موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة مواضيع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ( للمطالعة فقط ) > عالم السحر والشعوذة والكهانة والعرافة وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-05-2005, 11:32 AM   #1
معلومات العضو
جند الله
عضو موقوف

Arrow سقوط الخلافة الإسلامية العثمانية - وهل كان للسحر أثر في ذلك !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


السلطانة الروسية في البلاط العثماني!

الدكتور أحمد مصطفى يقول: (لقد بلغت الإمبراطورية العثمانية أوج اتساعها وقوتها في عهد السلطان سليمان القانوني (1520 _ 1566). فبتوجيه من السلطان العظيم أمكن ضم العالم اليوناني إلى العالم العربي، وامتدت أملاك السلطان من قلب المجر وجنوبي روسيا في الشمال إلى الخليج العربي والسودان جنوبًا، ومن بحر قزوين وفارس في الشرق إلى وهران غربًا؛ هذا في الوقت الذي أضحى فيه البحر المتوسط بحيرة عثمانية، وكانت هذه الإمبراطورية مهيبة الجانب يحسب لها حساب في أوربا، في الوقت الذي اتصف فيه عاهلها بالتعقل والكرم والعدل والذكاء، وأجرى كثيرًا من الإصلاحات الهامة، وأصدر كثيرًا من المجموعات القانونية (قانون _ نامات) واهتم بتطبيق القانون في شتى ربوع أملاكه وأنشأ كثيرًا من المدارس والكليات وشيد مباني فخمة زين بها الأستانة وبغداد وقونية ودمشق وغيرها من المدن، وبرز فيه عدد كبير من المؤرخين والشعراء والكتاب ورجال القانون والعلم، خاصة وأن السلطان ذاته كان يرعى العلم والأدب.

على أن عهد سليمان القانوني شهد مقدمات ضعف الدولة العثمانية؛ فلم يعد السلطان يرأس الديوان مكتفيًا بتتبع مداولاته من وراء ستار. كما استفحلت عادة تقديم الهدايا للسلطان وحاشيته كشرط لا بد منه لتولي مناصب الدولة العليا، مما أدى إلى ترسيخ عادة تقديم الرشاوى التي حلت محل الكفاءة باعتبارها المعيار الفعلي لتولي الوظائف. وأهم من هذا (بل يرتبط بهذا كله أن عهد هذا السلطان العظيم شهد استفحال تدخل نسوة القصر (الحريم) في شؤون الدولة مما أدى في عهد خلفه إلى بروز ما أطلق عليه اسم (سلطنة الحريم) والشخصية التي ساعدت على هذا التطور هي جارية السلطان (ثم زوجته) خرم سلطان (أي السلطانة الباسمة أو الضاحكة)، (وفي رأي آخر أن معنى هذا اللقب (السلطانة السعيدة)) التي أطلق عليها (روكسلانا)، وهو تحريف لكلمة Russolana بمعنى الروسية.

وكانت خرم أو (روكسلانا) في الأصل جارية أسرتها القوات العثمانية في (غاليسيا)، ثم ما لبثت أن انتقلت إلى حريم السلطان. ورغم أنها لم تكن باهرة الجمال، فقد تميزت بالمرح والجاذبية، مما أدى إلى سرعة تعلق سليمان بها، ولم يمض عام على دخولها إلى الحريم حتى أنجبت له ولدًا، أطلق عليه أبوه اسم السلطان (سليم الأول) فاتح الشام ومصر، ونتيجة لهذا الإنجاب أصبحت (روكسلانا) الشخصية الثالثة في القصر السلطاني بعد السلطانة الوالدة، و(جلبهار سلطان) (وردة الربيع) والدة البكر الأمير مصطفى، وسرعان ما سرت الشائعات في القصر بأن السلطان لا يقنع بمشاركة (روكسلانا) الفراش، بل أولع بقضاء الساعات في محادثتها، ومناقشة شؤون الدولة معها.

ولما كان ذلك أمرًا جديدًا بالنسبة إلى سلطان عظيم من آل عثمان، فلم تتردد (روكسلانا) في استغلال ميول السلطان تجاهها في خدمة طموحها، ولكن ببطء وذكاء، كان لا بد من إزاحة (وردة الربيع) من الطريق. وهكذا استفزتها (روكسلانا) إلى مشاجرة أدت إلى إصابة هذه الأخيرة بجروح جعلت منها ذريعة للاحتجاب عن السلطان الذي غضب على (جلبهار). وحين بلغ ابنها مصطفى سن الرشد عينه والده حاكمًا على ولاية (مغنيسيا) حيث اصطحب أمه معه، وبذلك خلا الجو (لروكسلانا) التي ما لبث أن أصبحت السيدة الأولى في الحريم، بعد وفاة السلطانة الوالدة، واستغلت وضعها الجديد في نقل مصطفى (ومعه أمه) إلى ولاية أكثر بعدًا، وحينئذ ازداد تأثيرها في السلطان. وهو ما سجله مبعوث بندقي إلى العاصمة العثمانية بقوله: (إنه يكن لها الحب ويمنحها من الثقة ما يثير دهشة جميع رعاياه الذين يعتقدون أنها سحرته، ويطلقون عليها اسم (الساحرة)، وهكذا أصبحت هي وأولادها مثارًا لبغض الجيش والبلاط، وإن لم يجرؤ أحد على الإفصاح للسلطان عن مشاعره، ولم أسمع أحدًا يذكرها هي ونسلها بخير، في الوقت الذي يثنون فيه على الأمير مصطفى ووالدته.

ورغم الحقوق التي حصلت عليها (روكسلانا) باعتبارها سلطانة قد جعلتها تقف (من الوجهة الرسمية) على قدم المساواة مع جلبهار الغائبة، ورغم أن عواطف سليمان الجياشة نحوها قد ميزتها على جميع نساء القصر، فإنها طلبت منه أن يعقد قرانه عليها، وكان ذلك أمرًا لم تجر به العادة، منذ الإهانة التي واجهت السلطان (بايزيد الأول)، في أعقاب هزيمة أنقرة (1402م) أمام تيمورلنك، وذلك في شخص زوجته الصربية الأصل (ماريا)، فقد أرغمها (تيمور) المنتصر على أن تقوم بالخدمة خلال حفل انتصاره وهي عارية تمامًا، مما أدى إلى وفاة زوجها كمدًا. ومنذ ذلك الوقت لم يعقد سلاطين آل عثمان زواجًا رسميًا، وذلك حتى لا يتعرضوا إهانة مماثلة في أشخاص زوجاتهم، إلا أن (سليمان) استسلم لرغبات (روكسلانا) فعقد قرانه عليها، وشهدت العاصمة العثمانية لهذه المناسبة احتفالات لم يسبق لها مثيل امتدت أسبوعًا كاملاً، تلقت خلاله (روكسلانا) الهدايا الثمينة من كبار موظفي الدولة وحكام الأقاليم.

وبينما هي تخطط لإزاحة منافسيها، والتغلب عليهم، واجهت مشكلة صغيرة، ولكنها معقدة ألا وهي المسافة التي كانت تفصل السراي عن الحريم، فقد كان مقر هذه الأخيرة (حتى أواسط القرن السادس عشر) في السراي القديم الذي شيده (محمد الفاتح) على إثر استيلائه على القسطنطينية عام 1453، ولكن لم يجعل منه خلفاؤه قاعدة للحكومة، لهذا شعرت (روكسلانا) بأن الحياة ستكون أسهل بالنسبة إليها إذا ما عاشت هي وزوجها تحت سقف واحد. وساعدها على نيل مآربها نشوب حريق في العاصمة في عام 1541 أدى إلى تدمير جزء كبير من السراي القديم مما أفزع سكان الحريم، وانتهزت (روكسلانا) الفرصة لكي تنتقل إلى السراي الكبير الذي أصبح منذ عهد (محمد الفاتح) مركزًا للحكومة، وفيه كان ينام (سليمان) حين لا يشعر بالغربة في زيارة الحريم، وبعد انتقال (روكسلانا) إلى السراي الكبير أمرت ببناء باب بين جناحها الجديد وبين جناح السلطان، وبذلك أصبحا لا يكادان أن يفترقا. وبدا أنها قد حققت طموحاتها، ولكن كانت لا تزال تعترضها عقبتان؛ فالأمير مصطفى (الذي لم يشك أحد في أنه سيخلف والده) كان محبوبًا من الشعب، بحيث أن إزاحته عن طريق ابنها (سليم) لم تكن بالمهمة السهلة، وبالإضافة إلى هذا فإن (روكسلانا) لم تبد ارتياحًا للسلطة التي كان السلطان يخلفها على صدره الأعظم (كبير وزرائه) إبراهيم باشا.

وإبراهيم هذا كان عبدًا يونانيًا، وقد تعرف عليه سليمان قبل أن يتولى الحكم، ثم ضمه إلى بلاطه حين أصبح سلطانًا. ولما كان سنهما متقاربًا (فإبراهيم كان يكبر السلطان بسنة واحدة فقط فإنهما كانا لا يكادان يفترقان؛ فكانا يتناولان طعامهما سويًا ويقيمان في خيمة واحدة حين يتوجه السلطان إلى ميدان القتال، بل أحيانًا ما كانا ينامان على سرير واحد. وكان إبراهيم صديقًا مخلصًا للسلطان ومستشارًا له وزنه.

وبمرور السنين ازدادت صداقتهما عمقًا، بحيث تبوأ إبراهيم منصب الصدارة العظمى بعد تولي سليمان بثلاث سنوات.وبالتدريج طرأ تغيير على أسلوب حياته بعد أن أصبح يتطلع إلى منافسة السلطان في الأبهة والعظمة؛ فأصبح يعيش في قصر شيد على نمط قصر السلطان، وكان يتلقى هدايا ضخمة ممن كانوا يسعون إلى تولي الوظائف، وكانت له (ذهبية) خاصة لها 24 مجدافًا، وكان يحيط به حرس شرف يتكون من ثمانية رجال، وكان السلطان يخلع عليه راتبًا بلغ ضعف راتب الصدر الأعظم السابق. وأخيرًا عرض السلطان على إبراهيم أخته لكي يتزوجها (مايو 1524)، وشهدت العاصمة احتفالات بهذه المناسبة استمرت تسعة أيام. وكان لثقة السلطان في إبراهيم باعتباره قائدًا عسكريًا وكبيرً للوزراء ما يبررها. فرغم غروره وعدم تردده في قبول الهدايا، إلا أنه كان يضطلع بمسئولياته بكفاءة نادرة سواء في ميدان القتال أو في مجال الدبلوماسية. ولكن غروره تزايد، بمرور الأيام بصورة تنذر بالخطر، ففي استقبال أقيم عام 1533م لبعض المبعوثين الأجانب تكلم إبراهيم بالعبارات التالية: (إنني أنا الذي أحكم الصلاحيات، كل الوظائف وكل شؤون الحكومة، إن ما أمنحه لا يمكن الرجوع فيه، وما لا أمنحه لا يمكن لأي شخص أن يبرمه، إن أوامر السلطان لا نفذ إلا إذا كانت تتمشى مع رغباتي ففي يدي كل شيء: (السلم، الحرب، المال). إنني لا أقول كلامي هذا بدون مبرر، بل لأشجعكم على الكلام بحرية).

ولابد أن مثل هذه الأقوال قد أثلجت صدور أعداء إبراهيم الكثير، بما فيهم (روكسلاانا) التي لاشك في أنها كانت المسؤولة إلى حد كبير عن تداول الكثير من الإشاعات المعادية له. فبمرور السنين كانت لا تزال تسعى دون هوادة إلى ضمان العرش لابنها (سليم). وكانت تعترض تحقيق الهدف عقبتان؛ الأمير مصطفى محبوب الجيش والشعب، وإبراهيم ذو التأثير الكبير على السلطان. وقررت (روكسلانا) التخلص من (إبراهيم) أولاً، خاصة وأن وفاة السلطانة الوالدة (حفصة خاتون) (مارس 1534) قد حرمته من ظهير له مكانته_ وحينئذ أخذت (روكسلانا) تدعم حزبها في البلاط، فتحالفت مع (اسكندر جلبي) وهو من أكبر منافسي إبراهيم الذي كان يساند (جلبهار) وابنها (مصطفى). وأخيرًا بدأ التأثير على السلطان الذي قيل له أن إبراهيم يسلبه سلطته، وهو ما كان يهمس به الكثيرون ووقع سليمان في حيرة ما بين فاتنته وصديقه الذي لم يخنه قط، وأخيرًا استسلم لضغوط (روكسلانا) وبخاصة حين كانت تستشهد بما كان يتفوه به الصدر الأعظم في أكثر من مناسبة من أنه صاحب الكلمة العليا في الدولة (شاء السلطان أم أبى) مما اقنع سليمان بأن إبراهيم يشكل خطرًا على سلطته فقرر التخلص منه، وفي 15 آذار 1536م، توجه الصدر الأعظم إلى السراي لتناول طعام العشاء مع السلطان الذي طلب منه أن يبيت في الغرفة المجاورة كالعادة بعد أن أصدر أمرًا بقتله، وقيل بهذه المناسبة إن السلطان لم يغمض له جفن، في الوقت الذي أمطرته (روكسلانا) بقبلاتها حتى لا تصل إلى مسامعه أنات إبراهيم وهو يواجه جلاديه، وفي الصباح علق جسده على بوابة السراي.

وبعد تولي ثلاثة من الصدور العظام الذين لم يشهد لهم بالكفاءة نجحت (روكسلانا) في أن تضمن الصدارة العظمى لرستم باشا زوج ابنتها و_ وكان توليه هذا المنصب الرفيع بمثابة خطوة أخرى في طريق اضمحلال الدولة العثمانية. ومنذ تولي (رستم) الصدارة العظمى شكل هو و(روكسلانا) جبهة للها مصلحة في أن يتولى الأمير سليم العرش بعد أبيه بدلاً من الأمير (مصطفى). ولكن كان عليهما الانتظار تسع سنوات أخرى (أي حتى عام 1553) قبل أن تتمكن (روكسلانا) من إغراء زوجها بتكرار ما اقترفه بحق إبراهيم) باشا. فقد كان الأمير مصطفى محبوبًا وعلى درجة كبيرة من الكفاءة، خاصة بين القوات المسلحة، وتمهيدًا للتخلص من مصطفى اشترك (رستم) مع (روكسلانا) في إثارة حملة تشكيك ضده كانت صورة طبق الأصل من تلك التي أدت إلى مصرع (إبراهيم).

وهكذا اعترض (رستم) على مشروعات الأمير (مصطفى)، والذي كان حينئذ واليًا على منطقة أماسيا، الخاصة بالاستعداد لمواجهة الخطر الفارسي في الشرق، وذلك على اعتبار أن جهود مصطفى من شأنها أن تقضي على آمال (سليم) في تولي العرش. وروج (رستم) و(روكسلانا) الشائعات التي كان لها ما يبررها. وهي تتركز في أن مصطفى أفلح في الحصول على مساندة خيالة الأناضول وقبائل التركمان وقطاع الطرق، بهدف القيام بثورة عامة ضد سوء حكم ذوي الأصل المسيحي في العاصمة(دأبت الدولة منذ أوائل عهدها على (قطف) دوري لأبناء المسيحيين وإعدادهم لتولي شؤون الحكم والجيش، وكانت فرقة الانكشارية في البداية تقوم على مسيحيي الأصل)، ثم الوثوب إلى العرش (بل إن رستم) زور خطابًا استهدف منه إثبات أن (مصطفى) يسعى للحصول على مساندة صفويي فارس أعداء الدولة التقليديين. لهذا قاد سليمان قواته عبر الأناضول خلال صيف 1553م، على رغم أنها موجهة ضد الصفويين. وفي (آق تبة) (بالقرب من قونية) استدعى ابنه للمثول بين يديه في مركز قيادته، ورغم تحذير أصدقاء (مصطفى) له، فإنه لم يأبه لذلك، وشق طريقه إلى خيمة والده، حيث كان ينتظره خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق ذوي المكانة (وبخاصة أبناء الأسر الحاكمة) بوتر القوس، وهو (شرف) لا يحظى به إلا علية القوم. وراقب سليمان من وراء ستار قتل ابنه المحبوب، وحين انتهى من كل شيء برز إلى العيان دون أن تبدو عليه أية علامة من علامات الشفقة أو الندم وهو لا يدري أنه حكم على دولته بالاضمحلال حين أزاح عن المسرح أكفأ الأمراء.

ولما كان (مصطفى) موضع حب الانكشارية لشجاعته، وموضع تقدير العلماء والشعراء بسبب حبه للأدب والشعر، فقد دبجت في رثائه قصائد مؤثرة لم يحش مؤلفوها سطوة أبيه، وتظاهر سليمان بأنه لم يقتل ابنه، فلما وصل إلى الأستانة وصله خطاب من الديوان مكتوب بحبر أبيض على ورق أسود يخبره بموت ابنه، فألقى بعمامته إلى الأرض وأمر بإقامة الحداد على ابنه. ورغم ذلك فإن الانكشارية وفرسان الأناضول وقطاع الطرق احتجوا على مقتل (مصطفى). وتحالفت قوى المعارضة التي أعانت الثورة ضد حكم سليمان في الروميللي)، يقودها رجل ادعى أنه الأمير مصطفى الذي نجا من القتل وانضم إلى الأمير الدعي الكثيرون الذين كانوا يودون أن تستأنف الدولة حروبها في الغرب ضد أوربا المسيحية، وسرعان ما احتل ادعي (مصطفى) تراقيا ومقدونيا ودبروجة. إلا أن سليمان قضى على التمرد وقتل آلافًا ممن اشتركوا فيه وصادر إقطاعيات الفرسان المتورطين في الحركة.

وتوفيت (روكسلانا) بعد خمس سنوات من مقتل الأمير، ولكن بعد أن حققت ما طموحاتها ومهدت لتولي ابنها سليم العرش بعد أبيه، وعلى إثر موتها أغلق الباب الذي كان يصل بين جناحها وجناح السلطان الذي أصبح يتناول وجباته منفردًا، وقد بدت عليه علائم الشيخوخة، خاصة بعدما فقد أعز أحبائه واحدًا أثر آخر؛ إبراهيم ومصطفى وأخيرًا (روكسلانا). واتضحت حينئذ آثار أخطائه التي ورثها عنه خلفاؤه. كان قد انقطع عن حضور جلسات الديوان منذ زمن بعيد مما اضعف سلطته بحكم أنه لم يعد يطلع على كل شئون الدولة. كانت عادته بترقية محاسبيه من أمثال (إبراهيم) و(رستم) مدخلاً للفساد؛ فحين توفي (رستم) بعد وفاة (روكسلانا) بوقت قصير خلف وراءه ثروة طائلة بالنسبة إلى رجل في بدأ حياته مملوكًا أو عبدًا (ومن ذلك 815 ضيعة، و476 ساقية، و1700 عبد، و2900 حلة عسكرية من الزرد، 8000 عمامة، و760 سيفًا، و60 نسخة من القرآن الكريم، وخوذات محلاة بماء الذهب، وأعداد كبيرة من ركاب الخيل المصنوعة من الذهب، ومليونا دوكات (عملة بندقية)، وكانت ممارسة (سليمان) الخاصة بالسماح لمحظييه ومحاسبيه بتكوين ثروات طائلة، بالإضافة إلى بيع الوظائف العليا، بمثابة وباء سريع الانتشار في شتى ربوع الامبراطورية، وأسوأ من هذا كله بد (سلطنة الحريم) هذه من اللحظة التي صرحت فيها (روكسلانا) بشيء من الفخر بقولها: (إنني أعيش مع السلطان، وأجعله يحقق رغباتي).

وحين توفي سليمان في (5 أيلول 1566م جرى تنصيب (سليم ابن روكسلانا) سلطانًا، وكان المعروف عنه أنه منحل وكسول. و(سليم) هذا هو فاتحة سلسلة من السلاطين الذين كانت تعوزهم الصفات اللازمة للحكم، حتى ذهب كثير من المؤرخين إلى احتمال انقطاع سلسلة أبناء عثمان الذين لم يعودوا منذ ذلك الوقت يتحلون بالصلابة التي تميز بها السلاطين العشر الأول، إذ أن خلفاء (سليمان) كانوا منحلين ماديًا ومعنويًا، يوجههم حريم القصر وخصيانه وندماؤه، ولم تمض شهور على تولية (سليم) حتى انتشرت في كل أرجاء العاصمة الشائعات التي جرى تداولها في البلاط مفادها أن (سليمان) لم يكن والد السلطان الجديد الذي أطلق عليه اسم (السكير). قيل؛ إن سليم ابن زنا من خادم أرمني، ورغم أنه من الصعب إثبات ذلك فإنه كان بإمكان امرأة لا خلاق لها (مثل روكسلانا) أن تهرب عاشقًا إلى داخل الحريم. كما قيل: إن الصدر الأعظم (إبراهيم) هو والد (سليم) بحكم أن (روكسلانا) بدأت حياتها باعتبارها إحدى جواريه، وأنه هو الذي أهداها للسلطان.

وأيا كان الأمر فبتولي (سليم) تقلد سيف عثمان للمرة الأولى عاهل لا يقود بنفسه جيش الإسلام بل يمضي أوقاته في الملاذ الرخيصة بعد أن كان أسلافه يمضونها في تصريف شؤون الدولة. ومن هنا تبدو حقيقة الضرر الذي ألحقته السلطانة الروسية بالدولة العثمانية حين تآمرت
على أمير كفء لكي تمهد السبيل لابنها المنحل. ( منقول)

وبعيدًا عن الظن، والذي لا يغني من الحق شيئًا، فباعتبار ما شاع عن (روكسلانا) أنها ساحرة يهودية؛ فوفقًا لأصول السحر السرية، والمتبعة في (طقوس الجنس المقدس) أو (طقوس الدعارة المقدسة)، فإنها تحتم على الساحرة أن لا تحمل من صلب زوجها ابنًا شرعيًا، فيكون ولدها ابن زنا بشكل أو آخر، لتقدمه قربانًا للشيطان. وهذا الفيض من المعاصي لا يحقق فقط طموحها الجامح ومخططات اليهود، بل هي كبائر تقربها من معبودها إبليس عليه لعائن الله. واحتمال إصابة السلطان (سليمان) بسحر أمر محتمل، إلى جانب احتمال عدم براءتها من ممارسة السحر، ولكن على أي حال هكذا يفكر السحرة المتمكنين من أدواتهم، وهو ما يجب وضعه في الحسبان دائما، فيجب أنلا نغفل الدور المشترك لشياطين الجن والإنس في السحر.

فقد اجتمعت قريش للكيد برسول الله صلى الله عليه وسلم قبل هجرته مباشرة، فتجسد لهم إبليس في صورة رجل نجدي ليحبك معهم خطة اغتيال رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم عمل على جميع الاحتمالات فلم يفلح كيدهم معه، فبدلاً من أن يتجه شمالاً مباشرة في اتجاه يثرب، إذا به يتجه جنوبًا في اتجاه معاكس، ورغم هذه الحيطة والحيلة، فقد كان الوحي الشيطاني يعمل في أنفس الكفار، حتى وصلوا إلى غار ثور وكادوا أن ينالوا من النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر لولا أن الله عز وجل صرفهم عنهما، إذًا فنصر الله على السحر جاء أيضًا بعد الأخذ بالأسباب والكيد والحيلة، فبما أن السحر هو تدخل شياطين الجن بقدراتهم في عالم الإنس، إذًا فتدخل إبليس هنا كان سحرًا، فقد قال الحافظ: عن أبي شيبة (أن الغيلان ذكروا عند عمر بن الخطاب فقال: إن أحدًا لا يستطيع أن يتحول عن صورته التي خلقه الله عليها، ولكن لهم سحرة كسحرتكم، فإذا رأيتم ذلك فأذنوا).()

لذلك فدائمًا إذا ما رأيت أعداء الله يكيدون لنا فابحث عن دور الشيطان في هذا الكيد، وخذ حيطتك، ثم خذ بالأسباب واالحيلة المشروعة للخلاص من سحرهم وكيدهم، إذا فكيد شياطين الإنس والجن والسحر دائمًا ما يعملان إلى جوار بعضهما البعض.

لذلك كان هناك من شياطين الجن والإنس من ساندوا (روكسلانا) وأعانوها على تنفيذ المخططات التي كانت تعمل على تطبيقها، فالتواكل الذي عهدناه وألفناه، لا وجود له في قواميس الشياطين، بل مكر الليل والنهار، عمل دؤوب ومتلاحم حتى يتم تنفيذ السحر على نطاق الجن والإنس معًا، فلا نعتقد أن (روكسلانا) كانت تسحر بالجن بلا مكر وكيد من الإنس، أو أنها تتواكل على شياطين الجن، وإلا نكون قد فهمنا السحر على نحو خاطئ، لذلك دائمًا ما سنجد أن السحرة من الإنس والجن لهم كيد وأيادي خفية تنفذ لهم ما أرادوا.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-05-2005, 01:27 PM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( جند الله ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

إضافة لما ذكر آنفاً فقد ذكرت موضوعاً تحت عنوان ( السحر الأسود ) قلت فيه :

السحر الأسود : هو الذي بقصد إلحاق الضرر بالآخرين 0

قال صاحبا كتاب " أفعال شيطانية " تحت عنوان أنواع السحر : ( هناك السحر الأبيض الذي يقول عنه علماء الأنثروبولجيا إنه السحر الذي لا يؤذي 00 ويحقق المنفعة والمصلحة للناس لتحقيق أهداف معينة يعجزون عن تحقيقها 00 مثل فتح باب الرزق 00 الحفاظ على الزوج 0
أما السحر الأسود فهو الذي يمارس بهدف إلحاق الأذى بالآخرين 00 مثل معاقبة الحماة القاسية 00 التفريق بين الرجل وزوجته 00 أو حتى يكره الأخ أخاه 00 ) ( أفعال شيطانية – ص 28 ) 0

يقول كريستوفر لي – الذي يدرس السحر الأسود منذ سنوات طويلة – ويمتلك مكتبة كبيرة تحتوي على كتب السحر الأسود : ( إن كل مشاكل العالم سببها السحر الأسود وعبادة الشيطان ، وأن الحروب التي نشبت في الشرق الأوسط ، والفساد السياسي والفضائح ، وأزمة النفط ، والأزمات الاقتصادية حدثت بسبب السحر الأسود ، وأنا أشعر أنه من واجبي أن أنصح الناس بالابتعاد عن هذا النوع من السحر ) ( ملحق جريدة القبس – العدد 2226 – الإثنين 31 / 07 / 1978 ) 0

قلت : وهذا التقسيم للسحر بناء على فهم علماء الاجتماع بشقيه الأبيض والأسود لا يختلف في مضمونه ومحتواه عن الأنواع السابقة ، ولا يجوز مطلقا اقترافه أو فعله ، وفاعله يكفر وهو مخرج من الملة 0
وقد يلاحظ تهويل في الكلام آنف الذكر ، والمعروف أن قدرة السحرة محدودة النطاق والآفاق ، ولولا ذلك لحكموا العالم وسيطروا عليه ، ويجب على المؤمن الصادق أن يعتقد اعتقادا جازما بذلك ، وأن يعلم علم اليقين أن كافة المظاهر والمشاكل المذكورة سابقا سببها الرئيسي البعد عن منهج الكتاب والسنة ، وقد يكون للسحرة تأثير بسيط في بعض تلك المشاكل ، أما نشر هذا التهويل وإظهار أن مقادير الكون بيد هذه الفئة الباغية الآثمة ؛ فلا يجوز مطلقا ، واعتقاد ذلك واعتناقه يؤدي إلى الكفر الصريح بالله سبحانه وتعالى 0

مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-05-2005, 06:31 PM   #4
معلومات العضو
جند الله
عضو موقوف

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا (أبو البراء) خفظك الله ورعاك

أؤيد فضيلتكم فيما ذهبتم إليه من القول بأن (أما نشر هذا التهويل وإظهار أن مقادير الكون بيد هذه الفئة الباغية الآثمة ؛ فلا يجوز مطلقا ، واعتقاد ذلك واعتناقه يؤدي إلى الكفر الصريح بالله سبحانه وتعالى).

ولا اختلف معكم في هذه الحقيقة قيد أنملة، لكن اضيف ملاحظة هامة جدا بهذا الصدد، فأقول:

إن خلو الساحة من التوحيد والمعتقد الصحيح سوف يفتتح الباب لكي تتمكن هذه الفئة من الإفساد في الأرض، وأعتقد أن الأمة على مدار عدة قرون مضت قد تركت لهذا النبت الشيطاني المجال خصبا لكي يرعى ويترعرع في اللأرض، ففي مثل هذه الحالة من الفراغ العقائدي حتما سيتمكن السحرة ليس من تحريك الكون، إطلاقا، لكن من تسيير المجتمعات سياسيا واقتصاديا وفكريا في اتجاه بناء دولة السحر والسحرة.

والشاهد على هذا هو ظهور المسيح الدجال، وهو ساحر وملك لدولة اليهود، سيسيطر على الأرض إلى حين ميعاد له يقتله فيه عيسى ابن مريم، إذا فلن يصل الدجال لهذا التمكن إلا في حال كون الأمة مستغرقة في حالة غيبوبة وثبات عقائدي عميق، بما يمهد ويسمح للدجال بالنفاذ والسيطرة على الأرض.

وإن جل حكام العالم اليوم هم سحرة يقينا لا ظنا، سواء تعاطو السحر بأنفسهم، أو من خلال وسطاء من السحرة، سيان يستوي الساحر ومن ذهب إليه واستعان به، وإثبات هذا من السهل تتبعه، هذا بالإضافة إلى الجمعيات السرية، مثل (دير صهيون) (الماسونية) (المائدة المستديرة) (فرسان الهيكل) (مجلس العلاقات الخارجية) (الميروفينجينيون) (الكابالا) (الروزيكروشيون)، واشد هذه المنظمات السرية غموضا وسرية هي منظمة (دير صهيون)، لدرجة أنه يعتقد أن وجودها وهم وسراب.

كل هذه المنظمات السرية وغيرهم الكثيرين مما يطول حصرهم، يعملون في السر بالسحر، وهم مسخرون من قبل الشيطان لأداء هذه المهمة، ومعظم كبار الحكام في العالم هم أعضاء بارزون في مثل هذه الجمعيات السرية، ومن خلالهم تصدر القرارت السياسة والعسكرية والاقتصادية المتخذة سرا من قبل هذه الجماعات، وبهذا فالمجتمعات اليوم يسيرها الشيطان في الخفاء من خلال أعوانه، راجع على سبيل المثال كتاب (احجار على رقعة شطرنج) وليام غاي كار، (الحكم بالسر) جيم مارس، استفاضوا في كشف هذه الأسرار وبينوا صلة هؤلاء الحكام بالسحر والشيطان.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-05-2005, 07:42 PM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكَ أخي الحبيب ( جند الله ) على هذه الإضافة ، ومن أجل ذلك فلنعمل لسد هذه الثغرة ، ونقدم جل ما نستطيع للأمة الإسلامية 0

فقط أود التنويه إلى أن ( المسيح الدجال ) ليس بساحر ، بل قد أعطي قوة خارقة لإضلال الناس ، وصدهم عن الحق وفتنتهم بما وهبه الله من قوة خارقة ، ولذلك يعتبر أعظم فتنة تظهر على وجه الأرض ، وأكثر من يتبعه هم اليهود ، والله تعالى أعلم 0

مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2006, 02:07 AM   #6
معلومات العضو
أسيل

افتراضي

بااااااارك الله فيكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2006, 02:50 AM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

وفيكم بارك الله أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أسيل ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-04-2006, 12:14 PM   #8
معلومات العضو
ابو نايف
شاعر منتدى الرقية الشرعية

افتراضي

الأخ الفاضل جندالله والأخ الفاضل أبو البراء
جزاكم الله الف خير وعافاكم من كل شر واعانكم على هذا العمل الخير
أخوكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-04-2006, 04:32 PM   #9
معلومات العضو
أبو عبدالله الراقي

إحصائية العضو






أبو عبدالله الراقي غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

الأخ جندالله وددت أن أعرف اسم الكتاب الذي تنقل منه وشكرا لك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2006, 07:21 AM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:44 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.