موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2005, 09:54 AM   #11
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

بارك الله فيكم أخونا الحبيب والعزيز (أخوكم في الله ) ولكن الجن يتلبس الانسان والحيوان ولهم القدرة علي التشكل في صورهم كما أسلفنا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2005, 11:51 AM   #12
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( اسماعيل مرسي ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أما قولكم نقلاً عن العلامة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله – ( أما حقيقة خلقتهم فهم أرواح كما قال الامام عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين : الجن خلقهم الله أرواحاً بلا أجساد تقوم بها ، فلذلك أعطاهم الله القدرة على التشكل والظهور في صور متعددة ، كما هو مشاهد ) فهذا مجانب للصواب / وقد قدمت بحثاً بخصوص هذا الموضوع في كتابي الموسوم ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) تحت عنوان ( حقيقة أجسام الجن ) قلت فيه الآتي :

لا يجوز أن يفهم من كافة التعريفات السابقة الخاصة بالجن على أنها أرواح مجردة عن الأجسام ، فالجن مخلوقات ذات أرواح وأجسام لا يعلم كنهها وكيفيتها إلا الله سبحانه وتعالى ، وأي كان القائل بأنها أرواح مجردة عن الأجسام فهذا قول فيه نظر وهو مخالف للصواب ، ومنهج أهل السنة والجماعة يقوم على إثبات أنها مخلوقات ذات أرواح وأجسام ، كما أنها أجسام قد تكون كثيفة وقد تكون خفيفة بكنه وكيفية لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى ، ولم يرد نص نقلي من الكتاب أو السنة يحدد ماهية هذه الأجسام ، هذا وقد ذهب المعتزلة إلى أن الجن مخلوقات ذات أجسام خفيفة 0

قال القاضي أبو يعلى الحنبلي : ( والصواب أنه لم يرد في الشرع ما يدل على أن أجسام الجن رقيقة أو كثيفة ، فوجب أن لا يصح وصفهم بالرقة ) ( المعتمد في أصول الدين – ص 172 ) 0

قال الشبلي : ( قال القاضي – أبو يعلى محمد بن الحسين بن الفراء الحنبلي - : الجن أجسام مؤلفة وأشخاص ممثلة ويجوز أن تكون كثيفة خلافا للمعتزلة ( المعتزلة : ويسمون أصحاب التوحيد ، والعدلية ، والقدرية ، وهم قد جعلوا لفظ القدرية مشتركا ، وقد اعتزلوا مجلس الحسن البصري ، وقد افترقت القدرية المعتزلة عشرين فرقة كل فرقة منها تكفر سائرها 0 راجع الفرق بين الفرق للبغدادي بتحقيق محمد محي الدين عبدالحميد ص 24 طبعة دار المعرفة ، والملل والنحل للشهرستاني – 1 / 43 وما بعدها ) في قولهم : إنهم أجسام رقيقة ولرقتهم لا نراهم والدلالة على ذلك علمنا بأن الأجسام يجوز أن تكون رقيقة ، ويجوز أن تكون كثيفة ، ولا يمكن معرفة أجسام الجن أنها رقيقة أو كثيفة إلا بالمشاهدة أو الخبر الوارد عن الله تعالى أو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلا الأمرين مفقود فوجب أن لا يصح أنهم أجسام رقيقة أصلا ، فأما قولهم : إن الجن إنما كانت أجساما رقيقة لأننا لا نراها وإنما نراها لرقتها فلا يصح لأننا قد دللنا على أن الرقة ليست بمانعة عن الرؤية في باب الرؤية ويجوز أن تكون الأجسام الكثيفة موجودة ولا نراها إذا لم يخلق الله تعالى فينا الإدراك ) ( أحكام الجان ) .

وقال أيضا في مقدمة كتاب " أحكام الجان " : ( تقرير أن للجن أجساما مشخصة رقيقة أو كثيفة تتطور وتتشكل في صور شتى ليمكن الوقاع ويتأتى 0 لأنه إنما يتصور بين جسمين مماسين ويتفرع على هذا ذكر تحيزهم وأكلهم وشربهم وتناكحهم فيما بينهم لأن جسم الحي لا بد له من تحيز وتناول ما هو سبب لنموه وبقاء جنسه بالتوالد ) ( أحكام الجان – ص 12 ) 0

وقال – رحمه الله – مؤكدا على المفهوم السابق : ( قال القاضي أبو بكر : ولسنا ننكر مع ذلك يعني أن الأصل الذي خلقه منه النار أن يكثفهم الله تعالى ويغلظ أجسامهم ويخلق لهم أعراضا تزيد على ما في النار فيخرجون عن كونهم نارا ويخلق لهم صورا وأشكالا مختلفة 0 والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب وإليه المرجع والمآب ) ( أحكام الجان – ص 29
) 0

قال الدكتور عبدالكريم نوفان عبيدات : ( وقد استشكل على فريق من الناس أن يكون للجن أجسام ، لأنه لو كان لهم أجسام لرأيناهم ، والحقيقة أنه لا إشكال في ذلك ، فلو كثَّف الله لنا أجسامهم أو جعل في أبصارنا القوة لرأيناهم ، فالله قادر على إيجاد مخلوقات من النار لها عقول حالة في الأجسام ولكنها لا ترى في الأحوال العادية للبشر 0
على أنه قد حصل الخلاف بين العلماء في طبيعة هذه الأجسام ، هل هي رقيقة أم كثيفة ؟ ففريق قالوا بكثافتها ، مع اختلافها عن أجسام الإنس ، وفريق قال برقتها ولطافتها ، ولذلك فهي لا ترى ، كما سبق من قول المعتزلة وقول ابن حزم 0
وأياً ما كان الحق في ذلك ، فالذي يجب أن نعلمه أن لهم أرواحاً عاقلة مريدة مكلفة ، على نحو ما عليه الإنسان ، وأن هذه الأرواح حالَّة في أجسام نارية ، لها قدرة على التشكل ، كما دل على ذلك السنة النبوية ، خلافاً لمن زعم من الفلاسفة والملاحدة ، الذين قالوا : " بأن الجن هم عبارة عن أرواح مجردة ، لها تصرف في العنصريات ، والشيطان القوة المتخيلة ، ولا يمنع ظهورهم على بعض الأبصار وفي بعض الأحوال " ( كشاف اصطلاحات الفنون – بتصرف – 1 / 374 ) وكما زعم الناس أن الجن عبارة عن النفوس البشرية المفارقة لأبدانها ( فتح القدير – 5 / 303 ) ، وهذا ولا شك قول بالتناسخ ، وهو مذهب باطل كما هو مقرر ) ( عالم الجن في ضوء الكتاب والسنة – ص 17 – 18 ) 0

يقول الأستاذ مصطفى عاشور – بعد أن ساق آراء المثبتون للجن وأقوالهم في طبيعة أجسامهم - : ( هذه بعض الآراء التي وردت في بيان أجسام الجن ، وينبغي أن نلاحظ أن معرفة أجسام الجن أنها رقيقة أو كثيفة 0 لا تكون إلا بالمشاهدة أو الخبر الوارد عن الله تعالى أو عن رسوله صلى الله عليه وسلم ، وكلا الأمرين مفقود ، ولذا فيجب التوقف في هذا الأمر ) ( عالم الجن أسراره وخفاباه – ص 21 ) 0

قلت : وهذه المسألة من المسائل الغيبية التي لم يثبت بها نص نقلي يحدد أصل مادة خلقتهم من حيث الكثافة أو الخفة ، وكافة الآيات والأحاديث التي تحدثت عن خلق الجن ومادتهم لم تتطرق لهذه المسألة ، فقد ذكر ابن عباس ومجاهد وغيرهما في تفسير قول الله تعالى : ( وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ ) ( سورة الرحمن – الآية 15 ) قالوا : أي من خالصه وأحسنه ، وقال النووي : ( المارج اللهب المختلط بسواد النار ) ( صحيح مسلم بشرح النووي – 16 / 17 ، 18 – 415 ) ، وقد ثبت من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خلقت الملائكة من نور ، وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق آدم مما وصف لكم ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الزهد ( 10 ) – برقم 2996 ) 0

يقول الدكتور عبدالكريم نوفان عبيدات : ( وهكذا نلاحظ أن القرآن الكريم والسنة النبوية قد حددا ماهية المادة التي خلق منها الجن ، فقد عبر القرآن عنها مرة بنار السموم ومرة بأنها مارج من نار 0 فما هي هذه المادة وما طبيعتها ؟
ثم ساق – حفظه الله – قول الإمام الطبري والقرطبي في تفسير المارج إلى أن قال : وفي واقع الأمر أن هذه الروايات كلها متقاربة المعنى وتؤدي معنى واحداً ، فخالص النار أو ما كان في طرفها إذا التهبت واختلطت ، تعطي ألواناً من الحمرة والصفرة والاخضرار ، وهو الذي خلق منه الجن ) ( عالم الجن في ضوء الكتاب والسنة – باختصار - ص 13 – 14 ) 0

ولم أقف في بحثي لهذه الجزئية فيما اطلعت عليه من كتب وأبحاث ودراسات على قول لعلماء أجلاء تكلموا في هذه المسألة فخاضوا فيها دون الدليل النقلي الذي يدعم ذلك ، والصحابة والتابعون والسلف لم يجتهدوا قط إلا في مسائل تحتاج للاجتهاد والقياس ، وهذا يعني أنهم توقفوا في ماهية أجسام الجن من حيث الكثافة أو الخفة لعدم ورود الدليل النقلي الذي يؤكد أحد الاتجاهين ، ونحن نعلم يقينا أن أمور الغيب أمور توقيفية لا يجوز لأحد أن يدلو فيها بدلوه كائن من كان دون الاعتماد على مصادر التشريع ، فالحق أنه يجب التوقف في هذه المسألة والقول بأن أجسام الجن قد تكون كثيفة وقد تكون خفيفة ، خلافا لما ذهب إليه المعتزلة وكذلك ابن حزم الظاهري – رحمهما الله - ، حيث قالوا بأن أجسام الجن خفيفة دون مصدر نقلي يعتمدون عليه 0 والله تعالى أعلم 0
27
وفي ذلك يقول ابن حزم : ( وهم – يعني الجن – أجسام رقاق صافية هوائية لا ألوان لهم ، وعنصرهم النار ، كما أن عنصرنا التراب ، وبذلك جاء القرآن ، قال الله عز وجل : ( وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ ) ( سورة الحجر – الآية 27 ) ، والنار والهواء عنصران لا ألوان لهما ، وإنما حدث اللون في النار المشتعلة عندنا لامتزاجها برطوبات ما تشتعل فيه من الحطب والكتان والأدهان وغير ذلك ، ولو كانت لهم ألوان لرأيناهم بحاسة البصر ، ولو لم يكونوا أجساماً صافية رقاقاً هوائية لأدركناهم بحاسة اللمس ) ( الفصل في الملل والأهواء والنحل ) .

ولذلك تجدني أقول في تعريفي لهم : (( الجن : نوع من المخلوقات ذات أجسام وأرواح ، وهي عاقلة مدركة مريدة مكلفة على نحو ما عليه الإنسان ، خلقوا من مادة أصلها مارج النار وهو خالصه وأحسنه ، وطبيعة خلقتهم لها ماهية لا يعلم كنهها وكيفيتها إلا الله ، مستترون عن الحواس في أصل خلقتهم ، لا يرون على طبيعتهم ولا بصورتهم الحقيقية ولهم قدرة على التمثل وعلى التشكل ، يأكلون ويشربون ويتناكحون ويتناسلون وهم محاسبون على أعمالهم في الآخرة وأجسام الجن قد تكون كثيفة وقد تكون رقيقة وهذا الذي عليه أهل السنة والجماعة ، ولعالم الجن ناموسهم أي قانونهم ونظامهم الذي يعيشون ويموتون ويتنقلون بموجبه ) 0

هذا ما تيسر لي سائلاً المولى عز وجل أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2005, 12:15 PM   #13
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

أخي الحبيب والشيخ النجيب أبو البراء بار ك الله فيك وفي علمك وأظنك قد وضعت القول الفصل في هذه المسألة عندما قلت ((((((((الجن : نوع من المخلوقات ذات أجسام وأرواح ، وهي عاقلة مدركة مريدة مكلفة على نحو ما عليه الإنسان ، خلقوا من مادة أصلها مارج النار وهو خالصه وأحسنه ، وطبيعة خلقتهم لها ماهية لا يعلم كنهها وكيفيتها إلا الله ، مستترون عن الحواس في أصل خلقتهم ، لا يرون على طبيعتهم ولا بصورتهم الحقيقية ولهم قدرة على التمثل وعلى التشكل ، يأكلون ويشربون ويتناكحون ويتناسلون وهم محاسبون على أعمالهم في الآخرة وأجسام الجن قد تكون كثيفة وقد تكون رقيقة وهذا الذي عليه أهل السنة والجماعة ، ولعالم الجن ناموسهم أي قانونهم ونظامهم الذي يعيشون ويموتون ويتنقلون بموجبه 0)))))

ونحن في انتظار موضوع جديد يطرحه أحد الأخوة الأفاضل لنتناقش فيه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ونحن في انتظار الجديد من الموضوعات

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2005, 12:22 PM   #14
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( اسماعيل مرسي ) ، ونفعنا الله بعلمكم ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-07-2005, 10:51 AM   #17
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

وفيكم بارك الله أخي الحبيب (اخوكم في الله ) وجزاك الله عنا خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-07-2005, 03:00 AM   #18
معلومات العضو
عفراء

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الموضوع الأول:منذ فترة وفي ذهني سؤال وربما من كثرة ما احسست بتافهة ما أفكر فيه نسيته والآن عندما قراءت هذ العنوان تذكرت وقلت ربما اجد الإجابة وخاصة جزى الله الأخ الكريم أسلوب عرضه فيه رحابة صدر للنقاش والرد بارك الله فيه.
هل الحيوانات تشاهد الجن في صورتهم الحقيقية ؟ وما الدليل ؟أو حتى في صورة متشكلة؟ أو يشعرون بوجودهم حتى لو لم يروهم!
وإذا كان للحمار خاصية رؤية الشيطان! وللديك رؤية الملائكة !
( وبصدق أكثر أنا لاأعرف صحة هذه المعلومة ولكن أتذكر أن جدتي كانت تقول ذلك عندما نسمع صياح الديك ونحن صغار)
فهل نستطيع أن نوجد علاقة بين ذلك وبمعنى آخر هل من الممكن أن نعرض المريض الروحي للحيوانات والسليم كذلك ونتبين ردة الفعل وبذلك يصبح لدينا طريقة جديدة لمعرفة الشخص المتلبس دون الأعراض الآخرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
***********************************8

الموضوع الثاني :
وهو كذلك يتردد في ذهني كثيرا جدا وأخيرا قررت عرضه على الشيخ الفاضل أبو البراء فأرسالة رسالة خاصة قبل قليل أي قبل مشاهدة الموضوع وسأنقل السؤال هنا وأزيد توضيحه لتعم الفائدة الجميع وسأبلغ الشيخ بنقله هنا :

أولا : سأعرض هذه المعلومات وهي منقوله:

[COLOR=Black]((((((((((((((((((((((((((((((((الفرق بين إبليس والجن والشياطين

اختلف العلماء في علاقة إبليس بالجن والشياطين على ثلاثة أقوال هي :

الأول : أن إبليس هو أبو الجن مؤمنهم وكافرهم ، وكفارهم هم الشياطين وعلى هذا فإبليس هو أصل الجن والشياطين ومصدرهم .

الثاني : أن إبليس هو أبو الشياطين وأصلهم أما الجن فإن أصلهم هو الجان الوارد ذكره في قوله تعالى (( والجان خلقناه من قبل من نار السموم ))

الثالث : أن إبليس ليس هو أبا للجن ولا للشياطين وإنما هو واحد من الجن بدليل قوله تعالى : (( إلا إبليس كان من الجن ))

قال بدر الدين العيني : " اختلف في أصلهم فعن الحسن أن الجن ولد إبليس ومنهم المؤمن والكافر ، والكافر يسمى شيطان .

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : هم ولد الجان وليسوا شياطين منهم الكافر والمؤمن وهم يموتون والشياطين ولد إبليس لا يموتون إلا مع إبليس وقد روي عن ابن عباس أن الجان في الآية هو إبليس .

ولعل الراجح هو القول الأول : فإن الجان في قوله تعالى : " والجان خلقناه من قبل من نار السموم " ،، هو إبليس على الصحيح .

قال الطبري في تفسير الآية : وعنى بالجان ههنا إبليس أبا الجن يقول تعالى ذكره وإبليس خلقناه من قبل الإنسان من نار السموم " .

وعن الحسن البصري قال : ما كان إبليس من الملائكة طرفة عين قط وإنه لأصل الجن كما أن آدم أصل الإنسان .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ولم يكن في المأمورين بالسجود أحد من الشياطين لكن أبوهم إبليس هو كان مأموراً فامتنع وعصى .

وفي موضع آخر قال : وأيضاً فإبليس الذي هو أبو الجن لم يكن معصيته تكذيباً .

وقال أيضاً : والشياطين هم مردة الإنس والجن وجميع الجن ولد إبليس .

وقد جزم ابن القيم بأن إبليس أبو الجن في أكثر من موضع .

وقال ابن حجر في حديثه عن الجن : فقد اختلف في أصلهم فقيل إن أصلهم من ولد إبليس فمن كان منهم كافراً سمي شيطاناً .

وقيل : إن الشياطين خاصة أولاد إبليس وما عداهم ليسوا من ولده .

ثم رجح أن أصلهم من ولد إبليس وأن الشياطين والجن لمسمى واحد وإنما صارا صنفين باعتبار الكفر والإيمان فلا يقال لمن آمن منهم إنه شيطان .

وقال الرازي : والأصح أن الشيطان قسم من الجن فكل من كان منهم مؤمناً فإنه لا يسمى بالشيطان ، وكل من كان منهم كافلااً يسمى بهذا الاسم .

وممن رجح ذلك أيضاً السعدي رحمه الله في تفسيره .)))))))))))))))))))[/
COLOR]والسؤال هو هل الجن المتلبس بالإنسان له حالة خاصة عن الجن لماذا السؤال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأن الأذكار التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم والتي يقولها المسلم في أحواله وأهمها دعاء دخول المنزل وهو:
قال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : " سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله تعالى عند دخوله ، وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولاعشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه قال :أدركتم المبيت والعشاء " . خرجه مسلم
فهل معنى ذلك أن الجن المتلبس يخرج من جسد الإنسان وإذا استمر الإنسان بالتحصين وقول الأذكار لايستطيع العودة ؟

أم أن ذلك يعتمد على ديانة المتلبس أم ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


التعديل الأخير تم بواسطة عفراء ; 24-07-2005 الساعة 04:41 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-07-2005, 01:32 PM   #19
معلومات العضو
ابن حزم
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 

 

افتراضي

الأخت الفاضلة ( عفراء )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أختنا الكريمة اعلمي أنه ليس هناك أفكار تافهة وأخري ثمينة بل هناك فكر أو لافكر وسيكون من دواعي سعادتي مشاركتك في أفكارك الجميلة هذه ولنبدأ بالموضوع الأول الذي طرحتيه


الموضوع الأول:

**هل الحيوانات تشاهد الجن في صورتهم الحقيقية ؟ أو حتى في صورة متشكلة؟ أو يشعرون بوجودهم حتى لو لم يروهم!


** وما الدليل ؟

**وإذا كان للحمار خاصية رؤية الشيطان! وللديك رؤية الملائكة !

( وبصدق أكثر أنا لاأعرف صحة هذه المعلومة ولكن أتذكر أن جدتي كانت تقول ذلك عندما نسمع صياح

الديك ونحن صغار)فهل نستطيع أن نوجد علاقة بين ذلك وبمعنى آخر هل من الممكن أن نعرض المريض

الروحي للحيوانات والسليم كذلك ونتبين ردة الفعل وبذلك يصبح لدينا طريقة جديدة لمعرفة الشخص المتلبس

دون الأعراض الآخرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بالنسبة لسؤالك الأول :

**هل الحيوانات تشاهد الجن في صورتهم الحقيقية ؟ أو حتى في صورة متشكلة؟ أو يشعرون بوجودهم حتى لو لم يروهم!


أقول لك نعم أختاه بعض الحيوانات تري الجان والملائكة وذلك علي صورتها الحقيقة التي لا نستطيع نحن أن نراهم عليها وان كانوا كذلك فهم بالتأكيد يرونهم علي صورتهم المتشكلين بها ومن تلك الحيوانات الحمار والديك والكلب ويمكن أن يكون هناك حيوانات أخري ولكني لاأعلمها

** وما الدليل ؟ هاك هو الدليل :


6166 حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا أبو سعيد ، عن يحيى بن أبي سليمان ، عن سعد بن إبراهيم ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا سمعتم نهيق الحمار ، ونباح الكلب ، وصوت ديك بالليل ، فتعوذوا بالله من الشيطان فإنهم يرون ما لا ترون " * ((مسند أبو يعلي الموصلي ))



311 أخبرنا أبو يعلى ، حدثنا محمد بن عباد المكي ، ثنا أبو سعيد ، مولى بني هشام ، عن يحيى بن أبي سليمان ، عن سعد بن إبراهيم ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا سمعتم نهيق حمار ، ونباح كلب ، وصوت ديك بالليل ، فتعوذوا بالله من شر الشيطان ، فإنهم يرون ما لا ترون " ((عمل اليوم والليلة لأبن السني))



541 حدث عن إسماعيل بن عبد الله بن محمد بن عبدة ، ثنا داود بن حماد ، ثنا الخليل بن زكرياء ، ثنا حبيب بن الشهيد ، عن الحسن ، عن أبي بكرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " اتقوا الخروج بالليل إذا هدأت الرجل ، فإن لله دواب يبثهم في الأرض ، فإذا سمعتم نهيق الحمار ، ونباح الكلب ، فتعوذوا بالله من الشيطان الرجيم ، فإنهم يرون ما لا ترون " *(( أخبار أصبهان لأبي نعيم الأصبهاني ))




وهذا هو الدليل علي قدرة هذه الحيوانات علي رؤية أشياء لايمكننا أن نراها مثل الشياطين


** كما أن الكلب والحمار يري الشيطان فان الديك يري الملائكة :


حدثنا قتيبة ، حدثنا الليث ، عن جعفر بن ربيعة ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " إذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضله ، فإنها رأت ملكا ، وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان ، فإنه رأى شيطانا " * صحيح البخاري


** وأما عن كيفية الرؤية ، وسبب اختيار هذه الحيوانات بالأخص ، لايعلمها الا الله







وبالنسبة لاقتراحك : فهل نستطيع أن نوجد علاقة بين ذلك وبمعنى آخر هل من الممكن أن نعرض المريض الروحي للحيوانات والسليم كذلك ونتبين ردة الفعل وبذلك يصبح لدينا طريقة جديدة لمعرفة الشخص المتلبس دون الأعراض الآخرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

** والله أراه اقتراح جيد وجديد ولكني لاأعلم كيفية تطبيقه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-07-2005, 06:05 PM   #20
معلومات العضو
منبر الحق

افتراضي

موضوع جيد ومفيد لتبادل المعرفه والخبرات عن العالم الثاني،،

دخلت لإستطلع وأستفيد،،،

حمانا الله وإياكم من كل أذى،،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:36 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.