موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-05-2011, 11:12 AM   #81
معلومات العضو
بنت المدينه
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية بنت المدينه
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
  


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( بو راشد ) ، هاكم تلك القصة الغريبة والتي حصلت معي منذ سنوات بعيدة أيام حرب الأفعان :

حضرت فتاة في مقتبل العمر تجاوزت عقدها الثاني ، وكانت تعاني منذ فترة من صرع الأرواح الخبيثة ، تقول والدتها : عندما كان يتلبسها ذلك الشيطان كنا نصاب بحالة من الرعب والخوف والهلع لاختلاف ملامحها الكلية ، وتحول تلك الملامح إلى صورة مرعبة ، وتم رقية الفتاة فنطق على لسانها الجني الصارع وكان مسيحيا واسمه ( يحيى ) وبدأ الحوار معه ، ودعي للإسلام فأبى في بادئ الأمر ، ومع إيضاح الإسلام وسماحته وتعاليمه القيمة النبيلة ، شعرت بليونة في الحوار والنقاش معه وتقبله الأمر ، ولكنه مع ذلك كان يخشى إيذاء الساحر له وبطشه به ، واستمر الحوار ، وقد حرصت من خلاله على إيضاح بعض الأسس العقائدية التي لا بد أن تترسخ في نفسية الإنسان لكي يعيش في تبعية وانقياد لخالقه سبحانه وتعالى لا لشيء سواه ، لأنه المتصرف في هذا الكون وبيده الموت والحياة وله مقاليد الأمر كله 0 وبعد ذلك العرض اقتنع كلية بالأمر ، ومنَّ الله سبحانه وتعالى عليه بالإسلام ، فنطق الشهادتين ، واخترت له اسما هو أحب الأسماء إلى الله سبحانه وتعالى ( عبدالله ) 000 ،

[align=center]( يقول الدكتور الشيخ ابراهيم البريكان – حفظه الله - : ما دام الاسم ليس فيه دلالة على ما يخالف العقيدة الإسلامية فلا داعي لتغييره ) 0 [/align]

[align=center]( قلت : وقد تقصدت أن أورد كلام الشيخ – حفظه الله – لكي نربي أنفسنا ونعلمها المبادئ الإسلامية السامية ، والمفترض في المعالِج أن لا يلجأ لتغيير الأسماء إلا تلك المخالفة للعقيدة أو تلك الأسماء المنهي عنها بأحاديث نقلية صريحة ، أو التي فيها تزكية للنفس ، أو التي فيها خدش للحياء ونحو ذلك ) 0 [/align]

وطلبت منه أن يتعلم الطهارة والصلاة ونحوها من الأمور الأساسية التي يحتاجها في حياته ، وبعد أسبوع عادت الفتاة مع أمها فسألت عن حالها خلال تلك الفترة ، فحمدت الأم الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ به على ابنتها بالشفاء ، وأخبرتني أن ابنتها قد تخلصت من كافة الأعراض السابقة وأنها تعيش حياتها الطبيعية بفضل الله سبحانه ومنه وكرمه ! ومن الأمور الغريبة التي حدثتني بها الفتاة أنها عندما ذهبت للبيت ، أخذت كتابا يتحدث عن الطهارة والصلاة وبدأت في تصفحه وقراءته ، تقول كنت في بعض الأحيان أقلب الصفحة وكانت تعود تلقائيا وكنت أفعل ذلك مرات ومرات وكان يحصل معي كما حصل في المرة السابقة ، والظاهر والله تعالى أعلم بأن ذلك الجني كان يقرأ معها يريد استيعاب وفهم فحوى تلك الصفحة قبل الانتقال لغيرها ، وتم رقية الفتاة وحضر ( عبدالله ) فسلم ، وعاهد على الخروج وعدم العودة لتلك الفتاة وطلب السماح والدعاء ، ووجهته للذهاب إلى مكة وطلب العلم الشرعي هناك ، وعاهد على ذلك وخرج بفضل الله سبحانه وتعالى ومنه وكرمه 0

ومرت الأيام والشهور ، وإذا بتلك الفتاة تحضر مع أمها ، فسألتها 00 فحمدت الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ على ابنتها بالصحة والعافية ، وأخبرتني الأم بأن الفتاة تريد أن تكلمني في أمر ما ، وفي تلك اللحظة شعرت بأن تكوين الفتاة الجسمي بدأ في التغير وكأني أقف أمام رجل عجوز قد بلغ من الكبر عتيا ، وإذا برجل يسلم بتحية الإسلام ويقول : أنا ( إبراهيم ) ، وكان يمسح على لحيته وأخذ بالبكاء ، قال : جئت أخبركم باستشهاد ( عبدالله ) أحسبه كذلك ولا أزكيه على الله سبحانه ، وأرجو أن تسامحوه وأن تدعو له ، وقد أمنني في إيصال تلك الرسالة لكم لكي تحللوه قبل ذهابه للجهاد في سبيل الله ، فقد جاءنا في مكة وحسن إسلامه ، وذهب في تحقيق هذا الهدف وهذه الغاية ، فجاهد في سبيل الله وقتل على ذلك ، ونحسبه من الشهداء والله حسيبه ، فجلست لحظة صمت أفكر في ذلك ، فسلم ( إبراهيم ) وودعني وذهب ، وعاشت الفتاة حياتها الطبيعية بفضل الله تعالى ، والله تعالى أعلم بذلك 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

شيخنا الفاضل ابوالبراء

بارك الله فيك


وحفظك الله من كل سوء



وجزاك الله خير ياشيخ لقد كسبت اجر اسلامه

هنيئا لك بالاجر العظيم

آمين

التعديل الأخير تم بواسطة بنت المدينه ; 09-05-2011 الساعة 11:23 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-05-2011, 04:07 PM   #84
معلومات العضو
أبوسند
التصفية و التربية
 
الصورة الرمزية أبوسند
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
  

،،،،،،

وإياكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( أبو سند ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفيك بارك شيخنا الحبيب أبو البراء وجزاك الله خير على هذا الدعاء
اسال الله أن ينفعك وينفع بك والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يجعلنا وإياكم من اهل الفردوس
الاعلى
 

 

 

 


 

توقيع  أبوسند
 

يقول العلاّمة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

طالب الحق يكفيه دليل ...
... وصاحب الهوى لايكفيه ألف دليل

الجاهل يُعلّم
وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل
--------------------------
حسابي في تويتر

@ABO_SANAD666



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-06-2011, 06:50 PM   #85
معلومات العضو
عمر السلفيون
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أذكر ان قرات على إمرأة وكانت جالسة على كرسي فإذ بعينيها تبيضان ونصفها السفلي في الهواء كأن احدا يحملها من قدميها
وأذكر ان قرأت على إمرأة اخرى فإذ بطنها ينتفض إلى الخارج كأن في بطنها ولد يود الخروج ..
وإذكر أيضا أن قرأت على إمرأة وكنت مندمج بالقراءة وفجأة رأيت يدا تحاول ان تهوي إلى وجهي فأمسكتها بسهولة إلا اني ذهلت لما شاهدته . إذ أصبحت وكأنها عجوز فمها يزبد وازرقاق تحت عينيها وإذ برجل يتكلم قائلا ... اتركني احرقك أؤذيك ... حينئذ تمالكت نفسي وقلت لا يمكنك أذية فجلة فانا الله معي وانت من معك !!!!
وانتهت الجلسة بخروجه بعد ست ساعات تقريبا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-06-2011, 07:39 PM   #86
معلومات العضو
عمر السلفيون
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بسم الله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى ... اما بعد
ما ذكرته آنفا فهو من الغريب المبكي
اما ما سأذكره فهو يدخل ضمن الغرائب المضحكة ..
جاءني عجوز بالسبعين من عمره يقول أنه مكتوب له ولا يستطيع إتيان عروسه البكر صاحبة 25 ربيعا فأرسلته عند الطبيب فأعطاه حقنة وبعد كم يوم شكرني أن تمكن من الزواج
وآخر شاب تزوج ولم يستطع الدخول في زوجته وبعد أن تعب من المشعوذين والسحرة جاءني يطلب المساعدة
فما كان مني إلا ان علمته كيف يتزوج ومشي حاله في اليوم التالي
والأطرف من ذلك أن أخبرني رجل مسن أنه حين أراد الدخول بزوجته وضعت له جدته قطنة في المكان الصحيح وما أن دخل بيته وأراد الدخول لم يجد القطنة إذ وقعت على غير انتباه منهما فنادى جدته قائلا تاتا أضعت القطنة فنزلت وأشارت بيدها إلى المكان قائلة من هنا يا غبي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-06-2011, 02:33 PM   #87
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-11-2013, 08:05 PM   #88
معلومات العضو
راجيا عفو ربي

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بحكم مراجعتي بزوجتي عند احد المشايخ ونظرا لطول فترت العلاج
معه توطدت بيني وبينه علاقات قويه
يقول من اغرب الحالات ان احدهم احضر بنته عمرها 16 سنه
وقرأ عليها واثناء الجلس تعبت بشده ثم انصرف والدها بعد مجلس الرقيه
يقول الشيخ ما ارتحت قلقت عليها باعتبارها مثل ابنتي فاتصلت بوالدها
وقلت له ساحضر عندك في بيتك فرحب بي وحددنا موعد فذهبت اليه وقرات
في منزل الرجل واثناء الرقيه صارت البنت تمشي مثل البهيمه على اربع
فقلت لوالدها عنكم اغنام قال نعم فانطلقنا وقرات الرقيه ونفس الشي
فقال لي لي عندي اغنام بعيده عن المنزل مع الراعي فانطلقنا الى هناك
ورقيه في اثناء الرقيه ذهبت ابنت بين الاغنام وهي تهذي مثل البهيمه حتى وصلت
الى احدى الاغنام ولم تفارقها فاقتربنا من الشاه وامسكنا بها واخذنا نتفقدها فوجدنا ان احد اضلافها قد حفر ووجدنا فيه فشق لندقيه نارية فاخرجناها من الضلف فوجدنا عمل سحري ففكيناه وابطلناه بفضل الله فقامت البنت وكانها لم يصبها شي فلله الحمد والمنه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-11-2013, 06:08 AM   #89
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( راجيا ) ، وكوني معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، وأدعو لكم ولعامة مرضى المسلمين فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )


( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )


بارك الله فيكم أخي الحبيب ( راجيا ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-01-2014, 12:16 AM   #90
معلومات العضو
حيمود

إحصائية العضو






حيمود غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة algeria

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

بارك الله فيكم اخي أبو راشد اضافة إلى قصة شيخنا الفاضل أبو البراء هاك قصة ثانية في الجزائر:
هذه القصة مرت علي قبل حوالي 23 سنة حينما دعيت لعلاج فتاة قيل لي يومها أن أهلها أخذوها لمشعوذ المدعو في المنطقة (الخوني فلان..) وذلك بطلب منها علما أنها لاتعرفه قبل ذلك ولكنها حين مرضت صارت تهتف باسمه وتطلب أخذها إليه (خذوني إلى ....) فما كان من والدها إلا تلبية طلبها فاستأحر سيارة وأخذها إلى ذلك المشعوذ ، وحسب الرواية أنهم لما وصلوا لم يجدوه فأمرت أمه بإبقاء الفتاة إلى الغد وعاد والدها أدراجه وفي الغد عاد لتفقد وأخذ ابنته ولكن الخوني أخبرهم بأنها (ميش مسرحة) معنى ذلك في بلادنا (أي مدتها لم تنتهي ) لكن صاحب السيارة كان متشبعا ببعض المبادئ العقدية مبغضا للشرك ومظاهره فزجر الوالد ونهره آمرا إياه بأخذ ابنته فبقاؤها مخالف للأنفة والشهامة التي يتحلى بها الرجال فقرر الوالد أخذها وأخرجها الخوني وهي تهذي وتتوعد صاحب السيارة وأخذت إلى أهلها وفي طريهم يمرون على منزلي فأشار صاحب السيارة على الوالد بعرض البنت على الرقية الشرعية ، أوصلوها إلى البيت ثم عادوا وأخذوا موعدا معي لرقيتها وفعلا ذهبت في الموعد المحدد وعند وصولي إلى باب المنزل طلبت من والد البنت أن يلبسها حجابها (علما أن الجلباب حينئذ لم يكن منتشرا في بلادنا ) فسمعتها تقول لا ألبس الحجاب مهما كان الأمر فعلمت أنها ليست من تتكلم بل الجني فدخلت رفق الوالد وصرخت في وجهها فغطت رأسها وقالت لا تقربني ابتعد عني فجلست بعيدا عنها وبدأت القراءة فلفت انتباهي أنها تبكي فقلت ما شأنك فقال : أريد أن تبدل اسمي فقلت ما اسمك قال اسمي : الخوني ( على اسم من أعوان المشعوذ ) لا أريد هذ الإسم قلت أسلم أنطق الشهادتين فنطق بالشهادتين وأسميته عبدالله وطلب بأن آخذه إلى المسجد ليتعلم دينه ويعيش مع إخوانه من الجن فوعدته بذلك عند الانصراف، وأباح لي بأن الخوني هو الذي أرسله لهذه الفتاة ليأتيه بها لأنه قرر الزواج بها وأنه لما ذهب بها عنده استشارها في المكان الذي يبني لها فيه حجرة النوم بعد ما أمشاها في الحوش (فناء المنزل) قلت انظر إلى صاحبك سابقا كيف تراه يعمل فقال إنه يضرب كفيه على بعض ويحتمع مع خدامه من الجن ويتوعد ويقول : هو يخرج وأنا أبعث (يقصد أنني أخرج الجن من المريضة ) قلت : أنا في عمل الخير إن شاء الله وهو في عمل الشر وشتان بين ذا وذاك وانصرفنا وحينها كنت إمام مسجد ولما وصلنا قلت أنزل يا عبد الله وادخل المسجد وانصرف صاحب السيارة ، وبعد اسبوع عاد صاحب السيارة ومعه والد البنت قلت ماذا حدث فقال عادت البنت أكثر مما كانت عليه قبل فذهبت معهما وحين وصولي انهال علي بالسب والشتم ولم يسكت إلا بعد أن أخذت عصا من صاحب البيت فقلت من أنت قال: أنا فلان (إسم المشعوذ شخصيا ) ثم قال ماذا تريد عندنا لم تتركنا لحالنا (لأنني كنت أتكلم في دروسي وخطبي عن الشرك ومظاهره وعبادة القبور وإقامة الحفلان على القباب والأضرحة وما أكثرها حينذاك في بلادنا ) لم أرد عليه وبدأت القراءة فما لبثت حتى رأيته يبكي سألته قال أنه نادم على عمله مع هذا المشعوذ وأنه يريد أن يلحق بصاحبه عبد الله الذي صار قويا بالإيمان وأنه يرغب في استبدال اسمه فسميته عبد الرحمان فقلت انظر ماذا يفعل صاحبك سابقا قال إنه يتوعد بإرسال المدد حينئذ قلت : لدي اقتراح قال وماذاك قلت أنت الآن وصاحبك صرتما أقوياء بإذن الله تبقى هنا مرابطا وحارسا وسأرسل لك أخاك عبدالله ، والرباط يكون خارج المنزل وإياكما أن تظهرا للفتاة ، وحذار أن يمر أحد من خدام ذلك المشعوذ وانصرفت ولما وصلت إلى المسجد ناديت عبد الله اصعد السيارة والحق بصاحبك هناك ، وعاد صاحب السيارة ودخلت المسجد وبعد قرابة شهر جاء اهذا الأخير رفقة والد البنت ماذا جاء بكما قالا البنت صارت خرصاء بكماء لا تتكلم إلا بالإشارة أو الكتابة فذهبت معهما ولما سألت الفتاة هل تحسين بشيء قالت أنا في كامل قواي إلا أنني لم أستطع النطق هل ترين عبد الله وعبد الرحمان قالت أبدا ضربت كفايا وقلت عبد الله عبد الرحمان فنطقا على لسانها نعم قلت ماهذا ألم تكونا مرابطين ؟ قالا نعم قلت ماهذا قالا : هذا لا نستطيع رده لأنه سحر أرسله المشعوذ يشبه أشعة لايزر لا طاقة لنا به قلت انصرفا لمهمتكما وأخذ زيت الزيتون وقرأت فيها مع النفث وبدأت أطعمها وأطالبها بتحريك لسانها ونطق لفظ الجلالة ( الله الله) وتكرر ذلك مرارا وتكرارا إلى أن نطقت وانطلق لسانها والحمد لله على فضله .
للعلم أنني آنذاك كنت مبتدئا في الرقية الشرعية وقليل البضاعة لأن في القصة مخالفات شرعية كثيرة كنت أجهلها وقد تحنبتها وتعلمت الكثير والكثير وما زلت أنهل والحمد لله والفضل بعد الله يعود لهذا الصرح العظيم منتدى الرقية الشرعية والرقاة الأفاضل في هذا المنتدى وعلى رأسهم شيخنا الفاضل أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني حفظه الله وأدام في عطائه .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:29 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.