موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر العقيدة والتوحيد

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2013, 12:05 PM   #1
معلومات العضو
RachidYamouni
التصفية والتربية

Icon42 2 تابع / شرح : العقيدة الواسطية للعلاّمة صالح الفوزان حفظه الله تعالى




_ الشرح :

( ودين الحق ) هو العمل الصالح
ـ والدين يطلق ويراد به الجزاء ـ

كقوله تعالى : (مالِكِ يَوْمِ الدّينِ)

ويطلق ويراد به الخضوع والانقياد

ـ وإضافة الدين إلى الحق من إضافة الموصوف إلى صفته ـ أي الدين الحق ـ

والحق مصدر : حق يحق بمعنى ثبت ووجب
ـ وضده الباطل ـ

( ليظهره على الدين كله ) أي ليُعْلِيَه على جميع الأديان بالحجة والبيان والجهاد حتى يظهر على مخالفيه من أهل الأرض من عرب وعجم ملْيِّين ومشركين .

وقد وقع ذلك فإن المسلمين جاهدوا في الله حق جهاده حتى اتسعت رقعة البلاد الإسلامية وانتشر هذا الدين في المشارق والمغارب .

( وكفى بالله شهيدا ) أي شاهدا أنه رسوله ومُطلّع على جميع أفعاله وناصره على أعدائه

وفي ذلك دلالة قاطعة على صدق هذا الرسول ـ إذ لو كان مفتريا لعاجله الله بالعقوبة

كما قال تعالى : ( ولَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنا بَعْضَ الأقاويلِ لأخَذْنا مِنْهُ بِاليَمِينِ ثُمَّ لَقَطَعْنا مِنْهُ الوتِينَ) سورة الحاقّة 44 - 46

( وأشهد أن لا اله إلا الله ) أي أقر وأعترف أن لا معبود بحق إلا الله

( وحده لا شريك له ) في هاتين الكلمتين تأكيد لما تضمنته شهادة أن لا إله إلا الله من النفي والإثبات

ـ نفي الإلهية عما سوى الله وإثباتها لله فقوله
( وحده ) تأكيد للإثبات وقوله ( لا شريك له ) تأكيد للنفي .

وقوله : ( إقرارا به وتوحيدا ) مصدران مؤكدان لمعنى الجملة السابقة :
( وأشهد أن لا إله إلا الله )
الخ أي إقرارا باللسان وتوحيداً أي إخلاصا في كل عبادة قولية أو فعلية أو اعتقاديه .

وقوله : ( وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ) أي أقر بلساني واعتقد بقلبي أن الله أرسل عبده محمدا صلى الله عليه وسلم إلى الناس كافة

لأن الشهادة لهذا الرسول بالرسالة مقرونة بالشهادة لله بالتوحيد لا تكفي إحداهما عن الأخرى .

وفي قوله ( عبده ورسوله ) رد على أهل الإفراط والتفريط في حق الرسول صلى الله عليه وسلم

ـ فأهل الإفراط غلوا في حقه ورفعوه فوق منزلة العبودية .

وأهل التفريط قد نبذوا ما جاء به وراء ظهورهم كأنه غير رسول

فشهادة أنه عبدالله تنفي الغلو فيه ورفعه فوق منزلته .

وشهادة أنه رسول الله تقتضي الإيمان به وطاعته فيما أمر وتصديقه فيما أخبر .

واجتناب ما نهى عنه .

وإتباعه فيما شرع .

وقوله : (صلى الله عليه )
الصلاة لغة : الدعاء

ـ وأصح ما قيل في معنى الصلاة من الله على الرسول : ما ذكره البخاري في صحيحه عن أبي العالية قال : صلاة الله على رسوله ثناؤه عليه في الملأ الأعلى .

( وعلى آله ) آل الشخص من ينتمون إليه بصلة وثيقة من قرابة ونحوها .

وأحسن ما قيل في المراد بآل الرسول صلى الله عليه وسلم هنا أنهم أتباعه على دينه .

( وأصحابه ) جمع صاحب .
من عطف الخاص على العام .

والصحابي هو من لقى النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنا به ومات على ذلك .

( وسلم مزيدا ) السلام بمعنى التحية أو السلامة من النقائص والرذائل

وقوله : ( مزيدا ) اسم مفعول من الزيادة
وهى النمو .

وجمع بين الصلاة والسلام امتثالا
لقوله تعالى : ( يا أَيُّها الّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وسَلِّمُوا تَسْلِيماً ) سورة الأحزاب 56





( يتبع ) ...............



التعديل الأخير تم بواسطة RachidYamouni ; 13-04-2013 الساعة 01:48 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-10-2013, 05:28 AM   #2
معلومات العضو
RachidYamouni
التصفية والتربية

افتراضي




« شرح العقيدة الواسطية »
بشرح الشيخ العلامة :
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى ..

http://t.co/5T8TIKq2nX





🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴


🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴




    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:37 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.