موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2007, 10:41 PM   #101
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

38- الحَيُّ

اسم الله الحي تحققت فيه شروط الإحصاء
فقد ورد مطلقا معرفا محمولا عليه المعنى مسندا إليه
مرادا به العلمية ودالا على كمال الوصفية


الأدلة من القرآن

قال تعالى:
(وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لا يَمُوتُ ً)[الفرقان:58]

وقال تعالى:
(هُوَ الْحَيُّ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ) [غافر:65]

ولم يقترن الحي إلا باسمه القيوم
لأن جميع الأسماء الحسنى تدل عليهما باللزوم ،
وسوف يتم شرح ذلك في الأجزاء القادمة بإذنه تعالى


قال تعالى:
(اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ) [البقرة:255]

الأدلة من السنة

عند مسلم من حديث أُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه
أن رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سأله:

(يَا أَبَا الْمُنْذِرِ ، أَتَدْرِى أي آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ مَعَكَ أَعْظَمُ؟
قَالَ: قُلْتُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ ،
قَالَ: يَا أَبَا الْمُنْذِرِ أَتَدْرِي أي آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ مَعَكَ أَعْظَمُ؟
قَالَ قُلْتُ: اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَي الْقَيُّومُ ،
قَالَ: فَضَرَبَ فِي صدري ، وَقَالَ:
وَاللَّهِ لِيَهْنِكَ الْعِلْمُ أَبَا الْمُنْذِرِ) ([1]) .

وفي سنن أبي داود وحسنه الألباني
منْ حديث أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ رضي الله عنها
أَنَّ النَّبِي صلى الله عليه وسلم قَالَ:

(اسْمُ اللَّهِ الأَعْظَمُ فِي هَاتَيْنِ الآيَتَيْنِ:
(وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ) ،
وَفَاتِحَةُ آلِ عِمْرَانَ: (ألم اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَي الْقَيُّومُ)) ([2]) .






(1) مسلم في كتاب صلاة المسافرين ، باب فضل سورة الكهف وآية الكرسي 1/556 (810) .
(2) أبو داود في كتاب الصلاة ، باب الدعاء 2/80 (1496) وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب حديث رقم (1642) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2007, 10:42 PM   #102
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي


أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

39- القَيُّومُ

الأدلة من القرآن

ورد إسم الله القيوم مقترنا باسم الله الحي
كما في الآيات السابقة


وأيضا في قوله تعالى:
(وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْما ً) [طه:111]

الأدلة من السنة
وعند أبي داود وصححه الألباني
من حديث أَنَسِ رضي الله عنه
أَنَّهُ كَانَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم جَالِسًا وَرَجُلٌ يُصَلِّي ثُمَّ دَعَا:

(اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ
لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ الْمَنَّانُ بَدِيعُ السَّماَوَاتِ وَالأَرْضِ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ ،
يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:
(لَقَدْ دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الْعَظِيمِ
الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى) ([1]) .




(1) أبو داود في كتاب الصلاة ، باب الدعاء 2/79 (1495) ، صحيح أبي داود 1/279 (1326) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2007, 10:43 PM   #103
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

40- العَلِيُّ

الأدلة من القرآن

ورد إسم الله العلي مقرونا بالعظيم في موضعين من القرآن
قال تعالى:
(وَهُوَ العَلِيُّ العَظِيمُ) [البقرة:255]

وقال تعالى أيضا:
(لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَهُوَ العَلِيُّ العَظِيمُ) [الشورى:4]

واقترن باسمه الكبير في أربعة مواضع من كتاب الله
منها قوله تعالى:
(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ البَاطِلُ
وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ العَلِيُّ الكَبِير) [الحج:62]

الأدلة من السنة

عن أبي داود وابن ماجه وصححه الألباني
من حديث عبادة بْنِ الصَّامِتِ رضي الله عنه
أن رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:

(مَنْ تَعَارَّ مِنَ اللَّيْلِ فَقَالَ حِينَ يَسْتَيْقِظُ:
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ ،
لَهُ المُلكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شيء قَدِيرٌ ،
سُبْحَانَ اللَّهِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ
وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ العَلِىِّ العَظِيمِ ،
ثُمَّ دَعَا رَبِّ اغْفِرْ لي ، غُفِرَ لَهُ) ([1]) .

وفي سنن ابن ماجه أيضا وصححه الألباني
من حديث عبد الله بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنه
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَقُولُ عِنْدَ الكَرْبِ:

(لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ العَلِىُّ العَظِيمُ ،
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ الحَلِيمُ الكَرِيمُ ،
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ ،
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ) ([2]) .




(1) ابن ماجه في كتاب الدعاء 2/1276 (3878) ، وانظر صحيح أبي داود 1/335 (3128) .
(2) السابق 2/1278 (3883) ، صحيح ابن ماجة 2/336 (3133) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2007, 10:44 PM   #104
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

41- العَظِيمُ

اسم الله العظيم ورد في القرآن والسنة
مطلقا معرفا مرادا به العلمية ودالا على كمال الوصفية


الأدلة من القرآن
وقد ورد منفردا وورد مقترنا باسم الله العلي

قال تعالى:
(إِنَّهُ كَانَ لا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ العَظِيمِ) [الحاقة:33]

وورد في ثلاثة مواضع الأمر بالتسبيح به خاصة وبنص واحد
في قوله تعالى:
(فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ العَظِيمِ
وهما موضعان في سورة الواقعة والثالث في سورة الحاقة ([1]) ،

أما اقترانه باسمه العلي فقد ورد في موضعين
كما تقدم سابقاً عند ذكر إسم الله العلي.


الأدلة من السنة

وقد ورد الاسم في السنة في كثير من المواضع منها
ما ورد عند البخاري من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه
أن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:

(كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ،
ثَقِيلَتَانِ فِي المِيزَانِ ،
حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ ،
سُبْحَانَ اللَّهِ العَظِيمِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ) ([2]) .

وفي سنن أبي داود وصححه الألباني
من حديث عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو رضي الله عنه
عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
أَنَّهُ كَانَ إِذَا دَخَلَ المَسْجِدَ قَالَ:

(أَعُوذُ بِاللَّهِ العَظِيمِ ، وَبِوَجْهِهِ الكَرِيمِ ،
وَسُلطَانِهِ القَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ) ([3]) .




(1) الواقعة:74 ، 96 ، والحاقة :52 .
(2) البخاري في كتاب الدعوات ، باب فضل التسبيح 5/2352 (6043) .
(3) أبو داود في كتاب الصلاة ، باب فيما يقوله الرجل ثم دخوله المسجد 1/127 (466) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-01-2007, 09:32 PM   #105
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

42- الشَّكُورُ

الأدلة من القرآن

سمى الله نفسه الشكور
علي سبيل الإطلاق ، فقد ورد الاسم منونا مرادا به العلمية
ودالا علي كمال الوصفية


وقد ورد مقترنا باسمه الغفور في موضعين
الأول في قوله تعالى:
(لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ) [فاطر:30] ،

والثاني في قوله:
(وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌشَكُورٌ) [فاطر:34] ،

وورد مقترنا بالحليم
في قوله تعالى:
(إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ) [التغابن:17] .

الأدلة من السنة
لايوجد دليل من السنة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-01-2007, 09:34 PM   #106
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

43- الحَلِيمُ

الأدلة من القرآن

اسم الله الحليم ورد في آيات كثيرة
مطلقا منونا مقترنا باسم الله الغفور

كما في قوله تعالى:
(وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) [البقرة:225]

وورد مقترنا بالغني
في قوله تعالى:
(قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذىً وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ)
[البقرة:263]

واقترن بإسم الله الشكور
كما تقدم في السابق


واقترن بالعليم
في قوله تعالى:
(وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَلِيماً) [الأحزاب:51]

الأدلة من السنة

وفي صحيح البخاري
من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنه قَالَ:
(كَانَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم

يَدْعُو عِنْدَ الكَرْبِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ ،
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ) ([1]) .





(1) البخاري في كتاب الدعوات ، باب الدعاء ثم الكرب 5/2336 (5985) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-01-2007, 09:35 PM   #107
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي


أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

44- الوَاسِعُ

الأدلة من القرآن

اسم الله الواسع ورد في القرآن
مطلقا منونا مرادا به العلمية ودالا على الوصفية وكمالها ،


وقد اقترن باسمه العليم في عدة مواضع

منها قوله تعالى:
(وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا
فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [البقرة:115]

وقد ورد مقيدا في قوله تعالى:
(إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَة) [النجم:32]

الأدلة من السنة
ولم يرد الاسم في السنة

مع ملاحظة أن الدليل على إحصاء الإسم
تم أخذه من النص الذي يدل على إطلاق الإسم وليس تقييده

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-02-2007, 02:47 AM   #108
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي


أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

45- العَلِيمُ

الأدلة من القرآن

ورد اسم الله العليم في كتاب الله
معرفا ومنونا مطلقا ومقيدا مرادا به العلمية
ودالا على الوصفية وكمالها


فمن ذلك قوله تعالى:
(فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ) [البقرة:137]

والاسم ورد مقرونا في الكتاب والسنة بأسماء أخرى كثيرة
تحمل في اقترانها معان كبيرة
سيأتي بيانها إن شاء الله فيمابعد
عن تناول الأجزاء الخاصة بدلالة الأسماء على الصفات ،
حيث اقترن الاسم بالسميع والحكيم والعزيز والحليم
والخلاق والقدير والفتاح والخبير


الأدلة من السنة
وفي السنة ورد عند أبي داود وصححه الألباني
من حديث أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِي رضي الله عنه
أن النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ:

(أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ العَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ مِنْ هَمْزِهِ وَنَفْخِهِ وَنَفْثِهِ )([1])

وتجدر الإشارة هنا إلى أن ما انطبقت عليه شروط الإحصاء
من الأسماء التي تدل على صفة العلم اسم الله العليم فقط ،
ولم تنطبق على العالم والعلام والأعلم لأنها جميعا
لم ترد في القرآن والسنة إلا مضافة مقيدة ،
وهي في حقيقتها أوصاف تدخل تحت دلالة اسم الله العليم .




(1) أبو داود في كتاب الصلاة ، باب من رأى الاستفتاح بسبحانك اللهم وبحمدك 1/206 (775) ، وانظر صحيح أبي داود 1/148 (701) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2007, 02:14 PM   #109
معلومات العضو
المهندس / آدم

افتراضي



أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة

46- التَّوابُ

الأدلة من القرآن

ورد اسم الله التواب في القرآن
في ستة مواضع معرفا بالألف واللام
مطلقا مسندا إليه المعنى محمولا عليه مرادا به العلمية
ودالا على الوصفية وكمالها


كما في قوله تعالى:
(فَتَلَقَّي آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيم ُ) [البقرة/37] .

وورد في خمسة مواضع منونا
كما في قوله تعالى:
(وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيم ) [النور10]

الأدلة من السنة
وعند الترمذي وابن ماجة وصححه الألباني
من حديث عبد الله بْنِ عُمَرَ رضي الله عنه أنه قَالَ:

(كَانَ يُعَدُّ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
فِي الْمَجْلِسِ الْوَاحِدِ مِائَةُ مَرَّةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَقُومَ:
رَبِّ اغْفِرْ لِي وَتُبْ عَلَي إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الْغَفُورُ) ([1]) .


(1) الترمذي في كتاب الدعوات ، باب ما يقول إذا قام من المجلس5/494 (3434) ، وانظر صحيح ابن ماجة 2/321 (3075) .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-03-2007, 09:46 PM   #110
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

الأخ الفاضل ( المهندس آدم )
جزاكم الله خيرا كثير وبارك الله لكم جهودكم ورفع شأنكم ...
ووفقكم لما يحب ويرضى ..
جهد جبار جعله الله فى ميزان حسناتكم ولاحرمكم الله الأجر والثواب...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:24 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.