عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2006, 05:07 PM   #1
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

Question سؤال : ما هو المعيار بين الاجتهاد والتعدى بخصوص الرقية الشرعية وطرقها ؟؟؟

السلام عليكم ورحمه الله
بسم الله والصلاه والسلام على سيدنا رسول الله وعلى اله وصحبه اجمعين

الشيخ الكريم ابو البراء
اسمح لى ان اطرح سؤال مازال يدور فى خلدى وفى افكارى وانت تعرف طبيعه الباحث يا سيدى لا يهدا حتى يصل الى الحقيقه كما تعلم الفرق بين البحث فى المسائل العلميه البحته واختلافها عن المسائل العلميه الشرعيه ..... ولعل وضع اشارات على الطريق تذكرك بين لحضه واخرى اين انت ذاهب وتذكرك بمذا تحمل معك من عتاد وعده وتحدد لك المسار المستقيم هى خير الطريقه لدراسه المسائل العلميه الشرعيه فالغايه لا تبرر الوسيله كما فى العلوم الاخرى ....
اما ما يرافق تلك الاشارات والافتات والاسهم التى تضعها بطريقه تحتاج شيئا اخر !!
الا هو سؤال اهل العلم !؟ والتقرب منهم بل حبهم بالله ايضا وهذا ما نكنه لكم يعلم الله


خلال البحوث الطويله فى موضوع الرقيه يا سيدى والتعمق فى اليات عمل الرقيه الشرعيه السليمه والصحيحه واعتماد القران والمسائل الحسيه المباحه وتقوى الله ومخافته والتوكل عليه بل واقران الدعوه والتاثير بما تقوم به لتكون ممن يستعملك الله للحق والخير كما لعلاج ونفع اخوتك ...
لابد التطرق الى بعض الاشخاص هنا وهناك ممن ياخذهم حماس الاجتهاد والتجربه فينحرفون عن الطريق من حيث لا يعلمون ! اما من الاستعمالات الخاطئه لايات الله واسقاط الاهواء عليها بحكم التجربه والظن واما التجربه التى لا تستند الى اى رؤيه شرعيه او علميه لا من قريب او من بعيد
وحين تتطلع ايضا على ما يفعله السحره واعداء الله وتتطلع على شذاذ الفكر بل تطلع تنيا على بعض الاسحار والاحجبه ...تتوصل الى نتيجه وهى ...
انهم يهينون كلام الله ويستعملونه للشر يبهجون به ابليس وجنوده وهم على ذلك درجات عافانا الله واياكم وجميع المسلمين

الان وهو ما يختص بسؤالى واعذرنى على الاطاله ولكن احببت ان تقرا افكارى ومشاعرى ...

هذا الباحث المسكين والذى يتقى الله ما استطاع ( ولا اعنى نفسى بل كل طالب علم يخاف الله )
بعد طول بحث وتعمق وتحليل ودراسه لكتاب الله ....اصبح يرى او يستشعر الفائده فى ايات معينه للقران الكريم يستشعر ذلك وهو يقرا او يسمع القران الكريم بما يقوم به عقله الباطن برط كل ما سبع وكانه وجد المضاد والعقار الشافى لتلك المسئله ....مثلا
ولكن!!! يخاف !!!! يتوقف !!!! يتراجع !!!
لان تلك الفكره تحتاج الى تطبيق لمعرفه فعاليتها !!! والمسئله تتعلق بالقلب والاعتقاد
لذلك يخاف ...وكل ما سبق ...يخاف ان يكون ذلك بدايه الانحراف عن المنهج ؟!؟؟؟!؟؟؟
سيدى الكريم

ما هى المحاذير والتخوفات التى لابد ان يتبعها هذا الانسان حتى لا يقع بالخطا ؟؟؟؟
كيف يستعمل ذلك بالحق ودون افراط او تفريط باستخدام ايات القران الكريم وبركته ؟؟
ما هو المعيار بين الاجتهاد بالايات والتعدى عليها !!!
هل للساحر ولمستخدمى الجن والمتصوفه وغيرهم من اصحاب الاهواء الحق بالاجتهاد
ويمنع على من يخاف الله ويتقيه ام ان المسئله يحكمها العلم!؟؟
هل من باب التعاون ان اقول لاخى الراقى جرب اخى قراه سوره كذا لاجل كذا ...هل بذلك محذور؟؟

اعتذر مره اخرى عن الاطاله ولكن احببت ان اوضع قدر المستطاع علنى اجد الاجابه الشافيه ان شاء الله والله من وراء القصد
والحمد لله من قبل ومن بعد وجزاك الله خيرا واحسن اليك يا ابو البراء
اخوكم الصغير ابو محمود

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة