عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 13-02-2012, 07:04 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي وصية الإمام الشافعي رحمه الله للمتحابين في الله

وصية الإمام الشافعي رحمه الله للمتحابين في الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(وصية الإمام الشافعي رحمه الله للمتحابين في الله )

أخرج أبو نعيم في حلية الأولياء [ص108]

من طريق أبي بكر محمد بن محمد البغدادي الوراق قال:
ثناعبدالله بن محمد بن زياد النيسابوري قال:
سمعت يونس بن عبد الأعلى يقول :
قال لي الشافعي ذات يوم :
إذا بُلغت عن صديق لك ماتكرهه , فإياك أن تبادر بالعداوة, وقطع الولاية فتكون ممن أزال يقينه بشك , ولكن ألقِه وقل له بلغني عنك كذا وكذا, واحذر أن تسمي المبلّغ , فإن أنكر ذلك فقل له , أنت أصدق وأبر, ولا تزيدن على ذلك شيئا , وإن اعترف بذلك فرأيت له في ذلك وجهاً بعذر فاقبل منه , وإن لم يرد ذلك فقل له , ماذا أردت بما بلغني عنك؟
فإن ذكر ماله وجه من العذر فأقبله , وإن لم يذكر لذلك وجها لعذر وضاق عليك المسلك , فحينئذ اثبتها عليه سيئة أتاها ثم أنت في ذلك بالخيار , إن شئت كافأته بمثله من غير زيادة وإن شئت عفوت عنه , والعفو أبلغ للتقوى
وأبلغ في الكرم لقوله تعالى ( وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إن الله لايحب الظالمين)
فإن نازعتك نفسك بالمكافأة , فاذكر فيما سبق له لديك من الإحسان , ولا تبخس باقي إحسانه السالف لهذه السيئة .
فإن ذلك الظالم بعينه وقد كان الرجل الصالح يقول : رحم الله من كافأني على إسأتي من غير أن يزيد ولا يبخس حقا لي .
يايونس إذا كان لك صديق فشديديك به فإن اتخاذ الصديق صعب , ومفارقته سهل , وقد كان الرجل الصالح يشبه سهولة مفارقة الصديق بصبي يطرح في البئر حجراً عظيماً فيسهل طرحه عليه ويصعب إخراجه على الرجال
فهذه وصيتي لك ......والسلام

قال الشافعي رحمه الله :

أهين لهم نفسي لكي يكرمونها
ولن تكرم النفس التي لا تُهينها

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة