عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2012, 08:57 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي الوسيلة لماذا يامرنا الرسول ان ندعوا له بها؟؟؟؟؟؟؟


الوسيلة لماذا يامرنا الرسول ان ندعوا له بها؟؟


دوماً ما نسألها الله أن تكون هذه الدرجة لرسول الله
لكن ماهي ..؟ و لما هذه الدرجة بالذات يسألها النبي عليه الصلاة و السلام ؟

...

فعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: الوسيلة درجة عند الله عز وجل ليس فوقها درجة، فسلو الله لي الوسيلة . رواه أحمد.
و سميت درجة النبي -صلى الله عليه وسلم- الوسيلة، لأنها أقرب الدرجات إلى عرش الرحمن، وهي أقرب الدرجات إلى الله.
وأصل اشتقاق لفظ الوسيلة من القرب: وهي فعيلة من وسل إليه أي تقرب إليه.
ومعنى الوسيلة: من الوصلة، ولهذا كانت أفضل الجنة وأشرفها، وأعظمها نوراً.
وقال فضيل بن عياض : أتدرون لم حسنت الجنة ؟

لأن عرش رب العالمين سقفها.

وقال الكلبي : اطلبوا إليه القربة بالأعمال الصالحة ، وقد كشف سبحانه عن هذا المعنى كل الكشف، بقوله : أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب -سورة الإسراء:57-

فقوله: أيهم أقرب هو تفسير للوسيلة التي يبتغيها هؤلاء الذين يدعوهم المشركون من دون الله فيتنافسون في القرب منه.
ولما كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أعظم الخلق عبودية لربه وأعلمهم به. وأشدهم له خشية، وأعظمهم له محبة كانت منزلته أقرب المنازل إلى الله، وهي أعلى درجة في الجنة، وأمر النبي -صلى الله عليه وسلم- أمته أن يسألوها له لينالوا بهذا الدعاء زلفى من الله وزيادة الإيمان. وأيضاً فإن الله سبحانه قدرها له بأسباب، منها : دعاء أمته له بها بما نالوه على يده من الإيمان والهدى، صلوات الله وسلامه عليه.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة