ذلك 0

ومن هنا فإنه لا يجوز استخدام تلك الوسيلة في العلاج والاستشفاء لعدم توفر الشروط والضوابط الخاصة باستخدام الأسباب الحسية ، ولظهور كثير من الفتاوى التي لا تجيز مطلقاً مثل ذلك ، حيث أن هذا الأمر زرع اعتقاداً لدى كثير من الناس بأن الجن والشياطين تخاف من الذئاب واستخدمت قطع من جلد الذئب كتمائم وأحجبه ، وقد تكلمت في كتابي الموسوم ( المنهج البقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين ) عن ذلك حيث قلت :

( وهذا يقع ضمن مخالفات العلاج والاستشفاء من حيث اتخاذ الذئاب لأغراض العلاج 0

سئل سماحة الشيخ الوالد عبدالعزيز بن عبدالله بن باز السؤال التالي :

ما قولكم فيمن جعل ضابطه في الرقية بأن هذه الرقية مجربة ونافعة ، علماً بأن جلد الذئب ما استخدم إلا بهذا الضابط ، وكذلك النفخ أو النفث في خزان الماء وغيرها كثير ؟ فأجاب – رحمه الله - : ( استعمال جلد الذئب منكر لا أصل له ، وكذلك استعمال الخزان لا أصل له ، ولكن ينفث على المريض ، أو في إناء ثم يشربه المريض ويغتسل به ، أما النفث في الخزان ويعطي منه الناس فهذا لا أصل له ، بل هذا من خرافات بعض الراقين ، ولكن الرقية أن يقرأ في إناء لإنسان فيشرب منه ويستحم فهذا لا بأس به ، هذا الذي فعله بعض السلف – رضي الله عنهم – وفعله النبي صلى الله عليه وسلم مع ثابت بن قيس 000 ) ( فتاوى السحر والعين والمس - شريط مسجل بصوت الشيخ – بتصرف واختصار ) 0

الحديث المذكور آنفاً كما ورد عن محمد بن يوسف بن ثابت بن قيس بن شماس عن أبيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه دخل على ثابت بن قيس – قال أحمد : وهو مريض – فقال : " اكشف الباس رب الناس عن ثابت بن قيس بن شماس ، ثم أخذ ترابا من بطحان ( بطحان : أحد أودية المدينة الثلاثة ، العقيق ، وبطحان ، وقناة 0 انظر : معجم البلدان لياقوت الحموي – 1 / 446 ) فجعله في قدح ثم نفث عليه بماء وصبه عليه " ، والحديث أخرجه أبو داوود في سننه – كتاب الطب ( 18 ) – برقم ( 3885 ) ، والنسائي في عمل اليوم والليلة – ص 557 ، والبخاري في " التاريخ الكبير "– 8 / 377 ، وصحيح ابن حبان – 7 / 623 – برقم ( 6036 ) ، ضعيف أبي داوود 836 – وقال الألباني : وشاهد آخر من حديث ثابت بن قيس بن شماس مرفوعاً نحوه – 4 / 32 – السلسلة الصحيحة 1526 0
قلت : وقد تكلم أهل العلم في الحديث آنف الذكر ، وعلى أية حال فإن هناك شواهد أخرى تؤكد استخدام الماء بالكيفية السابقة والله تعالى أعلم 0
قال محمد بن مفلح : " نقل عبدالله أنه رأى أباه يعوذ في الماء ويقرأ عليه ويشربه ، ويصب على نفسه منه - الآداب الشرعية - 2 / 441 " 0
وفي رسالة عن حكم السحر والكهانة وما يتعلق بهما يقول سماحة الشيخ الوالد عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - بعد أن ساق طريقة العلاج المتبعة في علاج السحر وهي استخدام سبع ورقات من السدر الأخضر وقراءة بعض الآيات : " وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب منه ثلاث مرات ويغتسل بالباقي وبذلك يزول الداء إن شاء الله وإن دعت الحاجة لاستعماله مرتين أو أكثر فلا بأس حتى يزول الداء - أنظر مقالة للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - جريدة المسلمون - العدد - 9 - ص 16 - بتاريخ 6 / 4 / 1985 ، وكذلك تفسير ابن كثير - الجزء الأول - تفسير الآية رقم ( 103 ) من سورة البقرة - 1 / 141 " 0
قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - في حكم القراءة على الماء والاستحمام فيه : " وثبت عن السلف القراءة في ماء ونحوه ثم شربه ، أو الاغتسال به مما يخفف الألم أو يزيله ، لأن كلام الله تعالى شفاء كما في قوله تعالى : ( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ ءامَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ) ( سورة فصلت - الآية 44 000- الفتاوى الذهبية - جزء من فتوى - ص 40 " 0

وقد سئل السؤال التالي : يقوم بعض الناس بوضع قطعة من جلد الذئب في منزله ويدعي أن ذلك يطرد الشياطين فما جواب سماحتكم ؟

فأجاب – رحمه الله - : ( هذا منكر أيضا ، وهذا من جنس التمائم فلا يجوز ذلك ، تعليق جلد الذيب أو رأس الذئب في البيت أو في الدكان أو في السيارة أو ما أشبه ذلك ، كل هذا لا أصل له وهو من جنس التمائم ، وهذا لا يجوز ) ( فتاوى السحر والعين والمس - شريط مسجل بصوت الشيخ – بتصرف واختصار ) 0

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن حكم شم جلد الذئب من قبل المريض بدعوى أنه يفصح عن وجود جان أو عدمه ، إذ أن الجان – بزعمهم – يخاف من الذئب وينفر منه ويضطرب عند الإحساس بوجوده ؟

فأجابت – حفظها الله - : ( استعمال الراقي لجلد الذئب ليشمه المصاب حتى يعرف أنه مصاب بالجنون عمل لا يجوز لأنه نوع من الشعوذة والاعتقاد الفاسد فيجب منعه بتاتا – وقولهم إن الجني يخاف من الذئب خرافة لا أصل لها ) ( جزء من فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - الفقرة الخامسة - برقم ( 20361 ) وتاريخ 17 / 4 / 1419 هـ ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن اعتقاد كثير من الناس أن الجن لا يستطيعون التمثل بالذئب ويخافون من رائحته ، وأنه مسلط عليهم فيفترسهم في حالة مواجهتهم ، ولذا يعمد كثير من الناس إلى الحصول على شيء من أثر الذئب كجلده أو نابه أو شعره والاحتفاظ به لإبعاد الجن ، فهل هذا الاعتقاد صحيح ، وما حكم من يفعلون هذه الأمور ؟

فأجاب – حفظه الله - : ( هكذا سمعنا من كثير من الناس ، وذلك ممكن فقد ذكر لي من أثق به أن امرأة كانت مصابة بالمس ، وأن الجني الذي يلابسها كان يخرج أحياناً ويحادثها وهي لا تراه ، ويجلس في حجرها وهي تحس به ، وفي أحد المرات كانت في البرية عند غنمها وفجأة خرج ذئب عابر ، فوثب الجني من حجرها ورأت الذئب يطارده ورأته وقف في مكان ما ، وبعد ذهاب الذئب جاءت إلى موضعه فرأت قطرة من دم ، وبعد ذلك فقدت ذلك الجني ، وتحققت أنه أكله الذئب ، وهناك قصص أخرى ، فلا مانع من أن الله أعطى الذئب قوة الشم لجنس الجن أو قوة النظر ، فيبصرهم وإن كان البشر لا يبصرهم ، فلعلهم بذلك لا يتمثلون بالذئب ويخافون من رائحته ، فليس ذلك ببعيد ، وأما الاحتفاظ بجلد الذئب ونابه أو شعره واعتقاد أن ذلك ينفر الجن من ذلك المكان فلا أعرف ذلك ، ولا أظنه صحيحاً ، وأخاف أن يحمل ذلك عامة الجهلة على الاعتقاد في ذلك الناب ونحوه ، وأنه يحرس ويحفظ كما يعتقدون في التمائم والحروز ، والله أعلم ) 0 ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين ) 0

هذا ما تيسر لي أخي الكريم ( أبو سالم الصيعر ) ، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، إنه سميع مجيب الدعاء 0
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-07-2005, 03:32 PM   #26
معلومات العضو
عفراء

افتراضي

جزى الله الجميع خير الجزاء في الدنيا والآخرة ووقاهم وأهليهم شر شياطين الإنس والجن والله معلومات لأول مرة أعرفها وأحسست بأن علم الرقى بحر لاساحل له و يحتاج لسنوات لتعلمه و معرفة كافة ما يتعلق به هذا غير ممارسته عمليا وأنه من أصعب أنواع العلوم لإختلاط الكثير من البدع والإعتقادات الخاطئة المتوارثة بين الناس به هذا بالإضافة لأنه أكثر العلوم إلتصاقا بالعقيدة و فعلا يحتاج لعلم شرعي يسبق تعلمه .

الشيخ الفاضل أبو البراء لم تعلق على إمكانية وجود علاقة بين معرفة المريض الروحي والسليم ؟؟؟؟؟؟؟ظ

وفي كافة الأحوال أعتقد بعد التفكير عن علم الرقى وما يحتويه لايحتاج لمثل إستنتاج هذه العلاقة بمعنى ليس لها أثر في العلاج وهو الهدف الأساسي وأعتقد بصعوبة ذلك .

ولكن ننتظر المزيد إن كان موجود .................................................. .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-07-2005, 03:37 PM   #27
معلومات العضو
عفراء

افتراضي

الرقاة والشيوخ الأفاضل ربما هذا الموضوع أكثر أهمية وربما يرد في نفس الكثير وو الله أعرف بمدى إنشغالكم وقد حاولت البحث عن إجابة فلم أجد أعانكم الله أفيدونا بعلمكم وأصبروا علينا .

الموضوع الثاني :
وهو كذلك يتردد في ذهني كثيرا جدا وأخيرا قررت عرضه على الشيخ الفاضل أبو البراء فأرسالة رسالة خاصة قبل قليل أي قبل مشاهدة الموضوع وسأنقل السؤال هنا وأزيد توضيحه لتعم الفائدة الجميع وسأبلغ الشيخ بنقله هنا :

أولا : سأعرض هذه المعلومات وهي منقوله:

((((((((((((((((((((((((((((((((الفرق بين إبليس والجن والشياطين

اختلف العلماء في علاقة إبليس بالجن والشياطين على ثلاثة أقوال هي :

الأول : أن إبليس هو أبو الجن مؤمنهم وكافرهم ، وكفارهم هم الشياطين وعلى هذا فإبليس هو أصل الجن والشياطين ومصدرهم .

الثاني : أن إبليس هو أبو الشياطين وأصلهم أما الجن فإن أصلهم هو الجان الوارد ذكره في قوله تعالى (( والجان خلقناه من قبل من نار السموم ))

الثالث : أن إبليس ليس هو أبا للجن ولا للشياطين وإنما هو واحد من الجن بدليل قوله تعالى : (( إلا إبليس كان من الجن ))

قال بدر الدين العيني : " اختلف في أصلهم فعن الحسن أن الجن ولد إبليس ومنهم المؤمن والكافر ، والكافر يسمى شيطان .

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : هم ولد الجان وليسوا شياطين منهم الكافر والمؤمن وهم يموتون والشياطين ولد إبليس لا يموتون إلا مع إبليس وقد روي عن ابن عباس أن الجان في الآية هو إبليس .

ولعل الراجح هو القول الأول : فإن الجان في قوله تعالى : " والجان خلقناه من قبل من نار السموم " ،، هو إبليس على الصحيح .

قال الطبري في تفسير الآية : وعنى بالجان ههنا إبليس أبا الجن يقول تعالى ذكره وإبليس خلقناه من قبل الإنسان من نار السموم " .

وعن الحسن البصري قال : ما كان إبليس من الملائكة طرفة عين قط وإنه لأصل الجن كما أن آدم أصل الإنسان .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ولم يكن في المأمورين بالسجود أحد من الشياطين لكن أبوهم إبليس هو كان مأموراً فامتنع وعصى .

وفي موضع آخر قال : وأيضاً فإبليس الذي هو أبو الجن لم يكن معصيته تكذيباً .

وقال أيضاً : والشياطين هم مردة الإنس والجن وجميع الجن ولد إبليس .

وقد جزم ابن القيم بأن إبليس أبو الجن في أكثر من موضع .

وقال ابن حجر في حديثه عن الجن : فقد اختلف في أصلهم فقيل إن أصلهم من ولد إبليس فمن كان منهم كافراً سمي شيطاناً .

وقيل : إن الشياطين خاصة أولاد إبليس وما عداهم ليسوا من ولده .

ثم رجح أن أصلهم من ولد إبليس وأن الشياطين والجن لمسمى واحد وإنما صارا صنفين باعتبار الكفر والإيمان فلا يقال لمن آمن منهم إنه شيطان .

وقال الرازي : والأصح أن الشيطان قسم من الجن فكل من كان منهم مؤمناً فإنه لا يسمى بالشيطان ، وكل من كان منهم كافلااً يسمى بهذا الاسم .

وممن رجح ذلك أيضاً السعدي رحمه الله في تفسيره .)))))))))))))))))))
والسؤال هو هل الجن المتلبس بالإنسان له حالة خاصة عن الجن لماذا السؤال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأن الأذكار التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم والتي يقولها المسلم في أحواله وأهمها دعاء دخول المنزل وهو:
قال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : " سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله تعالى عند دخوله ، وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولاعشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه قال :أدركتم المبيت والعشاء " . خرجه مسلم فهل معنى ذلك أن الجن المتلبس يخرج من جسد الإنسان وإذا استمر الإنسان بالتحصين وقول الأذكار لايستطيع العودة ؟

أم أن ذلك يعتمد على ديانة المتلبس أم ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-07-2005, 09:04 PM   #28
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخت المكرمة ( عفراء ) حفظها الله ورعاها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

لا بد من التنبه أخيتي الفاضلة إلى التفريق بين الشياطين التي تصول وتجول والتي جاءت السنة النبوية المطهرة بعلاج كثير من تلك الحالات كدعاء دخول المنزل والخروج منه والطعام واتيان الرجل أهله وما شابه ذلك من أذكار وأدعية تحفظ المسلم بإذن الله من شرهم وكيدهم ، أما مسألة الصرع فأمر آخر يختلف عن المذكور ، وقد بينت لنا السنة النبوية المطهرة الوسائل الشرعية والحسية لعلاج ذلك ، وقد ألفت كتاباً بعنوان ( منهج الشرع في علاج المس والصرع ) بخصوص هذا الموضوع ، فليتنبه لذلك ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

ـخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسن المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-07-2005, 09:22 PM   #29
معلومات العضو
عفراء

افتراضي

شكرا شيخي الفاضل أبو البراء لهذا التنبيه فقد أعتقدت أن الجن المتلبس ربما يدخل في نفس الأذكار ولم أعلم بهذا الفرق ورجاء من فضلك شيخنا الفاضل ساعدنا في الحصول على الموسوعة كاملة فلم نجدها حتى لو عن طريق البريد وجزيت خيرا
الشيخ الكريم أبو البراء أرسلت لك على الخاص ولكن أعتقد بتتبع الرسائل أنك لم تشاهدها وأنا أنتظر ردك بخصوص السؤال الأول المذكور في الرسالة والثاني تكرمت بإجابة عليه هنا أعانك الله وحفظك.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-07-2005, 09:33 PM   #30
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( عفراء ) ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:38 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.