موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة مواضيع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ( للمطالعة فقط ) > عالم السحر والشعوذة والكهانة والعرافة وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 22-11-2005, 04:33 PM   #1
معلومات العضو
الرعد

Exclamation ( &&& يا باغي علاج السحر أقبل &&& ) !!!

الحمدلله اخواني لقد مكننا الله من كشف علاج للسحر ولقد جربت هذة الطريقه في حالات عدة وكان اصعبها التي عالجها عدد وفير من المعالجين ولقد يسر الله لعبدة النصر
-المواد التي يتطلب وجودها
ماء مقري فيه ايات العذاب والحرق +البقره وان يكون الماء داخل قاذف رذاذ يكون معاة مخلوط مع ملح
-خلطه مركبه من سذاب -ورق ثوم-الشخر-الحبه السودا ___للبخور
-دهن ورد يبلل به خرقه وتكون بمحاذات المعالج
الطريقه: يقرا على المريض الرقيه ويحدد نوع الصارع ثم يؤمر بالخروج وان رفض الخروج يحرج عليه( احرج عليكم بالله وباليوم الاخر تحريجة قاطعه بان تخرج من هذا الجسد ) ثلاثا
وان لم يخرج يقف الرجل على رجليه ويسنده احد من الخلف ثم تغطا مجاري التنفس بالخرقه ولثواني
ثم يوضع البخور في نار اسفل المريض بحيث يدخل الى جميع جسدة
ويبدا بالقرائه وخاصه سورة البروج(العشر الاوائل)
فسوف يهيج الجن وعند القرائه رش الماء على وجه المريض وانت تقرا وكرر القرائه ولتعلم هذة الطريقه توئذي الجن ايذاء وصل الحد منهم باخراج السحر على هيئت لعاب اسود او مخاط اسود ومنهم يترجاك بالتوقف وحاول بين الحين والاخر اغلاق مجرا التنفس بوضع الخرقه ويحبذ ان يقرا على دهن الورد سورة الجن وعدم التوقف عن رش الماء .
وان شاء الله ستأتيك النتيجه فكم من جني اسلم وكم هرب وكم وكم
وارجو من استاذي ابو البرا التعليق

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 06:05 AM   #2
معلومات العضو
منبر الحق

افتراضي

اقتباس:
وان لم يخرج يقف الرجل على رجليه ويسنده احد من الخلف ثم تغطا مجاري التنفس بالخرقه ولثواني


ثم يوضع البخور في نار اسفل المريض بحيث يدخل الى جميع جسده

ويبدا بالقرائه وخاصه سورة البروج(العشر الاوائل)


هذا للرجل فهل تعامل المرأه بنفس لطريقه........

وأثابك الله على ماتقدمه......

وننتظر رأي الشيخ الفاضل ابو البراء........
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 11:41 AM   #3
معلومات العضو
الرعد

افتراضي

كما انه لرجل ايضا للنساء ولكن الذي يمارس وضع الدخان تحت المراة احد محارمها ولا تكون صلة المعالج الا بالقرائه والتوجيه ولكن يلاحظ ستر المراة عند هذة الطريقه والامساك بها بقوه فقد حصل معي ان سبعه من محارم المراة لم يستطيعوا الامساك بها من قوة التاْثر والله المستعان

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 08:36 PM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



أخي الحبيب ( رعد ) حفظه الله ورعاه

بعد قراءة ما خطته يمينكم – يا رعاكم الله – فيسعدني أن أطرح النقاط الهامة التالية مع التعليق :

أولاً : الاستخدامات الحسية في العلاج والاستشفاء :

مما لا شك أننا لا ننكر مطلقاً استخدام الأسباب الحسية التي ثبت أن لها نتيجة مطردة في علاج كثير من الحالات المرضية المبتلاة بالأمراض الروحية ، شريطة توفر الضوابط الخاصة التي تتعلق بكافة تلك الاستخدامات فتحفظ المعالِج والمعالَج بإذن الله عز وجل ، ويمكن مراجعة ذلك من خلال الرابط التالي :

( الضوابط المتعلقة بالاستخدامات الحسية المباحة في العلاج والاستشفاء )


ثانياً : تخصيص ايات للعذاب والحرق :

الأولى أخي الحبيب أن لا يُعتمد في إطلاق المصطلحات على كل ما يتعلق بأمور الرقية الشرعية إلا بما ثبت في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وما أطلقه علماء الأمة العاملين العابدين ، حيث أن مسائل الرقية بالعموم مسائل تعبدية مبناها على التوقيف ، ولو عدنا لجمع من علماء الأمة في العصر الحديث لما وجدنا اطلاق مثل تلك المصطلخات ، ومن هؤلاء العلماء سماحة العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - ، والعلامة محدث بلاد الشام الشيخ محمد ناصر الدين الألباني ، والعلامة الفقيه الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - ، والعلامة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله - ، والعلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان – حفظه الله - 0

وقد يقول قائل ولكن الحق أن المعالجين بالرقية الشرعيىة لهم الحق في مسألة الاجتهاد في بعض المسائل المتعلقة بالرقية الشرعية ، ويجاب على مثل ذلك بأن المعالج لا يعتبر من ةأهل القياس والاجتهاد والاستنباط ، فالعلماء العاملون العابدون هم أهل ذلك ، وهم على معرفة تامة بالقرآن وتفسيره والسنة النبوية ومعانيها والناسخ والمنسوخ واللغة العربية ومناحيها ، فليس لأبو البراء ونحوه الاجتهاد والقياس بل لا بد من العودة إلى العلماء للاسترشاد برأيهم والخذ بفتاواهم بخصوص تلك المسائل 0

أما الصحيح في هذه المسألة فبطبيعة الحال يعود للإسلوب الذي يتبعه المعالجون في تعاملهم مع الجن والشياطين فهذا يستخدم أسلوب الدعوة بالحكمة والموعهظةو الحسنة ، وذاك يستخدم أسلوب الوعيد والتهديد ، وهذا يستخدم أسلوب الترغيب والترهيب ، ونحو ذلك من أساليب في التعامل مع الجن والشياطين ، أما اطلاق تلك المسميات فلا أرى لها أصل في الشريعبة ، ولم ترد عن أحد من علماء الأمة قديماً وحديثاً ، والله تعالى أعلم 0

ثالثاً : استخدام البخور المركبة في العلاج والاستشفاء :

اعلم - يا رعاك الله - أنه لا يجوز استخدام البخور المركبة من قبل المعالجين في علاج الأمراض الروحية ، حيث أن مثل هذا الفعل يشابه ما يقوم به السحرة والمشعوذين ، ومثل هذا الفعل قد يؤدي بالآخرين لنظرة ملؤها الشك والريبة للرقية والعلاج والمعالِج ، يعتقد البعض أن تبخير المصاب بالمرض الوحي وكذلك تبخير البيوت بالأعشاب يساعد في طرد الجن والشياطين ، وإزالة العين والحسد ، ويساعد في علاج الأمراض الروحية بشكل عام ، ومن دراسة المسألة من ناحية شرعية تأصيلية ومتابعة أقوال أهل العلم يتبين عدم جواز هذا الفعل لاعتبارات كثيرة سوف تذكر لاحقاً ، وإليكم تفصيل أقول هل العلم في ذلك :

سئلت اللجنة عن جواز التبخر بالشب أو الأعشاب أو الأوراق وذلك من إصابة العين ، فأجابت : ( لا يجوز علاج الإصابة بالعين بما ذكر لأنها ليست من الأسباب العادية لعلاجها ، وقد يكون المقصود بهذا التبخر استرضاء شياطين الجن والاستعانة بهم على الشفاء وإنما يعالج ذلك بالرقى الشرعية ونحوها مما ثبت في الأحاديث الصحيحة 0 وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ) ( مجلة البحوث الإسلامية – فتوى رقم 4393 – 27 / 70 – اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ) 0

سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – عن جواز التبخر بالشب ، أو الأعشاب ، أو الأوراق وذلك لمن أصيب بالعين ، فأجاب : ( لا يجوز علاج الإصابة بالعين بما ذكر لأنها ليست من الأسباب العادية لعلاجها ، وقد يكون المقصود بهذا التبخر استرضاء شياطين الجن ، والاستعانة بهم على الشفاء ، وإنما يعالج ذلك بالرقى الشرعية ونحوها مما ثبت في الأحاديث الصحيحة ) ( فتوى رقم " 4393 " ، بتاريخ 25 / 2 / 1402 هـ ) 0

قال الشيخ علي بن حسن عبد الحميد : ( وليس من شك أن استعمال البخور من صنائع المشعوذين ، حيث يجلبون الجن والشياطين ، ويستهوونهم بها على هذه النية ، فهذا لا يجوز بحال ، وأما استعمال البخور لطيب رائحته وحسن عبيره لا إشكال في جوازه في غير هذا المقام ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع – ص 223 ) 0

قال الأستاذ مجدي محمد الشهاوي : ( ويدخل في هذا التبخر بأي نوع آخر من البخور كالجاوي والفاسوخ وغيرهما ، وكذلك ما يكتبه الدجالون ، والمشعوذون من أوراق يعطونها للعامة من الناس يتبخرون بها للشفاء من الحسد أو غيره من الأمراض ، وإنما ذلك من حيل الشيطان ، وقد نصب لهم شباك الفتنة وأوقعهم في حبالها ، واستعان عليهم بأهل الخرافات وضلالها ، وكتّاب الحروز والتمائم ودعاة الشعوذة وعمالها ، فحسنوا القبيح وقبحوا الحسن ، وضللوا الأمة في عقائدها وأقوالها وأفعالها ) ( حقيقة الحسد وعلاج المحسود – ص 86 ، 87 ) 0

وقد كان لفضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين رأي آخر عندما سئل عن حكم التبخر بالشب أو الأعشاب أو الأوراق وذلك من الإصابة بالعين ؟؟؟

فأجاب – حفظه الله - : ( التبخر هو جعله على الحجر ، حتى يخرج له دخان ، فيتلقى ذلك الدخان بوجهه ، أو بينه وبين ثوبه ، وقد يكون ذلك مفيداً إذا تبخر بعلاج نافع ، كبعض الأعشاب التي يكون لها رائحة تؤثر في الجسد ، وقد تكافح بعض الأمراض ، حيث أن هناك أمراض تعالج بمثل البخار الذي هو دخان فيه مواد مكافحة للمرض ، فأرى أن ذلك خاضع للتجربة ، فمتى عرف أن هذا يؤثر التبخر به فهو جائز ولا محذور فيه ، لأن الأصل في الأدوية الإباحة إلا ما دل دليل على منعه، فالشب دواء معروف، وهو معدن شبه الحجارة ، يقرب من البياض ، يستعمل دواء لبعض الأمراض ، وأما الأعشاب فالأصل فيها الإباحة ، ولا مانع من التبخر بما يفيد منها ، وأما الأوراق فلا أصل للتبخر بها ، لكن بعض العلماء رخص في كتابة بعض الآيات في أوراق ثم غسلها وشرب مائها ، ثم التبخر بأصل الورق ، ولعل ذلك خاضع للتجربة ، والذين يفعلون ذلك من العلماء المعتبرين ، وقد ذكر ابن القيم في زاد المعاد بعض الآثار في كتابة آيات من القرآن ، وأدعية مأثورة ، ثم غسلها وشرب مائها ، وأن ذلك يؤثر ويفيد ، والله أعلم ) ( المنهل المعين في إثبات حقيقة الحسد والعين ) 0

وكذلك وقفت على فتوى نصاً لفضيلته تجيز استخدام الشب والأعشاب في التبخر والاستشفاء من الأمراض الروحية ، والفتوى مذكورة في كتاب ( الفتاوى الذهبية في الرقية الشرعية ) 0

قلت : تعقيباً على ما ذكره العلامة فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين -حفظه الله– بخصوص بعض الأعشاب وبعض المواد ، فإن لها خاصية نافعة ومفيدة بإذن الله سبحانه وتعالى إذا استخدمت على هذه الكيفية - أعني التبخر بها – وقد ثبت هذا لدى أهل الدراية والخبرة وكذلك الأطباء المتخصصون ، فقد ثبت أن لبعض البخور خاصية في تقليل نسبة الرطوبة لدى النساء بعد الولادة ، كما ثبت أن بخار الحديد نافع بإذن الله تعالى لبعض أنواع الأمراض الجلدية كما تم الإشارة آنفاً 0
أما بالنسبة لاستخدام التبخر بهذه الأعشاب للإصابة بالعين والصرع والسحر فلا أرى أنها تندرج تحت الأسباب الحسية لاعتبارات : أولاها : أنها لم تثبت منفعتها للمتخصصين في مجال الرقية الشرعية ، بل على العكس من ذلك تماماً فبعض هذه الأعشاب تساعد على استحضار واسترضاء الجن والشياطين ، وثانيها : أن فيها مشابهة لما يقوم به السحرة والمشعوذون من إطلاقهم البخور واستخدامه في استحضار الأرواح الخبيثة ، كما أشارت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء آنفاً لهذا المفهوم ، وكذلك بين العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - ، وثالثها : أن كثير من أهل العلم لا يجيزون استخدامها كما مر معنا آنفاً ، والله تعالى أعلم 0
وأما استخدام البخور الطيبة كالعود والمسك والورد الطائفي ونحوه ، فلا حرج فيه ، وهو من الأسباب المباحة التي لا تتعارض مع الأحكام الشرعية ، شريطة أن لا يعتقد فيها بالنفع والضر ، بسبب أن الشياطين تكره الرائحة الطيبة لخبث أرواحها ، وتوافق ذلك الجانب في طبيعتها مع الرائحة الخبيثة ، فهي تميل لها وتحبها ) 0

رابعاً : طريقة التحريج مع الجن والشياطين : ( احرج عليكم بالله وباليوم الاخر تحريجة قاطعه بان تخرج من هذا الجسد ) :

السؤال المطروح : هل هناك عهود معينة تؤخذ على الجني الصارع، لكي يغادر الجسد ولا يعود؟ وإذا اشتد إيذاء الجني للمريض وأهله، فهل هناك طرق جائزة لحرقه، بينوا لنا ذلك جزاكم الله خيرا ؟؟؟

الجواب : إذا قرر الجني بإذن الله وحده الخروج ، يأخذ المعالِج عليه العهد أن لا يعود ثانية ، ويكون العهد قائما بين ذلك الجني وبين المعالِج نفسه كأن يقول : ( أعاهدك 000 عهدا بيني وبينك أن لا أؤذيه 00 وأن لا أؤذي مسلما 0 وأن لا أعود إليه ما حييت ) ونحو ذلك من الألفاظ 0

قال ابن مفلح – رحمه الله - : ( كان شيخنا – يعني شيخ الإسلام ابن تيمية – إذا أتي بالمصروع وعظ من صرعه وأمره ونهاه ، فإذا انتهى وفارق المصروع أخذ عليه العهد أن لا يعود ، وإن لم يأتمر ولم ينته ولم يفارق ؛ ضربه حتى يفارقه ) ( الفروع – 1 / 607 ) 0

وقد ورد في بعض الكتب عن الكيفية التي يؤخذ بها العهد على الجن والشياطين بعدم إيذائهم للإنسي أو التعرض له ، كقولهم :

( أعاهدك بالله العظيم الذي سخر الجن لسليمان والذي فلق البحر لموسى والذي أحيا الموتى لعيسى ، أن لا أوذيه وأن لا أوذي مسلما وأن لا أعود إليه ، والله على ما أقول وكيل شهيد ) أو بنحو ذلك من أقوال 0

وأخذ العهد بهذه الكيفية خطأ لتعارضه مع ما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من حديث رواه الإمام مسلم في صحيحه عن سليمان بن بريده عن أبيه - رضي الله عنهما - قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمر أميرا على جيش أو سرية أوصاه في خاصته 000 ( إلى أن قال ) وإذا حاصرت أهل حصن ، فأرادوك أن تجعل لهم ذمة الله وذمة نبيه 0 فلا تجعل لهم ذمة الله ولا ذمة نبيه 0 ولكن اجعل لهم ذمتك وذمة أصحابك فإنكم إن تخفروا ذممكم وذمم أصحابكم أهون من أن تخفروا ذمة الله وذمة رسوله ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه - كتاب الجهاد ( 3 ) – برقم 1731 ) 0

قال النووي : قال العلماء الذمة هنا العهد تخفروا بضم التاء ، يقال أخفرت الرجل إذا نقضت عهده ، وخفرته أمنته وحميته ، قالوا وهذا نهي تنزيه أي لا تجعل لهم ذمة الله فإنه قد ينفضها من لا يعرف حقها وينتهك حرمتها بعض الأعراب وسواد الجيش ) ( صحيح مسلم بشرح النووي - 10 ، 11 ، 12 / 400 ) 0

وقد سئلت اللجنة الدائمة لهيئة كبار العلماء عن حكم الدين في الذين يقرأون على الناس بآيات الله الكريمة وبعضهم يحضرون ويشهدون الجن ويتعهدونهم بعدم التعرض للشخص الذي يقرأ عليه هؤلاء ؟؟؟

فأجابت –حفظها الله- : ( رقية المسلم أخاه بقراءة القرآن عليه مشروعه وقد أذن النبي صلى الله عليه وسلم في الرقية ما لم تكن شركا 0 أما من يستخدم الجن ويشهدهم ويأخذ عليهم العهد ألا يمسوا هذا الشخص الذي قرئ عليه القرآن ولا يتعرضوا له بسوء فلا يجوز 0 وصلى الله على نبينا محمد وإله وصحبه وسلم ) ( مجلة البحوث الإسلامية - فتوى رقم 7804 - 27 / 61 ) 0

قال صاحبا الكتاب المنظوم " فتح الحق المبين " : ( يلجأ بعض القراء إلى أخذ العهد بالله على الجني بأن يخرج من المصاب وأن لا يعود إليه مرة ثانية ، وكثيرا ما يعاهد الجن بالله ثم ينقضون العهد ، لذا لا ينبغي للقارئ أن يعاهد الجن بالله وقد ورد النهي عن ذلك ) ( فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين – ص 137 ) 0

والذين تمرسوا في الرقية الشرعية يعلمون بخبرتهم وتجربتهم أن كثيرا من الجن والشياطين يخلفون العهد والميثاق ، وكما بين الإمام النووي - رحمه الله - ففي ذلك العهد كراهية تنزيه لا تحريم ، فالأولى تركه ، ويؤخذ العهد كأن يقول :

( قل : اعاهدك عهدا مغلظا بيني وبينك أن لا اؤذيه وأن لا اؤذي مسلما وأن لا أعود إليه ابدا ، وأنا عند العهد والوعد ) ، ونحو ذلك من أقوال 0

فيجعل العهد بينه وبين الجني أو الشيطان ويخرج بذلك من الحرج الشرعي المتعلق بهذه المسألة 0

مسألة : يلجأ بعض المعالجين بأخذ العهد على الجن والهوام بالمواثيق التي يدعي البعض بأن سليمان عليه السلام قد قطعها عليهم ، مستندين في ذلك لحديث رواه عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - حيث قال : ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم رقية من الحمة فقال : اعرضوها علي ، فعرضوها عليه بسم الله قرينة ، سحة ، ملحة ، بحر معطاء ، فقال : هذه مواثيق أخذها سليمان عليه السلام على الهوام لا أرى بها بأساً ، قال : فلدغ وهو مع علقمة ، فرقاه بها فكأنما نشط من عقال 000 ( أخرجه الطبراني في الأوسط ، وابن أبي شيبة في مصنفه – كتاب الطب ) 0 قال الهيثمي : رواه الطبراني ، وفيه من لا أعرفه ، وساقه مرة أخرى عن الطبراني ، في الأوسط وقال : إسناده حسن 0

يقول الشيخ عطية محمد سالم – رحمه الله - : ( بمناسبة ذكر المواثيق على الهوام ، أخذها عليهم نبي الله سليمان شاهدت إنسانا يقرأ على من بهم لمم وكانت امرأة قوية جسيمة وكان بينهما شبه المضاربة وتسمع صوت رجل على لسانها 00 فلما أكثر عليه من الضرب والقراءة قال المتحدث على لسانها : فك لي لأخرج ، فيقول له تكذب : فيقسم له بالله أنه يخرج ولا يعود إليها ، فإذا بالرجل يقول أعطني الميثاق ، وقل : والذي فلق البحر لموسى ، فيرد عليه ويقول أقسمت لك بالله ، فيقول له ونعم بالله ، ولكن لا بد من الميثاق ، فسمعته ينطق به ، وكانت المرأة مربوطة أصابع الإبهام الأربعة منها بخيط من الصوف ، فطلب منه أن يفك عن إبهام يدها اليمنى فأبى عليه وقال : لم أفك عنك إلا إبهام قدمها ، وفعلا فكه وبعد لحظة فإذا بتلك المرأة القوية عنيفة الحركة ، تخمد ولا حراك بها ، فأمر أخاها وكان حاضرا أن ينتظر عليها حتى تفوق 000 فسألت هذا الرجل ولماذا لم يكتف بعهد الله وطلب ما أسماه الميثاق ، والذي فلق البحر لموسى ، فقال : إنهم أي الجن لا يرون عليهم التزاما بمثل هذا العهد ، فإنه يفي به برهم وفاجرهم 00 وها نحن الآن نجد عهودا أخذها نبي الله سليمان على الهوام 000 ) ( العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة – ص 70 – 71 ) 0

قلت : بالنسبة للحديث الذي يعول عليه من قال بأخذ العهد والميثاق على الهوام والجن والشياطين فلا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن لا يرى بأس بأخذ تلك المواثيق بشكل عام دون ذكر أو تحديد ، كأن يقال ( تعاهدني بالمواثيق والعهود التي قطعها سليمان عليكم أن لا تؤذوه وأن لا تعودوا إليه ) ونحو ذلك من ألفاظ عامة أخرى ، فإن تكن تلك المواثيق صحيحة قد قطعها نبي الله سليمان - عليه السلام - على الجن فإننا قد أخذنا العهد بمواثيق هي حق وصدق ، لأن نبي الله سليمان لا يمكن أن يأخذ موثقا إلا بحقه ، وإن تك تلك المواثيق ليس لها أساس من الصحة ويرى أن الجن تلتزم ولا تحنث بها فقد كفينا شرهم دون أن نقع في الإثم والمحظور ، مع حرص المعالج الابتعاد عن أخذ العهد والموثق بالله سبحانه وتعالى كما أشرت آنفا ، علما أنه قد ثبت لبعض المعالجين المتمرسين أصحاب العقيدة والمنهج الصحيح إذعان الجن لهذه المواثيق مع أن الأولى ترك ذلك واتخاذ كافة السبل الشرعية والحسية في رد ظلم الأرواح الخبيثة والله تعالى أعلم 0

خامساً : استخدام طريقة القراءة والتبخر كما هو مذكور :

وقولكم : ( ثم يوضع البخور في نار اسفل المريض بحيث يدخل الى جميع جسدة ويبدا بالقرائه وخاصه سورة البروج ( العشر الاوائل ) :

وهذا أقرب إلى ما يقوم به السحرة والمشعوذون ، وإليكم والتفصيل :

يتساءل كثير من الناس عن مشروعية استخدام بعض الطرق في العلاج والاستشفاء ، ومن تلك الطرق طريقة ذكرها بعض المعالجين – وفقهم الله للخير – وسطرت في بعض الكتب ، دون أن يستشار أهل العلم ويقرروا مشروعية ذلك من عدمه ، والطريقة هي ( البول على فأس محمي ذو قنطارين في حزمة من الحطب ) 0

ذكر الحافظ بن حجر في الفتح : ( ثم وقفت على صفة النشرة في " كتاب الطب النبوي " ، لجعفر المستغفري قال : وجدت في خط نصوح بن واصل على ظهر جزء من " تفسير قتيبة بن أحمد البخاري " قال : قال قتادة لسعيد بن المسيب : رجل به طب أخذ عن امرأته أيحل له أن ينشر ؟ قال لا بأس ، إنما يريد به الإصلاح ، فأما ما ينفع فلم ينه عنه 0 قال نصوح : فسألني حماد بن شاكر : ما الحل وما النشرة ؟ فلم أعرفهما ، فقال : هو الرجل إذا لم يقدر على مجامعة أهله وأطاق ما سواهما فإن المبتلى بذلك يأخذ حزمة قضبان وفأسا ذا قطارين ويضعه في وسط تلك الحزمة ثم يؤجج نارا في تلك الحزمة حتى إذا حمي الفأس استخرجه من النار وبال على حره فإنه يبرأ بإذن الله تعالى ) ( فتح الباري – 10 / 233 ، 234 ) 0

قال الشيخ مصطفى العدوي – حفظه الله – في تحقيقه وتعليقه على " تفسير المعوذتين لابن القيم " بعد أن ساق قول الحافظ بن حجر في الفتح ( 10 / 223 ) : ( وهذه الأفعال كلها ليست واردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن جربها فنفعته فذلك الفضل من الله ) ( تفسير المعوذتين – ص 56 ) 0

قلت : ويلاحظ القارئ الكريم بأن الشيخ - وفقه الله للخير فيما ذهب اليه - يتجوز هذا الفعل طالما أنه قد جرب فنفع ، وقد خفي عليه أمور هامة تتعلق بهذه المسألة ومنها استخدام هذا الأسلوب من قبل السحرة والمشعوذين وكذلك زرع الاعتقاد لدى العامة بخاصية هذا الاستخدام ، هذا وسوف تتضح الرؤية كاملة بعد دراسة المسألة من كافة أبعادها وجوانبها ، وكذلك الاضطلاع على نص الفتوى الصادرة من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء كما سوف يتضح لاحقا 0

ويعقب الدكتور مسفر بن غرم الله الدميني - وفقه الله للخير - فيما ذهب إليه على كلام الحافظ بن حجر في الفتح قائلا : ( قلت ولو لم يبل عليه بل وضعه في ماء وقرأ عليه قوله تعالى : ( وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ ) ( سورة الحديد – الآية 25 ) ثلاثا أو سبعا ثم اغتسل به وشرب منه برأ بإذن الله تعالى فإنه مجرب ) ( السحر : حقيقته ، حكمه ، والعلاج منه – ص 65 ، 66 ) 0

وقد صدرت فتوى عن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برقم ( 18876 ) تاريخ 15 / 06 / 1417 هـ مضمونها الآتي :

( الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده 00 وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتى العام من المستفتي ------------------- / بواسطة مركز الدعوة بـ ------ 0 والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم ( 2759 ) وتاريخ 24/05/1417 هـ 0 وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه : ( أنه تقدم الينا بعض المواطنين يسألون عن مشروعية ما يستخدمه أحد القراء بمحافظة ----- ويكنى ------- وهو يستخدم حديدة بطول شبر تقريبا وعرض ثلاثة أصابع ذات رأسين مدببين من جهة ومسطحة من جهة أخرى تحمى على النار وتوضع تحت الشخص المصروف عن زوجته ولا يستطع جماعها ثم يصب عليه ماء قد قرئ به كلام الله حتى يصعد الدخان إلى عورة المطبوب وأفاد القارئ ----- أن هذا العمل أثبت فائدته بإذن الله مع كثير من المرضى وقد تم إيقاف هذا عن عمله المذكور حتى تصدر فتوى شرعية فيه مع الوقوف على أصل لهذا العمل في كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري في كتاب الطب ولكن مع فارق وهو بول المطبوب على الحديد فأرجو من فضيلتكم الرفع لسماحة المفتى للإفادة حفظكم الله ووفق الجميع لهداه ) 0

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن حل السحر بسحر مثله لا يجوز وهو من عمل الشيطان كما جاء في الحديث 0 وما يفعله هذا الرجل في حل السحر من إحماء الحديدة بالنار وصب الماء المقروء فيه عليها لأجل حل السحر هو من هذا القبيل فلا يجوز ويجب منعه منه والإنكار عليه 0 وما ذكره الحافظ بن حجر في فتح الباري عن بعض الأشخاص لا دليل عليه من الكتاب والسنة ولا يعتمد عليه وكون هذا العمل قد يحصل به المقصود لا يدل على جوازه لأن ذلك قد يكون من باب الابتلاء والامتحان والاستدراج ، فلا دليل إلا من الكتاب والسنة وحل السحر المباح هو ما كان بقراءة القرآن والأدعية المشروعة والأدوية المباحة كما ذكر ذلك الإمام ابن القيم في الطب النبوي من زاد المعاد 0 والله تعالى أعلم 0 وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ) ( اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء 0 الرئيس : عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - نائب الرئيس : عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ - عضو : عبدالله بن عبدالرحمن الغديان - عضو : بكر بن عبدالله أبو زيد - عضو صالح بن فوزان الفوزان ) 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( الرعد ) ، واعلم يا رعاك الله أن أعتى سلاح نستخدمه في حربنا مع الجن والشياطين هو الكتاب والسنة ، وهذا لا يمنع مطلقاً من استخدام الأسباب والوسائل الحسية في العلاج والاستشفاء مع مراعاة الضوابط الخاصة بها كما أشرت آنفاً ، ولذلك أرى أن الطريقة بحاجة للتعديل حتى تتماشى مع المنهج القويم ، سائلاً المولى عز وجل أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن باسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-11-2005, 01:02 PM   #5
معلومات العضو
الرعد

افتراضي

اننا نحتاج الى ترك الاجتهاد ونحبذ الالتحاق بمدارس للرقية والظاهر اننا صفر على الشمال

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-11-2005, 07:30 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



حاشا وكلا أن تكون صفر على الشمال ، فأنت والله الذي لا إله غيره ممن يسعى إلى طلب الحق والبحث عنه أينما كان أحسبك كذلك والله حسيبك ، أنظر ماذا يقول الحق جل وعلا في محكم كتابه :

( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ )


( سورة البقرة - الآية 285 )


ولقد أضحكتني أخي الحبيب ( الرعد ) وسوف أهمس في أذنك قصة حصلت لي بداية تعلمي للرقية الشرعية :

حيث ذهبت لأمرأة عجوز قد بلغت من الكبر عتيا ، وعينك ما تشوف إلا النور ، ضربتها ضرباً لو نزل على بعير لقتله ، والمرأة لا تعاني إلا من الخرف ، وأنظر إلى صاحبك وهو يقول :


( أخرج يا خبيث )


على كل حال مقولتك تبين أنك من أهل الخير والصلاح وممن يبحثون على الحق ، واعلم يقيناً أن من كان هذا منهجه فسوف يوفق بتنسديد الله سبحانه وتعالى وتوفيقه 0

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الرعد ) ، ولقد كنت من قبلك صفرين على الشمال وليس صفراً واحداً ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:51 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.